Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 13 يناير 2011

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد على "صبراً آل يوسف"

كلام المرء عندما يكون تحت تأثير الصدمة يخرج به عن طور العقلانية وإذا كانت الصدمة أشد مما يحتمله العقل فقد يؤدي به ذلك إلى الجنون وأعتقد أن التخبط الذي هو واقع حال المدعو محمد المقريف بعد تلقيه صفعة قوية على.... ليس هناك توصيف نفسي لها أدق من أنه يمر بمرحلة جنون وإلا لما كتب ما كتب باسم الحيص معروف!!!

لا داعي لأن تختفي خلف اسم الحيص معروف فأنا أعرفك جيدا واعرف كل ألاعيبك واحتيالاتك وجشعك وتعاملاتك.

إنك يا هذا تدعونا إلى الصبر ولكن على ماذا الصبر؟؟؟ هل الصبر على المآسي والكوارث التي كنت ترتكبها طيلة ثلاثين عاماً.

لماذا الآن تصرخ وتلهث مثل الضبع الذي فاتته إحدى فرائسه لسماعك بالقرار الجريء والمفصلي الذي اتخذه أخوك السيد أنور برجوعه إلى أرض الوطن.

لقد أجابك صراحة قائلاً لك(( نبهت الجميع وخصوصاً أنت أن قرار رجوعي ليس لأحد فيه تأثير إلا قناعتي الشخصية بخطأ ما ارتكبنا طيلة ثلاثين عاماً، ولقد أشرت إلى أنني وحفظاً لرابط الأخوة والدم بيننا لن أتحاور معك أو مع غيرك في أي موضوع كان، وأن قرار رجوعي يعود لي...لي وحدي فقط)).

أليس كلامه واضحاً لك هو اختار أن يكون في صف الوطن وكل إنسان حر في اختياراته.

و ما دمت قد فتحت الباب على مصراعيه لمهاجمة من تشاء ولو من خلف ستار الحيص معروف، فستجد الجواب مباشرة والرد باسمي وتحت ضوء شمس بلدي وأنا أنظر إلى بحرها الرائع.

أيها الحيص معروف (محمد المقريف) كلامي لك ولمن معك أنت لم تتعود طوال حياتك أن يقول لك أحد لا أو يعارضك أو يهدد سطوتك وملكك(ولعلك تذكر أحمد احواس الذي حاولت تسميمه في المغرب، ثم زججت به في أتون عملية العمارة الإرهابية)، وما دمت قد فتحت الباب فانتظر الداخل منه.

ثلاثون عاماً وأنت تنكل بالقياديين الذين كانوا معك ومن يخالفونك الرأي.

ثلاثون عاماً وأنت تتعامل مع كافة أجهزة المخابرات حتى مخابرات واق الواق، وفي كل مرة كنت تبرر تعاملك بحجة معينة، أنها ضرورية لتضمن لأعضاء الجبهة اللجوء السياسي، أنها مهمة من أجل مستقبلك السياسي، أليس هذا هو السبب الحقيقي الذي دفع الأستاذ محمد الثويبتي إلى تقديم استقالته من الجبهة .

ثلاثون عاماً رأيت الضحايا والأعراض التي تنتهك، وأنت في كل مرة تبرر وتأتي بالمسوغات وتسخر كل من يستطيع أن يكتب ويبرر الفظائع التي ترتكبها والدماء التي تسفكها، ودائماً ما يكون مبررك أن لكل عمل تضحيات، ولربما تكون التضحيات مكلفة أكثر مما ينبغي وعندها ستكون الشماعة جاهزة لتلقي عليها كل آثامك وخطاياك .

ثلاثون عاماً وأنت تسلب أموال الجميع بما فيهم أقرب المقربين إليك لمنفعتك الخاصة.

ثلاثون عاماً وأنت تقسم جماعتك إلى جبهات وتدمر كل من يقف في طريقك كائنا من كان.

ألست أنت من حبس بعض القياديين الرئيسيين في الجبهة في بغداد ( وعرضت حياتي وحياتهم لخطر التصفية الجسدية )ممن رفضوا مشاركتك في عملية سنة 1985 هل ستنكر ذلك.

ألست أنت من أوعز بتصفية العقيد عبد السلام سحبان في تشاد وكذلك عبد السلام شرف الدين لأنهما رفضا وبكل بساطة أن ينضما إليك.

أيها الحيص معروف أو المقريف أو ما شئت من تسميات سميت بها نفسك ما انزل الله بها من سلطان.

نعم لقد أحسن كل من قام بالرجوع إلى أرض الوطن وهي دعوة عامة أوجهها لكل الإخوة بلادكم مفتوحة لكم دائما، فمن كان مخلص النية فلينضم إلينا ولنؤسس لليبيا الحديثة ليبيا الأمل ليبيا الإشراق.

ملاحظة: لن ينسى لك التاريخ انك قد أخذت العزاء في أخيك وهو حي بعدما رجع إلى أرض الوطن فهل هذا هو واجب الأخوة!!

لكن لا عجب فأنت حاولت ذبح الوطن بسكين الغدر والخيانة والعمالة وطبعاً هذه أقل أفعالك، يا هذا أنا أعرفك جيداً فأنت من باع نفسه للشيطان منذ أمد طويل .

((وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ)) .

د. يوسف شاكير


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home