Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 31 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

تراغن : أهمية تنمية الموارد البشرية

هي منطقة صغيرة بجنوب ليبيا, تقع في شعبية مرزق وتبعد عن مدينة سبها 125كم الي الجنوب الغربي منها, وما يميزهذه المنطقة في الماضي القريب, مياها العذبة وانتشار الآبار الارتوازية,( حيث قيل أن بعض سائقي الشاحنات في الماضي يضيف إلى بطارية سيارته, مياه تراغن بدلا من المياه المقطرة ؟؟؟)

وكان يوجد بها قرابة 5 أبار ارتوازية, ويحيطها من الناحية الجنوبية شريط من النخيل يمتد من البداية إلى النهاية للمنطقة, يعطيها الكسوة الخضراء بألوان البلح والرطب والتمر بالألوان الزاهية في مواسم النخلة المختلفة, إضافة إلى وجود أكبر مشروع زراعي بالمنطقة, حيث كان يوفر فرص العمل لجميع سكان المنطقة والمناطق المجاورة, وبه مشروع لتربية الأبقار,كان يغطي المنطقة الجنوبية بالكامل من الالبان ومشتقاته, علاوة على ذلك ما يميزها النسيج الاجتماعي المختلط, والمنسجم مع بعضه البعض. فالجميع يشعرون بانتمائهم للمنطقة, فيوجد بها العديد من القبائل منها على سبيل المثال:

أهالي ومصراته , أواجلة, مجابرة, مرابطين, شرفه, قطارنه, سواكنة, ورفله وقبائل أخرى عديدة ولكن كلهم تراغنيين ليبيين, يحملون كل الحب للمنطقة.

واذكر يوما حضرت ندوة في 1999 تقريبا, نظمها المنتدى الثقافي بالمنطقة حول الشعر والشعراء وكان المسئول عنها مهندس شاب متحمس, وتفاجئ جميع الحضور بهذه المواهب حيث لم يغب عن ذلك اللقاء كل من الشعر الشعبي والفصيح والعامي والتراث, المرزكاوي والمدح, والنثر وأنواع أخرى لاأعرفها.واستمر إلى هذا اللقاء الى ساعات متأخرة من الليل, واذكر قلت الإمكانات, فلا يوجد في ذلك اللقاء إلا ماء الشرب, وانسجم الجميع وتعالت الأصوات وبدأت المواهب تدلوا بدلوها, وطالب الجميع بضرورة إعادة هذا اللقاء, المتميز مرة أخرى, على أن يدعوا إليه المسئولين حتى من خارج المنطقة, لكي يتم تشجيعهم ويستمر هؤلاء الموهوبين في تنمية مواهبهم ويتم صقلها. ولكن لي سؤال واحد هنا وهو.

لماذا لا تمتد يد العون إلى هؤلاء المبدعين ويتم تشجيعهم؟

هنا اللوم يلقى من وجهة نظري الشخصية على المسئولين بالمنطقة, الذين لا يتمتعون ببعد النظر, بأهمية تنمية الموارد البشرية, وفيما يعود بالمردود من تطوير هذه المواهب على المنطقة بصفة خاصة وعلى الجماهيرية بصفة عامة, وان هؤلاء المسئولين همهم هو البقاء والمحافظة على أماكنهم وطمس الموهوبين وأصحاب الأفكار النيرة, لأنهم لا يملكون هذه المقدرات لأنفسهم أو ذويهم, وللأسف هذا شأن معظم مناطقنا الليبية, وبالذات في المناطق الصغيرة. وان هذه المنطقة تكاد تتوسط شعبية مرزق ولها مكانتها المتميزة, حيث في هذه الاوانه الأخيرة فقد تحصلت المنطقة على بنية تحتية متمثلة في الطرق المعبدة وشبكات مياه الشرب والصرف الصحي, فعقبال لجميع مدن وقرانا الجميلة, وحاليا توجد بها كلية الآداب والعلوم التابعة لجامعة سبها, فهي متنفس للأهالي وكذلك لذوي الإمكانات المحدودة والذين لا يستطيعون تدريس أبنائهم خارج المنطقة , ولا يستطيعون تحمل مصاريف السفر,علاوة على ذلك فرصة للحصول على الشهادات الجامعية ولاكتشاف المواهب المطموسة في المناطق الصغيرة, لكي يساهموا في بناء هذا الوطن المعطاء.

فنأمل أن تؤدي هذه القلعة العلمية الدور المنوط, وأن تنزل إلى المجتمع ولا تبقي أسوار مشيدة وعليها أسم الكلية .

أبن القرية
29/05/2009


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home