Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 31 يناير 2010 ــ الإربعاء 23 فبراير 2011

previous letter                 next letter                 list of all letters

رسائل : أحداث الدول المجاورة ـ أحداث ليبيا

31 يناير 2011
1 فبراير 2011
2 فبراير 2011
3 فبراير 2011
4 فبراير 2011
5 فبراير 2011
6 فبراير 2011
7 فبراير 2011
8 فبراير 2011
9 فبراير 2011
10 فبراير 2011
11 فبراير 2011
12 فبراير 2011
13 فبراير 2011
14 فبراير 2011
15 فبراير 2011
16 فبراير 2011
17 فبراير 2011
18 فبراير 2011
19 فبراير 2011
20 فبراير 2011
21 فبراير 2011
22 فبراير2011

22 فبراير 2011


رافقته في رحلاته شرقاً وغرباً وأثارت القلق والحرج

عواصف التغيير تهز أوتاد "خيمة القذافي الطائرة" ومحطتها القادمة مجهولة

العربية

لا يتنقل القذافي إلا وخيمته تسبقه، ظاهرة باتت معروفة طوال عقود العقيد الأربعة في الحكم، والآن مع عواصف التغيير التي تهب على ليبيا، بات من الصعب التكهن بمصير الخيمة وصاحبها والأرض الجديدة التي قد تقام عليها مجدداً، إن كان لها أن تقام.

وشكلت "الخيمة الطائرة" ظاهرة تستدعى اهتمام وسائل الإعلام في كل زيارات القذافي الخارجية، بشكل يفوق زياراته ذاتها ونتائجها السياسية، وإلى جانب الفكاهة والتندر والاستغراب أحياناً، كثيراً ما تسببت الخيمة الشهيرة في أزمات وإحراج للدول والحكومات المضيفة للقذافي. تكاليف باهظة

والخيمة هي نسخة كاملة عن خيمة القذافي الأصلية، المنصوبة في ليبيا بجانب أنقاض مقره في باب العزيزية في طرابلس الذي دمر في غارة أمريكية عام 1986.

وتحدثت تقارير عدة عن التكلفة الباهضة التي تخصص لنصب وتجهيز الخيمة البدوية خلال جولاته الدولية والتي تصل إلى 300 ألف دولار في كل مرة يتم فيها إقامة الخيمة، ويستغرق تجهيزها بضعة أيام, وتتكون من جدران من القماش وأثاث خشبي فاخر وبسط ومصابيح كريستالية معلقة.

وكثيراً ما سببت خيمة القذافي، التي لم يتردد في دق أوتادها قرب قصر "الاليزيه" في فرنسا وحدائق "الكرملين" في موسكو وشوارع نيويورك وروما لاستقبال ضيوفه ومضيفيه من قادة الدول والدبلوماسيين, إحراجاً للحكومات وأثارت الرأي العام قبل أي زيارة مرتقبة له.

ففي باريس أثارت خيمة القذافي استياءً فرنسياً بعد أن اشترط الزعيم الليبي نصبها في حديقة قصر الضيافة في ماريني، المحاذي لقصر الرئاسة (الإليزيه) خلال زيارته لفرنسا في أبريل/نيسان 2007 واستغرقت "مسألة الخيمة" مفاوضات طويلة بين كبار المسؤولين في البلدين، لينتهى الأمر بنصبها وتتحول بعدها إلى مزار للسياح.

ونشرت صحيفة "التايمز" اللندنية تقريراً مطولاً عن الأزمة التي أثارها طلب القذافي توفير مكان لنصب خيمته في قلب باريس ونقلت عن الصحافة الفرنسية أن المسؤولين عن البروتوكول في قصر "الإليزيه" لا يريدون إغضاب الزعيم الليبي، وفي الوقت نفسه هم في حيرة من الموافقة على سابقة قد يطلب زعماء آخرون تكرارها. "النووي" مقابل الخيمة

ومن باريس انتقل الاستياء لروما بعد اعتزام الزعيم الليبي نصب خيمته في "متنزه فيللا بامفيلي" أشهر متنزهات العاصمة الإيطالية روما عام 2009.

وتحركت أحزاب بيئية ومعارضة حينها منددة بذلك القرار ووصل بها الأمر إلى التهديد للجوء للقضاء.

وتخطت أزمات خيمة القذافي حدود البروتوكول لتهدد بأزمات جادة في العلاقات الدولية، حيث أكدت وثائق نشرها موقع "ويكيليكس" نقلاً عن برقيات مسربة من السفارة الأمريكية أن الزعيم الليبي أثار ذعراً نووياً في 2009 خلال زيارته لنيويورك لحضور اجتماعات الأمم المتحدة، عندما أجل تسليم مواد نووية مشعة إلى روسيا للتخلص منها نكاية في منعه من نصب خيمته.

وتقول المذكرة إن القذافي هدّد بترك يورانيوم عالي التخصيب دون حماية إثر خلاف مع الأمم المتحدة بعد إحساسه بـ"الإهانة" لأسلوب معاملته أثناء زيارته على خلفية رفض بلدية نيويورك طلبه نصب خيمة أمام مبنى الأمم المتحدة ومن زيارة موقع هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

كما أثار نصب القذافي خيمته الشهيرة في بلدة "بدفورد" بضواحي نيويورك غضب مسؤولين طالبوا بوقف البناء بسبب انتهاكها لقوانين استخدام الأراضي.

وقام العمال والأهالي بهدمها بعد تهديد السلطات المحلية باتخاذ إجراء جنائي وإزالة أجزائها بالكامل.

أما في العاصمة الروسية موسكو التي زارها القذافي في 2008 فقد خلقت الخيمة بدورها أزمة بين جهاز الأمن الروسي والمسؤولين عن إعداد الزيارة من الجانب الليبي بسبب الخلاف حول مكان نصبها قبل ساعات من هبوط طائرته الخاصة.

وعلى خلاف رحلاته للغرب, يبدو أن خيمة القذافي لم تسبب نفس القدر من الاستياء والقلق خلال زيارته للدول العربية، فقد نصبها العقيد مراراً في مصر من أقصاها في السلوم غرباً، إلى شرم الشيخ شرقاً، مروراً بقصر القبة الشهير في قلب العاصمة المصرية خلال زياراته المتكررة لنظيره المصري السابق حسني مبارك.



مصدر: القاهرة أبلغت طرابلس رسميا
بأنها قد تتدخل عسكريا بليبيا لحماية مواطنيها

الدستور

قالت جريدة "العرب القطرية" أن مصدر مسئول بمصر قال في تصريحات للصحيفة إن القاهرة أبلغت طرابلس رسميا بأنها قد تتدخل عسكريا بليبيا لحماية مواطنيها، الذين قالت إنهم يتعرضون للقتل بليبيا، حيث تؤكد المصادر مقتل ثلاثين مصريا حتى الآن.
وأضاف المصدر أن مصر اعتبرت تصريحات سيف الإسلام نجل معمر القذافي التي اتهم فيها المصريين بالمشاركة في الثورة الجارية هناك، وأنهم يستعدون لاحتلال ليبيا، (اعتبرتها) تحريضا صريحا ضدهم.
وأعلن الجيش المصري الليلة الماضية أنه أقام معسكرات على الحدود مع ليبيا لاستقبال المصريين الفارين من القتال هناك، والبالغ عددهم قرابة المليوني مواطن.



دبلوماسيون ليبيون ينحازون للشعب
وإخلاء لأجانب

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- تتواصل استقالة الدبلوماسيين الليبيين المنتدبين في عواصم العالم، حيث تقدم السفير لدى بنغلاديش، أحمد عطية الإمام، الثلاثاء باستقالته، وطالب السفير الليبي لدى الولايات المتحدة الأمريكية، علي العجيلي، رئيسه، معمر القذافي، بالاستقالة، وذلك خلال مقابلة تلفزيونية مع شبكة ABC الإخبارية الأمريكية.

فقد برر السفير الإمام استقالته بالتخلي عن السلطة وانحيازه لصالح المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء البنغالية الثلاثاء، نقلا عن السفير الليبي.

وبذلك يلتحق الإمام بركب الدبلوماسيين الليبيين الذين انحازوا لصالح الشعب، وتخلو عن سلطة الزعيم الليبي، الذي يحكم البلاد منذ نحو 42 عاماً.

وكان السفير الليبي لدى الهند، على العيساوي، قد استقال الاثنين احتجاجاً على الأحداث الدامية التي تشهدها بلاده، جراء استخدام العنف بحق المتظاهرين، في محاولة من النظام لقمع الاحتجاجات المتوالية منذ نحو أسبوع، والمطالبة بسقوط الزعيم الليبي.

وسبقه في ذلك السفير الليبي لدى الجامعة العربية، عبدالمنعم الهوني، لذات الأسباب.

كذلك، أعلن السكرتير الثاني في السفارة الليبية بالعاصمة الصينية، حسين صالح المصراتي، استقالته احتجاجاً على التطورات في بلاده، وذلك في اتصال هاتفي مع قناة الجزيرة الفضائية.

وسبق أن أعلن وزير العدل الليبي، القاضي مصطفى عبد الجليل، استقالته من منصبه، وفقاً لمصادر صحفية.

وكان نائب السفير الليبي لدى الأمم المتحدة قد ناشد المنظمة الأممية مساعدة الشعب الليبي، معلناَ انحياز البعثة الدبلوماسية لليبية لصالح الشعب، وأنها باتت تمثله ولا تمثل النظام.

وفي ماليزيا، اقتحم نحو 250 متظاهرا، معظمهم من الطلبة الليبيين، مقر سفارة بلادهم في العاصمة كوالالمبور، مطالبين برحيل القذافي.

دعوات أممية بوقف العنف

واستدعت تطورات ليبيا عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة مغلقة، الثلاثاء، كما ستعقد جامعة الدول العربية، اجتماعاً على مستوى المندوبين في القاهرة لمناقشة الأزمة.

وأعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، الاثنين عن قلقه البالغ "إزاء الأحداث الجارية" في ليبيا، وطالب "بحقن الدماء ووقف كافة أعمال العنف"، وفقاً لبيان وصلت لـCNN بالعربية نسخة منه.

كذلك دعت منظمة المؤتمر الإسلامي ليبيا إلى وقف استخدام العنف ضد المتظاهرين المدنيين.

مصادر: طرابلس قد تواجه شبح مجاعة

هذا، وكان قد لفت سكان العاصمة الليبية، طرابلس، إلى أن المدينة تواجه شبح مجاعة، في الوقت الذي تتعرض فيه بعض ضواحيها للمحاصرة من قبل قوات الأمن في سياق عمليات تشنها السلطات لقمع "ثورة شعبية" تطالب بتغيير سياسي.

مصدر مسؤول: ليبيا تتجه نحو حرب أهلية

وكان قد حذر مصدر رفيع مقرب من النظام الليبي، من أن بلاده على شفير حرب أهلية، لافتاً إلى خطورة الوضع هناك حيث تجابه الحكومة في الدولة الواقعة في شمال أفريقيا ثورة شعبية تهدد النظام الحاكم منذ 42 عاماً، بقصف جوي و"مرتزقة أفارقة"، كما نقلت تقارير. (التفاصيل)

إجلاء الرعايا الأجانب

وعلى صعيد عمليات الإجلاء، حطت ثلاث طائرات فرنسية في مطار طرابلس في مهمة لإجلاء الرعايا الفرنسيين من ليبيا، وسط اضطرابات تسود الدولة الواقعة في شمال أفريقيا والمطلة على البحر المتوسط.

كذلك منحت ليبيا طائرة عسكرية هولندية إذنا بالهبوط في مطار طرابلس لإخلاء نحو 100 مواطن هولندي، وفقاً لما ذكره المتحدث باسم وزارة الدفاع الهولندية، النقيب، أندرو بونغرز، الثلاثاء.

وسبق أن منحت السلطات الليبية حق الهبوط لطائرات عسكرية مصرية، وذلك لإخلاء عدد من المصريين في ليبيا، وكذلك لطائرات تابعة لشركة الطيران المصرية.



اجتماع طارئ للجامعة العربية لمناقشة الأوضاع في ليبيا

القذافي ينفي مغادرته الأراضي الليبية

القاهرة، طرابلس: رويترز، أ ف ب
أوضحت جامعة الدول العربية أنها ستعقد اجتماعا طارئا بالقاهرة على مستوى المندوبين اليوم (الثلاثاء 2011/02/22) لمناقشة الانتفاضة الشعبية الليبية ضد الزعيم معمر القذافي.
وسيعقد الاجتماع الساعة الخامسة مساء بتوقيت القاهرة (15:00 بتوقيت جرينتش).
وتشن قوات الأمن الليبية حملة قمع شرسة ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة وامتدت الاشتباكات الآن إلى العاصمة طرابلس بعد أن اندلعت في شرق البلاد الأسبوع الماضي.
وعبر عمرو موسى الأمين العام للجامعة أمس الإثنين عن قلقه العميق إزاء الوضع في ليبيا وحث على الوقف الفوري للعنف ودعا لإجراء محادثات بدلا من المواجهة.
وأدانت قوى عالمية استخدام القوة ضد المحتجين واتهم بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة ليبيا بإطلاق النار على المدنيين "من الطائرات الحربية وطائرات هليكوبتر".
وهزت الاضطرابات التي أطاحت برئيسي تونس ومصر العالم العربي وألهمت احتجاجات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مما يهدد قبضة زعماء يحكمون بلادهم منذ وقت طويل.
من جهة أخرى نفى الزعيم الليبي معمر القذافي مغادرته البلاد في أول حديث له على التلفزيون الرسمي منذ بدء الحركة الاحتجاجية ضد نظامه فيما يستعدان مجلس الأمن والجامعة العربية لبحث الوضع في ليبيا حيث تعم الفوضى بعد أسبوع من الحركات الاحتجاجية ضد النظام التي تقمع بالقوة.
وطالبت مفوضة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان في جنيف بفتح "تحقيق دولي مستقل" في أحداث ليبيا متحدثة عن احتمال وقوع "جرائم ضد الإنسانية".
وأشار سكان في طرابلس عن وقوع "مجزرة" مساء أمس الإثنين في ضاحيتين من العاصمة لكن التلفزيون الرسمي الليبي نفى ذلك.
ونفى القذافي في كلمة مقتضبة نقلها التلفزيون الليبي مساء أمس بشكل مباشر من أمام منزله في باب العزيزية بطرابلس المعلومات التي تحدثت عن مغادرته البلاد إلى فنزويلا.
وقال القذافي "كنت أريد أن أرى الشباب في الساحة الخضراء. فقط كي أثبت أني في طرابلس وليس في فنزويلا وتكذيب التلفزيونات، هؤلاء الكلاب" وذلك ردا على أخبار بثتها عدة محطات تلفزة ووسائل إعلام دولية قالت إنه غادر ليبيا إلى فنزويلا.
وأظهرت الصور التي بثها التلفزيون الليبي العقيد القذافي يرتدي معطفا وهو يصعد الى سيارة ويحمل مظلة للاحتماء من المطر.
وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ قد أعلن أن الزعيم الليبي قد يكون في طريقه إلى فنزويلا، مشيرا إلى "معلومات تعلن توجهه" إلى هناك.
وتشهد ليبيا منذ 15 فبراير حركة احتجاج تطالب باإسقاط نظام القذافي الذي يحكم البلاد منذ 42 عاما.
وأعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش أمس الإثنين أن 233 شخصا على الأقل قتلوا في ليبيا منذ الخميس، مشيرة إلى أن 60 سقطوا في مدينة بنغازي لوحدها. ولكن يتوقع أن ترتفع حصيلة القتلى إلى أكثر من ذلك بكثير حيث تحدث الاتحاد الدولي لرابطات حقوق الإنسان عن ما بين 300 إلى 400 قتيل.
كما نفى التلفزيون الرسمي الليبي الثلاثاء المعلومات التي تفيد عن وقوع "مجازر" ضد المتظاهرين، واصفا إياها بـ"الأكاذيب والإشاعات".
وكان التلفزيون قد أعلن عن عملية أمنية أدت إلى "سقوط عدة ضحايا بسبب مداهمة أوكار الجهات التخريبية".



الأمم المتحدة تتهم القذافي بارتكاب جرائم ضد الإنسانية

براقش نت

دعت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان الثلاثاء إلى فتح تحقيق دولي في عمليات القمع التي يرتكبها النظام الليبي ضد المتظاهرين المطالبين بإسقاط الزعيم معمر القذافي، معتبرة أن ما يجري هناك منذ الأسبوع الماضي يرقى إلى حد جرائم ضد الإنسانية.

ودعت إلى وقف فوري لانتهاك حقوق الإنسان ونددت باستخدام الأسلحة الآلية والقناصة والطائرات الحربية ضد مدنيين، وأشارت إلى أن "الهجمات المنتشرة والمنهجية ضد المدنيين قد ترقى إلى حد جرائم ضد الإنسانية"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وقالت منظمة "التضامن لحقوق الإنسان" في سويسرا إنها بدأت بجمع الأدلة لرفع دعوى قضائية أمام محكمة الجنايات الدولية ضد الزعيم الليبي معمّر القذافي بتهمة ارتكابه لجرائم ضد الإنسانية، كما بدأت لرفع دعوى قضائية أمام الادعاء العام السويسري لتجميد أموال 70 شخصية ليبية بما فيها القذافي وعائلته.

ويواجه القذافي اتهامات باستقدام مرتزقة من دول أفارقة لقمع المظاهرات التي تشهدها ليبيا منذ الثلاثاء الماضي، في الوقت الذي يصف فيه شهود عيان ما يجري على الأرض بأنه "مجازر مروعة".

وأكد المدير التنفيذي للتحالف الدولي لملاحقة مجرمي الحرب الدكتور لؤي لفضائية "الجزيرة" من أوسلو، أن التحالف حصل على أدلة حول نشر إعلانات في غينيا ونيجيريا تطلب مرتزقة للقتال في ليبيا مقابل 2000 دولا يوميا.

واتهم نظام القذافي بأنه ارتكب جرائم حرب وإبادة جماعية وكانت هناك نية مبيتة للقتل، وتوعد بملاحقة القذافي ونجله الذي توعد المتظاهرين، وقال متوجها إلى سيف الإسلام القذافي: "أعدك أنني سأجلبك أنت وأبيك أمام المحكمة الجنائية الدولية قريبا".

واعتبر الدين أن "استخدام المرتزقة لقتل مدنيين جريمة حرب"، وأشار إلى أن الطيارين الليبيين اللذان هبطا في مالطا أكدا أنهما تلقيا أوامر بقصف مدنيين.

وكشف أن من بين المفاجآت مذكرة توقيف دولية واحتمال التدخل الدولي، مشيرا إلى أنه سيتم عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي خلال ساعات سيتم خلالها اتخاذ قرار بالتدخل الدولي في حال لم تتوقف المجازر ضد الشعب الليبي .

وأشار المدير التنفيذي للتحالف الدولي لملاحقة مجرمي الحرب أيضا إلى أن نظام القذاقي قام بحرق مئات الجثث لإخفاء معالم جريمته، موضحا أن العالم سيستيقظ على مجازر لا يتصورها أحد وتفوق في بشاعتها ما ارتكب في رواندا .



والله انك سافل ..

Free Libyan



الى السيد خالد الغول

انا اقترح ان تستريح هذه الايام وان تتوقف مشكورا عن الكتابة، على الاقل حتى انتهاء الاحداث الحالية على خير انشألله.

أ‌. ميلاد


مظاهرة برمنجهام تضامنا مع أهلنا في ليبيا

إضغط على الصورة للإستماع
Click on photo to view videw



سيف الإسلام : الحوار ، او خراب الدار

ما اشبه الليلة بالبارحة ، إلا في إختلاف طفيف في شكل من خاطبنا ، او بالأحرى هددنا. نفس نبرة الصوت الغاضبة المتوعدة بالويل وبالثبور ، وبالحرق وبالدمار ، كوالده تماما . وجه خطابه الينا المستهلك ، والفارغ من محتواه ، بمزيج من الإنفعال والغضب الذي كان يظهر على قسمات وجهه ، ويديه ، و( وكوكته) التي زادت حدتها مع كل مرة رفع ذلك الاصبع في وجوهنا متوعداً ، مبتدئاً خطابه بقول ان حديثه حديث نابع من القلب وباللغة العامية ليصل بشكل اسهل ، في حين كان يقرأ من قصاصة ورق امامه ، اطال النظر اليها مرات ، ليستجمع افكاره ، وكي لا ينسى وعيده وتخويفه لنا . فإن كان حديثه ، القلب منبعه ، كان الاجدر ان يصل الى قلوبنا فيحل بالترحاب وبالإحترام ، على العكس من ذلك جموع ابناء الشعب الليبي استقبلت تارة بالضحك عليه ، وتارة اخرى بالبصق وبالأحذية التي تطايرت محاولة رطم وجهه ، ودفعت الشاشة المسكينة للاجهزة المرئية الثمن لترهاته . يبدو ان حديثه كان نابعا من قلب اسود مليء بالحقد وبالكراهية لشعبنا لينال هذا الجزاء ، بصق وضرب وإستهزاء.

ويبدو من خطابه ان السيد سيف لازال اسير نظرية المؤامرة ، يبحث بجهد عن الشواهد والاثار الدالة على ان الإنتفاضة ماهي الا مؤامرة من العدو ، سواء كانوا معارضين ، إسلاميين ، او غيرهم ، بزعزة أمن البلاد وإستقرارها ، وتخريب عقول الشباب . هي نفس النظرية التي يلجاء اليها الطغاة دوما ، سواء في ليبيا ، او في اليمن ، وحين لجاء اليها رئيس تونس المخلوع ، ومن بعده حسني مبارك قبل رحيله . نفس التهم حين تنهض الشعوب لتقرر مصيرها بتغيير انظمتها الفاسدة . والحديث عن المؤامرات ، وحقيقتها ، ومساحتها ، وقوة تأثيرها على عقولنا ، جعل منها مثل إسطوانة مشروخة مزعجة مملة مكررة ، ومكررة حتى الملل . وإن كان العدو وراء هذه المؤامرة لماذا كان السيد سيف غاطساً في العسل حتى اعطى العدو هذه الفرصة ، ولماذا لم يقم بسحب الورقة من هذا العدو المتربص بنا ليكون بصالح شعبه فلا يبيعه ؟

اما محاولته توضيح أن والدته من البيضاء ووالده من وسط البلاد ، اي يعني ان خواله براعصة ، ووالده قذافي ، مشيراً الى القبائل التي ينحدر منها ، في محاولة لوضع شعار القبلية بمقدمة خطابه ، ليظهر بمظهر البطل القبلي ، الذي يستطيع تخويفنا بقبائله، وان اللعب على ورقة القبلية قد ينجيه ، او ان يجعل من ترهاته قابلة للتطبيق على ارض الواقع ، او ان الناس ستصدقه حين يقول ان هناك من يريد تقسيم ليبيا . ناسيا ان الشعب الليبي اليوم ، قد تعدى عصر القبلية ، وبات يشعر انهم ابناء وطن واحد تجمعهم نفس الحقوق ، والواجبات ، تجاه وطنهم ، لعل اهمها تحرير الوطن من نظام والده وطرده من السلطة ، بما فيها قبائله التي ينحدر منها ، قبيلة القذاذفة ، والبراعصة. قضية الإنتفاضة في ليبيا ليست بسبب التقسيم ، وليس بسبب الإنفصال ، ولكن بسبب الفساد ، والظلم ، والفقر ، والجهل ، والمرض . الشعب ثار شرقاً ، وبالوسط ، وثار عليهم غرباً ، قبائل ليبيا كلها تعاضدت لطرده من الحكم ، فعن اي قبلية وتقسيم يبقبق هذا الارعن؟ ليبيا كلها ثارت على نظام معمر القذافي الفاسد . لأننا اصبحنا مواطنون دونما وطن ، القضية اننا بتنا نرى خيرات بلادنا تصرف عليك وعلى اخوتك وعائلتك فقط ، وعلى نظام والدك الذي نصب من نفسه ملك ملوك ، لا تجري به نقطة دم واحدة ، فبات (مسخ) بدون إحساس ، حين صار شيطان وليس من البشر .....

تحدث سيف الإسلام عن الخطر الذي سيتعرض له الليبيون ، ولنا ان نسأله ماذا عن الخطر الذي تعرضنا اليه بأرواحنا ، وممتلكاتنا طوال العقود الاربع الماضية ، ونتعرض اليه اليوم على يد قوات الردع ، واللجان الثورية ، وقوات الجيوش والمرتزقة التي تم إستيرادها بأموالنا لتصفيتنا وهلاكنا ؟ فماذا تسمى ذلك ، إن لم يكن خطراً ، فهل هو مجرد دعابة سمجة من دعابات والدك ؟ هذه الجيوش التي تظهر اليوم علينا متنصلاً من مسؤولية مجازرها ، قائلا انهم عمالة أجنبية تم تجنيدها لإحداث الشغب والقتل . ايها الجاهل والتافه الذي لم يستفد من حرف داله (د) ، هل تعتقد بأن قولك وإدعائك هذا سينجيكم من الملاحقة الجنائية من جرائم الحرب التي ارتكبتموها في حق الشعب الليبي ؟ هل تعتقد انك بمنجاة من المحكمة الجنائية الدولية ، حين تعلنون الحرب على شعب اعزل من السلاح ، يتظاهر سلميا ، مطالباً بالتغيير ؟ تقتلون وتذبحون الرجال والنساء والاطفال وتروعونهم ، بدون وجه حق ؟ حتى المصلون لم ينجو من رصاصكم ، وتقول انها عمالة اجنبية صار توظيفها لإحداث الجرائم . هل تنسى ان كل شيء تم توثيقه صوت وصورة؟ من تخدع نفسك ام نحن ام المجتمع الدولي ؟

ويتحدث ايضاً عن الإصلاح ، الذي كفر به الصلاح ، الذين دعينا لصلاح حالهم ، فأستجاب الله سبحانه وتعالى لنا ، فعاد جميع من انخرط بذلك الطريق الملتوي ادراجهم وهم يعضون ايديهم من الندم ، لإنجرارهم وراء أكاذيبك وحيلك السخيفة ، كسخافة حديثك هذا ،لانهم بكل بساطة لم يجدو للإصلاح قواعد يستند عليها ، فلا قانون ، ولا دستور ، ولا إعلام حر نزيه ، ولا شفافية ولاحرية ، ولا يحزنون ، فعن اي إصلاح تتحدث ايها المفسد الذي تربى واينع بأفسد بيئة احتضنته . ليصل الى إتهام وسائل الإعلام بإحداث الشغب واشعاله ، قاصدا قناة الجزيرة ، والسؤال هنا بسيط جداً ، لماذا لم تسمح ايها المصلح بدخول وسائل الإعلام ، لتغطية المؤامرة التي تتحدث عنها لتكشفها للعالم أجمع وبصورة مباشرة ليكون العالم بصالحك، ولماذا التعتيم الإعلامي عن حركة الإنتفاضة ؟

ثم يأتي الى نقطة أن اولاد اللاجئين، والفارين من مقاصل ومشانق والده ، والقاطنون بالخارج ، يدرسون بالمدارس الأجنبية ، ويتحصلون على تعليمهم الراقي بتلك الدول ، في حين ان أولاد ليبيا يتلقون تعليمهم بليبيا ، فهل يؤكد السيد سيف ان التعليم في ليبيا متدني ، وفاشل ؟ واين تحصل هو على تعليمه وشهادته الراقية ، اهي من ليبيا ، ام من الدول الأجنبية التي سافر اليها بنموره المدللة ، كي يشتري تعليمه بأموال الشعب الليبي وليُنادي اسمه فقط مسبوقا بحرف (د) كنوع من الزينة ؟ ومن المسؤول عن تدني التعليم في ليبيا سوى والده ؟

وبدون ان يدري هذا التافه يقوم بتهديدنا بأمريكا وبالغرب ، فيصرح بدون حياء ان أمريكا والغرب لن يسمحا بأن يكون النفط في يد غير يده ويد والده ، وانهم لن يتركوا ليبيا لقمة سائغة لمن يريدها ، وإن كانت هذه في حد ذاتها إعتراف بعمالته وعمالة والده معمر ابن رزالا القذافي ، لهذه الجهات وتفسيراً لما نراه من غض البصر ، عن تجاوزات نظامهم القمعي والذي قتل ونكل بالشعب الليبي ، على هذا الشكل التعسفي ، الذي وصل الى حد إعلان حالة الحرب على الشعب الأعزل . ليتطور التهديد الى حد قوله ، بأنه سيحرق النفط ، وسيدمر ليبيا ، والى اننا سنتعرض الى تهديد الجيش ، والإسلاميين ، والتقسيم ، وبحرق الغاز ، وما اليها من كوارث تعبت من حصرها ، اثناء حديثه . لقد اضعت يا سيد سيف انت وابيك ونظامكم الفاسد ، ليبيا . الشعب الليبي اليوم يحترق ، ويموت ، وتتكدس جثثه بالشوراع بالالاف وليس (84) شهيدا ً كما صرحت ، ويصل الى وضع ليس لديه ما يخسره ، فالموت والشهادة او التحرير ، هذا ما صمم عليه الشعب الليبي ، وليس هناك من خطر سوى خطر ان تبقى انت ونظام والدك المعتوه بنفس المكان . تخرج البارحة علينا ، وانت من تسبب في وصولنا الى هذه الحالة لتتحدث عن الإصلاح وتريدنا ان نبداء عهداً جديداً ؟ اليوم يا سيف معمر القذافي ، ليس امامك سوى خيارين قررهما الشعب ، إما ان ترحل حيا وسنلاحقك قانونيا ً ، او ان تعلق على اعمدة الشوراع ، وفي كلتا الحالتين انت في وضع بت لا تملك ان ترفع ذلك الأصبع متوعدا لشعب ارقى منك قيمة وعلما ومكانة ونفعا . كفى والدك قائدا كذابا دجالا . كفاكم سرقة ونهباً ، كفاكم ظلما وعدواناً . كفاكم تقتيلاً وتشريداً ، كفاكم سجنا وإعتقالاً . كفاكم فلقد سئمناكم وما عدنا نريد رؤيتكم او حتى سماع صوتكم ، او ترديد اسماءكم .كفاك توعد بالمستحيل ، وتقلب الحقيقة الى زيف جميل ، والكرامة في نظرك ما هي الا ذل طويل . ارحل مع والديك الى الجحيم ، والجريمة ترفرف فوق كتفيك ، ودم الابرياء بيديك ،ارحل حاملا الجهل ، والفقر ، والمرض خفا بقدميك ،أرحل فليبيا ما عادت تستحمل خرابها على راحتيك . ارحل فليبيا تاجا نحمله فوق رؤسنا وقد باتت قزما لديك ارحل فما بتنا ايها الصعلوك نهفو اليك . الشعب الليبي لن يترك ليبيا وشعبها ، لقمة سائغة لكم تنهشون لحمها ليلا نهارا . الشعب الليبي قرر ان يتخلص من حكم الطاغية وكان له ما اراد ، لانه أراد الحياة ، واليوم أستجاب له القدر . ولن نعود أدراجنا مهما حاولت ، والسلاح بيننا وبينك كما قلت ، الشعب الليبي تراه يموت بالشوارع بالمئات ، وتعرف جيدا ان التهديد بالسلاح وبالموت لن يرهبه ، انت من يخاف ، ويهاب الموت ، لان من يهدد بإستعمال القوة لفرض ارائه ونفسه ، ومن يفعل ذلك إنما هو جبان ضعيف رعديد ، وهذا هو أنت الا لعنة الله عليك ...

المحامية فاطمة رجب الشافعي
2/21/11



سنبل القذافي

م.



مظاهرة كالجاري ـ كندا تضامنا مع الشعب الليبي

خروج الجالية الليبية في مدينة كالجاري بكندا تضامنا مع الشعب الليبي المناضل في ليبيا مؤكدة حقها في المطالبة بالحرية بطرق سلمية ورحيل نظام القذافي الملطخ بدماء شهداء أبناء ليبيا الابرار وتندد بشدة ما يجري على أرض ليبيا الحرة .
عاشت ليبيا حرة



Long live Libya

I am going to begin by doing something very difficult to do for a long time due to the fear of being hunted down and killed. I am going to make myself vulnerable. You symbolize an immense amount of preeminence and I am but a simple man. Please permit me to say that this ought to make me feel very defenseless. I am not at all anxious about that, because of the affection of your welcome but also because, as a courteous, I am used to being susceptible. And very used to people we try to help who are far, far more vulnerable than I could ever be. Amusingly, it is the exposure of being gentle soul that provides me with protection. For myself, this is a vulnerability rooted in my being armed with nothing more than my certainty of the outcome of this struggle, our legitimacy and candor and the pledge to deliver an urgent relief services based solely on need to believe Libya will be free at last as one of her sons.

Folks from corner to corner of the earth, cultures realize in our receptiveness to the individual empathy which drives the sympathetic act, and they rely on us. When reliance is confided in us trust is established.

Today Libya has trust in its people to do the right thing; they have faith in us, they expect from us nothing more than a simple hand, a voice to amplify their pains to the rest of the world as they are fighting to rid Libya of its virus once and for all. Libya is in calamity. The Libyan people have entrusted their wellbeing and faith in us, they rely on us to do our part, and they loved their ones that they sent them to the frontline to die for us. They have given it all they have.

So I am not nervous about being susceptible to death.

I am nervous about the emasculation of that reliance in us.

I am uneasy about the accord of objective you all have to consider, it is so crucial to the success of our objectives.

For a long time I have distrusted many Libyans, and many of you would not believe it is detrimental our success prospect. Yes it casts doubt upon my integrity as charitable and kind soul, because I know people may doubt my motives or my objectives.

That is why I am nervous not anymore, because I know Qaddafi will be gone, because I know my beloved families wherever they are won’t be harmed anymore, because I know the nightmare will end soon.

Friends it is a day to dream to at last, a yearning has come to be true for me.

Ps, as I have mentioned before in the previous postings all logistics help in any kind, toward the marching of freedom in Libya, to the relief of some burdens in blood, water and medical assistance should be directed to me, and I will pay all logistics by paypal or bank wire transfer.

Raymond

All correspondence should be sent to: pesta@post.harvard.edu

Long live Libya.



بدون تعـليق

الساطور



To the Libyan Ambassador to the UK

To His Excellency the Libyan Ambassador to the UK Mr Omar Jelban
15 Knightsbridge
London
SW1X 7LY
Tel: 020 7201 8280
Fax: 020 7245 0588

As someone who had indeed worked for the both the Libyan and Saudi embassy for most of his youthful life and was a witness to what ‘really takes place’ among the darkened corridors of your embassy. I besiege you to resign immediately as a means of protest to the act of genocide your government is inflicting on her people in Tripoli and other Libyan cities.

Despite my illness I worked (voluntarily) relentlessly to guarantee that the victims of the Libyan-Backed IRA and the families of the Lockerbie disaster are heard. This was indeed a cathartic mission.

As I am facing my own demise I besiege you to do the right thing by your people and for once act as a man. For those of us who once believed, be it for a short period of time, that Said Al-Islam maybe the answer, shame is upon us for

Even contemplating such a stupid idea!

I besiege you and your personal friend in Libya (the Head of Libyan National Oil Company; Shokri Ghanem) to for once do what is needed.

Ahmed



نداء
إلى أخي الدكتور جاب الله حسن والبقية

أخي د. جاب الله وإخوتي الآخرين في الدين والدم والعرق والوطن

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ألم يحن الوقت للندم وإعلان أسفكم عن كتاباتكم المؤسفه عن مدينة العزه والكرامه طرابلس واهلها الشرفاء والله هذه أول مره أكتب لكم ولم ولن أحمل يوما غضبا أو حسدا أو حقدا عليكم ولكن الآن وبعد الحقيقه التى كنا نعلمها ويعلمها الآخرين ولكن لم تريدون تصديقها الا وهي ان عروس البحر ماهى الا مدينه اهلها يعيشون القهر والاحتلال مند 42 سنه وان القيود عليها من قبل مرتزقة هذه العائله لا نستطيع وصفها الا لو عشت ورأيت بنفسك في مدينة العزه والكرامه طرابلس.

فيا أخى وأخوتي الاعزاء أطالبكم بالاعتدار علنا على هذه الصفحه الحره الى هذه المدينه الباسله واهلها الشرفاء حتى لا تكونوا وصمة عار على مدنكم وأهلكم مدن العزه والكرامه وأهل الشرف والهمه .

أخوكم سليمان البارونى



إلى الإخوة السفراء والدبلوماسيين وممثلي الدولة الليبية

لقد رأينا بعضكم انضم ألي الشعب الليبي وأعلن استقالته وهو عمل بكل تقدير سوف ينظر له الشعب الليبي وهو الوحيد الذي له الحق في ذلك بان يقرر ما له وما عليه و أنا شخصيا لا احكم علي ذلك ولكنني فقط أتمني من خلال مناصبكم ليست الاستقالة المباشرة والخروج من العمل وإنما .

1- من خلال تواجدكم بالسفارات والهيئات الدبلوماسية القيام بالدعوة ألي ندوات صحفية تشرحون فها الأوضاع في ليبيا والإجرام الذي يقوم به القدافي وأبنائه من جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية .

2- الاستمرار بتمثيل الدولة الليبية والاتصال بالحكام و الملوك ووزراء الخارجية في البلدان المعتمدين بها ودعوتهم لاتخاذ قرار سياسي لمساعدة الشعب الليبي .

3- الاستمرار بالعمل الدبلوماسي و الاتصال بالصحافة بالدول المعتمدين بها وتقديم الصور و المعلومات عن الجرائم التي ترتكب في حق الشعب الليبي من قبل الطاغية وأبنائه .

4- الاستمرار في العمل الدبلوماسي و الاتصال بمنظمات الاغاتة و المنظمات الإنسانية و ودعوتهم لمساعدة الشعب الليبي .

5- الاستمرار في العمل الدبلوماسي و الاتصال بالمنظمات الحقوقية في البلدان المعتمدين بها و شرح الجرائم التي ترتكبها القوات الإفريقية والطاغية ضد شعبنا .

6- الاتصال بالسفراء المعتمدين معكم بالدول المعتمدين بها وشرح التطورات و الأجرام الذي يقوم به الطاغية في بلادنا ودعوتهم لا علام حكوماتهم .

الخلاصة

كنت أتمني ان السفير المساعد لمندوب ليبيا للأمم المتحدة ما كان يستقيل ل حيث كان متوجب عليه يطلب اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي و الجمعية العامة للأمم المتحدة للنظر في انتهاكات الطاغية وأولاده و أيضا مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الشعب الليبي وتقديم المساعدات للشعب الليبي من إنسانية الخ وكان بإمكانه طلب اتخاذ إجراءات عقابية ضد الطاغية و أولاده أما استقالته او استقالة عبد المنعم الهوني او غيرهم فهي سوف لا تقدم لنا خدمة اكتر ما تكون لشخوصهم .

بكل تاكيد تصريح المندوب المساعد لدي الأمم المتحدة هو امرا ايجابي ومشكور عليه بالرغم من إنني من جديد كنت اتمني بقائه وطلبه لاجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي و الجمعية العامة و انتهاز وجوده لخدمة شعبه من خلال هذه القنوات المهمة و أيضا الطلب من مجلس الأمن الدولي إرسال لجنة تحقيق دولية الي ليبيا حتي يمكننا اللجوء للقضاء الجنائي الدولي الخ .

علي أية حال انه من خلال العمل الدبلوماسي والاتصال بالحكام والملوك و وزراء الخارجية وزملائكم السفر المعتمدين معكم بالبلدان المتواجدين بها هو أمرا اعتبره مهما وهو في غاية الأهمية .

ارجوا منكم أن تتعقلوا و تعملوا من اجل بلادكم و شعبكم فانتم تمثلون ليبيا و ليس الطاغية و بلادكم تطلب منكم العمل الحقيقي لصالح شعبها و أبنائها وليس الدعاية الرخيصة لاستقالاتكم ومن تم اتصلوا بالحكام واتصلوا بوزراء الخارجية بالبلدان المعتمدين بها و زملائكم الدبلوماسيين كي يشرحوا وينقلوا هم بدورهم ألي دولهم و الطلب منهم رسميا الوقوف مع الشعب الليبي .

أخوكم في الوطن
الدكتور الهادي شلوف



الساطور

الساطور



نداء استغاثة وانذار

طرابلس تستغيث

إلى اهلنا احرار وحرائر برقة الابطال الذين اوقدوا شعل الثورة الوطنية الليبية الماجدة، والى اهلنا الثائرين في المناطق شرق مدينة طرابلس، واهلنا الاماجد في المناطق غرب مدينة طرابلس، واهلنا الاشاوس في جبل نفوسه الاشم، واهلنا الاحرار في جنوب ليبيا.

ان طرابلس تتعرض لاستباحة همجية شرسة من قبل عصابات وشراذم الديكتاتور القذافي الفاشي، في حقد اعمى مفرط، انتقاما من هبة طرابلس العريقة التي ستنهي نظام الشر القذافي.

ان طرابلس لبت نداء الوطن، وتعاضدت مع شقائقها من مدن ومناطق ليبيا الحزينة الثائرة، فاستقطبت كل الشر القذافي، وجذبت كل ما يمثله النظام من عدوان وجور، وتصدت لكل ما يحمله المجرمون عسف وطغيان، فكان ابنائها الهدف التالي وربما الاخير، بعد تضحيات الشرق الباسلة.

طرابلس تتعرض لهجمة ذبح مفتوحة يقترفها السفاح القذافي، مذبحة لا سابق ولا مثيل لها، إلا ما تعرض له شعبنا من مجازر إبان الفاشسيت الطليان، على ايدي الجزارين موسوليني وغراسياني.

طرابلس تستغيث، فهل من مغيث؟!

فاستمرار احكام القذافي سيطرته على طرابلس اكبر تهديد للثورة الوطنية الليبية، واخطر نذير لمستقبل كل ليبيا! طرابلس تستغيث بنا جمعيا، فأهلها يقتلون ذبحا ونحرا واعداما وحرقا وتشويها وتمثيلا، فهل من مغيث؟! فإغاثة طرابلس، انقاذ لليبيا وخلاص شعبها.

وليس بالصلوات فقط تكون الاستجابة.

ادرار نفوسه
igrada@yahoo.co.uk
فبراير 2011



مظاهرة سياتل واشنطن لمساندة ثورة شباب ليبيا (2)

إضغط على الصورة للمشاهدة
click on photo to view video
http://www.kirotv.com/video/26945817/index.html


القائم بأعمال البعثة الليبية في الأمم المتحدة السيد إبراهيم دباش يشجب قمع الانتفاضة
Libyan UN deputy ambassador speaks to Al-Jazeera English


إضغط على الصورة للإستماع
Click on photo to view videw



Letter to UN Secretary General

Dear People of Libya,

contact@securitycouncilreport.org

UN Secretary General
Mr Ban Ki-moon

Manhattan, New York, US

I beg you to intervene in Libya immediately. Civilians are being bombed in heavily populated areas by sophisticated flying machinery meant for open war combats.

Tripoli and other Libyan cities are facing genocide.

We lay ourselves upon you as your guests in your home, to act now. Stop or restrict the fly zone around and in Libya. Please implement the Security Council’s no-fly zone.

Voice of a desperate elderly grandmother who lives in Tripoli, conveyed by a worried and helpless critically ill man in the UK.

Ahmed



Americans pray for the People of Libya

Dear People of Libya,

We have heard your screams; we have seen the videos of the innocents injured and dying in your hospitals; we feel your pain. We will continue to let our hearts break for you as our minds try to encompass how a murderous dictator could keep you in chains for so long. Stay strong, people of Libya. God is a loving, merciful God and He will keep you in His loving arms.

We pray to our one God that peace, freedom and happiness will come to you.

Dana Atchley Hall
(an ordinary American)



الخزي والعار عليكم يا قبيلة القددافة

اكثر من 41 سنة والشعب الليبي يعيش تحت القهر والكبت والقمع من طرف هذا المسخ السادي المسى القدافي، ولا احد على وجه الارض يستطيع ان ينكر الدور الرئيسي الذي قامت به قبيلة القدادفة التي ينتمي اليها هذا المسخ في تمكينه من القيام بجرائمه بل ومشاركة الكثيرين منهم وبشكل مباشر في قمع وتدمير الشعب الليبي.

لقد تصورنا ان بعض افراد هذه القبيلة قد يكون لهم بعض الشرف والرجولة وانهم سوف لن يقبلوا ان يصل الجنون والعار الى مرحلة استجلاب المرتزقة الاجانب لذبح الليبين بالجملة، تصورنا ان عقلاء هذه القبيلة سوف يفيقون من غفوتهم وسوف يخرجوا على الشعب الليبي ويعلنوا تبرئهم من هذا المسخ بعد ان وصلت الامور الى هذا الحد. كان بأمكان خطوة مثل هذه ان تساهم في تقصير عمر المأساة وفي حقن دماء الكثير من ابناء الوطن.

ولكن، والى هذه اللحظة لم نسمع ولو كلمة واحدة من هذه القبيلة التي يبدو ان افرادها قد باعوا شرفهم ورجولتهم وانسانيتهم مند زمن بعيد، هذا اذا كانت تلك الصفات الانسانية متوفرة فيهم اصلا، فنحن لا ندري ما هو الذي ينتظرونهم وابناء الوطن يذبحون امام انظارهم بالجملة من طرف هذا المسخ الذي ينتمي اليهم والذي لم يتبرءوا منه ابد في يوم من الايام، ومربط الحمير الامامي المسماة سرت لا تزال تعيش الى هذه اللحظة وكأنها في كوكب اخر.

لقد انقضى الوقت ايها القبيلة المتخلفة ميتة الضمير ويبدوا انه من الافضل لكم ان تبحتوا عن ارض اخرى تقتاتون فيها فأنتم بالتأكيد لا تنتمون الى هذه الارض.

المجد والخلود لشهدائنا الابرار

وعاست ليبيا حرة ابية بأبنائها الشرفاء

م. أ. عبدالكريم



بيان كتاب ومثقفين ليبيين في بريطانيا
حول المجازر المرتكبة ضد الشعب الليبي

نحن الكتاب والمثقفين الليبين المتواجدين في بريطانيا في الوقت الذي نترحم فيه على ارواح الشهداء الذين فقدوا ارواحهم تحت آلة العسف والقمع خلال هذه الايام الماضية وحتى تاريخ يومنا هذا فاننا في الوقت نفسه ندين بشدة المجازر التي ترتكب في حق ابناء شعبنا ونحمل العقيد معمر القذافي شخصيا المسؤولية الكاملة عما حدث ويحدث ونعلن انحيازنا غير المشروط إلى خيارات شعبنا الليبي الكريم في الحرية والعيش بكرامة في وطنه. كما نستهجن بشدة صمت المجتمع الدولي الذي لم يتدخل لانقاذ الشعب الليبي، ونناشد المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الانسان في العالم التدخل لوقف المجازر التي ترتكب في حق شعب صغير ومسالم.
- احمد الرحال
- جمعة بوكليب
- غسان الفرجاني
- غازي القبلاوي
- عبد الدائم اكواص
- محمد بعيو المصراتي
- سليمان دوغة

لندن - المملكة المتحدة
21 فبراير 2011



New website موقع شباب ليبيا

A web site that hopefully will be kept up-to-date and useful to our beloved Libyans in Libya especially when Facebook, YouTube and Twitter go down in Libya.

http://shabab-libya.com/

Allaedin



مناشدة للسفراء

هذه رسالة إلى سفرائنا الليبيين في أنحاء العالم، نرجو منكم أن تستفيدوا من مناصبكم وتستغلوها احسن استغلال، الوطن في حاجة اليكم، أهلكم الشعب الليبي في حاجة لكم، أتمنى منكم أن تعلنوا أن القذافي هو مجرم حرب وتناشدوا كل الجهات المسئولة في الدول التي أنتم فيها وتطالبوا بالتدخل السريع. نرجو منكم أن تتصلو بكل السفراء الليبيين في كل أنحاء العالم وأن تحثوهم على موقف موحد وهو مطالبة الحكومات بأتخاذ موقف حاسم وسريع ضذ مايحدث الآن في ليبيا قبل أن يبيد جميع أهلها.

الأمر ليس بالهين والشعب الليبي كله سيفنى تحت أيدي هؤلاء المرتزقة وتحت أنظار و أسماع العالم.الرسالة كانت واضحة من سيف الدم بالامس، إما أن نستسلم ونرضى ببقائه هو وأبوه الحقير وإما أن نموت كلنا.

أبناؤنا وأخواننا وأهالينا في ليبيا يتعرضون للذبح والقتل ويتصدون للسلاح بصدورهم العارية. فرجاء منكم الا تبخلو بأن تقدمو أصواتكم وعلاقاتكم الدبلوماسية.

أسامة



مظاهرة سياتل واشنطن لمساندة ثورة شباب ليبيا (1)

إضغط على الصورة للمشاهدة
click on photo to view video
http://www.kirotv.com/video/26931577/index.html?taf=sea



الساطور

الساطور



الضابط الليبي الذي يدير الجهاز الخاص بالتشويش

تحية طيبة
الضابط الليبي الذي يدير الجهاز الخاص بالتشويش على المحطات الفضائية اسمه احمد بوزيد وهو من مدينة الزاوية ولكنه يسكن في طرابلس بحي الأندلس في بيت مغتصب, أحمد بوزيد مهندس درس في بريطانيا بتزكية من رجل المخابرات المعروف عبد الرحمن الشايبي, أحمد بوزيد مهندس يحمل رتبة عميد في امن الجماهيرية وهو انسان وصولي متسلق مستعد لفعل أي شيء في سبيل ارضاء اسياده لعنه الله, وهو أيضا انسان جبان ويشتغل في الخفاء ولذا وجب فضحه وتعريته .
عاشت ليبيا

بن شعيب



حتى يقتلون او تضيق بهم الارض

اننا نعلن عبر ليبيا وطننا ان نبذل جل جهدنا لكشف اعمال الطاغية القذافي واولاده للمجتمع الدولى ومنظمات حقوق الانسان الدولية وباللغات التي تخاطب المسؤلين فى الدول الاوروبية والعالم اجمع عبر المنظمات الانسانية وهناك العديد من الاصدارات لكشف القذافي واولاده ولدينا مراسلات بوعود النشر من صحف ومؤسسات حقوقية واعلامية والله الموفق لملاحقتهم ان فرو خارج ليبيا.
واقسم بالله اللذي رفع السماء لن ولن نستكين وهذه حرب على الطاغية واولاده حتى يقتلون او تضيق بهم الارض بما رحبت ولن تنفعهم اموالهم امام مطاردتنا لهم قانونيا امام كل العالم للقبض عليهم اومحاكمتهم ولسنا الليبيون الوحيدون المقيمين بالخارج فجميع الليبيون المقيمين بالخارج يطالبون براس الطاغية واولاده, اذا ياقذافي انت مطارد ان خرجت من ليبيا وان بقيت فانتم لها ياابناء ليبيا, والله العين لتدمع على شباب بلادي والحمد لله الذي اظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوق.

http://www.amnesty.org/en/news-and-updates/libyan-leader-must-end-spiralling-killings-2011-02-20

آل المجبري - فى اوروبا


جيكو : الحرية لـ ليبيا 2011
Geko - Freedom For Libya 2011

إضغط على الصورة للإستماع


INTERVIEW: Libyan opposition figure
calls on world to provide humanitarian aid

http://www.sudantribune.com/INTERVIEW-Libyan-opposition-figure,38060

Sudan Tribune

February 20, 2011 (WASHINGTON) – The Libyan people are in desperate need of food and medical supplies as they battle security forces and mercenaries, an opposition figure told Sudan Tribune today.

Saif al-Islam, son of Libyan leader Muammar Gaddafi, gestures as he speaks during an address on state television in Tripoli, in this still image taken from video, February 20, 2011 (Reuters)

Anti-government protesters rallied in Tripoli’s streets, tribal leaders spoke out against Gaddafi’s 41-year iron rule and army units defected to the opposition as oil exporter Libya endured one of the bloodiest revolts to convulse the Arab world.

Medical sources and others on the ground have said that at least 219 had died nationwide in the violence, mostly through gunshots. Doctors from inside Libya speaking to Arab TV channels are complaining that supplies in hospitals are running low.

"We urge humanitarian groups to send relief supplies particularly food and medicine and if possible blood donations, to the people of Libya through the borders with Egypt," Hadi Shalluf told Sudan Tribune by phone from Paris.

Shalluf confirmed media reports that the eastern city of Benghazi, Libya’s second largest city, is now largely controlled by protesters.

Later in the day, eye-witnesses reported that thousands in the Libyan capital of Tripoli took the streets throwing stones at billboards of Gaddafi.

The Libyan-French lawyer, who says his father was killed by the regime, said that options are now limited for Gaddafi.

"This will spread all across the country and there will be heavy fighting leading to bloodshed which will further aggravate the people," Shalluf said.

"Gaddafi will either be arrested or forced to escape. Even that last option may not be possible as there are only few countries that will be willing to receive him. Even Saudi Arabia will be reluctant to host him," he added.

Tunisia’s former president Zain al-Abedine Ben Ali, who was ousted in a popular uprising last month, fled to Saudi Arabia where he is currently residing. Riyadh also offered to receive former Egyptian president Hosni Mubarak, also forced out after street protests this month.

Shalluf said Gaddafi will seek to avoid staying in countries that are signatories to the International Criminal Court (ICC) statute for fear of future prosecution. He mentioned Zimbabwe, not an ICC member, as possible safe haven for the Libyan leader.

The Libyan lawyer, who is the first Arab to be registered as a counsel before the Hague tribunal to represent any possible suspects, urged the United Nations Security Council (UNSC) to refer the situation in Libya to the ICC as they did with Darfur in 2005.

"We are witnessing war crimes and genocide against Libyans by the regime and mercenaries with a shoot-to-kill policy. The civilian casualties inflicted is intentional and by no means collateral damage, Violence is the only language Gaddafi understands," Shalluf said.

He noted that last year the ICC prosecutor opened an investigation into Kenya’s post-election violence which claimed over 1,300 lives and displaced many more thousands.

Shalluf criticized the international community particularly the European Union (EU) for their silence on the "crimes committed against the Libyan people". He attributed that to their multi-billion dollar trade with Libya.

"Targeting the oil pipelines in Libya is the only way you will get their [EU] attention," Shalluf said.

On Sunday, the leader of the Al-Zuwayya tribe in eastern Libya threatened to cut oil exports to Western countries within 24 hours unless authorities stop what he called the "oppression of protesters".

Shalluf said that he anticipated the downfall of Gaddafi "in no more than two weeks" adding that major tribes such as Warfalla are rebelling with army units defecting as well.

Gaddafi’s son Saif al-Islam Gaddafi appeared on national television on Sunday night in an attempt to both threaten and calm people, saying the army would enforce security at any price.

Wagging a finger at the camera, he blamed Libyan exiles for fomenting the violence. But he also promised dialogue on reforms and wage rises.

But Shalluf described the concessions as "too late".

In a related issue, the Sudanese foreign ministry spokesperson Khalid Moussa denied reports alleging involvement of Sudanese expatriates in Libya in the current unrest.

Should Gaddafi be toppled, Sudan will lose one of its main allies in the region. The Libyan leader has been at the forefront of African Union (AU) efforts seeking backing to Sudanese president Omer Hassan Al-Bashir against ICC indictment.

It was Gaddafi who forced the AU summit in Sirte in July 2009 to adopt a resolution instructing all members not to apprehend Bashir even if they are ICC members.

African diplomats later said that AU countries were not allowed to debate the text on the ICC. Human Rights Watch (HRW) said that Gaddafi resorted to bullying his peers to accept the decision.

Libya also plays a major role in Darfur with strong ties to rebel groups and has made several attempts to forge a solution to the eight years conflict. It is currently hosting leader of the Justice and Equality Movement (JEM) Khalil Ibrahim after being barred entry to Chad.

Khartoum has asked Tripoli to expel Ibrahim but their request was rejected. However, the Libyan government promised not to allow JEM chief to make any statements out of there.


To all Governments and Relevant Organizations

Regarding the situation in Libya, we have to draw your attention that the peaceful demonstrations in Libya and the massacres by the repressive by this regime against the people and the use of mercenaries and thugs and criminals, and now, according to the letter which was introduced by Saif Gaddafi's son would like to give to what holds the results and reactions may be serious.

First: In respect of oil, which threatened to beat him by saying we are the Libyan people join the international community against vandalism and damage our economy has been tested to your attention that you guide your efforts in favor of the will of the Libyan People for an independent state constitutional collect all the spectrum Libyan and has good relations with all countries of the world, it is true we Muslim country, but we are not terrorists even or terrorists and what the sword we seek an Islamic state only it is pure fiction and falsification, but would like to draw Antbackm that now the burning of property and public facilities in order to create chaos but the people that God will restore the building at the liberation of this corrupt system.

Aissa would like to draw your attention to the issue of mega projects between the Libyan regime is corrupt and some large companies we know these projects will continue after the fall of the regime and that in order to preserve the mutual interests between Libya and those companies and countries. He must be the world to know that not to back down on down this corrupt regime until the last drop of blood Libyan there is no room to retreat and we will change our positive as a people for freedom to the tougher positions against the will of the Libyan people, and this we do not want it, but we'd like and ask the help of the international community building a peaceful country that respects all constitutions, laws, and respect for democracy and freedom of peoples.

Youth Movement 17 February
Voice of the Libyan people


Letter to the Spanish Media

I attach you a letter been sent to Spanish media (TV channels and some newspapers on the eighteenth of Feb.), hoping to highlight the gravity of the situation and the barbaric regime acts/respond against our brothers back home. Indeed, in these moments they are showing these viseo in their news.

Ibn Benghazi from Spain

* * *

Estimados señores,

Soy libio, vivo en España hace unos años, les escribo este correo en estos momentos históricos difíciles y dolorosos para mi pueblo. Me gustaría indicarles que el numero de los muertos en la segunda ciudad Benghazi y las otras ciudades es mucho mayor que el indicado en las noticias (más de cincuenta, según fuentes de la oposición y confirmadas por sus informadores in-situ). Para más información, les facilito los siguientes enlaces para ver la crueldad y el uso injustificado por parte de las fuerzas especiales del régimen que lleva en el poder más de cuarenta años; matando civiles que practican un derecho básico (manifestarse). Les ruego por favor, que les dedican más tiempo para averiguar como está la situación real en Libia. Nuestra única esperanza es que los medios de comunicación no se queden indiferentes.

PD: También indican que los heridos no tienen acceso a tratamientos en los hospitales, porque los han cerrado. Por otro lado, está confirmado (aun tengo vías para comunicar con algunas personas allí) que han llevado mercenarios de otras naciones africanas para apoyar a sus fuerzas especiales para matar civiles desarmados.

http://www.facebook.com/video/?id=179449562095105

Saludos cordiales,

Hijo de Benghazi



مذبحة ليلة 20 ـ 21 فبراير في مدينة طرابلس

وفقا لرواية مصادر طبية موثوقة ، استقبل مركز طرابلس الطبي 20 جثة قتيل من مواطني مدينة طرابلس ، كما استقبل المستشفى المركزي عدد 65 جثة قتيل من سكان المناطق المحيطة بالمستشفى . واعداد القتلى مرشحة للتضاعف نظرا لخطورة حالات الجرحى المصابين بالرصاص الحي في المناطق العليا من الجسم .

ولم تتمكن سيارات الاسعاف من الوصول الى الازقة في منطقة شارع الزاوية وسيدي خليفة بطرابلس نظرا لكثافة اطلاق الرصاص من قبل ميليشيا اللجان الثورية المتحصنة فوق الاسطح وبين البيوت .

وقد وردت اخبار من حي قرجي في طرابلس بأن ثمة اعدادا كبيرة من الجثت ملقاة في مجرى وادي المجينين بمنطقة سوق الثلاثاء القديم .

لقد ارتكبت ميليشيا اللجان الثورية ليلة 20-21 فبراير مذبحة كبرى في طرابلس ، ومن المرجح ان يصل عدد القتلى الى ما يزيد عن 100 مائة قتيل .

زكري



أستجواب لسيف الإفلاس القذافي

من أنت يا سيف ؟
وبأي صفة خاطبت الشعب الليبي ليلة 20 فبراير 2011
ومن أبوك ؟
وبأي صفة يخاطبنا ؟
ألسنا نحن الشعب السيد الذي يملك الثروة والسلطة والسلاح ؟
هل يأتي واحد مثل أبوك أعرابي راعي معيز نكرة سفاح او مثلك لص جمعيات خيرية ليهددنا ؟
عندك 24 ساعة للإجابة قبل فوات الأوان وثبوت جريمة المذبحة الجماعية في حقك.
أما والدك فهو مرتكب لجريمة المشانق العلنية والتصفية الجسدية ومذبحة أبو سليم،وهو الشيطان الرجيم يرجم في ليبيا.

فوزي عبد الحميد
www.liberalor.com



استشهاد الاستاد محمد الزناتى

إنا لله وإنا إليه راجعون ،،، ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم

بسم الله الرحمن الرحيم قال الله تعالى : وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ .صدق الله يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ(.. صدق الله العظيم
( كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ ) .. صدق الله العظيم

استشهد اليوم الاستاد محمد الزناتى الساعة الخمسة صباحا برصاص الميلشيات المرتزقة امام معسكر القيادة بطرابلس وهواعزل من السلاح, علما ان محمد هو مدير مدرسة في شارع جمال بوسط المدينة, وكان مثال للطيبة والهدؤ والصدق والإخلاص وسألت المولى عز وجل أن يتقبله في عليين، وأن يسكنه فسيح جنانه، وأن يرزق أهله جميل الصبر وحسن العزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون .

سمير


Urgent Appeal to World Leaders to Stop Atrocities in Libya

Dear NGO Colleague,

Thank you so much to the 35 NGOs worldwide who signed our urgent appeal for our suffering brothers and sisters in Libya — see list below. To join the appeal, please respond to this email with (a) your name; (b) the name of your NGO; and (c) your country. The deadline is today, 4:00 pm Geneva time. An Arabic translation of the text is here.

Yours truly,

Hillel C. Neuer
Executive Director
United Nations Watch
Email: civsoc@unwatch.org

* * *

Urgent Appeal to World Leaders to Stop Atrocities in Libya

We urge you to mobilize the United Nations and the international community to take immediate action to halt the mass atrocities now being perpetrated by the Libyan government against its own people. The inexcusable silence cannot continue.

As you know, in the past several days, Colonel Moammar Gadhafi’s forces are estimated to have deliberately killed hundreds of peaceful protesters and innocent bystanders across the country. In the city of Benghazi alone, one doctor reported seeing at least 200 dead bodies. Witnesses report that a mixture of special commandos, foreign mercenaries and regime loyalists have attacked demonstrators with knives, assault rifles and heavy-caliber weapons.

Snipers are shooting peaceful protesters. Artillery and helicopter gunships have been used against crowds of demonstrators. Thugs armed with hammers and swords attacked families in their homes. Hospital officials report numerous victims shot in the head and chest, and one struck on the head by an anti-aircraft missile. Tanks are reported to be on the streets and crushing innocent bystanders. Witnesses report that mercenaries are shooting indiscriminately from helicopters and from the top of roofs. Women and children were seen jumping off Giuliana Bridge in Benghazi to escape. Many of them were killed by the impact of hitting the water, while others were drowned. The Libyan regime is seeking to hide all of these crimes by shutting off contact with the outside world. Foreign journalists have been refused entry. Internet and phone lines have been cut or disrupted.

There is no question here about intent. The government media has published open threats, promising that demonstrators would meet a “violent and thunderous response.”

Accordingly, the government of Libya is committing gross and systematic violations of the right to life as guaranteed by the Universal Declaration of Human Rights and the International Covenant on Civil and Political Rights. Citizens seeking to exercise their rights to freedom of expression and freedom of assembly are being massacred by the government.

Moreover, the government of Libya is committing crimes against humanity, as defined by the Explanatory Memorandum to the Rome Statute of the International Criminal Court. The Libyan government’s mass killing of innocent civilians amount to particularly odious offences which constitute a serious attack on human dignity. As confirmed by numerous oral and video testimonies gathered by human rights organizations and news agencies, the Libyan government’s assault on its civilian population are not isolated or sporadic events. Rather, these actions constitute a widespread and systematic policy and practice of atrocities, intentionally committed, including murder, political persecution and other inhumane acts which reach the threshold of crimes against humanity.

Under the 2005 World Summit Outcome Document, you have a clear and unambiguous responsibility to protect the people of Libya. The international community, through the United Nations, has the responsibility to use appropriate diplomatic, humanitarian and other peaceful means, in accordance with Chapters VI and VIII of the Charter, to help to protect the Libyan population. Because the Libyan national authorities are manifestly failing to protect their population from crimes against humanity, should peaceful means be inadequate, member states are obliged to take collective action, in a timely and decisive manner, through the Security Council, in accordance with the UN Charter, including Chapter VII.

In addition, we urge you to convene an emergency Special Session of the UN Human Rights Council, whose members have a duty, under UNGA Resolution 60/251, to address situations of gross and systematic violations of violations of human rights. The session should:

1. Suspend Libya’s Council membership, pursuant to Article 8 of Resolution 60/251, due to its commission of gross and systematic violations of human rights.
2. Strongly condemn, and demand immediate end to, Libya’s massacre of its own citizens.
3. Dispatch immediately an international mission of independent experts to collect relevant facts and document violations of international human rights law and crimes against humanity, in order to end the impunity of the Libyan government. The mission should include an independent medical investigation into the deaths, and an investigation of the unlawful interference by the Libyan government with the access to and treatment of wounded.
4. Call on the UN High Commissioner of Human Rights and all of the Council’s relevant Special Procedures to closely monitor the situation and take action as needed.
5. Call on the Council to remain seized of the matter and address the Libyan situation at its upcoming 16th regular session in March.

Member states and high officials of the United Nations have a responsibility to protect the people of Libya from what are preventable crimes. We urge you to use all available measures and levers to end atrocities throughout the country. We urge you to send a clear message that collectively the international community, the Security Council and the Human Rights Council will not be bystanders to these mass atrocities. Both the credibility of the United Nations and many innocent lives are at stake.

Sincerely,

1. Hillel C. Neuer, United Nations Watch, Switzerland
2. Dr. Sliman Bouchuiguir, Libyan League for Human Rights, Switzerland
3. Bhawani Shanker Kusum, Gram Bharati Samiti, India
4. Carl Gershman, President, The National Endowment for Democracy, USA
5. G. Jasper Cummeh, III, Actions for Genuine Democratic Alternatives, Liberia
6. Frank Donaghue, Physicians for Human Rights, USA
7. Michel Monod, International Fellowship of Reconciliation, Switzerland
8. Esohe Aghatise, Associazione Iroko Onlus, Italy
9. Harris O. Schoenberg, UN Reform Advocates, USA
10. Myrna Lachenal, World Federation for Mental Health, Switzerland
11. Nguyên Lê Nhân Quyên, Vietnamese League for Human Rights, Switzerland
12. Sylvia G. Iriondo, Mothers and Women against Repression (M.A.R. Por Cuba), USA
13. David Littman, World Union for Progressive Judaism, Switzerland
14. Barrister Festus Okoye, Executive Director, Human Rights Monitor, Nigeria
15. Theodor Rathgeber, Forum Human Rights, Germany
16. Derik Uya Alfred, Kwoto Cultural Center, Juba – Southern Sudan
17. Carlos E Tinoco, Consorcio Desarrollo y Justicia, A.C., Venezuela
18. Abdurashid Abdulle Abikar, Center for Youth and Democracy, Somalia
19. Dr. Vanee Meisinger, Pan Pacific and South East Asia Women’s Association, Thailand
20. Simone Abel, René Cassin, United Kingdom
21. Dr. Francois Ullmann, Ingenieurs du Monde, Switzerland
22. Sr Catherine Waters, Catholic International Education Office, USA
23. Gibreil Hamid, Darfur Peace and Development Centre, Switzerland
24. Nino Sergi, INTERSOS – Humanitarian Aid Organization, Italy
25. Yang Jianli, Initiatives for China, USA - Former prisoner of conscience and survivor of Tiananmen Square massacre
26. Yang Kuanxing, YIbao, USA - Noted Chinese writer and original signatory to Charter 08, the manifesto calling for political reform in China
27. Daniel Feng, Foundation for China in the 21st Century, USA
28. Ann Buwalda, Executive Director, Jubilee Campaign, USA
29. Leo Igwe, Nigerian Humanist Movement, Nigeria
30. Chandika Gautam, Member, Nepal International Consumers Union, Nepal
31. Zohra Yusuf, Human Rights Commission of Pakistan, Pakistan
32. Sekou Doumbia, Femmes & Droits Humains, Mali
33. Cyrille Rolande Bechon, Nouveaux Droits de l’Homme, Cameroon
34. Valnora Edwin, National Coordinator, Campaign for Good Governance, Sierra Leone
35. Patrick Mpedzisi, African Democracy Forum, South Africa

[ More NGO Signatures ]


الشيخ القرضاوي يصدر فتوى بقتل القذافي

أ. ف. ب.

أصدر رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي فتوى بقتل العقيد معمر القذافي، وأهاب بالعسكريين الليبيين عدم إطاعة أوامره بإطلاق النار على المتظاهرين. وقال: "وأنا هنا افتي، من يستطيع من الجيش الليبي ان يطلق رصاصة على القذافي ان يقتله ويريح الناس من شره".

القرضاوي، وفي مقابلة مباشرة على قناة "الجزيرة" الفضائية، دعا الشعب الليبي الى ان "يثبت ويصبر في وجه الظلم". واستنكر صمت العالم على ما يجري في ليبيا، وقال: "لقد قتل المئات في ساعات قلائل والعالم ساكت، لو حدث هذا في اسرائيل واوروبا لكان العالم قام ولم يقعد".


I Need Experts

My fellow expatriates wherever you are,

Thank you so much for all you have been doing to further the work that have started back home in Libya by the proud and brave men and women in Libya to rid Libya of Qaddafi.

Now what I need if you can help is clandestine logistics from wherever we can to transport blood, water and medicine to anywhere in Libya.

I need people who can transport these items across the boundary to its intended locations. Please publish it in Arabic in anywhere we can get our message out.

I need experts in the following:

Satellites communication the likes of COMSAT & DBS, MILSTAR, the DSCS, and the FLTSATCOM Many military satellites operate in the X-band, and some also use UHF radio links, while MILSTAR also utilizes Ka band and Yagi.

Anyone who can operate UHF or VHF radio equipments.

I will pay these logistics by paypal or bank wiretransfer.

Please note that there will be scammers who will be taking advantage of our plight, so be on your guard and be wise by doing due diligence.

We will be in it for as long as take to rid Libya of Qaddaafi and we will overcome these difficult times in due time.

Thank you

Raymond


صور من ليبيا
Images from Libya

http://www.spiegel.de/international/world/0,1518,746847,00.html#ref=nlint


طلب مساعدة من تركيا

اطلب من جميع الليبيين في الداخل والخارج إرسال رسائل لطلب العون العسكري من تركيا فالأمر جد خطير. ابعثوا للأمم المتحدة ومجلس الأمن والجامعة العربية. لا تفقدوا الأمل أرى أن تركيا سوف تساعد في طلب عقد جلسة لمجلس الأمن.

د فتحي رجب العكاري


قصرت أيامك قذافي

قصرت أيامك قذافي ٭٭٭ صارت تنعد بالساعات!

هذا ما تنبأ به شاعر شعبي عراقي، خلال الحرب مع إيران؛ و لكنه من الواضح الآن بأنه كان سابقاًَ لأوانه بأكثر من ربع قرن.

ماذا أراد ابن القذافي أن يقول لكم، أيّها المحتجون في ليبيا، يوم أمس؟

إنه يريد أن يقول لكم بأنه يتوجّب عليكم التفاوض حول مستقبل ليبيا، ليس معه أو مع والده أو حكومة والده، و إنما مع قاعدة والده القبلية في المنطقة الوسطى؛ و إلا فإن حرباًَ أهلية ستقع لا محالة.

هذا تحذير جادّ؛ و ردكم الواضح مهم للغاية.

فما هو ردّكم، أيّها الثائرون؟

أبو العتاهية الليبي


د. فتحي الفاضلي : نداء

إضغط على الصورة للإستماع



الساطور

الساطور


الى اخواننا في الجبل الغربي

ارجوا ايصال هذه الرسالة على وجه السرعة الى اخواننا في الجبل الغربي عامة والزنتان خاصة حيث هناك اخبار مؤكدة بوجود رتل عسكري ينطلق باتجاه الزنتان عن طريق درج ويتكون من اكثر مئتان سيارة عسكرية مجهزة كرايزر لابادة الزنتان ارجو الابلاغ على وجه السرعة. ارجوا النشر ولايوجد مانع ونطلب من اي شخص تصله المعلومة سرعة ايصالها باي طريقة ممكنة.

ابو محمد


Letter To US President Obama

I encourage Libyans to use the letter and send it to the White House

Dear President Obama,

I am writing to you as a US citizen of Libyan origin. I am writing to appeal to you to speak out against what is happening in Libya. I don’t understand why the US Government is silent while innocent citizens are fighting for the very freedoms and democracy that America sets as an example for the free world. People are being gunned down in the streets and airplanes are firing on them from the sky. This is a dictator that hired mercenaries to kill his own people to stay in power. This is the first time in history this has happened. Doesn’t this demonstrate that the Qaddafi regime is sick and illegitimate and has to go? Is the US Government quiet because of the oil? The Libyan people will not forget, once this is over, who stood up for them and who did not speak.

Other dictators have fallen, in Tunisia and in Egypt. Although not always consistent, the US was quick to speak out against the violence. While watching events unfold, there are no public statements in support of the Libyan people. While listening to Saif Al-Islam Qaddafi speak, there is no condemnation from the US. What gives him the right to speak, under what authority does he presume to represent the government and threaten people in the manner he has spoken? To accuse the US, European nations and the Arab World of imperialism and to hold Libya’s oil as the reason everyone should continue to support Qaddafi is preposterous. Do we entertain the sons of dictators because they may have access to oil? What will the politicians in Washington, who debate assistance to rebuild democracies in the Middle East, say and do for Libya if they cannot speak out now against the criminal behavior of an illegitimate regime against its people.

I am asking you to please speak up for the rights of citizens, not remain silent in fear of losing access to oil. The US needs to invest in people, not in illegitimate governments. If a massacre happens, as it appears it may, the US should not be seen in history as having been silent and too late to stop the bloodshed.

Respectfully yours,

( your name )

* * *

From : Jamal


الشيخ بشير الفقيه : رد على خطاب سيف القدافي

إضغط على الصورة للمشاهدة


المسؤل الاستخباراتى على التشويش على بث الجزيرة

ان المسؤل الاستخباراتى على التشويش على بث الجزيرة هو ابراهيم صكح والمكان هو فى مركز الاستخبارات بالقرب من مستشفى صلاح الدين. قتله الله وانتقم منه لما يفعله من مساندة لازلام النظام وكانه لايعلم هذا الغبى ام النظام انهار وعقيده هرب والظباط انضوا للشعب وقيادة الثورة منهم من فر خارج البلاد. اقول له الحق حالك قبل مايفوتك القطار واترك ليبيا وشعبها فى حالها ايها الخائن

ف.ن


علي استعداد وجاهزين لمدّ يد العون الي زملاءنا في ليبيا

أعلن انا الدكتور خالد اعنيبة ومجموعة من الزملاء في بريطانيا واوربا علي اننا علي استعداد وجاهزين لمدّ يد العون الي زملاءنا في ليبيا ومساعدة الشعب الليبي في هذه الظروف الصعبة.

د. خالد اعنيبة
أخصائ اصابات وعظام
اوكسفورد, بريطانيا
Consultant Trauma&orthopedic
John Radcliffe Hospitals
Oxford, UK
Tel:07780602505
kaneiba@gmail.com


بيان من قبيلة الحساونة بالجنوب وكل ربوع ليبيا

إن المكونات تعبير مشبوه استعمل من قبل القذافى لتمزيق المجتمع الليبي وتدمير أنسجتة بالكامل بعد أن نجح هذا الطاغيه فى إشعال حروب أهليه مقيتة أوقد شرارتها هو وعملائه عندما حول ليبيا إلى قبائل ( حساونه, أولاد سليمان, ورفلة, مقارحة وغيرهم) بالإضافة إلى غرابة وشراقة ووفر المناخ المناسب لحروب طائفيه فيما بينهم لاتبقى ولا تذر فغرقت ليبيا فى الدماء والثأر والفساد طيله أربعون عقدا.
إننا لاننسى أيضا مئات الألاف من أرواح الليبين الأبرياء الذين زج بهم نظام الديكتاتور فى حروب لاناقة لنا فيها ولاجمل ولاتزال صور الذين تعرضوا للذل والتعذيب والاسر على ايدى القوات التشاديه ماثلة امامنا. وهاهو من جديد لايزال ينهج نفس المنهاج بأخذ مجموعة من الليبين القصر والمغرر بهم الى المناطق الشرقيه لبث الفتن بين أبناء ليبيا للزج بهم فى حروب أهليه ليتمكن هو من الحفاظ على كرسى الظلم والطغيان.
علية نعلن نحن قبيلة الحساونه الليبية, إحدى القبائل الليبية الكبيرة من شيوخ وشباب ونساء وأطفال نعلن رفضنا التام لما يقوم به هذا النظام من قتل إخوتنا الأبرياء فى مختلف ليبيانا الحبيبة وندين وبشده مايقترفة من مذابح لشعبنا الباسل باستعانته بمرتزقة أفارقة وإننا من هذا المنبر نعلن وقوفنا وتضامننا مع إخوتنا الأحرار فى كل ربوع ليبيا فى بنغازى و الزنتان وطرابلس والبيضاء وغريان والزاوية وطبرق وبنى وليد وفى كل مكان فى ربوع ليبيانا الحبيبة وإننا سنكون أوفياء بجانب إخوتنا الليبين لسحق النظام وزمرتة الفاسدة.
والسلام عليكم ورحمته الله وبركاته

قبيلة الحساونة الليبية


مظاهرة اطلانطا جورجيا تضامنا مع انتفاضة فبراير في ليبيا
Atlanta Protest in solidarity 2/19/11


2

إضغط على الصورة للمشاهدة


مظاهرة اطلانطا جورجيا تضامنا مع انتفاضة فبراير في ليبيا
Atlanta Protest in solidarity 2/19/11


1

إضغط على الصورة للمشاهدة


المجرم السافل القذافي وأولاده وأزلامه يقصفون الشعب الليبي بطائرات حربية الآن في العاصمة طرابلس وإنزال مرتزقة أفارقة يمارسون القتل العشوائي والاغتصاب في طرابلس بكل وحشية والشهداء بالمئات .

محمد


كلمة سيف القذافي يوم 20 فبراير 2011


إضغط على الصورة للمشاهدة


Libyan Uprising Humanitarian Fund PROPOSAL

My Libyan brothers and sisters living outside Libya
Assalamo alaikum wa rahmato allahe wa brakatoho
In an effort to help with the needs of our brothers and sisters inside Libya whom are being slaughtered by the brutal tyrant’s thugs and mercenaries I suggest establishing “ASAP” a group that would organize and coordinate the efforts to collect and deliver what is needed to ease the suffering of those brave men and women inside our homeland. At this time it is obvious that the most urgent need is the medical supplies and equipments. The hospitals are full of injured people and their supplies are running out fast. We all know that we have many Libyan doctors working or studying in the USA, Canada, UK and other countries. I’m urging them in a special plea to them to get involved and provide your help and assistance in this matter, because you are the most knowledgeable when it comes to the medical situation in the hospitals inside Libya. I would like to emphasize that we all need to get involved and participate in helping with this dire humanitarian situation. While at the beginning, the concentration should be on the desperate medical issue, as the situation progress there will be other humanitarian needs that we must address, and help with.
We need to communicate with each other in order to be able to coordinate our efforts and accomplish the most out of such efforts. Every Libyan who is able to help and assist with this situation should get involved in the way that they see is fit for them, but please do help. Those brave Libyans that did and are willing to do the ultimate sacrifice for the freedom of their country deserve the best. This is the least that we could do for them since we are not there with them facing the bullets in the front line. Let us start the process by taking the initiative to participate in helping organize such efforts. The injured are suffering, The doctors are helpless without the medical supplies and the situation in the hospitals is desperate and urgent. May Allah help us all in these difficult times that our country is going through?

Best regards

Salim Benmusa
sbenmusa@yahoo.com


مشهد بتاريخ 20:02/2011 بنغازي الكتيبة الامنية
Scene as of 20:02 / 2011 Benghazi Battalion security

Situation in Libya tragic and this video clip yesterday, the city of Benghazi 1000 km east of the Libyan capital, and specifically within the battalion security and a stronghold of al-Qadhafi and called Fadhil Bo Omar and the scene of some of what is believed they were soldiers of the Libyan Reject orders to fire live bullets and anti-aircraft 14.5 mm and was used against human beings, and those soldiers and also The image appears bound and killed and burnt, we must note that that the Libyan people and a peaceful good people, but could defend himself for the violence used against him in all formats.

Youth Movement February 17
Voice of the Libyan people

http://www.facebook.com/video/video.php?v=164752430243044&comments

الاوضاع في ليبيا مفجعة وهذا مقطع فيديو يوم امس بمدينة بنغازي 1000 كم شرق العاصمة الليبية وتحديدا بداخل الكتيبة الامنية ومعقل القذافي واسمها فضيل بو عمر والمشهد لبعض ما يعتقد انهم جنود ليبيين رفضو الاوامر بأطلاق الرصاص الحي ومضاد الطائرات 14.5 ملم وكانت تستخدم ضد البشر , وهولاء الجنود وكما تظهر الصورة مقيدون وتم قتلهم وحرقهم , وجب علينا التنبية ان الشعب الليبي شعب طيب ومسالم ولكنه قد يدافع عن نفسه للعنف المستخدم ضده بكل الاشكال.

حركة شباب 17 فبراير
صوت الشعب الليبي


المجرم عبدالله السنوسي مخثبئ فى فندق تبيستى الان معلمة مؤكدة ١٠٠%١٠٠ ارجوكم تفتيش الفندق بالمتر الواحد القبض عليه حي ياهو حي وليس ميت هذا مهم جدا ياعالم الان فرصة والله اكبر .

بيت القصيد لبنغازي


إقتراحات هامة

1) علي الجالية الليبية في بريطانيا الضغط علي الحكومة البريطانية و خصوصا المنظمات و المؤسسات الطبية و الصحية ، بضرورة التبرع بالأدوية ( و خصوصا المسكنات ) و المستشفيات الميدانية و الأطقم الطبية بشكل عاجل إلي ليبيا لأنهم يواجهون ظروف طارئة و في حالة حرب بالأسلحة الثقيلة و القذائف المضادة للطائرات من قبل حكومة مسعورة شرسة تحصد أرواحهم و تمنع عنهم الإمدادت الطبية .

2) علي من يصرح للإعلام بالداخل و الخارج تحاشي بعض الأخطاء التي قد تؤخذ علي محمل الجد : لذا دائما و أبدا نؤكد علي حقيقة أن جماهير المتظاهرين لا تملك أي قطع سلاح بحوزتها و أن مات تم العثور عليه من أسلحة كان بيد البلطجية و المرتزقة ، و قد تم تسليمها إلي الجيش فورا . أيضا التأكيد علي تسليم كل الأسرى إلي رجال الشرطة أو الجيش أو أية جهات حقوقية .

3) التأكيد في كل التصريحات و اللافتات علي أن الجماهير الثائرة براء من أي تدمير أو تخريب لمؤسسات العامة و لحقولنا النفطية أو أي مساس بمصالح الشركات الأجنبية و تحميل نظام القذافي وحده دون غيره مسؤولية أية أضرار قد تلحق بهذه المؤسسات لأنه وحده من يحمل السلاح الآن في الأراضي الليبية .

4) نريد أن أسأل نظام القذافي المنهار ، الآن في هذه اللحظات يتم قصف ثكنات عسكرية ليبية في بنغازي و أجدابيا و بعض المدن الليبية الأخرى بطائرات مجهولة . من يقصف هذه المعسكرات ؟ هل هي الجماهير الثائرة أم المتطرفون المزعومون الذين صنعه النظام في مخيلته ؟ لا أدرى كيف ستبرر أبواق النظام هذه الفعلة ؟ أعتقد أنها خارقة أخرى عويصة سوف تستعصى علي تفتق ذهن أبواق النظام المنخرة المعطوبة أساسا .

5) اخيرا : أود أن أحيي الشرفاء من أبناء الشعب الليبي الذين تنادوا لنداءات الشعب الليبي و إستمعوا لصوت الوطن ، الذين مازالوا في تلاحم مستمر مع أهلهم ، لذا فإنني أحيي هنا :

سفيرنا في الهند ، و مندوبنا بالجامعة العربية ، و السكرتير الثاني بسفارتنا بالصين ، و رئيس اتحاد غرف التجارة و الصناعة الليبية ، و غيرهم من الشرفاء الذين قدموا إستقالتهم من العمل تحت لواء نظام القذافي الدموي في تلاحم رجولي مشرف مع دماء أبنائهم و شهدائهم التي سالت و روت و لا زالت تروي كل التراب الليبي . لنقول مجددا

( و حق الدم اللي رواك بيها أولادي ... ما يوم أتهون يا تراب أبلادي ) .

أمين


نـــداء إنساني وتضامني

أناشــد مصـر، ممثلة في مجلسها العسكري، الواقف بصلابة الي جانب مطالب شعبه العادلة المشروعة، بأن يسمح فورا لقافلة الإمـدادات الطبية القادمة من مصر الشقيقة والموقوفة حاليا علي الجانب المصري من الحـدود المصرية الليبية بالدخول الي الأراضي الليبية نجـدة وإنقاذا لضحايا الوضع الحالي في ليبيا نتيجة لإرهاب و إجرام ودكتاتورية القـذافي وزمره المتماديين بغير حـدود حاليا في القتل والتنكيل بشرفاء وأبرياء الشعب الليبي العزل، بشكل وطريقة وحشية لم يشـهد لهماالتاريخ مثيلا.
إن هذه المعـدات و اللوازم الطبية ستسهم بدون شك في إنقاذ وعلاج أرواح بريئة إن وصلت في وقتها، وفي هـذا وقفة إنسانية وأخـوية سيسجلهما التاريخ لمصر ويضيفهما إلي إيجابيات سجلها الحافل بالمواقف المماثلة، بإذن الله وما الله بغافل عما يعمل الظالمون.

حسن المنصـوري
المانيا
21\2\2011


صور انتفاضة طرابلس

مركز شرطة الصورة الأولى
والصورة الثانية والثالثة لقاعة الشعب
الصورة الرابعة صورة ضخمة للقذافي محطمة
الصورة الخامسة والأخيرة حواجز امنية في طريق جنزور طرابلس

أ.



! MR. President: Please help defenseless Libyan people

هذه صورة من رسالة بعثت بها صباح الأمس كمواطن ليبي/أمريكى للرئيس الأمريكى أوباما.. وهو أضعف الإيمان.. آملاً نجدة بنى وطنى العزّل فى ليبيانا الغالية.

عبدالنبى أبوسيف ياسين

Dear President Obama,

It goes without saying,that as Libyan Americans we have always admired you and what you stand for. You have spoken numerous times against injustice and oppression of people around the world.

We have welcomed and admired your early and firm stand against the suppression of peaceful protests in Egypt, but we cannot understand your administration's silence toward a known terrorist like Gaddafi who is killing hundreds of people a day, in the city of Benghazi the past four days and many more in other libyan cities. He is not only using heavy handed security forces but also thugs and mercenaries from rouge countries in Africa the likes of Zimbabwe!

What Gaddafi is doing right now mounts to war crimes many times over.

MR. President, I spoke to my brother in Benghazi few hours ago, he made me listen over the phone to the gun shots of tanks against unarmed youngsters who demonstrate peacefully for their basic liberty rights, and for social justice.

My entire family in Libya live less than a half mile from Gaddafi leadership compound in Berka Benghazi, where soldiers and mercenaries are using heavy weapons and artillery against unarmed civilians.

The world is watching the United States, and watching you in particular, for your response Mr President. We are waiting for your strong condemnation against such a man, whose history the last four decades, is riddled with war crimes and terrorist acts more than any other dictator in modern history.

Sincerely,

Abdenabi Buseif Yasin
Atlanta, Georgia



فات الاوان ياسيف

أية فرصة ثمينة وتاريخية واخيرة تعني لقيام ليبيا الجديدة وعلى اية اسس جديدة,؟؟وهل لازال في ليبيا من سيستمع اليك او الى ايا من اسرتك؟؟ولماذا انت بالذات تخاطبنا من خلال القناة الرسمية التابعة لنظام القمع والارهاب؟؟ ومن انت حتي تهددنا بالقتال الى اخر رجل واخر امرأة واخر طلقة؟؟هل هذا تحدي سافر لارادة الشعب الذي قالها صراحة في وجه والدك ونظامه الطاغية؟؟وهل تريدها حربا اهلية انت ووالدك واعوانكم بماتمتلكونه من اسلحة فتاكه اخرها ماجاءكم من النسما مدفوع ثمنها من حسابك الخاص المنهوب من ثروة الشعب ,؟وستكون نتيجة هذه الحرب ابادة جماعية لابناء ليبيا لكي تتربع انت واخوتك على عرش ليبيا فوق جماجم احرار ليبيا؟؟

ولكننا نقولها صرخة مدوية..فات الاوان..الشعب قاد ثورته المجيدة المعطرة بدماء الشهداء.. فالتخرس انت ومن وراءك وترحل مع باقي اسرتك وتتركون الشعب يقرر المصير ..الشعب المناضل عرف طريقه نحو الحرية والخلاص..ولن ترهبه تهديداتكم فقوافل الشهداء جاهزة للتصدي لرصاص غدركم وغدر زبانيتكم من المرتزقة الافارقة.كفى خداع وزيف فليبيا لم تنجبكم انتم فقط..ليبيا لها رجالها الاشاوش القادرين على حمل الامانة بكل حب ووفاء واخلاص للوطن وابناء الوطن.

سيري ياقوافل الشهداء..فالحرية لاتوهب من احد بل تؤخذ بكل يد مضرجة بالدم.

المجد والخلود لشهداء الوطن

العزة والكرامة لابناء الوطن

المحامي
الشارف الغرياني

المانيا21-2-2011



سيف القذافي يهدد بالقتال حتى آخر رجل وامرأة وطفل ..
ويؤكد أن والده ليس مبارك وبن علي!

قالت وكالة رويترز أن الشعب الليبي قام صباح الاثنين بإحراق مبنى الحكومة المركزي في طرابلس العاصمة، وذلك بعدما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية بأنه تم نهب مبنى التليفزيون الليبي الحكومي في العاصمة أيضا.

وكان التليفزيون الليبي يبث كلمة لسيف القذافي في الوقت الذي يحتفل فيه آلاف الليبيين المناهضين لحكم القذافي بتمام سيطرتهم على بني غازي

وفي كلمته حذر سيف الإسلام القذافي نجل معمر القذافي الذي يحكم ليبيا قبل 42 عاما من قيام حرب أهلية في البلاد واستعمار جديد في حال عدم التوصل إلى اتفاق يعيد النظام، في كلمة تلفزيونية ألقاها في وقت مبكر من صباح الاثنين.

وأكد أن الجيش سيكون له دور أساسي في فرض القانون والأمن بأي ثمن. وأقر سيف الإسلام القذافي بوقوع معارك عنيفة في عدد من مدن البلاد ذاكرا منها تحديدا بنغازي والبيضاء (شرق) مشيرا إلى أن المتظاهرين "احتلوا معسكرات وسيطروا على أسلحة".

وقال: "الآن في هذه اللحظة تجوب دبابات فيها مدنيون في وسط مدينة بنغازي وفي البيضاء الرشاشات موجودة عند مدنيين وقد تم الاستيلاء على الكثير من المخازن".

وأضاف: "هناك مجموعات تريد تكوين دولة في شرق ليبيا هذا برنامجها بدليل هناك مجموعات تريد تشكيل حكومة في بنغازي ومجموعات شكلت إمارة إسلامية في البيضاء" مؤكدا "هناك مخطط لليبيا، يريدون تحويل ليبيا إلى مجموعة إمارات ودويلات".

لكنه حذر من أن "الجيش قادر وسيكون له دور أساسي في فرض القانون والأمن بأي ثمن" مضيفا "لا بد من وقفة حازمة وجيشنا سيكون في ليبيا حتى آخر لحظة".

وقال "كلنا مسلحون" مضيفا أن "عشرات الآلاف يتقاطرون إلى طرابلس للدفاع عنها".وأكد: "معنوياتنا مرتفعة وسنقاتل حتى آخر امرأة وآخر طفل" مضيفا "سنقضي على الفتنة" مؤكدا ان والده ليس مبارك أو بن علي!

يأتي هذا في الوقت الذي تجاهل فيها قطاع عريض من الليبيين هذه الكلمة، باعتبارها مسجلة مع انتشار أخبار تؤكد هروب معمر القذافي إلى فنزويلا، والحديث عن أن خلافا كبيرا وقع داخل أسرة القذافي، وصل إلى حد قيام نجله المعتصم بإطلاق الرصاص على شقيقه سيف.



ناشط سياسي من طرابلس :
"نهاية النظام قضية ساعات أو أيام"

أكد الناشط السياسي عبد الحكيم الترهوني يشير في حوار مع swissinfo.ch إلى استيلاء الشعب على معظم مناطق العاصمة طرابلس باستثناء بؤر مقاومة في باب العزيزية وثكنة الحرس الجمهوري في حي الأكواخ. وفيما اعتبر أن خطاب سيف الإسلام القذافي لم يكن مقنعا، ذهب إلى أن سقوط نظام القذافي هو قضية "ساعات أو أيام".

بعد وصول موجة الإحتجاجات الشعبية العارمة إلى العاصمة الليبية طرابلس، وبعد تدخل سيف الإسلام القذافي عبر التلفزيون الرسمي ليل الأحد 20/ الإثنين 21 فبراير لتهديد القائمين بالثورة في البلاد وتخييرهم إما بالعودة للحوار (مع النظام) أو الدخول في حرب أهلية، حاولت swissinfo.ch الإستفسار من أحد شهود العيان في طرابلس عن الوضع السائد في المدينة.

وفي الحديث التالي الذي أجري عبر الهاتف مع الناشط السياسي المهندس عبد الحكيم الترهوني، نلقي نظرة عن الأوضاع الأمنية والمعيشية في طرابلس صباح الاثنين 21 فبراير ونتعرف على رؤيته للمستقبل على ضوء هذه التطورات الهائلة والمتسارعة في ليبيا.

swissinfo.ch: هناك أخبار متضاربة عن الأوضاع في طرابلس هذا الصباح. ما هي طبيعة الأجواء السائدة؟

عبد الحكيم: هناك ابتهاج يعم مناطق ليبيا لتخلصها من نظام فوضوي وقمعي ونظام الأسرة الواحدة، الذي جثم على صدور الليبيين منذ 42 عام. لقد انتفض الشعب انتفاضة رجل واحد، وسالت أنهار من الدماء وسقط الشهداء، ولكن الشعب الليبي شعب واحد ومتوحد لا كما يروج له "زيف الإسلام ابن الدجال" الذي قال عنه بأن هناك فتن وقبلية وحروب.

لكن ما هو الوضع السائد اليوم (الإثنين 21 فبراير) في طرابلس بخصوص مقاومة بعض بؤر النظام؟

عبد الحكيم: النظام انتهى ولم يعد أمامه إلا مسالة ساعات أو أيام. ونهايته حتمية. صحيح فيه بعض الفلول من المرتزقة ومن الجبناء الذين جندهم بالدولار وبالأسلحة والذين لا زالوا في باب العزيزية (مقر إقامة العقيد القذافي)، ولكن الشعب الليبي صامد وقد سيطر على باقي المناطق وبدأ يشكل لجانا لإدارة المؤسسات وحمايتها. وقد شرع الشباب في تشكيل اللجان الشعبية بعد انسحاب قوات الأمن والتحاق مجموعة كبيرة منهم بالشعب. وسيبني هذا الشعب، بحول الله، دولته الحديثة بأسرع ما يمكن وسيحقق المعجزة وسيُضرب به المثل للدولة الحديثة ودولة المجتمع المدني بمؤسساته. ونطمئن العالم بأن الشعب الليبي شعب راق وبعيد عن النعرات الطائفية والقبلية، وسيلبي احتياجات المجتمع الدولي وستكون له وقفات مع الإنسانية كافة.

هناك حديث عن مقاومة في باب العزيزية وفي ثكنة الحرس الجمهوري في حي الأكواخ. ما طبيعة الوحدات المتواجدة هناك؟

عبد الحكيم: طبعا هذه ثكنة محصنة بأحدث الأسلحة وبها مركز القيادة لأن هذا النظام يعتمد أساسا على المرتزقة لأن الليبيين إخوة ومستحيل أن هناك ليبيا يقتل ليبيا آخر في سبيل هذا الخارج عن عصا الطاعة. لذلك نناشد بقايا الجيش الليبي والحرس لكي يصطفوا الى جانب الشعب الليبي لأن الشعب الليبي معروف عنه أنه مسامح. فقد انضمت كل القبائل للثورة ولم تتبقى إلا منطقة طرابلس. وبسقوطها سيسقط النظام بالكامل بعد أن ترددت شائعات عن مغادرة القذافي. وهذه شائعات غير مؤكدة تتردد في الشارع مفادها أنه غادر العاصمة طرابلس في الوقت الذي تستمر فيه شلة من مرتزقته ومن بعض أفراد عائلته في المقاومة للدفاع عن نفسهم.

تحدث سيف الإسلام في خطابه أمس باسم النظام لكي يقدم السناريوهات المحتملة من وجهة نظره إما الحوار مع النظام أو مزيد من إراقة الدماء. كيف قوبل خطابه من قبل الشعب؟

عبد الحكيم: الشعب الليبي متعود على خطابات أبيه الدجال. وهو خرج بنسخة أبيه تماما. فقد صدق علم الوراثة لأنه كان نسخة طبق الأصل أو وجها آخر لنفس عملة أبيه. فقد خرج يستخف بعقول الشباب الليبي كما كان أبوه يستخف بعقول الشعب الليبي. ولكن الحمد لله خرج ليظهر حقيقته بحيث حتى من لم يكن ليكفر به، كفر به بالفعل هذه المرة.

وماذا تفهمون من إشارته في هذا الخطاب لاعتماد النظام على الجيش لاستعادة الأمور؟

عبد الحكيم: إنه يعتمد أساسا على كتائب من الحرس والقوات الأمنية. وبقايا هذه القوات انضمت الى الشعب. أما الجيش فقد همشه القذافي منذ سنوات وأصبحت لا قيمة له عنده لأنه كان يخشاه لأن الجيش الليبي جيش وطني ولا يمكن أن يرتد على أبناء جلدته. وكان القذافي قد أمر الجيش بالبقاء في ثكناته لعدم ثقته فيه. ولكن هذه الوحدات (التي تقاوم الشعب) هي من المرتزقة شكلت من أفارقة ومن جنسيات أخرى لا نعرفها.

هناك حديث عن شخصيات تابعة للنظام انقلبت عنه وبدأت تعلن انضمامها للثورة، كيف تتصورون موقف الشعب الليبي منها؟

عبد الحكيم: إنها عديدة بالفعل ولربما أن تلك التي لم تتلوث اياديها بالدماء قد يغفر لها الشعب الليبي. أما من ثبت تورطه بالفعل فيجب ان ُيحاكم.

ما هي آخر الأخبار عن مطار طرابلس؟ وما تفسيركم لمواصلة التلفزيون الليبي بث برامجه بالصيغة القديمة؟

عبد الحكيم: المطار مؤسسة وطنية لذلك لا يرغب الشعب في المساس بها وتركها تؤدي مهمتها. أما التلفزيون الوطني فتعرف أن البث يمكن أن يتم من أية شاحنة متنقلة أو من مقر باب العزيزية. وقد شاهدنا كيف أن التلفزيون المصري استمر في بثه بصيغته القديمة حتى آخر لحظة، فهي إذن قضية ساعات أو أيام لكي يحدث التغيير.

تحدثت عن الاستعدادات لتنظيم ليبيا المستقبل. هل هناك اتصالات بين المجموعات المختلفة والقبائل لتوحيد هذا التصور؟

عبد الحكيم: الشعب الليبي شعب طيب ووطني وجاهز لكل التصورات ولديه القدرات والخبرات والنخب والفاعليات القادرة على بناء الدولة في أسرع ما يمكن. فقد استطاعت ليبيا أن تشكل دولة نموذجية بدستور حتى في الوقت الذي كانت فقيرة، فما بالك اليوم بهذه القدرات وهذه الكفاءات وبهذا الشباب الوطني المعطاء.

فكما تعلمون حماية المؤسسات الوطنية هي من الأولويات خصوصا وان هذا الدجال نشر مرتزقة في ليبيا يحاولون تخريبها وإفساد فرحة الليبيين وإثبات للعالم بأن هناك مشاكل في ليبيا. ولكن نطمئن بأن الشعب الليبي بدأ في تشكيل لجان مدنية محلية في المساجد وفي التجمعات السكنية وفي الشوارع. ونطمئن بأن هؤلاء المرتزقة يفرون ويتم القبض على البعض منهم.

هناك حديث عن هجمات ضد تجمع لعمال كوريين، فهل هناك توصيات فيما يتعلق بعدم التعرض لهذه الجاليات الأجنبية؟

عبد الحكيم: الجاليات الأجنبية في ليبيا تعرف أن الشعب الليبي يحترمها ويقدر أصول الضيافة ولا يمكن أن يمسها بسوء، لكن نخاف عليهم من هؤلاء المرتزقة فقط.

مع استمرار بؤر المقاومة في باب العزيزية او في ثكنة حي الأكواخ هل تتخوفون من اندفاع المتظاهرين نحوها. وهل هناك احتياطات لتفادي سقوط المزيد من الضحايا برصاص هذه الوحدات؟

عبد الحكيم: هناك حديث عن إمكانية القيام بمسيرة بعد عصر اليوم في اتجاه باب العزيزية ولكن الأفكار لم تتبلور بهذا الخصوص حتى منتصف النهار. لكن يبدو أن ذلك قد يحدث.

محمد شريف - جنيف - swissinfo.ch



مثقفون : خطاب "نجل القذافى" دليل إدانة السلطة الليبية

انتقد كل من الروائى الكبير بهاء طاهر وإبراهيم عبد المجيد ومحمد سلماوى رئيس اتحاد كتاب مصر خطاب سيف الإسلام القذافى نجل الزعيم الليبى معمر القذافى، والذى أذيع مساء أمس الأحد، مؤكدين أن خطابه هو دليل إدانة السلطة الليبية التى تسببت فى حالة من الفوضى وإثارة الفتنة بين القبائل الليبية.

وقال الروائى الكبير بهاء طاهر لـ"اليوم السابع" إن خروج الشارع المصرى للتعبير عن رأيه ورفضه للاعتداءات ضد المواطنين العزل فى ليبيا ليس بموقف جديد على الشعب المصرى الذى تعودت الشعوب العربية على تضامنه معها"، مضيفًا "أن معمر القذافى ديكتاتور حكم الشعب الليبى أكثر من أربعين عامًا بالحديد والنار وإن شاء الله سوف يحتفل الشارع المصرى مع الليبى يوم الجمعة القادم بانتصار ثورته".

وحول رأيه فى كلمة سيف الإسلام قال طاهر "إن كلمته سبب كاف للثورة ضد هذه السلطة، لأنه لم يترك كذبة أو محاولة واحدة للتخويف إلا واستخدمها، كما حاول تقليب الليبيين فى الشرق على من هم فى الغرب لإحداث فتنة بين القبائل الليبية".

وقال محمد سلماوى، رئيس اتحاد كتاب مصر، إن خروج المثقفين والأدباء والشارع المصرى لتأييد الثورة الليبية والتضامن معها هو نوع من رد الجميل حينما أيدت الشعوب العربية ثورة الشباب المصريين منذ اندلاعها فى الخامس والعشرين من يناير وحتى تحقيق مطالبها، مضيفًا "والآن أصبح الشعور متبادلاً من الشعب المصرى تجاه الشعوب العربية التى تتعرض للقمع والقتل وتسفك فيها الدماء الطاهرة من أجل مطالبتهم بحياة كريمة".

وشدد سلماوى "إن الثورة الليبية هى نتاج طبيعى للثورة المصرية والتونسية"، مضيفًا "من غير المعقول أن تحرر بقعة فى الشعب العربى ويبقى باقى البقاع تحكمها الديكتاتوريات والأنظمة الفاسدة".

وحول رأيه فى خطاب سيف الإسلام قال سلماوى "برأيى أن الخطاب كان منفصلاً تمامًا عن الأحداث وتأكيدًا على أن السلطة الليبية لا تزال منفصلة عن واقع الشارع الليبى".

وأضاف إبراهيم عبد المجيد "خطاب سيف الإسلام تافه جدًا، ومثير للفتن بين الدولة العربية ويهدد بأمن العمالة المصرية والعربية هناك، ويعيد للأذهان خطاب مبارك ومحاولة تهديد الدولة الأوروبية بتأسيس دويلات إسلامية".

وكان عدد من الأدباء والمثقفين قد استجابوا لدعوة الروائى إبراهيم عبد المجيد بتنظيم وقفة احتجاجية فى الواحدة بعد ظهر اليوم الاثنين أمام مقر السفارة الليبية بالزمالك تضامنًا مع الأحداث التى يتعرض لها الشارع الليبى والبحرينى والجزائرى.

وأصدر المثقفون بيانا أكدوا فيه على شجبهم لكل ما تقوم بعض الحكومات العربية فى اليمن والجزائر والبحرين وليبيا من انتهاك لحقوق الإنسان، ومنع التجمهر والتظاهر، والفتك بالمتظاهرين العُزل.

وأهاب المثقفون بالمجتمع الدولى والأمم المتحدة لاتخاذ الإجراءات القانونية فى حق الحكام الذين ارتبكوا مجازر وجرائم ضد الإنسانية.

كما ناشد الأدباء والمثقفون المصريون كافة الأدباء فى العالم بالوقوف إلى جانب الشعوب العربية والتضامن معها فى حقوقها المشروعة.

وشارك فى الوقفة كل من الكاتب محمد سلماوى رئيس اتحاد كتاب مصر، والروائى إبراهيم عبد المجيد وبهاء طاهر، والناقدة هويدا صالح، وسعيد نوح، وفتحى سليمان، ورباب كساب، بالإضافة إلى عدد كبير من المثقفين.



233 استقالة وزير العدل في ليبيا احتجاجا على (الاستعمال المفرط للقوة) ضد المتظاهرين

الرأي

القاهرة - قدم وزير العدل الليبي مصطفى عبدالجليل استقالته من منصبه "احتجاجا على الاوضاع الدامية واستعمال العنف المفرط" ضد المتظاهرين، حسبما نقلت عنه الاثنين صحيفة قورينا الليبية على موقعها على الانترنت. وقالت الصحيفة ان عبدالجليل قدم استقالته في اتصال معها "احتجاجا على الاوضاع الدامية واستعمال العنف المفرط ضد المحتجين العزل من قبل قوات الكتائب الامنية". ويعتبر عبد الجليل اول وزير ليبي يقدم استقالته للاحتجاج على لجوء السلطات الى العنف لقمع المظاهرات المطالبة برحيل الزعيم الليبي معمر القذافي التي اجتاحت عدة مدن ليبية. وكان سفيرا ليبيا لدى الجامعة العربية والهند استقالا الاحد احتجاجا على اعمال القمع الدائرة في ليبيا.

ا ف ب



233 قتيلا في تظاهرات ليبيا واحتراق مبنى الحكومة المركزي في طرابلس

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن 233 شخصا على الأقل قد قتلوا في التظاهرات التي اجتاحت مدن عديدة في ليبيا منذ يوم الخميس الماضي، وذلك في وقت ذكر فيه شهود عيان أن متظاهرين اقتحموا مبنى تلفزيون وإذاعة حكوميين وأحرقوا مراكز للشرطة ومقرات حكومية في طرابلس بينها مقر الحكومة المركزي.

وقالت وكالة رويترز إن ثمة حريقا كبيرا قد اندلع في مبنى الحكومة المركزي المعروف باسم اللجنة الشعبية العامة في العاصمة الليبية.

وبحسب شهود عيان، فقد تجمع محتجون مناهضون للحكومة في شوارع العاصمة طرابلس، بينما أعلن زعماء قبليون انضمامهم للحركة الاحتجاجية ضد نظام العقيد معمر القذافي بعد أن انضمت وحدات في الجيش للمعارضة مما فرض شكوكا قوية حول قدرة القذافي على كبح جماح واحدة من أدمى الثورات التي تهز العالم العربي.

وذكر الشهود أن متظاهرين "نهبوا مساء الأحد مبنى تلفزيون وإذاعة حكوميين في طرابلس كما أحرقوا أيضا مراكز للشرطة ومقرات للجان الثورية".

وقال أحد الشهود طالبا عدم الكشف عن اسمه إن "مبنى يضم قناة الجماهيرية الثانية وإذاعة الشبابية تم نهبه".

وتوقف بث قناة الجماهيرية الثانية مساء الأحد لكنها ما لبثت أن عاودت البث صباح الاثنين.

وقناة الجماهيرية الثانية هي القناة الثانية في التلفزيون الحكومي، أما إذاعة الشبابية فقد أسسها في عام 2008 سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي ثم جرى تأميمها.

وأضاف الشهود أن ثمة انسحابا واضحا للسلطات الأمنية من مدينة طرابلس يوم الاثنين فيما احترقت غالبية مراكز الشرطة في العاصمة.

مئات القتلى

ومن ناحيتها قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن 233 شخصا على الأقل قد قتلوا في ليبيا منذ يوم الخميس الماضي الذي اندلعت فيه الاحتجاجات الواسعة ضد حكم القذافي، مشيرة إلى أن 60 قتيلا سقطوا الأحد في مدينة بنغازي لوحدها.

وأضافت المنظمة أنه "في بنغازي أفاد طاقم مستشفى الجلاء أنهم أحصوا 50 قتيلا يوم الأحد الماضي في حين أحصى مستشفى 7 أكتوبر عشرة قتلى في اليوم نفسه، مما يعني أن حصيلة القتلى الذين سقطوا في بنغازي في 20 فبراير/شباط بلغت 60 قتيلا".

يذكر أن بنغازي هي ثاني كبرى البلاد وهي تقع على مسافة ألف كيلومتر شرق العاصمة طرابلس وتعد معقل الحركة الاحتجاجية ضد النظام وقد سجل فيها اكبر عدد من الضحايا حتى الآن.

اقتحام ورشة كورية

وبالتزامن مع ذلك، قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن نحو 500 ليبي اقتحموا يوم الاثنين ورشة بناء كورية جنوبية قرب طرابلس ونهبوا محتوياتها، مما أسفر عن إصابة العديد من العمال البنغلادشيين والكوريين الجنوبيين بجروح.

وأضافت الوزارة أن حوالي 15 بنغلادشيا وثلاثة كوريين جنوبيين أصيبوا بجروح خلال اقتحام الحشد لهذه الورشة الواقعة على مسافة 30 كيلومترا غرب طرابلس، مشيرة إلى أن اثنين من الجرحى البنغلادشيين إصاباتهم خطرة.

وأوضحت أن عملية الاقتحام قد انتهت وغادر الليبيون الموقع الذي يعمل فيه 1600 بنغلاديشي.

وقال المسؤول في الوزارة بايك جو-هيوين خلال مؤتمر صحافي إنه "تم نهب أجهزة كومبيوتر ومعدات ثقيلة ولكننا لا نعرف حتى الساعة حجم الخسائر، أو ما إذا كان الأمر مرتبطا مباشرة بالاضطرابات التي تشهدها ليبيا".

استقالة دبلوماسيين

وفي غضون ذلك، قال السفير الليبي في الهند على العيساوي يوم الاثنين إنه استقال من منصبه احتجاجا على القمع العنيف الذي يمارسه النظام الليبي ضد المتظاهرين المناوئين له.

واتهم العيساوي نظام العقيد معمر القذافي "باستخدام مرتزقة أجانب ضد الليبيين" المناوئين لنظامه والمطالبين بتخليه عن السلطة بعد 42 عاما.

وقبيل ذلك، أعلن الدبلوماسي الليبي في الصين حسين صديق المصراتي استقالته كما دعا كل أفراد السلك الدبلوماسي الليبي إلى الاقتداء به.

وأعرب المصراتي أيضا عن أمله في تدخل الجيش، مشيرا إلى أن الزعيم الليبي معمر القذافي قد يكون "غادر ليبيا".

وكان مندوب ليبيا الدائم لدى الجامعة العربية عبد المنعم الهوني قد أعلن أمام الصحافيين يوم الأحد استقالته هو الآخر للانضمام إلى "الثورة" احتجاجا "على عمليات القمع والعنف ضد المتظاهرين" في ليبيا.

يذكر أن سيف الإسلام، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، كان قد اعتبر مساء الأحد أن الشعب الليبي أمام خيارين أولهما استغلال ما وصفها بفرصة نادرة وتاريخية لإجراء إصلاح إير عادي في ليبيا من دون تدمير البلاد أو الانزلاق لحرب أهلية وعنف أشرس من العراق، على حد قوله.

إجلاء الرعايا الأوروبيين

يأتي هذا بينما يعتزم الاتحاد الاوروبي إجلاء رعاياه من ليبيا وخصوصا من مدينة بنغازي ، كما أعلنت وزيرة الخارجية الأسبانية ترينيداد خيمينيث يوم الاثنين.

وقالت الوزيرة الأسبانية على هامش اجتماع مع نظرائها الأوروبيين في بروكسل "إننا قلقون للغاية، وننسق عملية إجلاء محتملة لمواطني الاتحاد الأوروبي من ليبيا وخصوصا من بنغازي".

وكانت النمسا قد أعلنت يوم الأحد إرسال طائرة عسكرية إلى مالطا لإجلاء محتمل لرعاياها والرعايا الأوروبيين من ليبيا أو بلدان عربية أخرى تهب فيها رياح ثورية منذ عدة أيام.

وعلى العكس من ذلك، أعلن وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية لوران فوكييه يوم الاثنين أنه "لا توجد تهديدات مباشرة حتى الآن" تستدعي إعادة 750 فرنسيا مقيمين في ليبيا إلى ديارهم.

وقال فوكييه "إن مصدر قلقنا الحقيقي هو توفير أمن الفرنسيين في ليبيا"، موضحا أن هناك 750 فرنسيا موزعين حاليا على الأراضي الليبية.

ويعقد وزراء الشؤون الخارجية والأوروبية في دول الاتحاد الأوروبي طوال يوم الاثنين اجتماعا لبحث كيفية التعاطي مع الثورة التي تهز المغرب العربي والشرق الأوسط وكذلك لبحث المساعدة التي يمكن أن يقدموها للانتقال الديموقراطي في هذه البلدان.

وقال وزير الشؤون الأوروبية الألماني فيرنر هوير "لقد تبلغنا بفزع واستنكار أعمال العنف التي اقترفت في بعض الدول وخصوصا ليبيا أمس الأحد"، داعيا إلى "وضع حد للعنف واحترام حرية التعبير والتظاهر".

وبدوره قال وزير خارجية لوكسمبورغ جان اسيلبورن إنه "لا يمكن أن نقبل أن يطلق قناصة النار على الناس"، مشيدا بـ"شجاعة الليبيين في مواجهة النظام المعزول" للعقيد القذافي.

وتمايز موقف وزير خارجية ايطاليا فرانكو فراتيني نسبيا عن نظرائه إذ دعا إلى ضبط النفس في نداءاته من أجل الإصلاح الديموقراطي في ليبيا.

وقال فراتيني إنه "لا يجب أن نعطي انطباعا سيئا بأننا نصدر الديموقراطية، بل علينا أن نساعد وندعم المصالحة السلمية، كما يجب أن لا تتدخل أوروبا" في هذه الدول.

يذكر أن إيطاليا القريبة من ليبيا تشعر بالقلق إزاء احتمال تنامي موجات هجرة غير شرعية من البلدان الواقعة في جنوب المتوسط اثر الثورات التي تشهدها هذه الدول ضد الأنظمة المستبدة الحاكمة فيها.


الليبيون في بنغازي يرفضون مبادرة سيف الاسلام لاجراء الاصلاحات

روسيا اليوم

رفض الليبيون يوم الاثنين 21 فبراير/ شباط مبادرة سيف الإسلام القذافى نجل الزعيم الليبى معمر القذافى لاجراء اصلاحات، وتوعد فيها الشعب باستخدام قوة الجيش وبنشوب الحرب الأهلية إذا رفض المبادرة. ورفع الليبيون المحتشدون فى أحد الميادين العامة بمدينة بنغازى أحذيتهم فى الهواء فى مواجهة شاشة عرض كانت تنقل خطاب سيف الاسلام .

وقال مسؤول أمريكي إن الولايات المتحدة تدرس اتخاذ "كل التحركات الملائمة" ردا على حملة القمع الليبية العنيفة ضد المحتجين، كما تقوم بتحليل كلمة القاها سيف الاسلام القذافي عبر التلفزيون لمعرفة ما اذا كانت هناك امكانية لاجراء اصلاح جاد.

واضاف المسؤول انه يجري اطلاع الرئيس باراك أوباما بشكل منتظم على التطورات المتسارعة في ليبيا، وان ادارته ستسعى الى الحصول على ايضاحات من كبار المسؤولين الليبيين، والعمل على انهاء اعمال العنف ضد المتظاهرين المسالمين، دون ان يحدد نوع الاجراءات التي ربما تكون في متناول واشنطن.

من جهتها دعت كاثرين اشتون مفوضة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي يوم الاحد السلطات الليبية الى وقف اعمال العنف فورا ضد المحتجين المناهضين للحكومة وبدء حوار شامل بشأن الاصلاحات.

واعربت اشتون في بيان لها عن القلق البالغ للاتحاد الاوروبي ازاء الاحداث التي تجري في ليبيا وما تحدثت عنه التقارير من سقوط عدد كبير جدا من القتلى من المتظاهرين، مضيفة ان الاتحاد الاوروبي يحث السلطات على ممارسة ضبط النفس والهدوء والامتناع فورا عن اي استخدام اخر للعنف ضد المتظاهرين.

وقالت مفوضة الاتحاد الاوربي، خلال اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بروكسل، ان حكومات الاتحاد الـ27 دعت الحكومة الليبية الى التوقف الفوري عن منع دخول الناس الى شبكات الانترنت والهاتف المحمول.واكدت اشتون على ضوروة معالجة الطموحات والمطالب المشروعة للشعب من اجل الاصلاح من خلال حوار مفتوح وجاد .

استقالة مندوب ليبيا لدى الجامعة العربية

أعلن عبد المنعم الهونى مندوب ليبيا الدائم لدى الجامعة العربية أنه استقال من جميع مناصبه، وانضم للثورة الشعبية على حد تعبيره.

واكد الهونى بأنه وجه رسالة استقالة إلى العقيد معمر القذافى ووزارة الخارجية الليبية احتجاجا على اطلاق النار على المتظاهرين العزل وسحقهم، معتبرا أنه كمواطن ليبي لا يمكنه السكوت مطلقا على هذه الجرائم التي تصل إلى حد الإبادة الجماعية، بحسب قوله.

بينما أعلن علي العيساوي سفير ليبيا في الهند استقالته من منصبه احتجاجا على استخدام العنف ضد مواطنيه واتهم الدولة باستخدام مرتزقة اجانب ضد الليبيين.

هذا وقد توالت الأنباء عن انضمام العديد من ضباط الجيش إلى صفوف المواطنين ورفضهم إطلاق النار على المتظاهرين، فقد انضم عبد الفتاح يونس العقيد في الجيش الليبي إلى المتظاهرين في مدينة بنغازي، وبهذا يكون النظام قد فقد أهم أركانه في هذه المدينة.

القرضاوي: "القذافي انتهى ولم يعد له بقاء"

وصف الشيخ يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين معمر القذافى بالطاغية، معتبرا انه انتهى ولم يعد له بقاء، بحسب تعبيره.

وأضاف القرضاوى، فى اتصال هاتفى لقناة "الجزيرة" القطرية من القاهرة: "لقد زال القذافى بما سفك من الدماء الطاهرة لأبناء الشعب الليبى، وقد لفظه شعبه، وهؤلاء الطغاة لا بقاء لهم... ما أصاب بن على ومبارك سيصيب القذافى، وأقول له ارحل كما رحل مبارك، لا بل يجب أن يحاكمه الشعب الليبى وتظهر عوراته".

واستطرد قائلا: "القذافى كان يعتبر نفسه كل ليبيا... وكان يعتبر نفسه كل شىء والشعب الليبى لا شىء، ولذلك كان لا بد للناس أن يثوروا عليه وعندما حدث ذلك لم يجد ليبيا يستخدمه لقمعهم، بل استخدم مرتزقة أفارقة ليضربوا شعبه، حيث قتل فى أيام معدودة عدداً كبيراً منهم".

ودعا القرضاوى الليبيين الى الانضمام الى الثوار، معتبرا إن الشعب الليبى أصبح كتلة واحدة ولن يستطيع أحد الوقوف فى وجهه، مؤكدا انه آن لليبيا أن تتغير وتدخل فى العالم المعاصر بكل مقوماته، بحسب قوله.

يأتي ذلك بعد امتداد الاضطرابات ضد القذافي إلى العاصمة طرابلس وتوعد نجله سيف الاسلام يوم الاحد بالقتال حتى اخر رجل بعد قتل عشرات المحتجين في شرق البلاد، وطرحه لمبادرة وصفها بـ"التاريخية" تقضي بإطلاق الحريات وإصدار قانون جديد للصحافة وتغيير قانون العقوبات، وإطلاق حوار وطني لوضع دستور جديد للبلاد.


بيان من الحركة الإسلامية الليبية للتغيير

ثورة حتى إسقاط النظام

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين ... وبعد ،

نترحم على أرواح شهدائنا الأبرار الذي سقطوا بنيران الغدر والخيانة في ثورة شعبنا الليبي لاستعادة حريته واستقلاله المفقود ، ونتقدم بالتهنئة لا العزاء إلى عائلات هؤلاء الشهداء ونؤكد لهم أن هذه الدماء الزكية لن تذهب هدرا وستكون نبراسا لهذه الثورة المجيدة حتى تحقق أهدافها الكاملة بإسقاط هذا النظام الطاغي وزمرته ، وستنضم أسماء هؤلاء الشهداء إلى سجلات التاريخ مع الكبار من صناع استقلال هذا الوطن الكبير.

 إننا نوجه رسالة واضحة إلى العالم جميعا بالتأكيد على قرار شعبنا التاريخي بإسقاط هذا النظام الدكتاتوري وعدم القبول بأي خيار غير رحيل معمر القذافي وزمرته ولجانه الشعبية والثورية عن الحكم في ليبيا ، ونطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل للضغط على هذا النظام لايقاف هذه المجازر التي ترتكبها كتائبه الأمنية وميليشيات المرتزقة التي جلبها من الخارج لارتكاب جرائم فظيعة بحق شعبنا الأعزل المطالب بالحرية والكرامة وحقوقه الأساسية ، كما نطالبهم بضرورة اتخاذ موقف واضح ومطالبة القذافي بالتنحي عن سدة الحكم في ليبيا .

إن ما يجري الآن في ليبيا وبالتحديد في مدينة بنغازي من استخدام لأسلحة المدفعية الثقيلة والدبابات في مواجهة شعب أعزل هي عمليات إبادة جماعية وجرائم حرب يجب محاكمة مرتكبيها كعتاة مجرمي الحروب ضد الإنسانية ، ولن يقبل الشعب الليبي بعد الآن برحيل هذا النظام وقيادته فقط بل يجب محكامتهم وإنزال القصاص العادل بهم .

إننا إذ نستغرب هذا الصمت الرسمي العربي والإسلامي والدولي عما يجري في ليبيا نطالبهم جميعا بضرورة اتخاذ موقف واضح وصريح لنصرة قضية الشعب الليبي وثورته العادلة ، ونؤكد أن أيام هذا النظام بات معدودة ، وأن ليبيا وشعبها سوف تقدر تماما موقف الأشقاء والأصدقاء الذين يساندوهم وستفرق بين مواقف المؤيدين ما قبل سقوط النظام وما بعده ، كما نناشد علماء المسلمين وحكماءهم بالتضامن مع شعبنا وتأييده وإصدار مواقف النصرة والتعاضد ، فإذا كان الليبيون يعرفون طبيعة وحقيقة هذا النظام الدموي فقد جاء دور العالم ليعرف حقيقة ما يجري في ليبيا ويأخذ موقفا صريحا وواضحا .

إن ثورة المختار التي انطلقت في الخامس عشر من فبراير لن تتوقف حتى يحق الحق ويزهق الباطل ، وتستعيد ليبيا الوطن مؤسسة الحكم من هذه العصابة الحاكمة في ليبيا منذ أكثر من أربعة عقود ، ونناشد قطاعات شعبنا الليبي التي لم تحسم أمرها بالإنضمام إلى ثورة المختار ومساندة ومؤازرة جهاد شعبنا لتحرير أرضه ، كما نطالب الشرفاء من أبناء الوطن داخل مؤسسات النظام باعلان موقفهم الواضح ومفاصلة هذا النظام ، ونوجه نداءا على وجه الخصوص إلى المستشار مصطفى عبد الجليل وزير العدل الليبي بضرورة اعلان استقالته الفورية لتجنب تحمل جريرة جرائم هذا النظام ، كما نشد على أيدي ضباط وجنود جيشنا الليبي الشرفاء الذين رفضوا الانصياع لأوامر اطلاق النار على إخوانهم وأبناء عمومتهم وفضلوا الإنضمام لهذه الثورة المجيدة .

إنها ثورة حتى النصر إن شاء الله ... ولن ترجع ليبيا بعد ثورة المختار دكتاتورية أبدا .

المكتب السياسي

الحركة الإسلامية الليبية للتغيير

الأحد 17 ربيع الأول 1432 هـ ، الموافق 20 فبراير 2011 م

مدونة الحركة الإسلامية الليبية للتغيير  صفحة الحركة على الفيس بوك


 

الساطور

الساطور



دماء الشهداء سالت لتطهير البلاد

دماء الشهداء سالت لتطهير البلاد
فلهم الأجر والشرف من رب العباد
وعلى قاتليهم الخزي والذل ولون سواد
فيا طغمة الفساد إرحلو عنا بلا معاد
مالكم عندنا مودة ولا اعتداد
فقد بعتم وطنكم بأبخس الزاد
دولارات ودارات لمن أخذها مقابل الفؤاد
لذة عاجلة يغبطونها وندم يوم الحصاد
أأصبحتم عبادا لمتكبر جلاد ؟
ألا تخافون من الخالق الفرد الجواد ؟
قوا أنفسكم من مزيد السقوط في وحل الرماد
ناصروا الحق حتى تكتب لكم توبة وحسن مهاد
وإن لم تفعلوا فعليكم الخزي والعار إلى يوم التناد
فالنصر قريب والناصر قادر على كل مراد
فالله الله في وطن إرتوي بدماء الأشهاد
والعزة والخلود لمن جاهد في سبيل الحق المستعاد
اللهم سلم وطننا وأهلنا من أرباب الفساد
وشرّفها بمن يحفظوا الحق وينشروا العلم والسداد
لله ذر المجاهدين في سبيل النور والأفلاذ
يمحقوا الظلم ويؤسسوا قواعد السلام والمداد
فيا ثورة شعبية بإستحقاق وجلاد
لطالما إنتظرناك بشوق وتوق لميلاد
ويا كفاءات ليبيا حان وقت النهوض والرفعة والوداد
وطنكم يدعوكم لتساهموا في بناء الأوتاد
أوتاد العلم والنهضة والإيمان وحسن الملاذ
رجالا ونساءا نبني ما هُدم من قيم وأخلاق نصلحها من كل إرتداد
الوطن غالى والحق أغلى من كل عتاد
الحمد لله الذي منَّ علينا برؤية الحق يستعاد

محمد الصيد



بيان جمعية علماء الشريعة ليبيا 2

تدعو جمعية علماء الشريعة ليبيا كافة أبناء وبنات شعبنا الليبي إلى الانضمام للمتظاهرين سلميا، والوقوف معهم صفا واحدا ضد الظلم والطغيان، وتدعوهم إلى النزول للشوارع للمشاركة في الاحتجاجات السلمية لأنه واجب شرعي على كل قادر ليس له عذر،كما تدعوهم إلى نصرة الحق وأهله، ووجوب تقديم العون المادي والمعنوي لهم، وتطالب كافة الهيئات والمؤسسات الإسلامية والدولية بالتدخل لحماية شعبنا الليبي مما يتعرض له من بغي وظلم كبير تنؤ بحمله الجبال الرواسي.

وتحمل جمعية علماء الشريعة ليبيا النظام الليبي المسئولية عن كل ما جرى ويجري، وعن كل قطرة دم تسيل، وتحذر الأجهزة الأمنية الليبية من الانصياع لما يغضب الله تعالى ورسوله الكريم، ومن أذية أيما متظاهر أو قتله، وليعلموا أنهم عبادا لله تعالى وليس للنظام الليبي، وليقولوا لكل من يأمرهم بالقتل لا وألف لا، لأن القتل جريمة عظيمة ونكراء، قال تعالى "من قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا".

وتحذر جمعية علماء الشريعة ليبيا مجرمي الأجهزة الأمنية وعصابة اللجان الثورية وبائعي الذمم والمواقف بدراهم معدودة وهم من الخاسرين، من الحساب والعقاب في الدنيا والآخرة، وتطالبهم بأن لا يكونوا أعوانا للظالمين، لكي لا يحشروا معهم في جهنم، لأن أعوان الظالم معه حيثما يكون، ولهذا جعل القرآن الكريم أعوان الظالم شركاؤه في الإثم قال تعالى (إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ) وقال عن فرعون: (فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ)، وتحذرهم من قتل المتظاهرين الذين يدعون للقسط والعدل، ويستنكرون الظلم والضيم، لئلا تحبط أعمالهم في الدنيا والآخرة، ولكي لا ينالهم عذاب رب العالمين وسخطه قال تعالى (إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * أُولَئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِين) وتنصحهم بنبذ الطغاة والبراءة من الظالمين ونصرة إخوانهم الليبيين، ومحاربة المرتزقة المجرمين من الأفارقة وغيرهم الذين يقتلون أبناء وطنكم ويسحلونهم في الشوارع، فانصروا إخوانكم وأبناء وطنكم، طاعة لله تعالى ونصرة لوطنكم الكليم وللمظلومين والمستضعفين.

وتنصح جمعية علماء الشريعة ليبيا المتظاهرين بعدم استخدام السلاح في مجابهة الأجهزة الأمنية لأنها مراد النظام الليبي وغايته، مع إيماننا بأن حق الشعوب في الدفاع عن أنفسها ودمائها مشروعٌ شرعا إذا هوجمت من قبل المعتدي الصائل وإن كان مسلما، مع مراعاة دفعه بالأسهل، فإن لم يندفع العدو الصائل إلا بالقتل فيقتل، وليس على قاتله قصاص ولا دية ولا كفارة ، لأن الشرع أذن له بذلك، بل إن المعتدي الصائل متوعد بالنار، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : "يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ جَاءَ رَجُلٌ يُرِيدُ أَخْذَ مَالِي ؟ قَالَ : فَلَا تُعْطِهِ مَالَكَ ، قَالَ : أَرَأَيْتَ إِنْ قَاتَلَنِي ؟ قَالَ : قَاتِلْهُ ، قَالَ : أَرَأَيْتَ إِنْ قَتَلَنِي ؟ قَالَ : فَأَنْتَ شَهِيدٌ ، قَالَ : أَرَأَيْتَ إِنْ قَتَلْتُهُ ؟ قَالَ: هُوَ فِي النَّارِ"، وليُعلمَ أن من قُتِلَ دفاعا عن نفسه فهو شهيد بأذن الله تعالى، عَنْ سَعِيدِ بْنِ زَيْدٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :( مَنْ قُتِلَ دُونَ مَالِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ قُتِلَ دُونَ أَهْلِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ قُتِلَ دُونَ دِينِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ قُتِلَ دُونَ دَمِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ ) صححه الألباني، وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :السنة والإجماع متفقان على أن الصائل المسلم إذا لم يندفع صوله إلا بالقتل قتل.

وفي الختام.

ننصح النظام الليبي ونحذره من عواقب أفعاله وأثار تصرفاته، ونطالبه وكل أجهزته الأمنية بوقف كافة صور الإجرام بحق أبناء وبنات وطننا الحبيب ليبيا، ونطالبهم بالرضوخ الفوري لمطالب الشعب وآماله وتطلعاته، وأن لا يمنعـوا شعبنا الليبي من حق التظاهـر والاعتصام والتعبير عن الرأي بالطرق السلمية، لئلا يكون مصيره كمصير دول الجوار، ومصير كل نظام ظالم عبر الأزمنة والعصور.

جمعية علماء الشريعة ليبيا
الشيخ نصر سعيد عقوب



نداء عاجل الى كافة الليبين الموجودين بالخارج 2

شعبكم ووطنكم يناديكم الان وفي هذه اللحظة للقيام بواجبكم.

ان علينا الان تكثيف العمل وبشكل فوري من اجل رفع الحصار والتعتيم الاعلامي المفروض على اهلنا المحاصرين في الداخل. انني شخصيا اشعر بالخيبة والاسف على الدور الشبه الغائب للتنظيمات الليبية بالخارج، وهذا هو الحصاد المتوقع للعقليات الفردية القديمة وغياب وسائل التنظيم العصرية و غياب القدرة على العمل بروح الفريق.....

ولـــكـــــن،، لا وقت الان للنقاش وتوجيه اللوم. الان هو وقت العمل الفوري بكل الوسائل المتاحة:

ـ اتصل بالهاتف الان (وليس فقط بالايميل) مع وسائل الاعلام سواء كانت محلية او عالمية وابلغهم عن ما يحصل الان من تقتيل وانتهاكات لحقوق الانسان وحملهم مسئوليتهم الاخلاقية والمهنية عن نشر هذه التفاصيل وفضح هذه الممارسات وحت المجموعة الدولية على التدخل.

ـ اتصل وبشكل فوري مع المنظمات الحقوقية مثل: Human Rights Watch و Amnesty International وغيرها وطالب بضرورة قيام تلك المنظمات بواجبها تجاه المأساة الانسانية التي تحصل في هذه اللحظة في ليبيا، حيث ان تكثيف الاتصال بهذه المنظمات سوف يدفعها الى اعطاء اهمية اكثر للاحداث في ليبيا.

ـ اذهب وبشكل شخصي الى نواب البرلمان وممثلي الحكومة المحليين في منطقتك وطالبهم بنقل الصورة الى دوائر الحكومة المختصة (وزارة الخارجية) وحت الحكومة على القيام بما يكفل تحريك المجموعة الدولية لوقف هذه الانتهاكات. وحاول ايضا الاتصال مباشرة بالدوائر الحكومية المختصة (وزارة الخارجية وغيرها).

ـ ضرورة تنظيم اكبر عدد ممكن من الاعتصامات والمظاهرات وجلب انتباه العالم ومناشدة حكومات الدول والمنظمات الدولية بضرورة العمل وبشكل فوري من اجل تدارك الموقف الانساني ووقف الانتهاكات والحصار المفروض على الشعب الليبي.

ـ تحدث مع الناس واتصل بوسائل الاعلام كلما اتيحت الفرصة وشارك في مواقع الانترنت وحاول وضع الجميع في الصورة.

ـ لا تستهين بأهمية اي عمل يمكنك القيام به ولو ظهر لك انه بسيط، فأن السيل العرم يتكون من قطرات مطر صغيرة لا تلبث ان تتجمع وتصبح سيلا هادرا.

والملاحظة الهامة هو ضرورة اخلاص النية لله سبحانه وتعالى، ثم التحلي بالحكمة واللباقة والصبر والاذب ومحاولة استخدام لغة رصينة ومتزنة والابتعاد دائما عن التشنج والتوتر العاطفي المبالغ فيه والحذر كل الحذر من لغة التشفي والانتقام والكراهية والعمل دائما على اظهار صورة حضارية ومتزنة عن الشعب الليبي.

ولنعلم جميعا ان كل ما نقوم به لا يساوي جزء بسيط من التضحيات التي يقدمها اهلنا في الداخل، خاصة في ينغازي الكبيرة الصامدة والبيضاء الشجاعة الابية وزنتان الرجال وطبرق الحرة ودرنة الرائعة وغيرها من بقاع الوطن الواحد من اجل حرية وكرامة واحترام هذا الوطن.

المجد والخلود لشهداء ليبيا الابرار.

اخوكم م. عبدالكريم



الخروج من التابوت

لا أكتمكم بأنن خائف مثلكم حتى النخاع، وأن ركبتي تصطكان وأسناني تطقّ وأنا أكتب هذه الكلمات التي أروم بها التعبير عما يختلج في نفسي من أسى وحزن.. بين أني أختلف عن الكثير منكم في أن الله حباني بلسان نزق لا يفتأ يدفع بنفسه خارج فمي ويذلق جميع ما عنده.

لقد آمنت دائما بأن قيمة الكاتب الحقيقي قلمه، وأن شرف العالم المخلص ضميره، وأن رأي المواطن الحر صوته. أريد أن أقول ما أردت أن أقول وأنا أضع يدي بين قلبي وفمي محاولا إقناع نفسي بعقم آراء جدتي التي طالما أوصتني بأن "أضع رأسي بين الرؤوس وأنادي يا قاطع الرؤوس،" ولكن الجينات التي ورثّها عن أب مواجه وأم عنود إنتصرت على كل الأعتبارات.

دعوني سادتي أنكث كل ما عندي في هذا الكيس الذي أوهن ظهري منذ زمن.. سوف أبدأ بالحمل على "اللجان الثورية" التي أظن أنها سبب كل البلاء الذي حل بهذه البلاد.

هذه الحركة الصدئة والتي نشأت على أنقاض وفلول تنظيم "الأتحاد الأشتراكي" "والشباب الناصريين" ومن طلبة جلّهم من الفاشلين والحاقدين إمتدت وتمطت حتى صارت أخطبوطا تتزحلق سوالفه في كل الأركان.. لقد تخطّت حتى التخوم التي بلغتها

مراكز القوى التي كانت تتبع المشير عامر إبان الحكم الناصري في الشقيقة مصر.

هذه "الحركة" البطيئة المثقلة بالفساد والعفن هي المسؤولة الأولى عن تردي الأوضاع في بلادنا وانحدارها إلى هذا الدرك الحضيضي.. لقد أفسد أفرادها النافدون الحياة السياسية والأجتماعية، وتسربوا إلى التعليم فأوهنوه، وإلى الصناعة فحجّموها، وإلى الزراعة فأجذبوها، وإلى الخزانة فأفرغوها.

لقد أخذت هذه الحركة تتضخم من زورها شيئا فشيئا حتى كبر رأسها وانفصل عن باقي جسدها.. أصبح الرأس مختصّا بكل شيء، بينما تبعثرت أشلاؤها على باقي جسدها في هيئة شباب غرير لم يحصل على شيء من ريع الرشاوى والأتاوات والفضائل، فانطلق كالجراد يلتهم الهائف من الأشياء أو ينتظر المناسبات فيقتضم له نصيبا هزيلا، ويزيد البلاد بلاء.

قد يعاتبني بعضكم على تحميل "حركة اللجان الثورية" كلّ أخطاء الماضي والحاضر والمستقبل، فأرد بأنني أساسا لا أخل أحدا من المسؤولية ولكن "اللجان الثورية" تتمتع بنفود يفوق الوصف، فكلّ حكام الصف الأول والثاني من رجالها، وجلّ السفراء والمبعوثين من أعوانها.. تسيطر على الأعلام والمال والأقتصاد والتجارة والتعليم، وأهم من ذلك كله تسيطر على الأمن.

لقد تخلفت هذه الحركة عن خطوة الحياة الحثيثة وغابت في متاهات ترفها وفسقها وانحطاطها الأخلاقي، وبقيت رهينة نظرتها الفوقية المتسلّطة التي تعتمد الأرهاب والتخويف والقمع، وركنت إلى نظرياتها البالية المستمدة من أنظمة القمعيين في "يوغسلافيا تيتو" وأساليب الشيوعيين في "رومانيا تشاوشيسكو،" وتشرّبت نظريات "ستالين" وعاشت معها حتى بعد زوال الأتحاد السوفييتي العتيد.

وحتى لو قفزتُ فوق كل أخطاء الماضي التي تحتاج إلى دراسة عميقة كي نوفيها حقها من الناحية السيكلوجية والسوسيولوجية أستطيع القول أن هذه الحركة نتيجة لعدم مواكبتها التاريخ والديناميكية الحياتية اليومية سقطت سقوطا مدويا.

الخطأ الستراتيجي القاتل التي إقترفته هذه الحركة هو عدم إحتضانها للثورة الشعبية في تونس ومصر، وإن كنت قد أعذر القيادة السياسية التي عادة ما تكون لها إعتباراتها السياسية والأقتصادية، فأي عذر أجده لهذه الحركة التي تتشدّق دائما بأن مهمتها الأولى هي التحريض على الثورة!!!. أليس هذا دليلا قاطعا على أنها حركة هلامية تعيش في غيبوبة الوهم.

ويقودنا هذا إلى مناقشة أخطائها التكتيكية الأخرى.. تعالوا لنرى كيف عالجت هذه الحركة الجاهلة أحداث بنغازي.. لقد عملت – بدل أن تطفئ النار – على إذكاء أوار الفتنة، ونفخ جذوة الجمرة.

أهل بنغازي الكرماء الطيبون الذين ينقادون بالكلام الحلو المقنع تواجههم القوات الغاشمة بحرب ضروس تقتل شبابهم وتروّع نساءهم وتيتّم أطفالهم!.. أي منطق هذا وأي حجة وأي سياسة؟.

واستمر الجهلة في إتباع نفس أسلوب القمع والتحدي بحملهم صورة القائد مزينة بعبارات مستفزة مكتوبة بخط عريض نافر.. إقرؤوا معي: "بعد الله يأتي معمر!." لقد تباهوا بهذه العبارة الخطيرة وهم يظنون أنهم يفعلون لقائدهم حسنا.. ألا تروا أنهم صوّروه في صورة المتسلط الجاثم على صدر شعبه؟.

أتسمعون وقع هذه العبارة على آذانكم؟.. أتعرفون ما معنى كلمة محمد رسول الله عند شعب في مجمله مسلم العقيدة والأنتماء.. شعب يؤمن إيمانا جازما بأن الله قد فضّل رسولنا على كل المخلوقات.. آخ.. إنني أشعر بالضرر الذي ألحقوه بالبلاد يؤلم رأسي!.

ثم أين الوطن؟.. أليس الوطن أكبر من كل الأشخاص الذين يجيئون ويروحون في رحابه؟.

وهيا ننظر في روزنامة هذه الحركة عن خطأ آخر في تاريخ آخر.. لقد سمع أفرادها بعزم الشباب على الخروج في مسيرة سلمية تطالب بالأصلاح التي هي كلمة مشروعة أدمنت الصحف المحلية على تداولها وتكرارها.. وبدلا من أن يعيشوا عصرهم ويستوعبوا الزمن الذي يركض فوقهم فضلوا المواجهة والتعنت والتصلب النابع من إستهانتهم بالرأي الآخر واستصغارهم لكل ما هو خارج نطاقهم.

إن ما حدث ويحدث في بنغازي والذي إمتد إلى غيرها من المدن لايمكن قبوله بأي حال من الأحوال.. لا يمكن لأي إنسان شريف يحمل بين جنبيه ذرة حب لبلاده أن يسمح بمثل هذه المجزرة.. إن قتل فرد واحد هو جريمة كبرى فما بالك بالمئات.. إن المجرمين الذين أمطروا الشباب العزل – مهما كان الدافع – برصاص الحقد أحرقوا كل الضوابط الأخلاقية، وتخطوا كل الموانع اللامرئية فأوقعوا البلاد في فتنة سيشتدّ أوراها وتسري في هشيم الوطن والقلب.. ليعلم هؤلاء أن جرائم القتل مثلها مثل جرائم الأغتصاب وانتزاع الملكية لا تسقط بالتقادم، وأن مرتكبيها سيكونون عرضة للمحاسبة حتى بعد إنفاقهم.

وزاد النظام تخبطا ما إقترحه المستشارون من تقديم نجل القائد "الساعدي" كمنقذ إقتصادي يمنّي الشعب بالبناء والرخاء.. ألم يعلم هؤلاء الجهلة أنهم زادوا قائدهم همّا بتصويره المالك لزمام المال والسلطان الذي يتصرف في البلاد كيفما يشاء.. أما كان من الأفضل لهؤلاء أن ينادوا بتشكيل لجان من أهل البلد أو مجلس علمي لدراسة أحوال الناس وتهدئة خواطرهم؟.. إنه الجهل، والتخبط، والفوقية التي كانت دائما تحكم القائمين بأمورنا.

وانتظرنا طويلا أن يخرج أحد من النظام فيطيّب نفسنا ببلسم من الكلمات المعزّية والمواسية فخرج علينا نجل القائد سيف الأسلام بخطاب فيه من التهديد والوعيد ما أهاج خواطرنا وجعلنا نضع أيدينا على قلوبنا.. من الذي نصح سيف بمثل هذا الكلام؟.. من الذي أوصاه أن يقول ما يقول.. أهي البطانة الفاسدة المرتشية التي تحيط به؟.. أم المستشارون المحنّطون في صناديق المكاتب المطلّة على الهوّة السحيقة؟.. ألا يعلم هؤلاء بأن الشعب الليبي شعب عنيد معاند.. أبي مكابر.. مصادم مقاتل.. ألا يعلم هؤلاء بأن نعت المتظاهرين بأنهم مجموعة من مدمني المخذرات هو إهانة لهم في الصميم، واستفزازا لمشاعرهم وكبريائهم؟.

ولنفترض أن الدولة تمكنت من الشعب وأخضعته بالقوة وجلست تشرب نخب نصرها فوق تل من الجماجم.. فأي دولة ستكون واي حكومة ستتكّون.. أيمكن لأي حاكم بعدها أن يطمئن لشعبه أو أن يطمئن شعبه إليه؟.

وقد أستمرّ في تعداد أخطاء القائمين على تسيير الدفة حتى أسوّد من الصفحات كتابا، فأطيل عليكم وأفقد متابعتكم، ولكنني لا أستطيع أن أتجاوز كارثة الأداء الأعلامي الذي لم يستفد من أخطاء الماضي ولا من التجربة المصرية فأوقع البلاد في هوة من الشك والبلبلة، وجعل الناس تلهث خلف الأذاعات الأخرى تتسقط أخبارا متناثرة.. هذا الأعلام المريض أسهم في كيل الضربات للنظام دون أن يشعر، وهذا هو ديدن الجهلة والمتسلطين الذين لا يستمعون إلى آراء الغير، فيضربون الأرض باقدامهم ويثقبون الفضاء بأنوفهم.

لم يفطن هؤلاء المحنطون إلى أننا نعيش في القرن الواحد والعشرين، حيث لا تعترف المعلومة بسدّ أو جدار.. لقد كانوا يظنون أنهم لا زالوا في عصر "الترانسستور، والكاسيت" وأن أجهزة التشويش والتعتيم التي باعهم إياها سماسرة الدول الشرقية البالية سوف تتكفل بغلق الآذان.

إن كل مواطن شريف مخلص مدعو الآن أن يفرّ من خوفه وأن يحرق المومياء التي وضعوها أمام بيته.. علينا أن نعمل على إصلاح ما يمكن إصلاحه فالأمر جلل، والخطر قد حل.

إنني أناشد العقلاء من أفراد "اللجان الثورية" إن كان هناك من عاقل فيهم بأن يتركوا لهجة الوعيد والتهديد، وأن يعملوا على حل هذه الحركة الصدئة التي لن تستطيع كافة زيوت التشحيم على ترطيب أجزائها إن أرادوا بالبلاد خيرا.. وسوف يتبع ذلك إسقاط هذه الحكومة الدبقة التي إلتصقت بظهورنا كما تلتصق حشرة القراض، والتي ساست أمورنا بعقلية القرون الوسطى مترنحة بين الخطأ والخطأ مجانبة الصواب في كل خطاها.

أعذروني أيها السادة لقد إستمررت في اللوم فنسيت أن أقترح ما أراه حلا. بعفوية "الكاشا بونادم" وبساطة المواطن الليبي الذي عاش طوال تاريخه التعس يحلم بالسعادة والرخاء، ويبني مستقبلا على آمال عريضة لم يتح له الزمان أن يستلق فوق أرجوحتها أرفع صوتي إلى القائد أن تكون البداية بتشكيل حكومة مستقلة من العقلاء الذين لا يمتّون للنظام بصلة تكون مهمتها الأساسية تهيئة البلاد لحكم دستوري تكون فيه الغلبة للمواطن، ويترك حيّزا كبيرا للمنظات المدنية والحقوقية.. وأحلم بأن تنبثق منها لجنة حكيمة تستمع لآراء شباب القرن الواحد والعشرين وتحل معهم المشاكل التي تفاقمت وتضاعفت وتشعبت حتى صارت حبكة مستعصية لا يعرف أول خيطها من آخره.

لا بد لهذه الحكومة المؤقتة أن تخرج الآن بعيدا عن الروتين والتسويف فالأمر لا يحتمل التأجيل، وإن كان علينا أن نطلب منها شيئا فهو الأسراع في جعل الأنسان الليبي يحس بالأمن والأمان، وينعم بالطمأنينة في جو من الفهم والتفهم والتفاهم بدل نظرات الفوقية والعنجهية الجاهلية، والجفوة المتخلفة. لا بد أن يشعر المواطن بأن حقه في وطنه مصان، وأنه إنسان له الحق في التمتع بنعمه وخيراته.

ولا أظن أنني أطلب شططا إذا قلت أنه على هذه الحكومة المؤملة بأن تصدر قرارا بمضاعفة المرتب حتى يشعر المواطن بأن ماله قد بدأ يفيء إليه.. ولا أحسب أنني ألاحق سرابا إن تمنيت عليها بأن تجد وسيلة للجم عنان هذا المتنطّّع الذي يسمونه "دولارا" في الحال، وكسر قرونه، ورميه أرضا حتى يعرف قيمته الحقيقية بعيدا عن طمع رجال الحكم الحالي الذي نفخوا فيه وضخّموه حتى أمسى يطل علينا تيها من جيوب السماسرة والفاسدين.

سيدي القائد.. أرجوك أن تستمع إلينا وأن تصمّ آذانك عن نشاز المستشارين والخلصاء والمفبركين.. إني أعرف أنك لا تصدّق الذين أحضروا إليك مجموعة من القوّادين والمنتفعين كي يترنحوا أمامك وكأنهم الدراويش في حلقات الذكر، وأعرف أنك تعلم بأن شعبك الحقيقي موجود هناك في الشوارع يهتف ضد نظامك فاخرج إليهم قبل أن يرتفع التنور فيندفع اليم ويغرق كل شيء.

سادتي القراء لقد قلت في مقالة لم يسمح بنشرها أن فسيفساء بلادنا ليست بالتماسك التي التي تظهر عليه، وأن تجانسنا لا يمثل إلا ظاهرا من واقعنا المتخالف.. نحن في حاجة إلى جهد خارق من جيل تعداه الحدث والزمن، وجيل يتدحرج في خضم إعصاره حتى نحافظ على المكعبات متلاصقة.

علي عمر التكبالي



تحذير من فتنه

على الاخوة في المنارة عدم الإنجرار والحديث المبكر وراء تكليف الصلابي كرئيسا مؤقتا لليبيا. هذا حديث مبكر وليبيا غنية بالشخصيات الوطنية والتي اولى منه. ونأمل ان لا ننجر وراء حديث مبكر مثل قبل سقوط القذافي واعوانه نهائيا .

اخوكم في الله


SOS from Benghazi

There is a critical shortage of blood supply to hospitals in the city of Benghazi. An ex red cross director who now lives in the UK confirmed this to a close friend of mine tonight.

Please ask your relatives there to contact the red cross http://www.ifrc.org/address/ly.asp .

Please email your MPs and put pressure on the UK government to intervene:

 http://www.connectotel.com/marcus/ceoemail.html#ukgov

Please email the office of Quartet Representative Tony Blair: http://www.tonyblairoffice.org/ and ask for urgent help

 

Ahmed

 


 

DESPERATE TIMES ARE NOW HERE:
WE MUST ACT ON MANY FRONTS

Despite of the horror taking place in Libya now and the increasing numbers of people shot in cold blood by the security forces and by foreign African soldiers trained to blindly protect Gaddafi and his sons, the International Community still stays silent or saying the minimum to for the record and to avoid local criticism. It seems that many European leaders and the American authorities are not prepared to take a firm stand against the brutal practices presently taking place in so many areas in Libya. The International community should now be saying to Gaddafi and his sons to stand down. Lessons have not been learnt obviously or memory is so shamefully short.

We, especially those with access to the press, must all press on the European leaders and the Americans to take a clear stand. We have to remind the leaders that it is not sufficient to just say the placating minimum “asking the Libyan government to avoid use of violence against peaceful demonstrators”. Our people are being slaughtered. The regime is desperate and it believes it can win because you (the leaders who matter) are not taking a firm stand at this point.

We must keep emphasizing at every opportunity that Libya is no Egypt or Tunisia. There is foreign press to report the atrocities and perhaps prevent few horrors from happening. We have to keep repeating that the Libyan public has no protection against a savagery of a regime fully prepared for such days and has absolutely no qualms about massacring masses to reassert its authority and kill the uprising. If we do not keep repeating this, many will be massacred.

Ahmed S. Mesbah
London



رحل الطاغية

هنيئا لكم يااحفاد المختار هنيئا للشهداء بلقاء ربهم ، هنيئا لاهلنا فى مصراتة وبنغازى وطرابلس والزاوية وصرمان وغريان وفزان وكل مناطق ليبيا الحبيبة .
القذافى انتهى والله انتهى ، وشعبنا انتصر وامتنا تحررت ، فهنيئا بالموت دفاعا على كرامة اهلنا .
ياسيف العار اذهب انت وابوك للجهيم ، فنحن متمسكون ببلادنا ، واحضر من شيئت ومتى شئت فنحن هنا وابوك الى جحيم ، وسنتمتع باموالنا وارضنا ، وستكتب انت وابوك واخوتك عائلة العار الحمد لله الذى فضح ابوك قبل ان يذهب للجحيم ، والحمد لله ان فضحك ياسيف العار قبل لحاقك بابيك الى الجحيم بجوار اجدادكم التى لا تعلم انت وابوك اسماؤهم .
فالمجد للشعبنا والخزى والعار عليكم ، اهل الفجور والعصيان .

حسن الصادق المصراتى


مصير القذافي
Gathafi Fate

إضغط على الصورة للمشاهدة
click on photo to view video

ابراهيم قراده


مظاهرة فانكوفر تضامنا مع انتفاضة فبراير في ليبيا
We Are No Longer Afraid
Vancouver Rally for Libya - February 19, 2011
(3)
إضغط على الصورة للمشاهدة
click on photo to view video

هـُدى


مظاهرة فانكوفر تضامنا مع انتفاضة فبراير في ليبيا
We Are No Longer Afraid
Vancouver Rally for Libya - February 19, 2011
(2)
إضغط على الصورة للمشاهدة
click on photo to view video

هـُدى


مظاهرة فانكوفر تضامنا مع انتفاضة فبراير في ليبيا
We Are No Longer Afraid
Vancouver Rally for Libya - February 19, 2011
(1)
إضغط على الصورة للمشاهدة
click on photo to view video

هـُدى



Letter To Secretary Clinton

Mme Secretary,

Mrs. Clinton I come before you as a US citizen, as your ardent supporter throughout your political career, I beg you as your Yale Alma matter, to go beyond the usual hollow words and vague diplomatic undertaking as you have been instructed by the administration. I would like nothing more than to hear you by instructing the US embassy in Tripoli by welcoming anyone who seeks refuge from Qaddafi killing field. I would like nothing more than a stern warning to Qaddafi and his thugs.

Please forgive me if I indulge you in the comparisons of the 1930's in Europe and the USA if I was at liberty to say so. The world then stood by while the Jews of Europe were led to the slaughter and death camps and I don't have to tell you the end results which will haunt the world forever.

Today we are witnessing the killing field of innocents in Benghazi, Deranha, and many western cities in Libya by Qaddafi ruthless regime. I cannot and I will not compare the holocaust with the massacres in Libya, but I have to draw your attention to the plights of children, women and elderly in Libya who are helpless in defending themselves, I have to ask you what will the history books will say about yiur tenor duing this time of desperate need of statesmen and women who will take stand and did not let evil prevail? You can lead and make a difference in the pursuant of justice for all Libyans and their rights as human beings. Yes you can do more to stop the carnage in Libya. USA will be remembered by all Libyans as a beckon of hope and freedom, as defender of all mankind for their god given rights as human beings. People will remember you by saving lives not the prices of oil. All over the world will remember you by your standing together with the freedom seeking Libyan because their lives are more precious than the black gold they collect from its pits.

Please take a stand and help us in our hour of need.

Thank you

RIP



تصريح صحفي

الحمد لله رب العالمين منور أبصار بصائر العارفين بنور المعرفة و اليقين
و الصلاة و السلام علي سيد الأنبياء و المرسلين و على آله و صحبه و التابعين إلي يوم الدين

أما بعد

أيها الشعب الليبي البطل أتوجه إليكم من موقعي هنا في المنفي من بريطانيا و أوجه إليكم هذه الكلمة التي أرجو الله عز و جل أن يجعل لها طريقاً إلي قلوبكم و أحاسيسكم و تحرك طيب سماتكم و رائع صفاتكم و أن تأخذ مكانها من أنفسكم و أرواحكم فتعمل من أجل تطهير الوطن من كل دنس قام بزرعه الطاغوت و أتباعه البغاة, و لنتوجه إلي الله تعالى بأن يجعل تحرير بلادنا من الدرن الذي خلفه القذافي و أفكاره الهدامة من الفتن و الفساد الإداري و الإجتماعي و الإقتصادي و أن يقودنا إلي السبيل القويم و الصراط المستقيم الذي دعانا إليه سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم, من حب الخير للناس و غيره من الفضائل و الصفات التي أوجبها علينا دين الله تعالى حتى نعيش في مجتمع يحاسب نفسه قبل أن نقف بين يدي الله يوم الحساب .

في الوقت الذي أتقدم فيه بأحر التعازي إلي أهالي الشهداء الذين قدموا أنفسهم لله تعالى, و أدعو لهم بالفردوس الأعلى بجوار سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و أهنئكم بالنصر الذي أصبح على الأبواب و أفتخر بشجاعتكم و إقدامكم من أجل إنهاء أبشع و أحقر حكم كان على مر التاريخ .

لقد استمعت إلي الإقرار الكامل بجريمة القتل الجماعي عن سبق الإصرار و الترصد للمعتوه سيف ابن المعتوه معمر والذي يثبت مسؤلية هذه العائلة المجرمة عن كل الجرائم السابقة و اللاحقة و تضع العالم بأجمعه أمام مسؤلية مباشرة تجاه الشعب الليبي المسالم في العمل على تحقيق العدالة و تسليم كل من لهم علاقة بهذا النظام الإجرامي و مسؤليتهم بكل التبعات القانونية للوقوف أمام القضاء الليبي للمحاسبة و العقاب العادل .

أعلن من هنا سقوط الدولة القذافية و عدم شرعية القذافي و نظامه في التصرف باسم الشعب الليبي كما أطالب الدول التي يوجد لديها أرصدة و ممتلكات بأسماء القذافي أو عائلته أو أي شخص من أتباعه بأن يحظر التعامل أو التصرف فيها بأي شكل من الأشكال و توضع تحت اسم ممتلكات الشعب الليبي حتى يتم تشكيل حكومة انتقالية و ترتاح البلاد و تنتهي الفوضى التي تخلفت بسقوط الحكومة و انتهاء النظام.

و أوجه التحذير لكل من تسول له نفسه بتسلق هذه الثورة و التطلع لسرقة انتصارات أبناء ليبيا و شبابها الذين قدموا أنفسهم و دماءهم و فاضت أرواحهم لله من أجل تحرير الأرض و تطهير العرض من براثن المجرمين الطغاة, و أقول لهم لن تتسلقوا ظهور أبنائنا و سنكون بالمرصاد لكل من يحاول الإلتفاف و اتخاذ دور الناصح المخلص بعد أن امتلأت بطون الأيام و كتب التاريخ خيانتهم للوطن و ثبت تورطهم في نزيف الدم أو الدعم للمجرمين بأي شكل من الأشكال و نقول لهم فليتنحوا جانباً و ليتركوا الشعب الليبي الحر الشريف في اتخاذ الزمام و التقرير فيما يوصل الوطن إلي بر السلام و بعيداً عن إراقة أي قطرة دم بعد اليوم .

في رحمة الله و جوار الشهداء يا أبناء ليبيا الأبطال و لأرواحكم الخلود عبر الزمن و على مر العصور .

بارك الله فيكم يا أبناء ليبيا الشرفاء يامن لم يتمكن النظام من شراء ذممكم الغالية و النفيسة .

و السلام عليكم و رحمة الله

الساعة 3.58 صباحا من يوم الإثنين 21 فبراير 2011م

عزالدين خليفة الشريف



الهاربه

م. ط.


يبكي العقيدُ على الكتاب الأخضر

شعر الدكتور عبدالرحمن بن صالح العشماوي

الرياض ـ الإزدهار 16/3/1432هـ

يبكي العقيدُ على الكتاب الأخضر ... وعلى نهاية حظة المتعثرِ
يبكي العقيد على زمان ولايةٍ ... أمضاه بين تسلط وتكبر
طاغٍ تمرس في إهانة شعبه ... وأدار فيهم كل فعلٍ منكرِ
كم عالمٍ ألقاه في زنــــــزانةٍ ... مشــؤومةٍ كم شاعر ومفكرِ
ولكم أراقَ دماءَ قومٍ،مالهم ... ذنبٌ سوى التقوى وحسن المخبرِ
سنوات حكمٍ عاشها متخوضاً ... يبتاع في سوق الضلال ويشتري
يا ليبيا يا شعبها الحر الذي ... منذ انطلاق الظلم لم يتحرر
ارفع يديك إلى السماء مردّداً ... يارب،واذرف دمعة المستنصر
ياليبيا، يا ساحة المختار يا ... وطناً محا أسطورة المستعمرِ
اثبت أمام "الدينصور" فإنه ... شكل ٌ هلاميٌ قبيحُ المنظرِ
هو ظالمٌ،والله يخذل ظالماً ... ويريه عاقبة الذليل الأحقرِ
يا أيها الشعب المجاهدُ إننا ... لنرى ملامح وجه نصرٍ مسفرِ
خذ من محبتك العزاءَ،فإنهم ... حضروا،وإن أجسادهم لم تحضرِ
حضروا بأفئدة المحبين التي ... تحيا على أملِ الخلاصِ المزهرِ
لكأنني بمزابل التاريخ قد ... فتحت لهذا المستبد الأصغرِ
إني لأبصر وجهه متلوناً ... فأرى بعين القلب صورة مدبرِ
يارب أنقذ ليبيا من ظالمِ ... ما زال يمشي مشية المتبخترِ
وامنن على المستضعفين بساعةٍ ... يلقون فيها النصر دون تأخرِ
إني لأبصر ساعة الفرج التي ... جاءت بعين المسلم المستبصرِ
نسي العقيد نهايةً مشؤومةً ... كتبت لكل مخربٍ مستبكرِ


تظاهرة الجاليه امام السفاره الليبيه ببركسل

تظاهرة الجاليه المغاربيه امام السفاره الليبيه فى بروكسل ولقد حضرت الى المكان المئات وكانوا يرددون الهتفات المويده للشباب الثائر فى ليبيا وكانت الصيحات مؤثره وحماسيه :
http://ossanlibya.org/?p=16933


ليبيا


لتهناْ ليبيا.... وليكمل شعبنا المشوار , فالسيف مفلول و لربما اخطاْنا التقدير منذ البداية فهو على ما يبدو ليس بسيف بل هو منجل .

محمد


في مكالمة هاتفية مع إحد موظفي السفارة الليبية في فنزويلا يؤكد وصول الطاغية القدافي إلى فنزويلا.

نورالدين الليثي


رد على سيف الدجال

اقول للمدعو السفيه الدجال سيف ماهكذا تورد الابل ياابن اباك. ااوراق لعبكم كلها محروقة ومكشوفة والشعب الليبى اوعى من ان تمر عليهم ترهاتكم لاحياء الفتنة القبلية بين افراد الشعب الواحد. اقول لك انى انا طرابلسى وانتمى الى قبيلة عريقة فى الغرب ولكنى احب اهل الشرق كانهم اخوة لى واحب اهل الجنوب كاخوة لى ولى اصدفاء وتربطنى صلة نسب باهل الجبل الغربى وهذا ان دل على شئ فانما يدل على اننا كلنا ليبيون افراحنا واحدة واحزاننا واحدة وجل احزاننا اننا سمحنا لكم بالتحكم فى ليبيا طيلة هذه السنين. لقد توقع الشباب ان تخرج اليهم اليوم طالبا الصفح وسائلا عن اعطاء فرصة ولو اخيرة لتصليح ما اقترفته يدا والدك فى حقهم وحق وطنهم الغالى ليبيا فاذا بك تخرج عليهم لتهددهم اما ان يظل والدك فى سدة الحكم او يحرق النفط وتقسم ليبيا الى دويلات وتحرق المدارس والمستشفيات وتعيش ليبيا وابنائها فى فقر بعدكم. فلتعلم ياابن اباك ان الشعب الليبى شعب صعب عليك وعلى ابيك التحكم فيه وفى خيراته بعد اليوم وان من تدعى انهم يحملون السلاح ويعيثون فى الارض فساد هم مرتزقة ابيك الحاكم الشجاع الابى الذى قلبه ملئ بالوطنية وبحب ليبيا. ولكننا وباذن الله سننتصر عليكم وسنقضى على هؤلاء المرتزقة وتعود ليبيا لاهلها ويعود الهدؤ والامان الذى فقدناه مند اتى والدك للحكم.
ليبيا ياهذا فى عهد الملك ادريس عليه رحمة الله كانت فى امن وامان لقد كان تاجر الذهب يترك محله مفتوحا فى سوق باب الحرية ويغلقه بعصى المكنسة لكى يعرف المشترى انه ليس بداخله ويذهب الى الجامع لاداء فريضة الصلاة ويعود دون ان يتمكن احد حتى لمجرد المحاولة ان يدخل ويسرق هذا التاجر. هل تعرف لماذا لان الليبيين قبل ان ياتى ابيك كانت نفوسهم عزيزة لايمدون ايديهم الى المال الحرام. كانوا لايعرفون رشوة ولاتخنيس وكانوا يتعاملون بما يرضى الله والكل يحب الكل. كانت حتى من القهوة لها طعم خاص فى البيوت ولاتجد جار ينام على شبع وجاره جائع. مند ان قدم اباك الينا تغير حالنا وخلق فى الليبين الخيانة والجبن وعلق ابناء ليبيا على اعواد المشانق فى شهر رمضان الكريم ليزرع الخوف والرهبة فى قلوب العباد.
والدك ياابن اباك ليس بليبى ولا يمت لليبيين بصلة ولا يريد الخير لنا كشعب ولالبلادنا لترقى ولذلك فعل بليبيا ما فعل. وانت يامن كنت تدعى التحرر والديمقراطية لا ولم ولن تختلف عليه فى شئ والدليل ما تفوهت به هذه الليلة. تخططون لللانتقام من ليبيا وشعبها بحرق نفطها ومن كان المستفيد من النفط فى السابق الستم انتم. ان دخل النفط اليومى مايزيد عن 000و000و000و154 دلار امريكى من كان المستفيد بها او بالاحرى اين تذهب هذه الاموال ما الذى قدمتوه للبلد اذا كان ابسط الاشياء مفقودة. فمستشفياتنا تعج بالاطباء ولكن دون اجهزة ومعدات ومدارسنا اسقفها تكاد تهبط على طلابها وفى الشتاء القارص البرد يدخلها من كل مكان وساهمتم فى تحطيم مستوى التعليم لكى تشجعوا على التعليم بمقابل فى دولة النفط والعز. مرضانا يقفون طوابير على حدود تونس ومصر للعلاج وعلى حساباتهم الخاصة فى دولة النفط. فتحتوا ابواب الدعارة وساهمتم فى جلب المخدرات ليضيع خيرة شباب ليبيا وماذا تتوقعون ان يفعل شاب عاطل عن العمل ولايستطيع الزواج غير انه يسلك درب الانحراف وقد قالها والدك المبجل عندما اعترض مجموعة من الكبار على وصول البواخر المحملة بالمغربيات اللاتى يمارسن الدعارة عينى عينك فى شارع الرشيد ويجلبن معهن المخدرات فعندما اعترضوا قال لهم والدك الخالى من الاحترام" ليش تمانعوا انهم يجن لليبيا اتركوهن فى حالهن خليهم يخدمن على حالهن واطلق معها ضحكة من ضحكاته التى تشمئز الاذن من سماعها" لقد اثبت انك انسان جاهل تتعامل مع الشعب بصفاقة وتستخف به وهو الاكرم والاشجع منك ومن ابيك. انتم اخترتم هذا الطريق ونهايتكم كلكم ستكون قريبة جدا باذن الله والعار كل العار والخزى كل الخزى على هؤلاء الذين كانوا يهللون يهتفون بحياتكم واخوتهم يتم قتلهم على ايديكم وعلى ايدى المرتزقة والبلطجية الذين جلبتموهم للبلد فالتاريخ لن ينسى لهم هذا والشعب سيتنقم منهم.
النصر كل النصر لشباب ليبيا الابطال ورحم الله شهدائنا ورزق اهاليهم الصبر والسلوان وعاشت وستعيش ليبيا حرة ابية بدماء شهدائها الابرار .

ف.ن


مصادر موثوقة من مركز طرابلس الطبي أن القتلى الآن من طرابلس 2 والجرحى 8، هذا بعد احتلال الإخوة لميدان الشهداء. وما زال الرصاص ينهمر على الإخوة. الرجاء من أهل الجبل والزاوية والمناطق القريبة من طرابلس نجدة إخوانهم .

ابن العربي



صدى غضب الشعب الليبى على الصفحات الرئيسيه فى الصحف الانجليزيه

فوزي عطية



الى المدعو سيف

ألا يخحل من نفسه أليست لديه نزعة الرجولة .. ألا يخشي الله و التاريخ الدي لا يرحم...سحقا لهدا الابن و سحقا لأبيه ..لن يهزم الليبيين لن يدحرو بأدن واحد أحد ... هم دخلو التاريخ من أعظم أبوابه دخلو التاريخ من أعظم صفحاته ستكتب أسماءهم بالدهب في داكرة كل ليبي حر...صبر ساعة إنما النصر صبر ساعة يا أبطال .

عواطف



جماهيرية العقيد تنهار ..
وغضب شعبي من خطاب نجله

القناة

في الوقت الذي يتجهز فيه الليبيون لإعلان السقوط النهائي لنظام العقيد معمر القذافي في مدى قصير، خرج نجله سيف الإسلام القذافي في خطاب ارتجالي كانت ملامحه التهديد والوعيد وسياسة (العصا والجزرة) من شاشة التلفزيون الليبي، ولم يخرج ابن العقيد الليبي بجديد في خطابه المحبط والمخيب للآمال سوى أنه نفى هروب والده إلى أي مكان في داخل ليبيا أو خارجها.
وتساءل مراقبون عن سبب تغيب معمر القذافي عن مخاطبة الليبيين، فيما بادر نجله سيف الإسلام بالتوجه بخطابه إلى الشعب.
وعم الحزن في معظم أنحاء الجماهيرية اللبيبة بعد خطاب سيف الإسلام القذافي المخيب لآمال الليبيين الذي كانوا يريدون إعلان تنحي القذافي عن الحكم الممتد من أكثر من 40 عاما.
وفي وقت سابق قالت أنباء أن العقيد معمر القذافي غادر مساء أمس الأحد ليبيا إلى بلد في أميركا الجنوبيّة يعتقد أنّه فنزويلا، وذلك بالتزامن مع وصول الاحتجاجات الى العاصمة طرابلس.
وكشفت مصادر دبلوماسيّة أنّ الرئيس الليبي غادر البلاد إلى فنزويلا أو البرازيل. وقال الدبلوماسي الليبي حسين صادق المصراتي، السكريتير في السفارة الليبية في الصين والذي استقال مساء الأحد من منصبه احتجاجا على قمع المتظاهرين في ليبيا، إن القذافي غادر ليبيا فعلا الى فنزويلا.
وفيما فضل المصراتي في مداخلة عبر الهاتف الى قناة (الجزيرة) عدم الكشف عن مصادره حفاظًا على أمنهم وسلامتهم، قال نقلا عن المصادر ذاتها أنّ نجل معمر القذافي المعتصم القذافي أطلق النار على شقيقه سيف الإسلام القذافي في إطار ما يبدو أنّه صراع داخل العائلة الليبية.

* * * اتهام عصابات تخريبية وجماعات إسلامية * * *

وفي كلامه اتهم سيف الإسلام من سماهم (عصابات تخريبية) و(جماعات إسلامية) بأنها تنفذ ما يجري حاليا هدفها (ضرب ليبيا ووحدتها الوطنية). وقال سيف الإسلام إن استمرار الانتفاضة يعني: الحرب الأهلية وتقسيم ليبيا.
وقال سيف الإسلام: نحن لسنا تونس أو مصر، نحن قبائل وعشائر، وهناك ملايين من قطع الأسلحة بأيديها،، والذي يجري الآن سيقود إلى حمام دم، كما أن الجيش سيقاتل حتى آخر طلقة حفاظا على النظام.
سيف الإسلام حذر من تفتت ليبيا إلى ثلاث ولايات ومن حروب بين القبائل وهدد بسيول من الدماء الليبية !، كما حذر من وقف تدفق النفط إلى الليبي إلى الخارج ، وما ينجم عنه من خسائر ، وحذر من غزو الغرب لليبيا في حال وقف تدفق النفط. كما حذر من توقف مشروعات كبرى يجري تنفيذها حاليا تقدر بـ 200 مليار دولار.

* * * وعود بدستور يحكم البلاد * * *

ووعد نجل القذافي باجتماع استثنائي لمؤتمر الشعب العام اليوم الاثنين لاتخاذ قرارات مهمة وعلى مستوى عال مع إجراء تغييرات واسعة ثم الشروع بوضع دستور جديد ووضع تشريعات متعلقة بالحريات العامة وحرية التعبير والصحافة.
ونفى ابن القذافي سقوط مدينتي بنغازي والبيضا في ايدي الثوار. كما هدد سيف الإسلام بقوة الجيش وقال إن هذا الجيش سيقاتل حتى آخر نقطة دم (دفاعا عن ليبيا).

* * * سيف الإسلام : القذافي ليس مبارك أو بن علي ويقود المعركة بنفسه * * *

وشدد القذافي الابن، في أكثر من مناسبة في خطابه ، على أن ليبيا تختلف عن كل من تونس ومصر المجاورتين، واللتين شهدتا احتجاجات شعبية حاشدة، اضطرت الرئيسين زين العابدين بن علي وحسني مبارك، إلى التخلي عن السلطة، كما أكد أن الزعيم القذافي ليس كمبارك وبن علي.
واعتبر القذافي، في كلمته التي أذاعها التلفزيون الرسمي، أن هناك ثلاث مجموعات تقف وراء ما أسماها (الفتنة) التي تشهدها ليبيا، أولها (مجموعات منظمة)، مثل النقابات وغيرها من التجمعات (التي نتفهم آراءهم)، ومجموعات أخرى قال إنها (إسلامية) تتبع نهجاً عسكرياً، مشيراً إلى أن إحدى تلك الجماعات أعلنت ما أسمته (إمارة إسلامية في البيضاء).
أما المجموعة الثالثة، فقد أسماها سيف الإسلام القذافي بـ(الجماهير الغفيرة)، مشيراً إلى إنها تضم من وصفهم بـ(الأطفال، والبلطجية، وكذلك المتعاطفين من الأجانب)، وتابع أن (بعض الشباب بدأوا في تقليد ثورة الفيسبوك التي حدثت في مصر).
كما انتقد القذافي الابن، الذي يُنظر إليه باعتباره أحد المنادين بالإصلاح في ليبيا، وسائل الإعلام الرسمية في بلاده، متهماً إياها بأنها (لم تواكب الأحداث)، وهو ما قال إنه أعطى فرصة لوسائل الإعلام العربية والأجنبية لاستغلال هذا الفراغ لتقديم معلومات مغلوطة وغير صحيحة عما يحدث في ليبيا.
وعلى خلاف الكثير من التقارير التي أفادت بسقوط ما يزيد على مائتي قتيل خلال المواجهات المستمرة منذ ما يقرب من أسبوع، والتي جاءت على لسان مصادر طبية وشهود عيان، فقد قال سيف الإسلام القذافي إن عدد الضحايا لا يتجاوز 84 قتيلاً في بنغازي، و14 في البيضاء.
وفيما أشار سيف الإسلام إلى إلقاء القبض على العشرات من العرب والعمالة الأفريقية في ليبيا، فقد ذكر أيضاً أن من وصفهم بـ(البلطجية)، خرجوا من السجون ليعيثوا فساداً في البلاد، في ظل غياب الدولة والأمن والقانون.

* * * مفترق طرق * * *

وحذر القذافي من خطورة الوضع في بلاده بقوله إن (ليبيا تقف الآن في مفترق طرق)، مشيراً إلى أن (الشباب يريدون أن يقلدوا ما حدث في تونس ومصر)، وأضاف قائلاً: (الوضع في ليبيا مختلف، ليبيا قبائل وعشائر وليست دولة مدنية، ستتحول إلى مجموعة دول، الانفصال في ليبيا له جذور منذ أكثر من 70 سنة).
كما حذر من أنه في حالة وقوع ليبيا في دائرة الحرب الأهلية، فلن يكون هناك بترول أو غاز، وتابع بقوله إن (البترول الذي كان له دور في توحيد ليبيا)، نظراً لأنه يوجد في وسط وجنوب البلاد، سيتم حرقه، وتصير صراعات دموية عليه، ولن يستفيد منه أحد.
وتابع سيف الإسلام في كلمته، أنه (بدلاً من البكاء على 84 قتيلاً في بنغازي، سنبكي على مئات الآلاف من القتلى، وستسيل أنهار من الدماء في كل مدن ليبيا)، كما حذر من (عودة الاستعمار) إلى ليبيا، إذا (ما سمحنا لهذه الفتنة بالاستمرار).

* * * مبادرة تاريخية وطنية * * *

في المقابل، دعا القذافي الابن إلى الاتفاق على ما أسماها (مبادرة تاريخية وطنية)، من خلال أجندة واضحة، تتضمن إقرار مجموعة من القوانين، منها قانون الصحافة، وقوانين المجتمع المدني، (تفتح آفاق الحرية وتلغي القيود)، مشيراً إلى أن هذه القوانين كان قد تم الاتفاق على إقرارها قبل اندلاع تلك المواجهات.
كما دعا إلى عودة الحكم المحلي لمختلف الأقاليم الليبية، على أن يختار كل منطقة من يمثلها في القطاعات الخدمية، وكذلك الاستمرار في عملية التنمية ضمن ما وصفها (التحول من الجماهيرية الأولى إلى الجماهيرية الثانية).
وشدد سيف الإسلام في ختام كلمته على أن والده (القذافي ليس رئيساً تقليدياً كمبارك وبن علي، وإنما القذافي زعيم شعبي)، وقال إنه لن يغادر الجماهيرية، وسيعيش ويقاتل فيها ويموت فيها).

* * * قلق أميركي * * *

والى ذلك، قالت الولايات المتحدة إنها تشعر (بقلق عميق) بسبب تقارير موثوق بها تفيد بسقوط مئات القتلى والجرحى اثناء احتجاجات في ليبيا ونصحت مواطنيها بتأجيل السفر الى هناك. وقالت تقارير ان وحدات من الجيش الليبي انحازت لصفوف الثور وكذلك قادة عسكريون كبار، واستقال المندوب لدى الجامعة عبدالمنعم الهوني معلنا انحيازه لثورة الشعب الليبي. وتشهد العاصمة طرابلس مصادمات بين المنتفضين وقوات القذافي.
وفي التفاصيل، قال فيليب كراولي مساعد وزيرة الخارجية في بيان (عبر المسؤولون الليبيون عن التزامهم بحماية حق التظاهر السلمي وضمانه). وأضاف (ندعو الحكومة الليبية الى الوفاء بهذا الالتزام ومحاسبة اي ضابط امن لا يتحرك وفقا لهذا الالتزام).
وقالت الوزارة إنه تم حث عائلات العاملين في السفارة الأميركية على مغادرة البلاد وحث المواطنين الأميركيين على تأجيل السفر غير الضروري الى ليبيا.

* * * وحدات من الجيش تنحاز للثورة * * *

وفي تطورات الساحة الليبية، قال مقيمان إن أعضاء وحدة تابعة للجيش الليبي قالوا لأهالي بنغازي أمس الأحد أنهم غيروا ولاءهم (وحرروا) المدينة من القوات المؤيدة للزعيم الليبي معمر القذافي.
وقال حبيب العبيدي الذي يرأس وحدة للعناية المركزة في مستشفى الجلاء والمحامي محمد المانع لرويترز ان أفرادا من فرقة (الصاعقة) غيروا ولاءهم ووصلوا إلى المستشفى مع جنود مصابين في الاشتباكات مع الحرس الشخصي الخاص بالقذافي.
وقال محمد في اتصال هاتفي إن الجنود يقولون الآن انهم تغلبوا على الحرس وانهم انضموا لثورة الشعب.

* * * انحياز الهوني للثورة * * *

وفي القاهرة، أفادت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية يوم الاحد أن عبد المنعم الهوني مندوب ليبيا الدائم لدى الجامعة العربية استقال من منصبه احتجاجا على قمع المحتجين في بلاده.
ونقلت الوكالة عن الهوني قوله إنه استقال من جميع مناصبه (وانضم للثورة الشعبية).
وقالت الوكالة إنه قدم استقالته إلى وزارة الخارجية الليبية (احتجاجا على السماح بضرب المتظاهرين العزل وسحقهم معتبرا أنه كمواطن ليبي لا يمكنه السكوت مطلقا على هذه الجرائم التي تصل الى حد الابادة الجماعية). وتابع (أعلن انحيازي الكامل لابناء شعبي).

* * * بريطانيا تحشد العالم لرفض مجازر القذافي * * *

دعت بريطانيا، الأحد، دول العالم الى ادانة المذبحة التي يجري تنفيذها في ليبيا على ايدي قوات الامن الليبية والمرتزقة، وقال وليام هيغ وزير الخارجية البريطاني في تصريحات لقناة (سكاي نيوز) التلفزيونية -ينبغي الا يتردد قادة العالم في إدانة تلك التصرفات.- ودانت كل من فرنسا والولايات المتحدة وكندا المجازر الدموية التي يجري تنفيذها ضد الشعب الليبي الأعزل المتطلع للحرية.
وتابع -ما ينبغي على العقيد القذافي عمله احترام حقوق الانسان الأساسية وليس هناك مؤشر على ذلك من خلال رد الفعل الرهيب والمفزع للسلطات الليبية تجاه هذه الاحتجاجات.-
وقال انه لا يريد ان ينزلق لسؤال بشأن مستقبل الزعيم الليبي معمر القذافي. وأضاف -لا نحاول ان نختار من يدير شؤون أي دولة.-
وأضاف: -نريد أن نوضح للحكومة الليبية بأن عدم وجود كاميرات تلفزيونية في مكان الحدث لا يعني بأن العالم غافل عما يحدث وأنه سيتجاهل الطريقة التي يُعامل بها المتظاهرين والمحتجين.-

* * * اكثر من 200 قتيل * * *

والى ذلك، قالت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان - (HRW) يوم الاحد ان عدد القتلى من جراء أعمال العنف المستمرة منذ أربعة أيام وتركزت في مدينة بنغازي الليبية تجاوز المئة بعد أن قال شهود ان قوات الأمن قتلت العشرات من المحتجين المناهضين للحكومة.
وقالت هيومان رايتس ووتش ومقرها نيويورك انها رفعت عدد القتلى بعد أن كان 84 الى 104 بعد مقتل 20 آخرين على الاقل في بنغازي يوم السبت.
وذكرت أن عدد القتلى الذي تم جمعه من مقابلات مع شهود ومسؤولين مستشفيات -مُتحفظ-. ولم تعلن الحكومة الليبية عن أي أعداد للخسائر البشرية أو تعلق رسميا على أعمال العنف.
وذكرت صحيفة اندبندنت البريطانية الأحد ان عدد الجثث في بنغازي ربما وصل الى 200 .
وتفجرت الاضطرابات وهي الأسوأ التي يشهدها حكم القذافي الممتد منذ أربعة عقود كموجة من الاحتجاجات التي استلهمت الثورتين الشعبيتين في مصر وتونس لكنها قوبلت باجراءات أمنية صارمة.
وقال شهود في مدينة بنغازي بشرق ليبيا ان قوات الأمن انسحبت الى مُجمع حصين بوسط المدينة وان أفرادها يطلقون النار على العائدين من دفن المحتجين الذين قتلوا في الايام السابقة.



سيف الإسلام يهدّد بالحرب الأهلية والتقسيم ... والثورة تمتد إلى طرابلس

نظام القذافي يفقد توازنه : مجازر تُزهق أرواح المئات

السفير

بدا أمس، أن نظام الرئيس الليبي معمر القذافي يسير على خطى نظامي حسني مبارك في مصر وزين العابدين بن علي في تونس، بعدما اتسعت رقعة «انتفاضة 17 فبراير»، التي انطلقت من مدينة بنغازي في شرق البلاد، إلى مختلف محافظات الجماهيرية، لتصل مساءً إلى العاصمة طرابلس، وهو ما واجهته أجهزة القذافي المتربع على السلطة منذ أربعة عقود بمجازر وحشية، أودت حتى الآن بحياة المئات من المواطنين الليبيين، ودفعت بسيف الإسلام القذافي إلى مخاطبة الليبيين بخطاب متلفز خيّرهم فيه بين «الحوار» و«الإصلاح» وبين «الحرب الأهلية» و«آلاف القتلى» و«انهار من الدماء»... وعودة «الاستعمار»، معتبراً أن «ليبيا ليست تونس أو مصر»، وأن جميع الليبيين أصبحوا قادرين على الاحتكام إلى السلاح.

وبعدما بلغت الانتفاضة الشعبية الأكبر في وجه معمر القذافي منذ استيلائه على الحكم بانقلاب العام 1969، نقطة اللاعودة بين الشعب والنظام، مع سقوط مئات القتلى، معظمهم في مدينة بنغازي، توجه سيف الإسلام القذافي بكلمة متلفزة مطولة، تحدث فيها عن تطور الأوضاع الميدانية في ليبيا منذ يوم الخميس الماضي.

وقال القذافي الابن إن «المنطقة تمر بعاصفة الثورات والتغيير والتحرر»، وأنه «في هذا الجزء من العالم لا بد أن يتحقق التغيير إن لم يكن من قبل الحكومات فسيكون من قبل الشعوب»، لكنه حذر من تداعيات أي محاولة لتكرار التجربتين التونسية والمصرية في ليبيا، قائلاً إن «هناك معارضين في الخارج، ولديهم أصدقاء وأعوان في الداخل، وقد بدأوا بتقليد ما حدث في مصر وتونس، مستخدمين ما يسمى بثورة «الفيسبوك»، واستغلوا حادثة السفارة الإيطالية في بنغازي (التظاهرات الشعبية يوم الخميس الماضي)، لينفذوا فتنة انفصالية تهدد الوحدة الوطنية لليبيا كأمة ودولة».

وتحدث القذافي عن ثلاث مجموعات خرجت إلى الشارع «الأولى، مجموعات حزبية ونقابية لديها مطالب واضحة في الإصلاح، ولا مشكلة لدينا معها. والثانية، جماعات إسلامية هاجمت معسكرات الجيش ومخازنه في البيضاء. والثالثة،، الجماهير الغفيرة من المتحمسين والناس العاديين، والشباب الذين يتعاطون حبوب الهلوسة».

وتحدث القذافي عن «مخططات خارجية» لتقسيم ليبيا والاستيلاء على ثرواتها، مشيراً إلى أن قوات الأمن ألقت القبض على العشرات من «إخواننا العرب»، وأن «العمالة العربية والأفريقية في بلادنا قد جرى استخدامها من قبل أثرياء ورجال أعمال لتنفيذ هذا المخطط». كما حذر من محاولات للانفصال سواء في بنغازي «حيث يستعد البعض لإعلان حكومة هناك»، أو في البيضاء ودرنة «حيث أقيمت إمارات إسلامية»، في الوقت الذي «يشرب العرب القهوة والشاي ويضحكون عندما يشاهدون كيف نخسر بلادنا».

وكرر القذافي أن «ليبيا ليست تونس ولا مصر»، موضحاً أن «الجميع مسلح» وأن «هناك مدنيين وحشاشين أصبحوا يقودون دبابات» في الشوارع. كما أكد أن معمر القذافي «ليس حسني مبارك ولا زين العابدين بن علي» لأنه «ليس رئيساً تقليدياً بل هو زعيم شعبي»، مشيراً إلى أن مئات آلاف الليبيين وكذلك الجيش سيحمونه حتى آخر قطرة دم.

وأسهب القذافي في تصوير السيناريوهات الكارثية المحدقة بليبيا، بعدما اقترح البدء «ابتداء من الغد» في حوار وطني لإقرار «قوانين حديثة تفتح آفاق الحرية»، وفتح نقاش وطني حول دستور جديد يؤمن الانتقال إلى «الجمهورية الثانية»، بالإضافة إلى تكريس «الحكم المحلي»، وتوفير تقديمات اجتماعية كزيادة الأجور وعلاوات البطالة وإجراءات للبيع بالتقسيط. وأضاف «نحن أمام مفترق طرق وأمام قرار تاريخي، فإما أن نتفق اليوم ونحمي بلادنا وإما نستعد لتقسيم ليبيا قطعة قطعة... عبر الاقتتال بين المناطق والقبائل والعشائر، ونصبح أمام مئات القتلى وأنهار من الدماء».

وحذر القذافي من أنه إذا ذهبت الأمور في هذا الاتجاه فإنّ الليبيين «سيخسرون نفطهم وغازهم، وسيخسرون شركاتهم ومستشفياتهم ومدارسهم، وسيكون عليهم الانتظار 40 سنة لإعادة بناء دولتهم، و«سيصبح سعر الخبز موازياً لسعر الذهب». وذهب سيف الإسلام إلى أبعد من ذلك، حيث خاطب الليبيين بالقول «استعدوا لعودة الاستعمار... فالأوروبيون والأميركيون لن يسمحوا بإمارات إسلامية في ليبيا»، مشيراً إلى أن «الأساطيل الأميركية والأوروبية تستعد للتحرك باتجاه ليبيا». كما وجه رسالة غير مباشرة للأوروبيين عندما قال إن انهيار نظام أبيه سيعرضهم لخطر الهجرة غير الشرعية وعمليات تهريب المخدرات.

وجاءت تصريحات القذافي الابن بعد يوم فَقَد فيه النظام الليبي توازنه، عندما دفع بقواته الأمنية والعسكرية، مدعومة بعناصر من المرتزقة الأفارقة، إلى ارتكاب مجازر مروعة راح ضحيتها مئات المتظاهرين، وأثارت موجة استياء دولية.

وفي حصيلة أولية لضحايا جرائم نظام القذافي، ذكرت منظمة «هيومن رايتس ووتش» أن ما لا يقل عن 173 شخصا قتلوا في ليبيا منذ بدء «انتفاضة 17 فبراير»، موضحة أن «هذه صورة غير كاملة عن الوضع لأن الاتصالات مع ليبيا صعبة جدا. ولدينا مخاوف كبيرة من أن يكون هناك كارثة في مجال حقوق الإنسان».

وذكرت مصادر طبية، أن عدد القتلى تجاوز الـ220، معظمهم في مدينة بنغازي، فيما قال شاهد عيان لقناة «الجزيرة» إنه نقل عشرات الجثث، قائلاً «إننا وسط مذبحة هنا»، فيما تحدث آخرون عن «مئات القتلى».

وقال احد سكان بنغازي إن العسكريين أطلقوا النار على الحشود مستخدمين أسلحة ثقيلة. وأشار شاهد عيان إلى أن قوات الأمن أقامت منطقة عازلة لمسافة 50 مترا حول «مركز قيادة» تراجعت إليه، وأطلقت النار على أي شخص كان يقترب منه، مضيفاً أن عدداً من المتظاهرين قتل «بعدما حاول محتجون اقتحام مركز القيادة ولكن قوات الأمن أطلقت النار عليهم من أبراج مراقبة ومواقع قريبة من المركز».

ونقلت وكالة الأنباء الايطالية (إنسا) عن شاهد ايطالي في بنغازي قوله إن المدينة «خارج نطاق السيطرة تماما»، مشيراً إلى أن «كل مباني الحكومة والمؤسسات بالإضافة إلى مصرف أحرقت، وان المتمردين ينهبون ويدمرون كل شيء. ولا يوجد احد في الشارع ولا حتى الشرطة».

وذكرت صحيفة «قورينا» القريبة من سيف الإسلام القذافي أن قوات الأمن فتحت النار لمنع محتجين يهاجمون مقار الشرطة وقاعدة عسكرية حيث توجد مخازن للأسلحة، موضحة أن «الحرس اضطر لاستخدام الرصاص في مواجهة المحتجين للحيلولة دون وصولهم إلى تلك المخازن».

ولاحقاً أعلن رئيس تحرير «قورينا» رمضان البريكي أن متظاهرين اقتحموا مكاتب الصحيفة في بنغازي، «وطلبوا منا مغادرة المكان».

وذكر شهود عيان أن مجموعة من المتظاهرين أسروا 30 شخصا من المرتزقة الأفارقة الذين يقاتلونهم في مدينة شحات شرق بنغازي. ويشارك أفارقة من تشاد والسنغال وإفريقيا الوسطى وزيمبابوي وسيراليون في عمليات قمع المتظاهرين في منطقة الجبل الأخضر.

وأعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أن حوالى 200 ليبي اقتحموا موقع الإنشاء تابعاً لشركة كورية في مدينة درنة في شرق البلاد، ثم سيطروا على مشروع سكني مجاور، حيث أضرموا النار في عدد من المساكن واستولوا على بطاطين وأجهزة تشغيل سمعية محمولة، فيما نقلوا 79 عاملا كوريا إلى مدرسة مجاورة.

وامتدت رقعة الانتفاضة الشعبية الأكبر ضد القذافي منذ توليه الحكم إثر انقلاب عسكري العام 1969، من بنغازي والمدن المحيطة بها، وخصوصاً مدينة البيضاء التي أعلن الثوار سيطرتهم عليها بالكامل مساء أمس، إلى عدد من المحافظات الليبية، كما أنها لامست العاصمة طرابلس، حيث ذكر شهود أن مواجهات دامية وقعت في مدينة مصراتة (200 كيلومتر شرق طرابلس).

وليل أمس، اطلقت قوات الامن الليبية غازات مسيلة للدموع في طرابلس لتفريق متظاهرين معارضين للنظام في احد أحياء العاصمة، على ما افاد احد سكان الحي، قائلاً إن «هناك تظاهرات، نسمع شعارات معادية للنظام واصوات اطلاق نار. لقد اجتاحت الغازات المسيلة للدموع المنزل».

وفي محاولة لتضليل الرأي العام عن الانتفاضة الشعبية الأكبر ضد القذافي، والتغطية على استعانتها بالمرتزقة الأفارقة لقتل المحتجين، زعمت السلطات الأمنية الليبية أنها «تمكنت من إلقاء القبض في بعض المدن على عشرات من عناصر شبكة أجنبية مدرّبة على كيفية حصول صدام لكي تفلت الأمور وتتحول إلى فوضى لضرب استقرار ليبيا وامن مواطنيها ووحدتهم الوطنية».

وأشارت السلطات الليبية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، أن «هذه العناصر، التي تنتمي لجنسيات تونسية ومصرية وسودانية وتركية وفلسطينية وسورية، مكلفة بالتحريض على القيام بهذه الاعتداءات وفق برامج محددة»، ملمحة أيضاً إلى دور إسرائيلي في ما يجري، عندما ادعت بأن «التحقيقات جارية مع عناصر هذه الشبكة التي لا يستبعد ارتباطها بالمخطط الذي سبق أن أعلنه رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية السابق الجنرال الإسرائيلي عاموس يدلين حول نجاح هذا الجهاز في زرع شبكات وخلايا تجسس في ليبيا وتونس والمغرب إضافة إلى السودان ومصر ولبنان وإيران».

وقال مصدر رسمي ليبي إن مفاوضات جارية مع «إسلاميين أصوليين» اعدموا رجلي امن ويهددون بقتل رجال امن ومواطنين آخرين يحتجزونهم في مدينة البيضاء، فيما أشار مصدر آخر إلى أن ضابطاً برتبة عقيد انشق عن الجيش وانضم إلى «جماعة إرهابية» قال إنها تضم عناصر في تنظيم «القاعدة» في مدينة درنة.

ووجهت السلطات الليبية رسائل نصية للسكان دعتهم فيها إلى التصدي لمجموعات «الانفصال والفتنة والدمار» التي تستهدف ليبيا.

وأثارت المجازر التي ارتكبها نظام القذافي ضد المتظاهرين استياء دولياً عبّرت عنه الولايات المتحدة وفرنسا والعديد من دول الاتحاد الأوروبي. ودان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ قمع المتظاهرين في ليبيا ووصفه بأنه «غير مقبول ومروع»، فيما دعا وزير الخارجية الكندي لورانس كانون الحكومة الليبية إلى إجراء «حوار سلمي» مع المتظاهرين.

أما وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني، الذي أجرى اتصالاً هاتفياً بوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، قال إن بلاده، التي تملك مصالح في ليبيا خاصة في قطاع الطاقة قلقة بشأن التطورات، مضيفاً «نحن نتابع الموقف بأكمله عن كثب. ايطاليا كما تعرفون هي أقرب جار لكل من تونس وليبيا لذا فنحن قلقون للغاية بشأن التبعات التي ستقع في ما يتعلق بموقف الهجرة في جنوب المتوسط». وأشار فراتيني إلى أن «ايطاليا تجري اتصالات مع السلطات الليبية، وقد أبلغت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن احتمال قيام مؤتمر الشعب العام (البرلمان الليبي) بإصلاحات دستورية»، بغرض امتصاص الغضب الشعبي.

وكان رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني قال إنه لا يريد «إزعاج» العقيد معمر القذافي بشأن حركة الاحتجاج الداخلية، في موقف أثار حفيظة المعارضة الايطالية.

وقالت الولايات المتحدة إنها تشعر «بقلق عميق» بسبب تقارير موثوق بها تفيد بسقوط مئات القتلى والجرحى اثناء احتجاجات في ليبيا ونصحت مواطنيها بتأجيل السفر الى هناك. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي: «عبّر المسؤولون الليبيون عن التزامهم بحماية حق التظاهر السلمي وضمانه». واضاف «ندعو الحكومة الليبية الى الوفاء بهذا الالتزام ومحاسبة اي ضابط أمن لا يتحرك وفقا لهذا الالتزام».

ودعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون القذافي لتلبية تطلعات شعبه «المشروعة» والتوقف «فورا» عن استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين. واعلنت اشتون في بيان باسم الاتحاد الاوروبي نشر إثر عشاء عمل مع وزراء الخارجية الاوروبيين «يجب تلبية تطلعات الشعب وطلباته المشروعة من اجل الاصلاح من خلال حوار منفتح ومهم بادارة ليبية». وتابعت «إن الاتحاد الاوروبي يدعو السلطات الى التحلي بضبط النفس والهدوء والامتناع فورا عن اللجوء مجددا الى العنف ضد متظاهرين مسالمين».

في هذا الوقت، أعلن المندوب الليبي الدائم لدى الجامعة العربية عبد المنعم الهوني أنه قدّم استقالته من منصبه احتجاجا «على عمليات القمع والعنف ضد المتظاهرين» في ليبيا، مؤكدا «انضمامه الى الثورة».

(«السفير»، أ ف ب، رويترز، أب، د ب أ)



سيف الكذب والفتن

تهديد ووعيد
كذب ودجل
فتن ودمار
لعنة الله عليك يا حقير... يا نذل.... يا أسقط عباد الله على وجه الأرض
الشعب يريد إسقاط النظام
وسوف يسقط هذا النظام

مصطفى



24 Rights Groups Urge US and EU to Confront Libyan Massacres
in UN Security Council and Human Rights Council

NGOs demand Libya's suspension from UNHRC; UN Watch calls
for urgent dispatch of medical supplies to hospitals

GENEVA, February 20, 2010 - An international coalition of 24 rights groups urged world powers to convene the UN Security Council and the Human Rights Council to protect Libyan civilians from government killings, in a letter sent today to the U.S., the EU and UN Secretary-General Ban Ki-moon. (See full text below)

Signatories include the U.S.-based National Endowment for Democracy and Physicians for Human Rights, the Geneva-based UN Watch, and 21 other groups from Switzerland, India, Liberia, Italy, Nigeria, Germany, Sudan, Venezuela, Somalia, Thailand, and the United Kingdom.

The letter asserts that the widespread atrocities committed by Libya against its own people are "particularly odious" actions that amount to war crimes, requiring member states to take action through the Security Council under the responsibility to protect doctrine.

The appeal also calls for an emergency session of the Human Rights Council, in which Libya's membership on that body would be suspended, and an international inquiry team dispatched to he country.

"The muted response of the US and the EU to the Libyan atrocities is not only a let-down to the many Libyans risking their lives for freedom, but a shirking of their obligations, as members of the Security Council and the Human Rights Council, to protect peace and human rights, and to prevent war crimes," said Hillel Neuer, executive director of UN Watch, and an international lawyer who represents Libyan torture victims.

"Baroness Ashton's call today for Libyan forces to exercise 'restraint' is entirely inappropriate. We're dealing with the deliberate murder and massacre of hundreds of peaceful protesters. By signaling diplomatic caution in the face of a bloodbath -- instead of urgency and action -- the EU is failing the victims. It's time for basic human rights to come before oil," said Neuer.

"The EU should also urge the UN and the International Committee of the Red Cross to send urgently-needed medical supplies into Libya, particularly for hospitals in Benghazi. Ashton should attempt to visit Libya after her trip to Cairo tomorrow." Exiled Libyans in Cairo and members of Egypt's Doctors Syndicate have sent urgent medical supplies to Libya, but the international community needs to step in, said Neuer.

* * *

Urgent Appeal to Stop Atrocities in Libya

Sent by 23 NGOs to US President Obama, EU High Representative Catherine Ashton, and UN Secretary-General Ban Ki-moon, 20 February 2011

We, the undersigned non-governmental, human rights, and humanitarian organizations, urge you to mobilize the United Nations and the international community and take immediate action to halt the mass atrocities now being perpetrated by the Libyan government against its own people. The inexcusable silence cannot continue.

As you know, in the past several days, Colonel Moammar Gadhafi’s forces are estimated to have deliberately killed hundreds of peaceful protesters and innocent bystanders across the country. In the city of Benghazi alone, one doctor reported seeing at least 200 dead bodies. Witnesses report that a mixture of special commandos, foreign mercenaries and regime loyalists have attacked demonstrators with knives, assault rifles and heavy-caliber weapons.

Snipers are shooting peaceful protesters. Artillery and helicopter gunships have been used against crowds of demonstrators. Thugs armed with hammers and swords attacked families in their homes. Hospital officials report numerous victims shot in the head and chest, and one struck on the head by an anti-aircraft missile. Tanks are reported to be on the streets and crushing innocent bystanders. Witnesses report that mercenaries are shooting indiscriminately from helicopters and from the top of roofs. Women and children were seen jumping off Giuliana Bridge in Benghazi to escape. Many of them were killed by the impact of hitting the water, while others were drowned. The Libyan regime is seeking to hide all of these crimes by shutting off contact with the outside world. Foreign journalists have been refused entry. Internet and phone lines have been cut or disrupted.

There is no question here about intent. The government media has published open threats, promising that demonstrators would meet a “violent and thunderous response.”

Accordingly, the government of Libya is committing gross and systematic violations of the right to life as guaranteed by the Universal Declaration of Human Rights and the International Covenant on Civil and Political Rights. Citizens seeking to exercise their rights to freedom of expression and freedom of assembly are being massacred by the government.

Moreover, the government of Libya is committing crimes against humanity, as defined by the Explanatory Memorandum to the Rome Statute of the International Criminal Court. The Libyan government’s mass killing of innocent civilians amount to particularly odious offences which constitute a serious attack on human dignity. As confirmed by numerous oral and video testimonies gathered by human rights organizations and news agencies, the Libyan government’s assault on its civilian population are not isolated or sporadic events. Rather, these actions constitute a widespread and systematic policy and practice of atrocities, intentionally committed, including murder, political persecution and other inhumane acts which reach the threshold of crimes against humanity.

Under the 2005 World Summit Outcome Document, you have a clear and unambiguous responsibility to protect the people of Libya. The international community, through the United Nations, has the responsibility to use appropriate diplomatic, humanitarian and other peaceful means, in accordance with Chapters VI and VIII of the Charter, to help to protect the Libyan population. Because the Libyan national authorities are manifestly failing to protect their population from crimes against humanity, should peaceful means be inadequate, member states are obliged to take collective action, in a timely and decisive manner, through the Security Council, in accordance with the UN Charter, including Chapter VII.

In addition, we urge you to convene an emergency Special Session of the UN Human Rights Council, whose members have a duty, under UNGA Resolution 60/251, to address situations of gross and systematic violations of violations of human rights. The session should:

* Suspend Libya’s Council membership, pursuant to Article 8 of Resolution 60/251, which applies to member states that commit gross and systematic violations of human rights.

* Strongly condemn, and demand an immediate end to, Libya’s massacre of its own citizens.

* Dispatch immediately an international mission of independent experts to collect relevant facts and document violations of international human rights law and crimes against humanity, in order to end the impunity of the Libyan government. The mission should include an independent medical investigation into the deaths, and an investigation of the unlawful interference by the Libyan government with the access to and treatment of wounded.

* Call on the UN High Commissioner of Human Rights and the Council’s relevant Special Procedures to closely monitor the situation and take action as needed.

* Call on the Council to remain seized of the matter and address the Libyan situation at its upcoming 16th regular session in March.

Member states and high officials of the United Nations have a responsibility to protect the people of Libya from what are preventable crimes. We urge you to use all available measures and levers to end atrocities throughout the country.

We urge you to send a clear message that, collectively, the international community, the Security Council and the Human Rights Council will not be bystanders to these mass atrocities. The credibility of the United Nations -- and many innocent lives -- are at stake.

Sincerely,

1. Hillel C. Neuer, United Nations Watch, Switzerland
2. Dr. Sliman Bouchuiguir, Libyan League for Human Rights, Switzerland
3. Bhawani Shanker Kusum, Gram Bharati Samiti, India
4. Carl Gershman, President, The National Endowment for Democracy, USA
5. G. Jasper Cummeh, III, Actions for Genuine Democratic Alternatives, Liberia
6. A. Frank Donaghue, Physicians for Human Rights, USA
7. Michel Monod, International Fellowship of Reconciliation, Switzerland
8. Esohe Aghatise, Associazione Iroko Onlus, Italy
9. Harris O. Schoenberg, UN Reform Advocates, USA
10. Myrna Lachenal, World Federation for Mental Health, Switzerland
11. Nguyên Lê Nhân Quyên, Vietnamese League for Human Rights, Switzerland
12. Sylvia G. Iriondo, Mothers and Women against Repression (M.A.R. Por Cuba), USA
13. David Littman, World Union for Progressive Judaism, Switzerland
14. Barrister Festus Okoye, Executive Director, Human Rights Monitor, Nigeria
15. Theodor Rathgeber, Forum Human Rights, Germany
16. Derik Uya Alfred, Kwoto Cultural Center, Juba - Southern Sudan
17. Carlos E Tinoco, Consorcio Desarrollo y Justicia, A.C., Venezuela
18. Abdurashid Abdulle Abikar, Center for Youth and Democracy, Somalia
19. Dr. Vanee Meisinger, Pan Pacific and South East Asia Women's Association, Thailand
20. Simone Abel, René Cassin, United Kingdom
21. Dr. Francois Ullmann, Ingenieurs du Monde, Switzerland
22. Sr Catherine Waters, Catholic International Education Office, USA
23. Gibreil Hamid, Darfur Peace and Development Centre, Switzerland
24. Nino Sergi, INTERSOS - Humanitarian Aid Organization, Itay

* * *

UN Watch is a Geneva-based human rights organization founded in 1993 to monitor UN compliance with the principles of its Charter. It is accredited as a Non-Governmental Organization (NGO) in Special Consultative Status to the UN Economic and Social Council (ECOSOC) and as an Associate NGO to the UN Department of Public Information.



تعليق على ما تفوه به الناقص / سيف الأجرب ..

القذافي لا يلد إلا فاجرا كفارا .. هذا ما كان يقوله الكثيرون ممن يعارضون عروض سيف الأجرب للحوار والتحاور ( وأنا أولهم ) كنت دائما غير مقتنع بما يسوقه هذا المسخ .. لا لشئ إلا لأنه من صلب النــــدل / معمر القذافي .

بأي حق وبأية صفة يتحدث إلينــا هذا المسخ المدعو سيف الإسلام ، والإسلام منه براء؟.

إن القئ الذي تفوه به الليلة يعريه ويعري سوءة أبيه المغتصب للحكم في ليبيا الحبيبة ، خرج علينا يهدد ويتوعد بفعلة نيرون إذا لم ينسحب المتظاهرون !! هدد بحرب أهلية ستقودها العائلة بجيش من المرتزقة الذين حاول بكل صفاقة إلصاقهم بالمتظاهرين .

مضحك ما قاله عن المتظاهرين عندما حاول أن يلصق بهم صفات هي خلق وتركيبة أشقائه .!!

كذاب أشر .. لا يختلف بشئ عن أبيه ، ذلك لأنه من صلبه إذا صحت مزاعم أمه .

محمد سالم القلوشي



الليبيون في درنة يرفعون الأحذية في وجه سيف ، أثناء إلقاء خطابه

الصورة



رد على كلمة زيف الاسلام

اريد ان اقول ازيف الاسلام ورب العزة انك واطي زي مايقولوا عرب بنغازي بتتهم الشهداء الدين وقفوا بصدورا عارية امام المرتزقة الدين وكلتهم انت وابيك ايها السافل المنحط فالليبيين اشرف من ان يجعهم المال فهدا ليس من صفاتنا فالليبيين مجمعين من قبل الاف السنين ومعروفين بشجاعتهم وشرفهم والتاريخ لا ينسا دالك . واريد ان اقول لك هده الكلمة من زمان من حيتما قلت لليبين اشربوا من ماء البحر سنرا الان من الدي سيشرب انتم ام نحن الليبين الشرفاء. فان تحاول حتى اللحضه الاخيرة ان تزرع الفتنه فهدا لا يسري علي الليبيين. وانتا وابوك تعرفون الليبين جيدا,عليه فجهز حقايبك بسرعة قبل ان يتم شنقك انت وابيك بيد الليبيين الدين تعرفهم جيدا. ليبيا سقع اعليك زي ما قال بوك بار لافريقيا خلي المرتزقه يحموك. تحيا ليبيا حرة ابية .

م. ن.


إضغط هنا للأطلاع على المزيد
( 20 فبراير 2011 )

إضغط هنا للأطلاع على المزيد
( من 17 فبراير ـ إلى ـ 19 فبراير 2011 )

إضغط هنا للأطلاع على المزيد
( 15ـ16 فبراير 2011 )

إضغط هنا للأطلاع على المزيد
( 14 فبراير 2011 )

إضغط هنا للأطلاع على المزيد
( من 10 فبراير 2011 إلى 13 فبراير 2011 )

إضغط هنا للأطلاع على المزيد
( من 31 يناير 2011 إلى 9 فبراير 2011 )


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home