Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 20 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعازي إلى آل نبّوس

إنا لله وإنّا إليه راجعون

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم باحر التعازي الى الصديق العزيز مصطفى حسن نبوس في وفاة ابنه الشهيد بإذن الله محمد نبوس لقد ألمنا مصابكم ، نسأل الله العلي القدير أن يجعل مثواه الجنة وأن يكتبه مع الكرام البررة، اللهم زد في حسناته، وأغفر اللهم عن سيئاته، وأعفو اللهم عنه وعافه وأكرم نزله. اللهم أسكنه داراً خيراً من داره وأكتبه مع الصديقين والشهداء في جنة العليين. ونسأل الله لأهله وذويه الصبر والسلوان. إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُون.

ياسين ابوسيف ياسين والعائلة
عبدالنبي ابوسيف ياسين
خالد ياسين


أتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى آل نبوس في استشهاد المرحوم بإذن الله تعالى محمد مصطفى نبوس الذي أصابته رصاصات القنّاصة المرتزقة بأوامر من الطاغية المجرم معمر القذافي بينما كان المرحوم ينقل بالصورة تداعيات القصف الغاشم الذي قامت به كتائب القذافي في بنغازي يوم أمس السبت 19 مارس 2011 أعزّي "ليبيا الحرة" وكل أحرار ليبيا الصامدة وأدعو الله للشهيد بالرحمة والمغفرة ولأهله وذويه بالصبر والسلوان كما أدعو الله العلي القدير أن تنقشع هذه الغمامة عن سماء وطننا الغالي بدحر الطاغية وأبنائه وزبانيته في القريب العاجل ولا نقول إلا ما يرضي الله "إنا لله وإنا إليه راجعون" .

محمود عوض الفيتوري



الشهيد محمد نبّوس ـ اذاعة ليبيا الحرة

نوجه كلمات ونبرات من الحزن على شهيد الوطن محمد مصطفى نبوس، الذي لاقى ربه عندما كان يصور القصف الذى قامت به قوات القذافى فى بنغازى، نعزي والديه وجميع اخواته واحسن الله عزائكم في فقيد جاهد في سبيل اعلاء كلمة الله وحرية وحماية الوطن، نعم محمد رحمه الله كان من الشباب الذين اتصفوا بالرجوله والاخلاق العاليه وعرف عنه صفات الرجال، نعم رحمك الله يا محمد واسكنك فسيح جناته، وفرحتنا له انه ان شاء الله من الشهدء الذين سيلقون ربهم, نعم محمد رفع راس والديه وراس كل الليبين، وفي الختام ندعوا الله ان يسكن محمد وجميع الشهداء وجميع المسلمين جنات النعيم. إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُون .

عبد المنصف حافظ البورى
د. منصور عمر الكيخيا
رشيد عبد الرحمن الكيخيا


وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ

يتقدم المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية بأحر وأصدق التعازي إلى أسرة الشهيد محمد نبوس، الذي استشهد فجر يوم السبت الموافق 19مارس 2011 أثناء تأديته لدوره البارز فى نقل الأحداث والوقائع في مدينة بنغازي عبر إذاعته المرئية (ليبيا الحرة) التى كانت تنقل أحداث ووقائع اجدابيا و بنغازي وغيرها من المدن الليبية لحظة بلحظة وساعة بساعة بعفوية ومهارة فائقة، وقد كان الشهيد رحمه الله أيضا يتسم بالشجاعة والجرأة والروح الوطنية العالية، وكشف من خلال ما كان ينقله فى اذاعته المرئية للرأى العام الليبي والعالمي الكثير من جرائم وفضائع كتائب القذافى الأمنية وقواته من المرتزقة والعملاء، التى ارتكبت فى حق ابناء الشعب الليبي من المدنيين العزل والثوار.
ولعل استهداف الإعلامي محمد نبوس لا يعد الجريمة الأولى التي يرتكبها القذافي وأعوانه ضد الصحفيين والإعلاميين من الليبيين والعرب والأجانب لمنعهم من نقل الحقيقة للعالم بعد ان اغلقت كافة الابواب والنوافذ في وجه الصحافة الحرة والإعلام النزيه والموضوعي .
وفي الوقت الذي نبدى فيه اعتزازنا وفخرنا بأن الشهيد من أبطال وقوافل العز والشرف لثورة السابع عشر من فبراير المجيدة ، فإننا ندعو الله أن يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه جميل الصـبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعــون .
عاشت ليبيا وعاش نضال شعبها، والمجد والخلود للشهداء

اللجنة التنفيذية
المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية
14 ربيع الثاني 1432هـ
الموافق 20 مارس2011 م


(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِين)

نهنئ ونعزي أنفسنا وال نبوس وال بن جليل وال قريدبو وال الفيتوري وال بن هلوم وال الشويهدي، في الشهيد بإذن الله الشاب الشجاع الإعلامي محمد مصطفى حسن نبوس الذي رُمي برصاصات الغدر من قبل آيادي آثمة مجرمة جبانة من بقايا المجرمين في مدينة بنغازي المندسين بين أهلها، وقد كان الشهيد محمد نبوس أول من نقل صور الجرائم التي ارتكبت في بنغازي البارحة صباحا وهو يتحدث باللغتين العربية و الإنجليزية، هذه الصور التي تم نقلها عبر شاشات العالم كله حيث اضطر الشهيد للنزول لينقل مايجري بنفسه مع من يساعدونه، بعد أن انسحب معظم المراسلين والصحفيين من ساحة الاحداث خوفاً على حياتهم، خرج محمد مصطفى نبوس الشاب الباسل ليعرف كل العالم ما يحدث من جرائم في حق المدنيين، كما قدمها من قبل شهيد الجزيرة علي الجابر، فقبيل تلقيه تلك الرصاصات الغادرة من قناص مجرم آثم أصابته في رأسه، كان محمد يصور فيلما عن الأطفال وضحايا الهجوم الذي شنته عصابات القذافي لينشرها للعالم، استُشهد محمد مصطفى نبوس وهو في مقتبل العمر ينتظر مولوده الأول من زوجته الليبية.
استُشهد محمد نبوس وهو عضو اللجنة الإعلامية، هذه اللجنة التابعة للمجلس الوطني المؤقت، الذي كان المتوقع منها على أقل تقدير أن تقدم التعزية لأهله ولمدينة بنغازي في مداخلة اعلامية أو في اصدار بيان بالتعزية، وكان محمد نبوس مؤسس قناة ليبيا الحرة على الإنترنت التي كانت تبث لقطات من معارك المجاهدين بالتعاون مع فريق يتعاون معه ليمثلوا أنموذجا لصحافة المواطن الحر في بلاد لا يُعترف فيها بأي حقوق إنسانية لأي مواطن.
وكما جاء في الفيديو الذي صوره الشهيد وهو يُطمئن الناس ويُواسيهم ويقول لهم الحمد لله على سلامتكم و المُنجي حاضر، لقد ذهبت يا محمد وبقى دمك العطر الطاهر يُعطر ويُطهر أرض ليبيا الحبيبة كما طهرها دماء غيرك من الشهداء فرحمة الله عليكم جميعا، ونقول لكم دمائكم لن تذهب سُدى بإذن الله، وستسمر الثورة بإذن الله حتى ننتهي من مرحلة التطهير وندخل في مرحلة البناء، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ابن عمتك
عُمر الصالحين - بريطانيا
20/03/2011


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home