Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 27 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

قرأت لك :
أين ذهب "الدستور"..!!؟

أين ذهب "الدستور"..!!؟

المحرر السياسي - ليبيا برس

http://www.libyapress.net/View_News.aspx?id=2935

سؤال يتردد في خلد كل مواطن ليبي اليوم، وهو يرى ويسمع كيف تموج الأحداث حول بلده.. سؤال يكرره كل مواطن غيور على بلده.. الكبير والصغير .. الشيخ والشاب.. الرجل والمرأة: أين هو الدستور: صمام الأمان.. ركيزة الاستقرار الحقيقي.. أساس العدل.. وقوام الدولة القانونية القوية.. والضمانة الحقيقية لكل ليبي بأن لا يقع عليه ظلم ولا غبن ولا قهر !!؟؟.

سنوات وشهور طويلة.. جلسات معمقة وحوارات ساخنة شارك فيها نخبة من القانونيين والمحامين والمثقفين والسياسيين الليبيين والأوروبيين.. جاءوا من جميع أصقاع الدنيا: أمريكيا، كندا، بريطانيا، إيطاليا، ألمانيا، النمسا، الهند، سويسرا، جنوب أفريقيا.. نقلوا كل ما لديهم من خبرات وملاحظات حول دساتير بلدانهم ودساتير أكثر الدول تقدما.. ونجحوا في وضع مسودة دستور.. قيل إنها من أفضل الدساتير لا على مستوى الوطن العربي بل على مستوى الدول الأكثر احتراما لشعوبها وتطبيقا للعدل.

مراحل عدة مرت بها "المسودة" مسودة "الميثاق الوطني" أو "الميثاق الجماهيري" أو"العقد الإجتماعي" أو "المرجعية الدستورية".. من الإنشاء والتدوين والتعديل (2005) إلى تشكيل لجنة علياء من قبل الحكومة الليبية في ذلك الوقت (2008) وتحت إشراف المحكمة العلياء ورئيسها المستشار عبد الرحمن أبوتوتة، وتم تهذيبها ومراجعتها وتنقيحها من الناحية القانونية.. وتوأمتها بمرجعيات أساسية في الدولة الليبية تتمثل في وثيقة سلطة الشعب والوثيقة الخضراء لحقوق الإنسان.. وقانون تعزيز الحريات.

واليوم بعد 6 سنوات من هذا الجهد المضني، يتساءل المواطن والمثقف الليبي: أين هو الدستور؟؟ أين ذهب كل هذا العناء والجهد؟ لماذا يؤجل حتى الآن عرضه على المؤتمرات الشعبية؟؟ أليس من الأجدر أن يكون على رأس بنود النقاش؟؟ أليس من الأولى أن يعطى له الأولوية قبل كل شيء لأنه "صمام الأمان"!!؟؟ أسئلة لا تزال تنتظر الجواب.. كحال الدستور القابع رهين الأدرج وأرفف أمانة مؤتمر الشعب العام.. في انتظار أن يفرج عنه قريبا!!؟.

وإنها دعوة أيضا اليوم لإطلاق حملة "توقيعات" تضم جميع شرائح الوطن تدعوا إلى ضرورة أن يكون للبلاد دستور يحمي الحقوق والواجبات ويحفظ الدولة والمواطن على حد سواء.. ويرسخ لعدالة وسيادة القانون.. وينهي حالة الفراغ الدستوري الموجودة.. لقد آن الأوان لكي يلتف أبناء الوطن على "مسودة" الدستور وضرورة أن تعرض على الشعب الليبي عبر مؤتمراته الشعبية وعبر إعلامه وصحفه مواقعه الإلكترونية في الداخل والخارج ونقاباته وعبر ندوات ومنابر للنقاش الحر والمسؤولة ليقول الجميع كلمة الفصل فيه.


ليبي بس


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home