Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 31 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

نصيحة إلى الدكتور محمد المقريف

الدكتور محمد المقريف

السلام عليكم أخي ورحمة الله وبركاته

أرجو قبول نصيحتنا لك في هذه الرسالة القصيرة بصدر رحب، واعلم أن الله من وراء القصد .

ان ما قمت بكتابته اليوم على هذا الموقع موقع ليبيا وطننا في الرسالة التي أطلقت عليها توضيح قد أزعجنا كثيرا ندعوا الله العلي ان يغفر لنا ولك وأن يهدينا وأياكم إلى سبيل الهدى أنه على كل شيء قدير.

أخي في الله- يقول الحق تعالى في كتابه العزيز (ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه) لقد نهانا الله سبحانه وتعالى في محكم آياته عن الغيبة وكان لهذا الأمر أكثر من موضع في القرآن الكريم بحمد الله وقد فسرها الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم عندما سئل: "ما الغيبة"؟ فقال صلى الله عليه وسلم : "ذكرك أخاك بما يكره". قيل أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال صلى الله عليه وسلم : "إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فقد بهت"، والغِيبة محرمة بالإجماع ولا يستثنى من ذلك إلا ما رجعت مصلحته كالجرح والتعديل والنصيحة. وقد ورد فيها الزجر الشديد ولهذا شبهها تبارك وتعالى بأكل اللحم من الأخ الميت كما قال تعالى: (أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه) أي كما تكرهون هذا الفعل بطبعكم فاكرهوا ذلك المحرم شرعا.

ويقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح ايضاً (لا يجوز ذلك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يحل لمؤمن أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام).

فمن هنا أخي رأيت من واجبي أن أنبهك على مثل هذه الأمور - أي الطعن والاستناكار على أخوك (شقيقك) – هذه الأفعال الدنيوية المشينة التي بغضها الله في كتابه العزيز قبل أن يبغضها الرسول وتبغضها الإنسانية بصفة عامة، ونصيحتي لك أولا أن لا يتكرر منك هذا الأمر مهما كانت أسبابه ودوافعه وخصوصا في امور الدنيا التي هي متاع الغرور.

وأذكرك وأذكر نفسي بأن مثل ما كتبته في رسالة توضيحكم التي نشرتها على صفحات هذا الموقع لا تجوز في حق أخوك شقيقك إلا في حالة واحدة لا غير وهي في حال أن أخوك – لا سامح الله – قد كفر وارتد عن دين الاسلام ففي هذه الحالة يصبح نكرانك له وقطع صلة الرحم معه من باب تطبيق الشرع وهو ما أمرنا به الله وما حثتنا به سنة رسوله اما في غير ذلك فلا يجوز هذا الامر على الاطلاق بل هو محرم عليك .

هذا ما أردت قوله لك وتذكيرك به والله من وراء القصد .

وأستغفر الله لي ولكم وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله .

أخوك في الله/ عبدالله عبد الهادي عبيد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home