Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 13 يناير 2011

previous letter                 next letter                 list of all letters

أمانة اتحاد الطلبة ماليزيا في مصيدة الكذاب رمضان الكالمي

فأجئنا خبر نشرعلى موقع اتحاد الطلبة الليبين بالساحة الماليزية تحت عنوان يستمر تميز الطلبة الليبين في الساحة الماليزية و بعدها نشر مقال في صحيفة المنارة بتاريخ 27/12/2010 ((ردآ على هذا الخبر)) و قد آثار نشر هذا الخبر المكذوب غيض أغلب الطلبة لما فيه من لبس و عدم مصداقية سواء من الجانب العلمي و الجانب الآخرمدى جهل الاخوة بأمانة الاتحاد و التي تم أخطارها مسبقآ بأن الامور العلمية تحتاج الى لجنة مختصة لتقيمها وتجلى هذا الرفض في أغلب التعليقات على المقال و التي نتوقع أن ضعفها لم ينشر لما تحمله من حدة و لخصوصية الصحيفة.
السؤال الذي يطرح نفسه لماذا لجئت أمانة الاتحاد لنشر هذا الخبرمع علمها التام و خاصة أمينها الذي على دراية كاملة بالسي رمضان الكالمي حاشى شهر ربنا شهر الصيام و الخير و بالبركة و اما الكالمي فهي نكرة بالنسبة لنا؟؟ بمدى الكره الذي يكنه طلبة ولاية بينانق لمثل هذا الآفاق الا شردمة قليلة على شاكلته و الذي يعتبر من اهم الطلبة الذين افسدوا سمعة الساحة و ما ينشر من مقالات و الذي يتوقع أن له اليد الطولى و تورطه سواء كان في نشرها أو سببآ في النشر؟؟؟ و قد ظهر لكم جليآ هذا الكره ايام تصعيد أمانة الاتحاد في الولاية التي وقف فيها الطلبة وقفت رجل واحد لا لا لا للكالمي و اعوانه و بكل صراحة و اصرار و تمت هزيمته هو و الشردمة القليلة التي على شاكلته.
فكيف تتورطون يا أصحاب الامانة في مثل هكذا امور و تفعلون ما يمليه عليكم مثل هذا الآفاق, هذا الذي لا يشرف حتى نفسه فكيف لمثله ان يكون مميزآ و مثلآ لليبيين هزلت و الله ؟؟
(( فلماذا يا جماعة الاتحاد يبدو انكم تتلذدون بأتارة المشاكل في الساحة او بماذا تفسرون ذلك و هذا تسأل الذي يراود الكثير من الطلبة بالولاية؟؟
- نعم نشاطركم الرأي في كونه استغل جهلكم او كما اسلفنا تعمدكم فعل هذا الغباء الواضح؟؟
- نعم نشاطركم الرأي في تميزه بالخبث و النفاق الى اعلى مستواه و النصب والاحتيال و المراوغة ومن مظاهر هذا النفاق فقد طالعنا السيد بتعزية نشرت على صحفية الوطن الليبية تحت عنوان ((في ذمة الله /الاستاذ عبدالسلام العود /مدير مدرسة الجماهيرية /كولالمبور- ماليزيا)) بتاريخ 12/12/2010 و لاول مرة بأسمه فقد اعتاد استعمال الاسماء المستعارة في مقالاته او تعليقاته المفضوحة فعند قرأتك للتعزية تتوقع ان كاتبها شيخ جليل ورع متفقه في الذين او أحد حملة كتاب الله لانتقائه آيات قرآنية التي أمرنا الله و رسوله تفهم معناها و العمل بها و ليس لنتملق بها أو أخا صديقآ فقد أعز احبابه كما ادعى في كلماته المعسولة و الغريب أن المرحوم بقى لمدة تزيد عن الاسبوعين يعاني آلالام المرض في المستشفى و لم يكلف نفسه بزيارته؟ ((قل أبالله و آياته و رسوله كنتم تستهزئون)) هذة النمادج مستهترة لا تعتبر حتى من الموت و تتخده فرصة للدعاية و إظهار انفسهم اصحاب و دعاة للخير.
ومن مظاهر هذا الكذب (أذا كان موضوع رسالة الدكتوراة هو دراسة المفاهيم والمعارف والموانع تجاه انشطة التيقظ الدوائي لدى صيادلة المجتمع في ماليزيا) فأين أجريت دراستك الحقلية في ماليزيا أم ليبيا (حبل الكذب قصير).
- نعم نشاطركم الرأي في تميزه في تمثيل الادوار بكل انواعها و تثمتل فيه صفات حيوانية عدة فهو مثل التعلب في الغدر و المكر والخديعة والالتفات للطعن من الخلف والمراوغة, ((يعطيك من طرف اللسان حلاوة و يروغ منك كما يروغ الثعلب)) و مثل الكلب ((وفيّ ويحب صاحبه هذة الخصلة الوحيدة لانه الكلب المذلل للخبير التعليمي الذي يبغضه كل الطلبة الا الافآفقين امثال الكالمي و لكن الامر مؤقت متوقف على استمرار الخبير في مركزه لانها المصلحة ليس الا)) و مثل الذئب ((في دهائه.. وذكائه . وتحايله في استغلال الفرص لصالحه)) و مثل التيس ((في المشي خلف القوم .. ليس انقياد ، بل تبعية وإمعة)) و مثل القرد ((صاحب الحركة الخفيفة والطرافة ومع هذا هو رديف تماما للمنظر السيئ )) و مثل البومة ((دخوله في أي أمر يكون سببآ لخرابه)) و مثل الأفعى ((فهو بنفث سمه وبتهجم ، لغير مبرر و مع هذا ، الأفعى أفضل منه .. فهي لا تقترب من النائم .. بل تمر من عنده بسلام غالبا)) و مثل العقرب ((و التي من صفاتها اللدغ غيلة وخلسة فهي تلدغ في الليل غالبا .. حيث لا يراها أحد)) و مثل الخنزير ((في الخبث.. وانعدام الغيرة.. والدياثة..)) و مثل الجراد ((ذلك الذي لا يدع أخضرا و لا يأبس إلا أكله.. ولا مزروعا ، إلا أتلفه...)) و مثل الضب ((أنه شخص محيّر.. تدخله من جهة ويخرجك من أخرى)) و مثل الذباب (( في حقارته ... وقذارته)).
هذا ما عرفناه عنها خلال سنوات قليلة و الله أعلم بخفاياه في سنينه الفائته و التي نتوقعها مليئة بالسوء و النفاق و الكذب و التزوير الذي اكده حتى في العلم و لاول نعلم أن هناك (Abstract) خلاصة موضوع تقيم على أساس انها ورقة بحثية و لها (Impact Factor) = 3.55 و كذلك من دراسة حقلية و مؤتمرات علمية ( فرنسا و غانا) على الورق بمباركة الخبير التعليمي كمكافأة مادية له و الذي لم يغادر الساحة الماليزية مند قدومه 2006 ف فعلى من أيها الكذاب و لم تكتفي بهذا و كذلك اردت لنفسك ان تكون افضل ناشر لجامعة لها سمعتها ومكانتها و ترتيبها على مستوى ماليزيا و العالم و لكن اوراقك مكشوفة (أن لم تستحي فأصنع ما شئت).
فأذا كانت هذة الاوصاف ميزة حسنة و تشرفكم يا أمانة الاتحاد فعلى الدنيا السلام و الوقت فعلآ اصبح معكوسآ و الله و ما علمنا في كل علماء و متعلمين التاريخ هذة الاوصاف بأختلاف اديناهم و الوانهم و مجالاتهم.
تذكر يا هذا الآفاق
((إن الله يمهل ولا يهمل)).
-
إن التملق داء ليس له دواء سوى فضح المتملقين وكشف ألاعيبهم , وإحباط مكرهم , وكشف سترهم , وإفشاء خططهم - آية المنافق ثلاث؛ إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان.
- المخادع شخص لا امان له , يستخدم تفكيره بأسلوب شيطاني لخداع الناس.
-اللئيم هو شخص تجده قريب منك لمصلحة و عندما تنتهي هذه المصلحة يبتعد عنك , إذا أكرمت الكريم ملكته , إذا أكرمت اللئيم تمردا.
ملاحظة: ((ألم تلاحظوا أن موقع الاتحاد اصبغ السواد عليه من أخبار الوفيات و التعازي و الاحزان من يوم وضعت صورة هذا الآفاق على صفحاته)).

ف. ز.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home