Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 31 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

من هو المتطرف حقا ياضعاف العقيده ومنتكسي الفطره

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده
من هو المتطرف حقا ياضعاف العقيده ومنتكسي الفطره - المتطرف هوالذي اتخذ الاهه هواه - المتطرف هوالذي يزيغ عن الحق ولايثبت عليه -المتطرف هوالذي يبرر لفقه الهزيمه - المتطرف هوالذي لاينكر منكرا ولايعرف معروفا - االمتطرف هو الذي تنكب الطريق وزاغ عن المحجه البيضاء - المتطرف هوالذي هان فسهل الهوان عليه - المتطرف هوالذي يخون العهود والمواثيق - المتطرف هوالذي لايثبت على حال ولايقر له قرار - المتطرف هوالذي ذل لاعدائه بعد ان طال عليه الامد وصعب عليه الحال - المتطرف هوالذي تنكر لما تعارفت عليه الامم والرجال - المتطرف هوالذي تخلا عن الرجال الذين انقضوه وقال لم يحدث هذا محال - المتطرف هوالذي استبدل دماء الشهداء بربطة العنق والمال -........
والمتطرف من دخل السفاره واحنى الراس والرقبه وقال عفوا ارجوا ظمانات وجواز سفر ولاتنسوا اضافة العيال ..وعذرا لكلمة المتطرف لانني لو طاوعتكي اكثر لطال المقال وللامني اصحاب الحكمه والعقال .. نعم هكذا انقلبت الامور واختلت الموازين فالذي لايكون متطرفا بهذه الصوره والشكليه اواكثر فهو على خطا وتفكيره قديم واثري *ومايقراش فيها صح *...والى اخره . والمنكر معروف والمعروف منكر. ونوجز ماقد يحدث واكثر في القصيده اللوربميه -
ولربما مات الفتي .... بفزعة من ارنبي .
ولربما شفي السقيم .... بلسعة من عقربي .
ولربما سكن الدجاج.... وسط جحر الثعلبي . ولربما فقد الفتى ..... رجلاه وسط الجوربي .
ولربما تاب العقيد ....بنفثة من ساحري .
ان هؤلاء المتطرفين بامتياز من حرصهم على الدنيا والحياه الرغده المطمئنه وخوفهم من العيله والفقر تراهم يسارعون فيهم لان في قلوبهم مرض .كما وصفهم ربنا سبحانه وتعالى (فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى ان تصيبنا دائره فعسى الله ان ياتي بالفتح او امر من عنده فيصبحوا على ما اسروا في انفسهم نادمين) ولانهم رضوا بالحياة الدنيا وطمانهم اصحابهم الذين رجوا لقاءهم في السفارات وغفلوا عن ايات الله ولقائه (ان الذين لايرجون لقاءنا ورضوا بالحياة الدنيا واطمانوا بها والذين هم عن اياتناغافلون ) هذه الايه السابعه من سورة يونس واتمنى على من يقراء المقال ان يقراء ماجاء في الايات بعد هذه الايه وليتامل الحاله بنفسه .سيجد شفاء لما في الصدور.وتوصيف دقيق لحالهم .فربنا هو خالقنا ويعلم حالنا ومئالنا ( الا يعلم من خلق وهو الطيف الخبير ) ( ومن اصدق من الله حديثا ) ومن اصدق من الله قيلا ) اللهم ثبتنا حتى نلقاك وتوفنا وانت راضى عنا .

الطاهر الزاوي - ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home