Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 21 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

بيان للرأي العام

موجه من : عبد السلام علي الواعر إبراهيم

الحمد لله على قدر رحمته التي وسعت كل شئ ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه أجمعين . “ يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين “ صدق الله العظيم.

هاتفني أحد الأصدقاء ، مرددا على مسمعي ما قرأه على موقع “ مؤسسة القذافي للأعمال الخيرية “ و متسائلا بغرابة هل الخبر صحيح أم هو مدسوس ومفبرك، مستطردا أنت ومجموعة معك قمتم بتقديم طلب الى ما يسمى “مؤسسة القذافي للأعمال الخيرية “ * وتريدون العودة الى ليبيا . قلت لصديقي : لقد تعودت على مثل هذه الأخبار الملفقة من النظام وهى ليست ذات بال وليس فيها ما يدعوني للإهتمام بها ، إلا أن نشر الفرية هذه المرة على موقع “ جمعية القذافي للأعمال الخيرية “ أصبح الرد عليه واجبا وبوضوح حتى لا أترك لمن في نفوسهم مرض فرصة للتقول هنا وهناك .

أولا : إن الإسم الذي ورد على موقع الجمعية هو ( عبد السلام علي إبراهيم الواعر ) أما أنا فإسمي عبد السلام علي الواعر إبراهيم.

ثانيا : أنا أحد القادة والرجال الذين قاموا بالإعداد لحركة أكتوبر 1993 للإطاحة والقضاء على نظام الدجال القذافي الفاسد.

ثالثا : منذ ذلك الوقت لا أزال على طريق المخاصمة والمفاصلة النهائية التامة لنظام المجرم الحاقد القذافي ، ولن أساوم أو أتصالح أو أهادن الدجال وأولاده أو أزلامه .

رابعا : إنني اليوم وبعد مرور كل هذه الأعوام أكثر تمسكا بالعهد وأقوى وفاء بالوعد وأقدر ثباتا على المبدأ وأشد حرصا علي الإلتزام بالسعي للقضاء على نظام الدجل وأصدق عزما على كنسه كما كنس شعب تونس الشقيق نظام بن علي .

خامسا : إن نظام القذافي فاسد ومفسد على رأسه طاغية ودجال كذوب ، نظام بنى على اللصوصية الممنهجة والإجرام المدروس ، وعلى الحقد والكراهية لشعبنا الليبي ولكل ما يمت لتاريخنا وقيمنا وتراثنا وأصالتنا، ونحن نفهم أسباب هذا الحقد وتلك الكراهية ، نظام هذه مساوئه ومسلكه ، كيف يمكن مصالحته وإصلاحه ، وهو يسير على نفس النهج قمعا وإرهابا وهمجية وعبثا وخرابا ودمارا وشذودا ،فهل يعقل بعد كل هذا التصالح معه.

سادسا : إن الإستجداء والتوسل ليس من طبعي ولا هو سمة من شيم الرجال الكرام وعليه أؤكد أنني لن أهادن في الحق ولا أوساوم على الكرامة ولن أرض الهوان والمذلة ، وأموت ولا أحني رأسي إلا للواحد الأحد .

سابعا : لقد عملت مع رفاقي بهدف إزاحة هذا النظام القمعي الخسيس ولهذا ليس من أخلاقي أن أستجدي نصله الأخس ، وليس من طباعي أن أثور على الفاسد الأول وأترجى المفسد الثاني ، وليس من أصولي أن أقارع هبل ثم أرتمي في أحضان مناه ، وليس من عاداتي أن أترك الدناة وأستوسل للدنئ ، فلن أنفض يدي من الرجال الشرفاء المخلصين لتلامس أكف أشباه الرجال والمخنثين ،تبا لكم ولأتباعكم ، من الشيطان الرجيم الأكبر حتى أولاده المجرمين .

ثامنا : سأعود بإذن الله الى حضن الوطن عندما يزول نظام الدجال القذافي غير مأسوف عليه وتنقشع سحابة العقود المظلمة عن ليبيانا الحبيبة .

تاسعا : في هذا المقام أحي بإكبار شهداء الوطن الذين ضحوا بأرواحهم طيلة عقود نظام القذافي العجاف ، ولا يفوتني أن أخص بالتحية صمود وصبر المعتقلين في سجون النظام القمعي ، سائلا الله العلي القدير أن يفك أسرهم عاجلا ، وهو ولي ذلك والقادر عليه ، كما أنه لزاما وواجبا أن أحي صمود أبناء وبنات شعبنا الليبي على مواقفهم المخلصة للوطن وتحملهم الأذى في الداخل والخارج ، وأسأل المولى عز وجل أن يشملنا جميعا برحمته وعفوه وعطفه وله الأمر من قبل ومن بعد .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد السلام علي الواعر إبراهيم
حرر في المهجر بتاريخ 18 يناير 2011
_________________________

(*) للإطـلاع على الخبر بموقع مؤسسة القذافي
http://www.gicdf.org/ar/index.php?option=com_content


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home