Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 16 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد على جهاز الإرهاب الخارجي ( الأمن الخارجي )

أزّولـ فلاّونـ - السلام عليكم

تحية نضالية لكل الشعوب العاشقة لـِ الحرية و نقدم إفتخارنا و إعتزازنا بـِ ملاحم الشعب التونسي الشجاع الذي وقف في وجه مافيا بن علي الإرهابية ، أما بعد

نحن مجموعة من نشطاء الحق الأمازيغي في ليبيا نكرر التأكيد على مسوؤليتنا إتجاه الحقائق التي تزور و التهم التي تلفق لكل نشطاء الحركة الأمازيغية في ليبيا و خارجها ! و عليه نحن نرد على بيان جهاز الأمن الخارجي ، هذا البيان الركيك الذي يمثل تدني مستوى هؤلاء حتى في إختلاق الأكاذيب ! و نعلن بوضوح أن كل ما جاء فيه ملفق و لا يتجاوز كونه سفسطه فارغة بدون اي سند أو دليل كالعالدة .

إقتباسات من البيان المذكور :-

" لإجهاض مشروع تصدير ( فايروسات ) التفتيت التي اعترف رئيس جهاز المخابرات العسكرية الصهيونية ( أمان ) الجنرال عاموس يادلين مؤخراً بنجاح مشروعه في العراق واليمن ولبنان والسودان وأن العمل الآن سيركز على ليبيا وتونس والجزائر والمغرب"

أولاً ما نشر حول إعترافات الجنرال عاموس يدالين هو جاء في نطاق محاولة مصر تهويد عملية الإسكندرية الإرهابية في مطلع هذا العام الجديد ، هذه الإعترافات التي نسجتها الصحافة العربية من خيالها و استعان الجهاز المذكور في تدعيم بيانه الهش بها ! لهذا نحن لا نعترف بهذا المشروع الوهمي الذي لا يملك اي دليل ملموس ، و تكرار إسطوانة المؤامرة المشروخة لا معنى لها فـ إسرائيل لم تخلق الصراع الشيعي السني في العراق و اليمن و لبنان و لم تخلق الصراع العروبي الأفريقي في السودان ولا تملك اي نفوذ على الحركة الأمازيغية في شمال أفريقيا ، نحن بكل ثقة نقول الحجة على من ادعى و هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين حول تخوين الإخوة مادغيس و مازيغ بوزخار ، تهم العمالة هي التهم التي تستعملها كل الأنظمة الديكتاتورية في العالم و ليست بالتصرف الجديد أو الغير متوقع ،

" إن الشقيقان التوأم تورّطا في هذا العمل و إن بعض الجهات التي ذكرتها منظمة العفو الدولية في الخارج هي جزء لا يتجزأ من هذا المشروع "

إن الإقرار بـِ تورطهم رغم الإقرار المسبق بأنهم تحت التحقيق يسقط شرعية هذا الحكم و هذه التهم و بالتأكيد يسقط شرعية هذا التحقيق الشكلي، إن القول بأن الجهات الذي ذكرتها منظمة العفو الدولية هي جزء من هذا المشروع الخيالي يؤكد التخبط الذي تعانيه الأجهزة الأمنية و معاناتها من فوبيا الأمازيغية فـ كل حركة أو مؤسسة أو شخصية أمازيغية هي من وجهة نظرهم المريضة تعمل في إطار هذا المشروع الصهيوني العالمي الذي يضم العشرين مليون أمازيغي في العالم ! مضحكة هذه التهم و اتوقع أن يتهم نفس الجهاز منظمة العفو الدولية بـِ نفس التهم قريباً !

" الإخوة المغاربة ( أفرج عنهما ) احتراما وتقديرا لشخصيات مغربية رسمية برغم أن المهمة التي أنيطت بهما تصب في المشروع المشار إليه عاليه"

لماذا لم يذكر البيان عمل هؤلاء ؟ هم في الحقيقة باحثين أمازيغ يعملان في المعهد الملكي لـِ الثقافة الأمازيغية في المغرب ، و كأن البيان يقول بأن المعهد المذكور يعمل لصالح هذا المشروع الأخطبوطي الذي لم يعلن الجهاز لهذه اللحظة اي دليل مادي على ممارساته ، لهذا فـ التهم العشوائية لا قيمة لها و هناك أسس لـِ الإتهام على الأقل خارج ليبيا ، حيث هذه البيانات الكرتونية لا يعترف بها العالم المدني ولا يعطيها اي شأن .

أخيراً نجدد مطالبنا بإطلاق سراح الإخوة مازيغ و مادغيس بوزخار من سجون النظام العروبي و نؤكد برائتهم من كل التهم الجاهزة التي لفقت لهم ، نبارك ثورة الشعب التونسي ضد نظام بن علي البوليسي و نقدم التعازي لـِ اسرة الفنان و المناضل الأمازيغي مبارك ؤلعربي و تمنياتنا لـِ كل الشعب الأمازيغي بالخير و السعادة بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة .

مجموعة من نشطاء الحق الأمازيغي في ليبيا
حرر يوم الخميس الموافق 13-1-2011


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home