Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 3 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

هل نريد ليبيا الغد؟

"أن الاستبداد إذا كان قد أريد به حماية أى نظام، فإنه قد يطيل من عمره لكنه لا يضمن له البقاء والاستمرار مهما طال أجله." تونس تحذركم .. فهمي هويدي

يوحي هذا المصطلح (ليبيا الغد) بالتطلع الي يوم جديد و مختلف عن يوم ليبيا البائس الذي زاد طوله عن الاربعين سنه!

و هو -اي المصطلح- في حقيقته ادانه صريحه للنظام خاصه و انه جاء من ركن من اركانه! فلو ان ليبيا اليوم هي جنه الله في ارضه فما الحاجه الي ليبيا الغد اذا؟

اولا اجزم ان الليبين لا يعيرون هذا المصطلح ( ليبيا الغد) اي اهتمام و لايعولون عليه و لا يبحثون عنه شانه شان بقيه اطروح-ات القائد. و مع هذا فهو كثيرا ما يلاحقنا في اخبار ليبيا المكبله و خاصه علي صفحات الشبكه.

ولكن ماذا عن ليبيا اليوم؟ باختصار شديد لاشئ يذكر و لا جديد ينتظر!

فكل مقدرات و موارد ليبيا مسخره لهدف و احد وهو خدمه مصالح القذافي الشخصيه و حمايه نظامه باي ثمن. و هذه هي الغايه القصوي من كل قرار و كل امر و كل نهي صغيرأ كان ام كبيرا. و اتحدي اي من كان ان يثبت لي غير ذلك في حاله و احده فقط!

الامثله لا تعد و لا تحصي.

• قرار ا ول امس بمنع احتفالات السنه الميلاديه اسببابه امنيه بحته و اهمها هاجس الخوف من احداث تونس و الاحتكا ك بالاجانب. طبعا لهذا المنع استثناءات معروفه وبعثره الاالف و المليون بشرط ان تكون خارج ليبيا في ارقي المنتزهات.

• فتح بوابات ليبيا مع تونس هدفه منع انتشار العدوي الي ليبيا في حاله سقوط النظام و مشاهدته يداس عليه بالاقدام في الساحات.

• تاسيس جيش افريقي قوامه مليون جندي لحمايه افريقيا, دجل! المقصود حمايه النظام ضد الليبين!

عجيب! مئات المليارات من الدولارات و شعب لا يتجاوز تعداده بضعه ملايين و لكن اذا رايت ارض الواقع "اللاواقعي" حسبتهم مئات الملايين في بلد فقير لا موارد و لا بترول ولا و لا ولا..!

ولكن ماذا نتوقع من حكم بدايته سطو وخيانه وعنوانه الكذب و الدجل وعتاده الظلم و الارهاب؟ نشر الفساد و افسد الذمم و تدخل في كل صغيره و كبيره و قام بتشويه كل جزئيه من حياه الناس. التعليم الصحه الدين الرياضه التجاره الزراعه التاْريخ اللغه .... الي اخر القائمه. شرًد و قتل و سجن وطارد حتي من ترك الجماهيريه السعيده وان دخل القبر.

من اكبرعقد النظام المتجذره انه لا يقبل بوجود اي ليبي حر طليق ليس تحت سيطرته و بطشه. و هو مستعد لدفع الغالي و النفيس و تقديم شتي التنازلات لتحقيق ذلك. و ما الساحه الامريكيه منا ببعيد! و مصطلح الساحه الغريب الكئيب الذي جاء به الحكم الديكتاتوري المشئوم يعبر عن برنامجه القمعي و ما تعنيه خارطته السياسيه المتمثله في مربعات امنيه في الداخل و ساحات عمليات اجراميه في الخارج.

فالساحه الامريكيه مثلا كانت في ماْمن الي حد ما من عملاء النظام لفتره ليست بالقصيره ولكن بعد الانبطاح العظيم سنه 2003 بداْت وجوه النحس المندسه تصل و تجوب الولايات المتحده المتراميه الاطراف. فمن فلوريدا في الجنوب الشرقي الي واشنطن في الشمال الغربي الي كاليفورنيا مرورا بباقي الولايات. لا بحثا عن افضل الجامعات و لا السهر علي راحه الطلبه الحقيقين ولكن للتجسس علي الليبين خاصه المقيمين رغم ان الغاليبيه العظمي ليس لها اي نشاط معادي للنظام اللهم انهم يبغضونه كغيرهم من الليبين بما فيهم العملاء انفسهم. من مهام هوءلاء الحثالات اضافه الي التجسس و تجنيد عملاء من مختلف الجنسيات الحث علي العوده الي الجماهيريه الكئيبه التي هربوا منها وذلك من باب تجفيف المنابع.

وهذه الصوره المقتضبه ليست مقتصره علي الساحه الامريكيه بل تعكس شغل نظام الحكم الشاغل اينما كان. فبينما دور سفارات و ممثلي حكومات العالم الشرعيه هو حمايه رعايها مهما كلف الامر تجد هوءلاء الرعاع علي العكس من ذلك تماما. و قس علي هذا الحال في شتي نواحي حياه المواطن الليبي.

فلا غرابه اذا في التطلع الي يوم جديد!

ولكن ايه يوم نريد؟ قطعا لا نريد ليبيا اليوم تحت اسم ليبيا الغد.

ولكن نريد يوم تكون فيه ليبيا دوله بحق كما كانت عشيه ذلك اليوم الخلاب البرئ الجميل! الاحد 31 اغسطس 1969. نحن لا نريد ليبيا اليوم غدا, نخن نريد ليبيا الامس اليوم!

أ. ن.
_______________________

انا لا ادعي ان الفصاحه و لكنه يزعجني كثيرا عدم المام البعض بالفرق بين حرفي الظاء و الضاد مع انهم يكتبون بلغه الضاد!


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home