Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 14 يناير 2011

previous letter                 next letter                 list of all letters

أمين الهيئة العامة للصحافة يسن قرارا

 لسرقة المال العام والصحفيون يتوعدون!

لم يكتف السيد محمود البوسيفي بتبديد خمسة عشر سنة من عمر النقابة العامة للصحفيين ومن عمر الصحفيين قضاها بعد أن استولى بالاحتيال على أمانتها قبل التليسي وبددها  زمناً ومالاً على ملذاته ومنافعه ومصالحه الخاصة في بيروت وفي اسطمبول ودون أن يقيم نشاطاً واحداً أو يتعاطف مع صحفي مغبون طيلة عقد ونصف العقد من الزمن ، ولم يكتف بما نهبه من عدد من المطبوعات التي أدارها قبل أن تبتلى به صحيفة أويا الورقية والتي لم يهجرها إلا بعد أن جفف خزائنها من كل درهم وحولها إلى مطبوعة الكترونية قبل أن تتلاشى مؤخراً و تتماهى في العدم ، ولم يكتف أيضاً بنهب عهدة مالية قدرها 100000 مائة ألف دينار فقط ويسافر بها إلى ارتريا وينفقها كلها هناك صحبة نفر من الأزلام والأتباع والجوعى والذين ألقمهم من الجمل الأعظم النخرة  ، كما لم يكتف بتعيين ابنه عزيز في إدارة الإعلانات بالهيئة العامة للصحافة للاستحواذ على اكبر  قدر ممكن من نسبة الإعلانات التي ترد إلى صحف الهيئة العامة للصحافة ، كما لم يكتف السيد محمود البوسيفي المحترم جداً بما أنفقه على سهراته الحمراء طيلة أسبوع قضاه  في أفخم فنادق القاهرة احتفالاً ب(الكريسمس) الأيام القليلة الماضية ومن المال العام الذي يسطو عليه صباح ومساء ، ويحرم منه العشرات من الصحفيين العاملين بصحف الهيئة العامة للصحافة وصحف الشعبيات والذين يعانون من الحرمان من حقوقهم في صرف استمارات إنتاجهم من المال العام المخصص لهم والذي حوله البوسيفي إلى مال مشاع  ينفق منه على سهراته وملذاته وأولاده وأقاربه وغلمانه ، لم يكتف باقتراف كل تلك الآثام والأزلام حتى أوقد شمعة في ليالي  الهيئة العامة  للصحافة الظلماء  ليستخدمها في السطو على المال العام ، هذه المرة دون مخافة رقيب عتيد في الآخرة أو حسيب غافل  في الدنيا الفانية ، حيث اصدر القرار رقم (3) لسنة 2011 مسيحي والذين سن فيه سرقة المال العام من نسبة الإعلانات التي ترد إلى صحف الهيئة العامة للصحافة والذي تضمنت فقرته رقم "1" تخصيص ما نسبته 3% من عائد الإعلانات له شخصياً ،  بينما تضمنت الفقرة رقم "2" منه تخصيص ما نسبته 3% من عائد الإعلانات لأعضاء لجنة إدارة الهيئة العامة للصحافة مجتمعين ، بينما تضمنت الفقرة "3" تخصيص ما نسبته 4% من عائد الإعلانات لرؤساء تحرير صحف الجماهيرية والشمس والفجر الجديد وصباح أويا كما هو مبين في الصورة الضوئية التي نرفقها مع المقال ، والقرار مثير للدهشة وتاريخي ومؤشر لم يسبق له مثيل في تاريخ الفساد في العالم ، إذ لم يسبق لرئيس مؤسسة عامة في التاريخ إصدار قرار من هذا النوع يبيح فيه لنفسه سرقة المال العام والاستحواذ على نصيب هائل من أموال المؤسسة العامة التي يديرها كموظف عام وليس كمالك خاصة في مؤسسة  كالهيئة العامة للصحافة والتي يشكو العاملون فيها من صغار المحررين والصحفيين من أوضاعها المالية البائسة ، وقد التقينا مع عدد من الصحفيين الذين صعقهم الخبر فأكدوا على أنهم  وان كانوا لا يستطيعون المجاهرة بالحق  في الوقت الراهن مخافة طردهم والتنكيل بهم ، إلا أنهم يتوعدون السيد أمين الهيئة العامة للصحافة بقلب الطاولة عليه بسبب ما يرتكبه من جرائم في حقهم وفي حق المال العام.

القرار اتخذ في حالة سكر

أ.ط : قال بأنه يعتقد بان البوسيفي قد اتخذ القرار وهو في حالة سكر باعتباره مدمناً على الخمور وهو متيقن من محاسبته وإعفائه بعد ارتكاب هذه الجريمة.

علاج ابنه المحروق بألمانيا على نفقة المجتمع

الصحفية س.م : أكدت على أنها مندهشة من هذا التصرف خاصةً وان السيد البوسيفي يتمتع بعشرات المزايا والعهد المالية والسفريات المستمرة والتي لا تتوقف ويكفي انه سافر خلال ستة أشهر أكثر من عشرين مرة وعلى نفقة الهيئة العامة للصحافة كما انه عالج ابنه المصاب بحروق في ألمانيا وعلى نفقة المجتمع فلماذا كل هذه السرقات في وضح النهار.

البوسيفي معروف بسرقاته

صحفي رفض حتى تدوين الحروف الأولى من اسمه وطلب الاقتصار على نشر تقييمه وقال بان البوسيفي معروف بسرقاته وهو يرفع شعار دعني اسرق ودعني أمر دون إيذاء احد ، ودون تحقيق مصلحة احد سوى زبانيته والمقربين منه وأضاف بان اللجنة الشعبية العامة على علم بسرقاته وعلى علم بإدمانه تعاطي الخمور ودون أن تحرك ساكناً أو تسكن متحركاً.

سابقة تاريخية

الصحفي" ف. ك: أكد على أن القرار والذي تسرب بسرعة من اغرب قرارات السطو وأشجعها على الإطلاق واغلب الظن أن البوسيفي قد اتخذ القرار وهو في حالة سكر شديد واصدر أمراً بتمريره ثم تأخر صباحاً فانتشر القرار وهو يأخذ الآن  طريقه للتنفيذ في سابقة تاريخية ستضع ليبيا أول دوله في قائمة الفساد.

صرف سيارات فارهة لأبنائه

الصحفي م.ف : قال بان السيد محمود البوسيفي أمين الهيئة العامة للصحافة قام بتعيين ولديه بالهيئة العامة للصحافة وقام بصرف سيارات فارهة لهما وقام بتكليف احدهما بإدارة الإعلانات ليمارسا السرقة وليستفيدا من نسب الإعلانات وهو يعمل تحت غطاء وحماية السيد نوري الحميدي أمين المؤسسة العامة للثقافة .

الصحفيون يتوعدون

الصحفي م.ن: قال بان عدداً من الصحفيين قد اتصلوا بالرابطة العامة للصحفيين والرابطة العامة للصحفيين بشعبية طرابلس لاتخاذ موقف موحد إزاء نهب أموال واستمارات إنتاج الصحفيين ومواصلة سرقة المال العام وهذه المرة بشكل علني وسافر وبلا مؤاربة كما أنهم يعتزمون القيام بوقفات احتجاجية للمطالبة بحقوقهم المسلوبة والمنهوبة عنوةً وبشكل سافر ووقح في ظل أمين غير أمين ومدمن لكل أنواع مذهبات العقل.

وليد محمد



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home