Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 31 ديسمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

حرب أهلية في ليبيا

شعار الطغاة في كل مكان وزمان هو "فرق تسد" والطاغوت الطاغية معمر بومنيار القذافي لا يختلف عن بقية الطواغيت في استعباد الناس وتطويعهم لخدمته وبقائه اطول مدة جاثما علي صدورهم . شعار القذافي في حكم شعبنا كان من البداية هو الفتنة والتفرقة وزرع الشكوك والريبة بين ابناء الشعب الواحد ، شعاره دائما ومنذ اليوم الاول الاسود علي ليبيا هو " من ليس معي فهو ضدي" وعلي هذا الاساس قرر "ابليس ليبيا" المتمثل في معمر بومنيار القذافي ان اعتدائه علي حرية الشعب الليبي يوم الانقلاب المشؤم يتوجب عليه تصفية جميع احرار ليبيا وسحقهم حتي الموت او اخراجهم نهائيا من المجتمع حتي ينعم هو وعصابته باغتصابهم لليبيا .

البادئ اظلم:

بدأت التصفيات من اليوم الاول ابتداءا بالقوات المسلحة الليبية التي استخدمها في الوصول الي السلطة والسيطرة عليها ، فقتل من قتل من الضباط والعسكريين وشرد واقصي الكثيرين. ثم التفت الي الطلبة في الجامعات فعذب ابناء ليبيا في معسكرات التعذيب مثل معسكرالتعذيب 7 ابريل ومراكز تعذيب اخري وفي حرمات الجامعات والمدارس وشنق ابرياء في وضح النهار لنشر الرعب والارهاب في نفوس الليبيين من اجل تطويعهم واذلالهم وسلب ارادتهم في مقاومة ظلمه واستبداده . ومن ثمة جاء الدور علي التجار ورجال الاعمال والقوي الفاعلة في المجتمع لتدمير اعمالها ومصدر رزقهم . استولي القذافي وعصابته علي اموال الليبيين بتغيير العملة الليبية والاستيلاء علي ممتلكاتهم .

كان لابد للقذافي من انشاء فرق الموت من القتلة للتصفيات الجسدية وفرق غوغائية من اللجان الثورية ولجان التطهير والاجهزة الامنية من الامن الداخلي والخارجي وامن الدولة وجهاز مكافحة الزندقة (والقذافي وعصابته هم اكبر الزنادقة) والرقابة الادارية وجميعها سلطت علي هذا الشعب المسالم الغافل الذي اتخذه القذافي عدوا له ليرغمهم علي الاستسلام الكامل ، فطفق يهاجم الليبيين في حرب استباقية لا مثيل لها وضيق علي شباب ليبيا بفرض نظريته المضحكة في اسلوب الحكم وكتابه الهزلي وشعاراته الرنانة الكاذبة الفارغة وخون كل من اعترض عليها او نادي بحرية اختيار انماط اخري من التعبير السياسي والمشاركة في ادارة بلادهم .

تنبه الليبيين مبكرا للمؤامرة القذافية و المصير الذي يقودهم اليه القذافي فخرج الطلبة في مظاهرات للتعبير عن رفضهم لحكم العسكر ومطالبتهم بالرجوع لثكناتهم ومعسكراتهم واقامة حكومة مدنية تحكم بقوة القانون والانتخابات ولكن الطاغية رد بقمع الجماهير وارهابهم والغاء الدستور والقوانين واستبدلها بقوانينه القمعية الثورية والتي سماها قوانين حماية الثورة . واتهم الليبيين بالعمالة لامريكا والغرب تارة واتهمهم بالزندقة والتطرف الاسلامي تارة اخري ، واطلق ايادي قواته الامنية تعبث ارهابا وقمعا ضد الليبيين بطرق عشوائية واستباحوا حرمات بيوت المطلوبين وحرمات عائلاتهم في الساعات المتأخرة من الليل وتوظيف كل الاساليب الارهابية لاحداث اكبر قدر ممكن من الصدمات النفسية واستعمال مفردات لغوية قذرة وعبارات نابئة تليق فقط بقوات الاحتلال الصهيوني والمجرمين اللقطاء الذين سلطهم القذافي علي ابناء ليبيا .

وهكذا ومنذ استيلاء هذا العميل علي ليبيا وهو يفتعل المعارك مع شعب ليبيا حيث جز بابنائه في حروب خارجية مع دول الجوار كانت علي الدوام صديقة لليبيا ودول اخري طالها ارهابه وفتنه وتفجيراته . وسلط ابناء الشعب الواحد علي بعضهم البعض فقتلت اجهزته الامنية الليبيين وهدمت بيوتهم وسجنت ذوي المطلوبين امنيا وطاردت الليبيين في الداخل والخارج .

كان من الطبيعي ان يرفض الشعب الليبي نظام القذافي المغتصب ولم يقبل به كحاكم ولن يمنحه الشرعية لحكم ليبيا ، فحدث الصدام واعتقلت سلطات القذافي الامنية الالاف من الليبيين ومارست عليهم اشنع اصناف التعذيب والقمع والاهانة وانتهت علي مجازر دموية ورغم تكتم القذافي واجهزته الامنية علي هذه الفضاعات لم تستطيع اخفاء جريمة العصر جريمة الابادة الجماعية جريمة مجزرة سجن ابوسليم عام 1996 والتي ذهب ضحيتها اكثر من 1200 شهيد كانوا سجناء عزل من السلاح بعد معاناة طويلة من التعذيب وسوء المعاملة وسوء التغذية وانعدام العناية الصحية وحرمانهم من حقوقهم المدنية وحرمانهم من الزيارات العائلية .

اربعين سنة من حكم القذافي الدموي مرت علي الليبيين بخسائر فادحة في الارواح وفي البني الاساسية للكرامة الوطنية ولكرامة الانسان الليبي الذي اصبح مسلوب الارادة فقيرا مريضا جاهلا متخلفا تخلف حاكمه والعصابة التي تتحكم في مصيره ، وقد تأكد كل الليبيين من افلاس فكر القذافي ونظامه الفاشل الذي لم يستطيع تقديم اي شي لليبيين الا الدمار الشامل وقد قارب القذافي علي نهايته نراه لا زال متشبثا بكرسي الحكم ساعيا الي توريثه لابنائه مطالبا ضحاياه واهاليهم بالصفح عن كل الجرائم التي ارتكبها في حقهم بدون محاسبة مرتكبي هذه الفضاعات وبدون التخلي عن مماراسات اجهزته الامنية التي تعتبر نفسها فوق الجميع وفوق كل القوانين وبدون الغاء القوانين القمعية .

بدايات حرب اهلية في ليبيا

يحاول القذافي واجهزته الامنية مقايضة ذوي ضحايا مجزرة سجن ابوسليم بالتعويضات المالية والموافقة علي مصالحة تعفيه من اي مسؤلية عن هذه الجريمة الشنعاء وتعفي عصابته القتله الذين نفذوا اوامره بابادة هؤلاء السجناء . و "يريدها مصالحة وطنية " وبدون تحقيق محايد وجاد في هذه الجريمة وكل الجرائم التي ارتكبها نظامه ، وبدون تسليم رفات الضحايا او حتي الاعلان عن مقابرهم الجماعية ، وبدون التعهد بتقديم مرتكبي هذه الجرائم للمحاسبة ، وبدون الغاء للقوانين التي تستبيح حرية الليبيين وتنتهك كرامتهم . هاهو القذافي يراوغ ويماطل في تسوية مرضية لذوي الضحايا ، وعندما ايقن بان اهالي الضحايا مصممين علي عدم التنازل عن مطالبهم العادلة والاساسية ، بدأ يناور بطريقة جديدة وذلك بتحرض اهالي ضحاياه من قوات امنه الذين قضوا في مواجهات مع شعبهم علي التهجم علي اهالي ضحايا مجزرة سجن ابوسليم ، يستعديهم للتحرش بالامهات المكلومة والزوجات الائي فقدن ازواجهن والاطفال الذين فقدوا ابائهم في مجزرة سجن ابوسليم . ولا يهم القذافي ان تقوم حرب اهلية بين الليبيين ويخرج هو سالما معافيا من بينهم . لم نعرف القذافي مسؤلا اوذو رحمة علي الشعب الليبي تهمه سلامة الوطن والمواطنين . القذافي يكره الليبيين ويحقد عليهم وسبب لهم دمارا هائلا في جميع مناحي حياتهم وعلي مدي اربع اجيال مضت وربما اجيالا قادمة .

لهذا ليس مستبعدا ان يحرض القذافي الليبيين للتقاتل فيما بينهم من اجل سلامة نظامه وعصابته حتي ولو ادي ذلك الي حرب اهلية بين مؤيده من المجرمين والشعب الليبي . وفي حالة شعور القذافي بالخطر لن يتواني في تحريض قبائل ضد قبائل خري ومدينة ضد مدينة.

المطلوب من جميع الليبيين الذين يحبون وطنهم ليبيا ويعتبرون انفسهم وطنيين احرار ان يتفقوا ويتعاضدوا علي انهاء حكم القذافي والتخلص من دولة الاستبداد والارهاب . لن تقوم لليبيين قائمة اذا ما استمر نظام القذافي متمثلا في توريث ابنائه . الليبيين لم يروا الخيرفي عهد الدجال القذافي الاب فكيف يروا اي خير علي يد ابناء الدجال وعهرهم في جميع انحاء العالم ؟

عاشت ليبيا حرة والمجد والخلود لشهداء الوطن .

احمد مسعود القبائلي
30 ديسمبر 2009


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home