Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 31 ديسمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

هل يمهد فرج تنتوش لنهب القسم المالي؟

عين المدعو فرج تنتوش كمراقب مالي لسفارتنا في واشنطن، فظن أن هذا التعيين يكفل له حق التصرف المالي كيفما شاء، لكنه اصطدم بإدارة حازمة للسفير الفاضل على الأوجلي، ومن هنا بدأ فرج تنتوش حملة الطعن في السفير كالتي نشرها يوم 25 ديسمبر، موقعة باسم الفاتح 1969 .

يظن المدعو فرج تنتوش أن رفع شعارات ثورية، والتمسح بأستار الثورة سوف يمكنه من تمرير أكاذيبه ضد الشرفاء، ولم يدر أن عهد التخوين بمثل هذه الفقاعات قد ولى، وأنه سوف يحاسب على كل هذه الإتهامات الباطلة التي نسجها خياله المريض وفق قوانين التشهير.

إن السفير على الأوجلي، وقد كتبنا عنه من قبل، قد نال عدة جوائز كأفضل سفير لليبيا، ولولا كراهيتي للظلم، ورغبتي في مقارعة اتهامات الفارغين أمثال فرج تنتوش لما كتبت هذه الكلمات في حق السيد على الأوجلي، ذلك أن البحر المترامي الأطراف لا تضره حجارة صبي شقي.

زعم فرج تنتوش في سياق حملته الكاذبة الظالمة والتي سيجني شوكها قريبا، أن السفير على الأوجلي وضع العقبات لكي لا يأتي الطلبة لاستقبال الأخ القائد، وأنا أسأله: ما هو دليلك، وأين هو برهانك؟ أتظن أن مسؤولي بلادنا سيلتفتون إلى مثل هذه الاتهامات التافهة الساذجة؟

أشرت إلى أن أصهار السفير على الأوجلي من الكنديين، ولا أدري ماذا تريد من وراء هذه الكلمات المريبة؟ هل تقصد أن الليبيين الكرام الذين تشرفوا بمصاهرته يعيشون في كندا؟ فإن كان هو ما ترمي إليه، فما الذي يضيره؟ هذه الكلمات تعكس ضحالة تفكير المراقب المالي الجديد.

تطرقت بكل خسة إلى بيت السفير على الأوجلي، والذي كما أشرت، ليس ملكه، لكنه ملك الجماهيرية الليبية، وقد طلب منه المسؤولون الإقامة فيه، فهل هناك من عيب أن يجعل أثاثه ملائما لمكانة سفير ليبي في أمريكا؟

زعمت أن السفير على الأوجلي معروف بدعمه للمعارضة الليبية، فهل تتهم يا سيد فرج مخابرات الجماهيرية بالغباء؟ وكيف إن كان دعمه للممعارضة معروف كما تهرف، لا تعرفه الأجهزة الأمنية في بلادنا؟ مضى عهد الأصطياد في الماء العكر بمثل هذه السخافات يا سيد فرج، ومضى عهد التطاول على بعض من كلفتهم الدولة بمسؤوليات عن طريق التبجح بالوطنية وهز عصا الشعارات الثورية.

التوجه الجديد لليبيا الغد تحت إشراف الدكتور سيف الإسلام القذافي ليس فيه مكانا لمن يريد أن يتسلق بالشعارات الثورية الجوفاء على حساب كفاءة الوطنيين الشرفاء أمثال السيد السفير على الأوجلي، أو نسج الأكاذيب ضدهم. وأخيرا أنصح المسؤولين في بلادنا الذين أرسلوا المراقب المالي الجديد بإعادته فورا، وإخضاعه لدورة إملاء قوية، فالمراقب المالي يجب أن يكون أبعد الناس عن الأخطاء الإيملائية، فأخطاؤه الإيملائية قد يترتب عليها ضياع ملايين الدولارات، فضلا عن أخطائه الخلقية الفاضحة التي تحتاج إلى تقويم.

أحد الرفاق بالمهجر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home