Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 6 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

ضابطات القذافي والدنجوان الامريكي

لا يخفى على كثيرا منا المشهد الشاذ والغريب حول قيام القذافي باستخدام طابور عرض نسائي او ضابطات او حارسات للقيام بدور حماية الرئيس من ان تطاله ايادي الاغتيال او الحيلولة دون وقوعه مقتولا او مصابا برصاصة, وكأنه يقول لأعوانه انكم لستم اهلا لحمايتي والذود عني وقت الشدائد او فقدانه لعنصر الثقة بجنس الرجال أو لثقته بأن من حمته وذادت عنه في السابق واصبحت زوجته لاحقا لهي المكافئة لها ولهن على نيل هذا الشرف النبيل دونا عن الرجال.

ونعلم ايضا الدور الشيزوفريني وظاهرة خالف تعرف والتي يتقنها القذافي و بامتياز عن غيره, وايضا بهرجة البروباجاندا فلامناص لغيره من الحكام الا الرضوخ والاستسلام لأحتلاله المكانة الاولى دون منازع في هذا المضمار.

نعرف جميعا ظاهرة انتشار الوثائق السرية حول الدول والحكام او ما يعرف وثائق ويليكيس السرية والتي تتحدث عن الكثير من الاسرار الخاصة او ما يعرف باسرار الاستخبارات والمراسلات السرية بين السفارات وخاصة السفارات الامريكية حول العالم و باقي سفارات العالم وايضا الكشف عن خفايا وطبيعة تلك المراسلات وقصص العلاقات البينية وخفايا اصابت الكثير من الحكام والمسئولين بالتخبط والحيرة والخوف والقلق , ولن ادخل هنا عن اسباب وتفاصيل خروج هذه الاسرار والوثائق والمخاطبات ولا عن التوقيت ولا عن المغزى والهدف منها بل دعونا نتحدث حول ما تسرب عن قصص وخفايا الشان الليبي وتحديدا ما قام به الدنجوان * الامريكي المرتبط اسمه بالاستخبارات الامريكية او السفارة الامريكية بليبيا او المسئول عن العلاقات التجارية والاقتصادية وحالة الانفتاح الوقتي والتي تمر بها الدولة الليبية وعن مدى تغلغل هذا الدنجوان من خلال علاقاته الكبيرة والارتباطات الكثيرة بينه وبين الكثير من المسئولين الليبيين وحتى وصوله الى الحارسات او الضابطات المسئولة عن حماية الاخ العقيد..!

كيف وصل الى المنطقة الحمراء المحظورة والتي تخص العقيد وحده , وكيف له الوصول الى ادق التفاصيل الخاصة بتحركات وحركات العقيد, فهل كان وسيما جدا حتى وقعت احداهن في براثنه او الكثير منهن او ماذا, وهل تلك العلاقات المشبوهه بين الحارسات وهذا الدنجوان محض نزوات وقتية او علاقات اثمة تحت اروقة خيمة العقيد ونظره, ام خطة ايقاع ذكية بعيون خضراء وشعر اشقر لحارسات العقيد حتى يتمكن الحصول على معلومات دقيقة تخص تلك القيادة الحاكمة في ليبيا.

و ماذا كانت ردة فعل العقيد حول تسرب هذه الاسرار, سواء على تلك الشخصية او على حارساته وهل قارن الوقائع والحقائق بتلك الاسرار, وهل غضب عليهن وعاقبهن ام اظهر الود والتسامح وعفى الله عم سلف, ام اصدر قرارا ثوريا بان ما حدث لهو خيانة عظمى للوطن.

هل سوف نراهن يتراقصن وبلطمن ويصرخن بساحة الشهداء بطرابلس عند انتفاضة شعبنا يوم 17 فبراير على مصير سيدهن ومصيرهن ام يهربن الى دنجوانهن الاشقر.

لن نزيد عن ما حدث فكل اناء بما فيه ينضح والستر على بناتنا اقصد حارساتنا , بل نود ان نعرف الى متى سوف يستمر مسلسل الانتكاسات و الهزائم, والى متى تستمر حالة المهازل والفساد, لك الله يا ليبيا.

مسكين انت ايها المواطن وايها الشعب ترى وتسمع وتشاهد مصيرك الظالم ولا تستطيع ان تغير او تعبر او ان تثور بل اصبحت انت المستهدف الاول لأي حركة تعبر عن سخطك وغضبك بان يكون مصيرك مجهولآ كا سابقيك.

هذا هو التاريخ امامنا وهذه هي رياح التغيير تمر صوبنا فهل نحني رؤوسنا ونترك التاريخ ليمتد بهذا الطاغية وابناءه واعوانه ام نقف بكل قوة وشموخ ويدا واحدة تطيح بفترة طويلة من الظلم والعنف والعذاب والاستبداد ونكتب صفحة جديدة مشرقة تحيطها نسائم العزة والحرية والرخاء.

خالد عبدالرحيم
03/02/2011
_______________________

• الدنجوان: الرجل الدنجوان يجيد وبمهارة بالغة تمثيل الحب , وهو فاشل جدا في اقامة علاقة حب طبيعية حقيقية , فكل مشاعر الحب لديه تمثيل في غاية الاتقان وفي الجانب الاخر فهو يتقن الكلام المعسول و ان صداقاته النسائية تعد بالعشرات.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home