Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 30 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

بسبب سياسة التعتيم والتضليل والإقصاء في صحف الهيئة العامة للصحافة
الليبيون يطلون على مواقع المعارضة أكثر مما يطلون على أولادهم

بسبب السياسات الممنهجة التي يقودها أمين الهيئة العامة للصحافة الأخ محمود البوسيفي والمتمثلة في التضليل والتعتيم الإعلامي وإقصاء الكتاب الشرفاء وممارسة الضغوط الرقابية على كتاباتهم في الصحف الرسمية والتي من بينها صحف الجماهيرية والشمس والفجر الجديد وصباح أويا وبسبب منع نشر عشرات الاستطلاعات والتحقيقات والمقالات الموضوعية والمتعلقة بأزمة اقتحام الآلاف من الشقق والمباني الحكومية في مختلف أنحاء البلاد وبمظاهر الفساد في مختلف المجالات الخدمية والصحية والتعليمية، وما نجم عن تهميش قضايا المواطن الليبي من فوضى ، تزايد اهتمام الليبيين بمطالعة صحف المعارضة الالكترونية رغم ما تعرض له بعضها مؤخراً من محاولات اختراق وتدمير وإتلاف للمواد المنشورة من قبل أجهزة امن الدولة التقنية ، وقد أدى وضع التعتيم والتضليل المتفاقم إلى تنامي ثقة الليبيين في المواقع الالكترونية والتي صاروا يستقون منها وحدها ومن قناة الجزيرة الفضائية الأخبار والمواقف والمعلومات المختلفة التي تتعلق بالشأن المحلي الليبي والدولي والعالمي بعد أن افتقرت صحافة الهيئة العامة للصحافة بليبيا إلى أدنى درجات الشفافية والمهنية والموضوعية خاصةً بعد قيام البوسيفي بمنع نشر أية أخبار تتعلق باقتحام الشقق السكنية وإخلائها فيما بعد ، وقد بلغ ذلك التعتيم والتضليل ذروته عندما أدلى العجوز المتصابي محمود البوسيفي كما يحب الصحفي والكاتب عبدالله الوافي تسميته ، عندما أدلى بتصريح رسمي لموقع الوطن الليبية في ذات الوقت الذي كانت تجري فيه أعمال اقتحام الآلاف من الشقق السكنية أكد فيه بان الجماهيرية هي بلد الأمن والأمان مقتفياً أثر بعض الأزلام الذين يتآمرون على الشعوب ويخدعون القادة والحكام بالعبارة الشهيرة (تمام يا أفندم) مؤكداً بأنه لا وجود لأي اعتداء أو اقتحام للآلاف من الوحدات السكنية في ربوع الجماهيرية ما عرى البوسيفي والهيئة العامة للصحافة والصحف الرسمية من أخر أوراق التوت التي كانت تتدثر بها فيما يسمى بنهج الشفافية وصحافة ليبيا الغد كما هو مبين في الرابط الموالي:
http://www.alwatan-libya.com/more.asp?ThisID=13908&ThisCat=1

عناوين المواقع الالكترونية من بين أفراد عائلتي

المواطن م .ص: قال بأنه وفي ظل سياسات التعتيم المستمر الذي تنتهجه وسائل الإعلام المحلية المطبوعة والمرئية يجد نفسه شغوفاً بمطالعة جميع الصحف الالكترونية الوطنية والصادرة في الخارج والتي وجد فيها المعلومة الصحيحة والخبر الموضوعي والصور الصادقة واقسم على انه يطل على المواقع الالكترونية أكثر كل ساعة تقريباً وأكثر من إطلالته على أولاده في ليالي الشتاء هذه للتأكد من صحتهم ووضعية أغطيتهم مشيراً إلى أن المواقع الالكترونية المعارضة أضحت من بين أفراد كل عائلة ليبية بعد الانحدار المهين لصحف الهيئة العامة للصحافة نحو التضليل ونحو التعتيم.

الصحف الليبية جيدة ولكن في لف الشطائر وتنظيف الزجاج

الشاب أيمن م : قال بان الصحف الرسمية في ظل اللصوص الذين سرقوا أموال الشعب وأقاموا امبراطورياتهم الصحفية على أعناق الصحفيين الغلابة وحرموهم من حقوقهم ومنعوهم من نقد بعض المؤسسات العامة ، تلك الصحف لا تصلح إلا للف الشطائر ( السندوتشات) أو لتلميع الزجاج خاصةً زجاج السيارات وزجاج نوافذ المنازل ، مؤكداً على أن الليبيين جميعاً صاروا يفتشون عن أخبارهم وأخبار بلادهم من خلال صحف المعارضة الليبية فقط.

البوسيفي بهلوان الصحافة الليبية

الصحفية س .ش : قالت بنها تأسف لحالة تردي بعض القيادات الصحفية والتي ساهمت وبسرعة في الاندحار الكلي للصحف الورقية الرسمية أمام كل الوسائل الإعلامية الأخرى والتي من بينها صحف المعارضة الوطنية الفتية وأضافت بان محمود البوسيفي والذي اختير رئيساً للهيئة العامة للصحافة في ليبيا في سلوك يدل على استشراء الفساد في المؤسسة العامة للثقافة وفي اللجنة الشعبية العامة التي وافقت عليه رغم تاريخه المظلم في سلب كل المؤسسات التي قادها والتي من بينها صحيفة أويا الورقية عندما كان يمثل ما اسماه صحافة الغد وقبلها وأده للرابطة العامة للصحفيين دون تحقيق شيء يذكر طيلة 15 سنة قبل أن ينبري لتدمير الهيئة العامة للصحافة وصحف الهيئة وصولاً إلى القرار رقم (3) لسنة 2011 والذي حاول فيه نهب عائدات الإعلانات في الهيئة العامة للصحافة دون خجل أو حياء وهكذا فهو بحق بهلوان الصحافة الليبية والذي ينط من الرابطة العامة للصحفيين إلى أويا فيما يسمى بصحافة ليبيا الغد وصولاً إلى الهيئة العامة للصحافة فيما يسمى بصحافة ليبيا الأمس .

ابتسام علي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home