Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 13 يناير 2011

previous letter                 next letter                 list of all letters

قرأت لك :
المعتصم القذافي يهدد بمقاضاة عرب تايمز امام المحاكم الامريكية

المعتصم القذافي يهدد بمقاضاة عرب تايمز امام المحاكم الامريكية

المصدر : عرب تايمز :
http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?Action=&Preview=No&nid=7527&a=1

عرب تايمز - خاص

هدد المعتصم القذافي ابن ديكتاتور ليبيا ورئيس المخابرات الليبية ( الامن القومي ) بمقاضاة عرب تايمز امام المحاكم الامريكية ان لم يقم موقع عرب تايمز بحذف صورة المعتصم التي نشرتها جريدة المانية وهو في خلوة غير شرعية مع عشيقته الايطالية على الشواطيء الايطالية وقامت عرب تايمز بنشرها قبل سنوات نقلا عن الجريدة الالمانية ... جاء هذا في رسالة الكترونية بعث بها الى الزميل اسامة فوزي الاسبوع الماضي محام امريكي من ولاية فلوريدا يمثل المعتصم القذافي وقد ذكر المحامي ان نشر الصورة فيه انتهاك لخصوصية المعتصم وان عرب تايمز نشرتها دون اخذ اذن مسبق من المعتصم .... وسوف ننشر نص رسالة المحامي مع رد الزميل فوزي عليها باللغتين العربية والانجليزية في عدد لاحق ... رسالة المحامي الامريكي طريفة ... ورد الزميل فوزي عليها اكثر طرافة .

وقد جاء هذا التهديد باللجؤ الى القضاء الامريكي ضد الزميل فوزي وعرب تايمز من قبل رئيس المخابرات الليبية ( الامن القومي ) وابن القذافي ليمثل سابقة هي الاولى من نوعها بالنسبة للقذافي الذي طارد خصومه ووسائل اعلام عالمية في اوروبا والدول العربية امام محاكم تلك البلاد لكنه لم يجرؤ من قبل على الاقتراب من المحاكم الامريكية ... ويبدو انه قرر ان يجرب حظه معها مبتدئا بالزميل اسامة فوزي وعرب تايمز من باب اضرب الكبير بيخاف الصغير او اضرب الصغير بيخاف الكبير واعتقادا منه - ربما - ان حائط عرب تايمز .... واطي .

تهديدات رئيس المخابرات الليبية لعرب تايمز تأتي في وقت تتوتر فيه العلاقات الامريكية الليبية بعد نشر وثائق ويكليكس وبعد هجوم الاعلام الرسمي الليبي على موقع السفارة الامريكية في طرابلس بسبب اشارتها الى تورط القذافي بتمويل الارهاب العالمي ... وكما هو معروف فان للسفارة الامريكية في طرابلس موقعا على الانترتيت تعرف من خلاله بليبيا ... ومن ضمن نبذة ( التعريف ) عبارة تؤكد ان ليبيا ما بين 1970 الى 1980 وظفت اموال النفط لدعم الارهاب العالمي ... وسائل الاعلام الليبية الرسمية التي تمول من قبل القذافي واولاده اعتبرت هذا الفعل اصرارا من السفارة الامريكية على تفجير العلاقات الامريكية الليبية تاليا لما فعله السفير الامريكي جين كيرتز الذي كتب الى الخارجية الامريكية - وفقا لويكليكس - ان القذافي يحيط نفسه بممرضة اوكرانية مثيرة للشهوة .

ونقلت صحيفة "قورينا" الليبية عن موقع السفارة الأميركية بطرابلس على "الأنترنت" تدوينه في باب "معلومات عامة عن ليبيا" "إن البلاد /ليبيا/ استخدمت موارد النفط خلال الأعوام من 1970 إلى 1980 لتعزيز أيديولوجية "الديمقراطية المباشرة" خارج ليبيا، وذلك بدعمها للإرهاب والتخريب في عدة دول من العالم".ويرى محللون أن هذه التسريبات عن إشارات موقع السفارة الأميركية بخصوص ليبيا، ستفاقم من غضب ديكتاتور ليبيا واولاده وأثارت وثائق سرية نشرها موقع "ويكيليكس" مرسلة إلى الخارجية الأميركية، تحمل تقييمات مسيئة عن القذافي واولاده حنق وغضب حاشية القذافي الشارع الليبي.وقالت قورينا إن السفارة اكتفت بنشر هذا الأمر على النسخة الإنجليزية للموقع وعدم ذكره في نسخته العربية .

وتضمنت "المعلومات العامة" عن البلاد "أن ليبيا انخرطت في العام 1973 في عمليات عسكرية بقطاع أوزو في شمال تشاد، معتبرة أن هذا الانخراط جاء لحصول ليبيا على معادن من تلك الأرض لتستخدمها ـ كقاعدة ـ في السيطرة على السياسة التشادية"، على حد قولها، مضيفة "أن ليبيا اضطرت إلى التراجع عن ذلك بقوة الأمم المتحدة في العام 1987″.ويرى مراقبون ـ وفقا للصحيفة الليبية التي لم تشر إلى تاريخ تدوين هذه المعلومات وإن كانت سابقة او لاحقة لتاريخ إرسال السفير كيرتز للوثائق المنشورة على ويكيليكس ـ أن هذه الخطوة تخالف القواعد والأعراف الدبلوماسية، لأنه من غير اللائق أن تنشر سفارة في البلد الذي يستضيفها مثل هذه المواقف.واعتبر المراقبون هذا الأمر غير مناسب في ظل استعادة العلاقة حديثا والتي طالما عبر مسؤولون من البلدين عن الرغبة في توطيدها ويأتي الكشف عن هذه التطورات في وقت تناقلت فيه وسائل إعلام عربية طلبا رسميا من السلطات الليبية وجهته إلى إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بسحب جين كيرتز السفير الأمريكي المعتمد لدى ليبيا وتعيين بديل له بسب استياء طرابلس مما احتوته التقارير التي نشرها "ويكيليكس" من عبارات تسيء إلى ليبيا ورموزها في اشارة الى الممرضة الاوكرانية المثيرة للشهوة .


بلقاسم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home