Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 6 يناير 2011

previous letter                 next letter                 list of all letters

حول تصعيد المؤتمرات الطلابية في بريطانيا 2011

إن السبب الرئيسي للدعوة للعزوف عن المشاركة في تصعيد إتحاد الطلبة أوماسمي حديثا بالمؤتمر الطلابي هي الحقيقة المؤلمة والتي تبعث على الإحباط كون أغلب الذين سعوا و الساعين أو المدفوع بهم لهكذا منصب هم إما من الثورجيين المتسلقين وعشاق المناصب أو من المدعين للثورية الذين يسعون وراء المنفعة المادية الغير مشروعة عن طريق الإختلاس وسرقة المال العام والقله القليلة إن وجدت أصلاً من الذين يسعون لخدمة الطلبة رغم إستمراروجود الدافع الشخصي والمصلحي وراء مساعيهم.
وبعضهم مدعوم من جهات إعتبارية وحتى أمنية في ليبيا ومن المؤسف القول أن التجارب السابقة أثبتت أنه لايصعد الشخص المناسب ولكن الإختيار يتم إما على أساسٍ قبلي ولعل الجميع يعرف ما أعني أو يتم على أساس توزيع المناصب أو لنقل الغنائم بالإتفاق المسبق على غرار مايحصل في الإنتخابات التقليدية والتحالفات الحزبية وإن دل هذا على شيئ فإنما يدل على زيف وفشل مايسمى بسلطة الشعب وهي حق أريد به باطل. ولمن يشككون في ما أقول عليهم العوده للخلف وليسألو أنفسهم ماذا قدمت الأمانات السابقة لإتحاد طلبة بريطانيا لطلبة الساحة فالمنحة الشهرية مازالت شحيحة وبالكاد تكفي الطلبة وخصوصا ارباب العائلات المعتمدين على المنحة ومنهم من اضطر للعمل بجانب الدراسة لسد العجز في باب المصاريف الشهرية. هل تمكنت أي من هذه الأمانات من رفع درجة تصنيف الساحة البريطانية في لائحة البعثات؟ هل شاركت أي منها في وضع تصور لحماية الطالب الليبي من إستغلال الجامعات أو في وضع دراسة تقديرية حول الرسوم الفعلية للطلبة الليبيين في مختلف المجالات؟ هل حاولت أي منها الإهتمام بشكل جدي لشكاوى الطلبة فيما يخص تجاوزات وظلم مكتب الشؤون الثقافية وإيجاد حلول لها بدل التحالف مع هذا المكتب ضد الطلبة تحت عنوان المصلحة وقدم السبت تلقى الأحد؟ لم نرى منهم نشاط فعلي غير الإحتفالات السياسية للتطبيل والتزمير وتلميع صورتهم لدى القيادة السياسية في ليبيا وجر الطلبة اليها كا..... أو حفلات الشواء تحت ذريعة التواصل الإجتماعي بين الطلبة؟ وهم أيضاً يوزعون الهبات على الأصدقاء والأتباع وتغطية قيمة تنقلاتهم وإقامتهم على حساب إتحاد الطلبة بغير وجه حق! والحسنة الوحيدة التي يمكن للمرء ان يتذكرها هي المؤتمر العلمي السنوي والذي يرعاه مكتب الشؤون الثقافية بالإشتراك مع جهات أخرى من ضمنها إتحاد طلبة بريطانيا. ومن المضحك المبكي في آن واحد أن هذه الأنشطة إذا صح تسميتها ذلك هي وسيلة للإختلاس والكسب غير المشروع من جميع هذه الأطراف عن طريق التلاعب بالفواتير وتكاليف هكذا أنشطة هزيلة. والمحزن أن هذه الأمانات وبالخصوص آخرها سعت لنشر الفتنة بين طلبة الساحة.
ولهذا ولأنه لا أمل في أختيار ديمقراطي وونزيه فأحذروا يا أخوتي الطلبة من أن تشاركوا في هذه المهزلة وقاطعوها إن لم تستطيعوا التغيير والتأثير في مسارها ولا تسمحوا لأحد أيً كان أن يستغلكم لنهبكم فإن شاركتم في أختيار أشخاص غير مؤهلين ومتسلقين وفاسدي الذمم فستحاسبون أمام الله سبحانه وتعالى عن هذا الأختيار وتكونوا شركاء لهم في الحرام ومساهمة في الفساد الذي ينخر أرجاء ليبيا الحبيبة وإفشال مشروع ليبيا الغد الذي أجهض قبل أن يرى النور.

طالب الرياني


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home