Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 31 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

من يحدد موعد جلسات المؤتمرات..!؟

لازالت ومنذ اكتر من .ثلاث.عقود والى حين موعد انعقاد مؤتمر الشعب العام في مارس القادم 2011 ف وكل عام وانتم بخير لم تحدد مواعيد انعقاد المؤتمرات الشعبية الأساسية قاعدة الممارسة لسلطة الشعب وبما يجعلها مواعيد ثابتة وتصبح معروفة عند الجماهير وتستعد لها وتناقشها وتطرح وتقترح لها بوعي وتقرر ما تراه مناسبا وينظم حياتها..! فللأسف طيلة هذه السنوات ولأكثر من 3 عقود عبرت الجماهير الليبية وقررت في مؤتمراتها بضرورة تحديد مواعيد ثابتة لهذه الانعقادات (جلسات) لمؤتمراتها الشعبية وتطرح مشاريع القوانين والمذكرات قبل موعد هذه الانعقادات حتى تتمكن من استعراضها واستيعاب ما يطرح فيها لتكون مستعدة للحضور الفاعل في هذه الجلسات ومن ثم اتحاد القرار الواعي والمسئول ..؟

وتمر السنوات والى حين موعد الانعقاد القادم بعد إن عجزت الدولة الليبية المتمثلة في هذه الحالة في أمانة مؤتمر الشعب العام وبسبب الظروف المحيطة والمستجدة عن تحديده في تاريخ محدد ومعروف والذي كان وراء سبب تأجيلها هذا العام للعام القادم..وبعد إن نم مصادرة حق الجماهير في الأنعقاذ هدا العام المنصرم بإذن الله..!! وهو ما يجعلنا نسأل: ماذا تفعل وتعمل أمانة مؤتمر الشعب العام المختصة بتحديد مواعيد انعقاد المؤتمرات الشعبية الأساسية والمعنية به قانونا وصلاحيات..ومن يحاسب هذه الأمانة علي هذا التقصير الذي ورد مرات عديدة في قرارات الجماهير تطالب بمحاسبة هذه الأمانة علي هذا التقصير..!؟

ولن اذهب بعيدا لاتهم هذه الأمانة بتمييع الممارسة المباشرة لسلطة الشعب وتسفيه توجهاتها..ولكن من حق المواطن الليبي عضو المؤتمر الشعبي الأساسي السيد إن يسأل: من يحاسب أمانة مؤتمر الشعب العام عن غياب دورها وفعالياتها تجاه الممارسة المباشرة لسلطة الشعب برغم توفر لها كل الإمكانيات برفاهية المكاتب والمقار والسيارات..وكيف يرضي الإخوة في هذه الأمانة المحترمين إن يختاروا لأنفسهم هذا الموقف غير السوي والنقيض وبما يحيلهم لموظفين يمارسون التنبلة ويختارون الراحة واللامبالاة ويحسب عليهم ضعف الأداء حثي يخيل إليك إنهم لا يختلفون عن زوائد الملاك الوظيفي والإداري في ألدوله الليبية وأنهم عاطلون عن العمل وضمن البطالة المقنعة غير الملتزمة بالواجبات والمسؤوليات التي تدخل ضمن حب الوطن من الإيمان..!!!

فهذا التجاهل بعدم تحديد مواعيد ثابتة لجلسات المؤتمرات الشعبية الأساسية لا يختلف أبدا عن ذلكم النفر القليل الذي يشكك في سلطة الشعب وتوجهاتها ويعتبرون مثل هذه المواقف ضعف وفشل في سلطة الشعب خاصة المعنيون بهذا الموضوع في هذه الأمانة والذين باتوا متخمين ثروة ونفوذ وجاه ولم تعد تعنيهم سلطة الشعب وممارستها في شيء بعد إن ضمنوا المستقبل السعيد لأسرهم وأبنائهم ورصيد ضخم من الأموال يؤهلهم للسفر بعيدا ودون صداع..ودعوة لإعادة احمد إبراهيم..في ظل غياب موقف ثابت للجان الثورية تجاه هذا الموضوع..!؟

بشير العربي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home