Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 8 يناير 2011

previous letter                 next letter                 list of all letters

رداً على برقية عصابة سعيد حفيانة وأعوانه

السلام عليكم ـ ازول فلاّون

نحن نشطاء الحق الأمازيغي و الحركة الثقافية الأمازيغية الليبية في الداخل نؤكد رفضنا التام لهذه البرقية لما تحويه من مغلطات تسيء لـِ التاريخ الليبي العريق و الإسلام الحنيف و الحريات الشخصية و نعلن بأن هذه البرقية تعبر عن وجهات نظر شخصية قاصرة و ملفقة لا تمثل تطلعات و مباديء مجتمعنا الليبي، إنطلاقاً من مسؤوليتنا لحماية وجودنا اللغوي و الثقافي الأمازيغي الليبي الأصيل فوق ترابنا الوطني المقدس و حقنا في الرد على هذه الإتهامات بالعمالة و توضيح هذا الخلط المعتمد مع الصهوينية و التبشير و غيرها من التهم العشوائية الجاهزة !

نورد مجموعة من الإقتباسات* من برقية الذل و الإنحناء لغير الله ..

" التعامل مع مؤسسات خارج حدود ليبيا تتعارض أهدافها مع الأمن السياسي والسلام الاجتماعي لليبيا"

إن تعامل نشطاء الحق الأمازيغي و الحركة الثقافية الأمازيغية الليبية مع بعض المؤسسات خارج حدود ليبيا يرجع إلى التهميش الحقوقي و الثقافي الذي يصيب تراثنا الأمازيغي بـِ كافة أشكاله و مكوناته التي تمثل جزء من تراث الأرض الليبية ،هذه المؤسسات تدعو إلى حماية اللغة الأمازيغية و الأثار و الثقافة الأمازيغية الشفوية ، متى كانت هذه الدعوات النبيلة تتعارض مع السلام الإجتماعي ؟ و ماهي أهداف الأمن السياسي التي ترفض الثقافة و الوعي بـِ الهوية الليبية ! لهذا نرى أن هذه الكلمات المقتبسة من البرقية تتعارض مع ابسط حقوق الإنسان ولا تعبر عن خطاب حكيم يمكن أن نبني على أساساته مستقبل وطننا الغالي .

" بأنهم العرب الأمازيغ العرب الأقحاح الذين ولدوا من رحم العروبة وتسري في عروقهم وتجري فيها مجرى الدم"

إن القول بأن الأمازيغ عرب أقحاح قول اكل عليه الدهر و شرب و اصبح جزء من الماضي الذي يتميز بـِ التضليل و تزوير الحقائق و التاريخ لهذا نحن نرفض هذه الدعوات العرقية التي تتجاهل مكون أساسي من المجتمع الليبي و هم الأمازيغ الناطقين أو غير الناطقين باللغة الأمازيغية و التي تجري في عروقهم الدماء الليبية دماء هذه الأرض بكل تنوعها .

" إنها تقوم ( العروبة ) على عوامل الدم واللغة والدين والوطن الواحد والمصير المشترك"

نؤكد الإنتماء إلى ليبيا و شمال أفريقيا و أن عامل الدم يمثل بقايا الفكر النازي البغيض، الأمازيغ تجمعهم ثقافة و عادات و تقاليد هذه الأرض، كلمات الإقتباس لا تعبر عن واقع المتجتمع الليبي الذي يمثل الأمازيغ جزء لا يتجزأ منه . مصيرنا المشترك هو مصير الوطن الليبي و كفى .

" مؤسسات يهودية وجمعيات تخضع لتمويل الكنائس ورعايتها ، تفتح أبواب التبشير على مصراعيها للديانة اليهودية والمسيحية"

المؤسسات اليهودية لا تحتاج لنا و هذه المؤسسات التي لاتربطنا بها اي علاقة مباشرة أو غير مباشرة تملك علاقاتها الرسمية و شبه الرسمية مع كل الدول و ليبيا ليست إستثناء و يمكن الرجوع إلى خطاب القذافي في مقر الأمم المتحدة عندما وصف اليهود بأنهم ابناء عمومته و بأنه لا وجود لـِ المشاكل معاهم ، من المضحك الزج بـِ الكنائس في هذه القضية ولا نستبعد إضافة البوذية و عبدة الشيطان إلى البرقية القادمة ! المجتمع الليبي مسلم ولا نحن أو غيرنا سـ يقوم بـِ دعوته للمسيحية و هذا شيء لا علاقة له بأهدافنا و طموحاتنا الثقافية و اللغوية .

" تقاليدهم العربية الأصيلة على امتداد أرضهم ، كلما رددت صوامع مآذن مساجدهم "

إن الربط هنا بين العروبة و الإسلام يسيء إلى الإسلام و الإختباء وراء الإسلام وسيلة و ليس غاية ، هؤلاء يستغلون الإسلام لصالح الأيدولوجية العروبية الدخيلة على مجتمعنا الليبي .

" أصابعنا على الزناد نصنع التاريخ الذي به يعتز أبناؤنا أنهم عرب جيلاً بعد جيل"

إن صناعة التاريخ بهذه الطريقة وضع ليبيا خارج التاريخ مع محطات مخزية من حروب مجاورة إلى مشاريع فاشلة و غيرها من نتائج هذا الزناد الدموي ! التقرير مسبقاً بأن أبنائنا عرب جيلاَ بعد جيل يعبر عن سذاجة هذا الخطاب و إفتقاره إلى الحقائق على الأرض حول وجود الأمازيغ الذين يفتخرون بأمازيغيتهم الليبية جيلاً بعد جيل.

" يعزز وجودنا كليبيين الإسلام ديناً ، والعربية لغة القرآن"

إن تكرار جملة أن العربية لغة القرأن هو حق يراد به باطل ، الله في كتابه العزيز يقول بأن إختلاف ألسنتكم و ألوانكم أيات للعالمين ، اللغة الأمازيغية لغة هذه الأرض و العربية لغة الدين ولا يوجد تعارض في ذلك إلا في عقول من يريدون فرض لغتهم و مسح اللغات الأخرى بأسم الدين .

نشطاء الحق الأمازيغي و الحركة الثقافية الأمازيغية الليبية في الداخل
_______________________

* مصدر الإقتباسات : القيادات والفاعليات الشعبية وشباب جبل نفوسه - اوج


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home