Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 13 يناير 2011

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعازي إلى آل الفيتوري

إنا لله وإنّا إليه راجعون

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

نتقدم بأحر التعازي الى ال الفيتوري رض الوطن وفي الخارج في وفاة المغفور له باذن الله الحاج مصطفي أمحمد الفيتوري وأحر التعازي لكابتن طيار فصيل وعبدو ومنصور وعبدالله ونسأل الله أن يرزقهم الصبر على هذه المصيبة. تغمده الله بواسع رحمته، واجعل قبره روضة من رياض الجنة اللهم تجاوز عن سيئاته وزد في حسناته، وأحسن لقاءه، واجعل العمل الصالح رفيقه وأبدله دارا خيرا من داره آمين، وأدخله فسيح جناته.

مصطفي الفلاح
ناجي الفلاح


تلقيت ببالغ الأسى والحزن خبر وفاة إبن عمي (وأخي) المرحوم بإذن الله تعالى مصطفى أمحمد الفيتوري الذي وافته المنية صباح اليوم الخميس التاسع من شهر صفر 1432 هـ الموافق الثالث عشر من يناير 2011 م وقد عانى مصطفى من آلام الكلى لسنوات وتدهورت صحته في الفترة الأخيرة إلى أن لاقى ربه صباح هذا اليوم في مدينة بنغازي وفي الوقت الذي أتقدم فيه بأحر التعازي والماوساة إلى أشقائه الكابتن فيصل وعبدو ومنصور وعبدالله امحمد الفيتوري وزوجته وأبنائه وجميع أفراد عائلته وكل أصدقائه وأحبائه أدعو الله العزيز الحكيم أن يغفر للمرحوم مصطفى ويسكنه فسيح جناته مع من أنعم الله عليهم من النبيين والصدّيقين والشهداء والصالحين في الفردوس الأعلى بإذن الله تعالى وحسُن أولئك رفيقا، إنه تعالى أهل الرحمة وأهل المغفرة وأن يلهم أهله وذويه وأبنائه وأصدقائه جميل الصبر والسلوان لله ما أعطى ولله ما أخذ .. كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ولا أقول إلا ما يرضي الله .."إنا لله وإنا إليه راجعون" .

محمود عوض الفيتوري والعائلة


بقلوب ملؤها الإيمان بقضاء الله وقدره نتقدم بأحر التعازي إلى آل الفيتوري في وفاة الحاج مصطفى امحمد امحمد الفيتوري والد كل من معتز وامحمد وصهر الدكتور يوسف أمين شاكير، فنسأل الله أن يرزقهم الصبر على هذه المصيبة . تغمده الله بواسع رحمته، وجعل قبره روضة من رياض الجنة ، وأدخله فسيح جناته . ولا يسعنا إلا أن نقول إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراق فقيدكم لمحزونون، ونسأل الله أن يجمعكم به في الجنان، ونقول:
إنا نعزيكم لا أنا على ثقــة ... من الحياة ولكن سنـــــــة الدين
فما المُعزى بباق بعد ميتـه ... ولا المعزي ولو عاشا إلى حين
اللهم تجاوز عن سيئاته وزد في حسناته، وأحسن لقاءه، واجعل العمل الصالح رفيقه وأبدله دارا خيرا من داره آمين.

عن الأصدقاء :
عبد الحكيم الطاهر زائد
محمد قدري الخوجة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home