Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 5 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

ألعب غيرها يا شارف

يا سيادة المحامي الشارف الغرياني بالله كيف تريدنا أن نصدق هرائك، ومن سيصدق تقاريرك والتي ستكتبها للسلطات الألمانية حول حقوق الإنسان وأنت تقول في بيانك بأنك رجعت الى ليبيا وتفسحت فيها واستقبلك المسئولين والحال فوق الريح، وتقول أن من أعنتهم على الحصول على اللجوء السياسي رجعوا الى ليبيا ويتفسحوا وكل شيء تمام...أنت هنا تنشر معلومات تضر بكل طالب لجوء سياسي وتقاريرك تضر ولا تنفع ثم أود أن أسألك بأي لغة يا سيادة المحامي كتبت وتكتب في تقاريرك الى السلطات الألمانية وأنت حسب ما هو معروف لدى الجميع لا تتكلم اللغة الألمانية؟ هل تعتقد أن هناك ليبيين سُدج سيلتجئون الى دكانك الحقوقي والمسمى بالإتحاد الليبي للمدافعين عن حقوق الإنسان أو دكان صديقك مرعي الطيرة المسمى بالمنظمة الليبية لحقوق الإنسان بعد تصالحكما مع الطغمة الفاشية كما كنتم تطلقون عليها؟

يا سيادة المحامي لقدت عدت خفية الى ليبيا وكنت تأمل أن لا يكتشف أحد أمرك واجتمعت مع الأمن الخارجي والكثير من رجال مخابرات النظام بل اجتمعت مع صديقك في السبعينات السفاح الأكبر عبدالله السنوسي قاتل 1200 معتقل سياسي بريئا في مذبحة سجن بوسليم والآن ها نحن نقرأ بأنك تطلق عليه الحاج عبدالله وبأنه إنسان ممتاز وبشوش وودود والمسكين نادم.

يا سيادة المحامي لقد قال الرسول الأعظم: من غشنا فليس منا. بفعلتك هذه كنت تريد غشنا ولم تراعي رفقة النضال ولم تراعي الثقة التي وهبوك إياها إخوانك حين كلفوك بأن تكون عضوا بلجنة الدستور وعضوا بلجنة متابعة ملف قضية بوسليم والتي بطلها صاحبك الحاج عبدالله شراب الدم والذي عانقته حال دخولك حفرته.

يا سيادة المحامي نعم من غشنا فليس منا ووسط ذروة محاكمة جواسيس النظام حيث كما أفادنا رفاقك في ألمانيا بأنهم شهدوا أمام المحكمة بأنك مُهدد وحياتك في خطر وأنك مُلاحق من قبل النظام ثم فجأة يصعقوا بخبر عودتك المفاجئة الى أحضان الحاج عبدالله ربيب الإرهاب والذي حُكم عليه غيابيا في فرنسا بالسجن مدى الحياة ولتقول لنا بعد عودتك هههه لقد كنت أتفسح في ليبيا وزرت المسئولين ورحبوا بي وكأنك تقول للمحكمة في ألمانيا إن رفاقي الذين شهدوا في المحكمة هم مجموعة من المفترئين الذين كذبوا على المحكمة فثبا لتلك الرفقة أيها الغشاش.

يا سيادة المحامي أذكرك بما خطته يدك عندما عاد محمد بويصير الى ليبيا بالرغم إعلانه عن عزمه العودة علنا وصور استقباله في المطار بليبيا بالفيديو ونشره في اليوم التالي على موقع الدكتور ابراهيم اغنيوة بخلاف ما فعلته أنت العائد بالسر وهذه كلماتك :

(( أو أن يحاول الناشط السياسي، وهو في طريق الإنحدار نحو السقوط، أن يتذاكى فيفلسف تنكّره لمواقفه الوطنيّة السّابقة، ويجهد نفسه لإقناعها، وتبرير فعلته بزعم التبصّر والدهاء، داعيا معارضيه إلى انتهاج طريقه في التصالح مع الطاغية ونظامه، لأن القبول بالواقع والتعامل معه، حسب زعمه، كفيل - ولو بعدّة سنتميترات - بتحقيق الهدف الأسمى دون الصدام معه، وكفى الله المؤمنين القتال. وكأن الطاغية الذي جثم على البلاد وأهلها لأربعة عقود من الزمن، وأثخن فيها تقتيلا وتشريدا وخرابا وتدميرا وما يزال، هو غافل أو ساذج أو حسن الطويّة وسيًقبل على ممارسة اللعبة لتنقلب عليه في آخر المطاف.
ونقول لكل المرجفين: انتم وشأنكم فنظام القذافى لن يعيركم اهتماما لأنكم فى نظره، مهما قدمتم من تنازلات وفلسفتم للإنهزاميّة، عبارة عن أوراق خريف متساقطة. والنصر فى نهاية الأمر لمن يراهن على الشعب الليبي المناضل لا على من أهدر حرياته وانتهك حقوقه وسلب ثرواته وأهان كرامته.
وان غدا لناظره قريب

المحامى/ الشارف الغريانى
13/04/2008 ))


نعم يا سيادة المحامي، هذه كلماتك ونعم ان غدا لناظره قريب، وها نحن جميعا نشهد انحدارك بل وسقوطك أشر سقطة ليست فقط كسقوط أوراق الخريف وإنما كالسقوط في مستنقع أثن، وثق بأن أول المحتقرين لك ولأمثالك هو صاحبك الحاج عبدالله.

أما المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية فإن بيان الشارف الغرياني لم ولن يعفيه أبدا من مسؤوليته باتخاذ قرار واضح مُعلن بشأن عضويته وإن السكوت سيفسر حتما على رضى قيادة المؤتمر لهذا المنحى وأن هناك أوراق خريفية قادمة من شجرة المؤتمر ستتساقط قريبا.

عبدالرحمن الجالي
_______________________

بيان الشارف الغرياني يخصوص عودته الى ليبيا :
http://www.libya-watanona.com/adab/sghriani/sg050111a.htm


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home