Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 3 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

السؤال مفتاح المعرفه (11)
لماذا لا يهتم بل ويستخف القذافي بالليبيين رغم مابينهم من تريس؟

يعتقد الليبيون وآخرون أن كثير من الليبيين تريس (رجال) فمنهم شيوخ القبائل ورؤس العوائل وشيوخ الدين وقياديين من العسكر والمعلمين .. والمهم تراس واجد ، لكن القذافي لا يحترم الليبيين ويستخف بهم كثيرا ولا يظن أن بينهم رجل وكثير من مواقف القذافي وتصريحاته في مجامعهم تؤكد ذلك وهو بصدق تام "فحش" على ليبيا ومن فيها .. وحتى عندما تذمر الليبيون من سطوة الفقر والحرمان على أعداد غفيرة منهم أعلن بينهم دون حياء أنه أول الفقراء والمحرومين وحتى أستلم جزءا من عائدات النفط الليبي على هذا الأساس رغم أن لا شيء في ليبيا يساوي نزوة من نزواته بما في ذلك الناس وهو على أستعداد لإرسال الآلاف منهم في أتون أي صراع يضرمه بسبب نزوه من نزواته كما فعل من قبل في تشاد وأوغنده ولبنان وغيرها أو حتى أن يقتلهم في مكان واحد كما حدث في بوسليم .. وهو لا يستحي منهم أبدا وكثيرا ما يخرج عليهم رافعا أنفه " زي الكلب اللي خاش للزرع " .. فلماذا فعل القذافي كل هذا ومقت كثير غيره بالليبيين رغم ما بينهم من تريس ..
القذافي عرف مبكرا أن شابا يتزوج أمرأة تكبره بخمسة عشر عاما وتصيمه عن بقيه النساء خمس وعشرون عاما ثم ينفلت بعد موتها ويصير مزواجا شبقا لا يتورع عن الدخول بإمرأة أسيرة في طريق العودة من حرب قتل فيها أباها وزوجها وأخاها لا يمكن بحال من الأحوال أن يكون مرسلا من الله وبالتالي فإن القذافي أستنتج محقا أن أناس يعتقدون بدعوى وتعاليم هكذا رجل ما هم إلا مغفلون سذج وإن بدو في هيئات أو مراكز أجتماعيه توحى للوهله بأنهم تريس.. كما عرف القذافي أن تعاليم هكذا رجل تعظم الشخصانيه وتصادر الى مابعد الموت كفيلة بإستلاب حس وإنسانية كل من يعتقدون به وبتعاليمه مما سيبقيهم أبعد مايكون عن فهم أفكار ومعاني أنسانيه كالمواطنة والحرية الفردية وعدالة التعايش في الوطن وكثير من حقوق الإنسان الأخرى والتي تفضي بالضرورة الى وجوب سيادة القانون الذي بالفعل لا يرعب القذافي شيء غيره ..
فإلى كل الليبيين : التريس الحاليين واللاحقين .. أفيقوا فلا شيء وصلنا عن محمد وصحابته وتابيعيهم وتابعي التابعين إلا سياسة لها ظروفها الخاصة بها ولا شأن لله فيها وأنه ما من شيء يمنع عنكم أستخفاف القذافي ويجعلكم مواطنين بحق وآمنين في ليبيا ويعمم عليكم خيراتها إلا سيادة القانون الوضعي بمعانيه المعاصرة .. ففي غياب القانون أستطاع القذافي أن يفعل بكم كل مافعل ومازال يفعل وحول رجالكم وشيوخكم الى قوادين رغم أعتقادكم الديني اللذين تظنون -مخطئين - أنه يحصن من الخضوع والتقويد ...
والى السؤال التالي .

نور (مواطن ليبي)


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home