Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 31 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد أمازيغ الداخل

في البدء كانت الكلمة ، وهذه الكلمة اختلف فيها الكثير من البحاث و الادباء و المفكرين فكل نسجها على هواه فمن كان هواه مشرقيا نسبها الى المشرق و من كان هواه مغربيا نسبها اليهم وهكذا ...

ونحن إذ ننقدم بهذه الورقة فإنها تعكس رأي الكثيرين من الفعاليات الامازيغية بالداخل وتظهر همومهم وافراحهم ومشاكلهم اليومية ، واسمحوا لي ان اتحدث بأسم الجمع مع اني لا امثل الجمع كله ولكن هذا ما دأب عليه الكل " على استخدامه في مثل هذه المواقف " .

فنحن مذ سمعنا الخطب و البيانات تطلق بإسمنا ونحن صامتون ساكنون لعل المتحدث لا يقصد بهذه الكلمة شيئاً او انها سقطت سهوا داخل خطاب هذا او ذاك وتعبنا من ايجاد الاعذار لهم .

نحن الفعاليات الامازيغية بالداخل الليبي لدينا رأينا امام الدولة وامام الجميع ولن يتغير رأينا قيد انملة لاننا لسنا سلعة معروضة للبيع لكي يستميلنا ذاك او يشترينا غيره لان هذه الحركة انبثقت من وعي الجماهير بضرورة الحفاظ على تراثها وخصوصيتها بعيدا عن اهواء التعصب و التفرقة فهي حركة حقوقية ثقافية ولا علاقة لها بأي تيار فكري او سياسي ، بل هي حركة سلمية هدفها المطالبة بالحفاظ على الهوية الليبية القديمة .

واما ما نراه اليوم من ادعاءات عن وجود تهميش للمنطقة ولسكانها فهو من نسج خيال بعض الناس فالاهمال ساد معظم مناطق ليبيا بأستثناء المدن ولم تكن هناك أي تفرقة في هذا الموضوع فالوضع الموجود في المدن الناطقة بالعربية هو نفسه الوضع الموجود في المناطق الناطقة بالامازيغية .

وان الربط بين الحركة الامازيغية وبعض رموز المعارضة بالخارج لهو نوع من التجني على مسيرة هذه الحركة السلمية فهؤلاء من يسمون انفسهم بالمعارضة بعد ان استنفدوا كل اوراقهم لمحاربة الثورة توجهوا الان للعب بالورقة الامازيغية طمعا منهم بخلق بؤرة توتر في هذه المنطقة على غرار مناطق التوتر الموجودة في العالم ( كالاكراد والاقليات الاثنية الاخري ).

وهم بظنهم هذا مخطئون لاننا كنشطاء امازيغ في الداخل نصطف صفاً واحدا ضد اعداء الثورة لان هذه الثورة قد قامت من اجلنا وما نراه من استقرار سياسي في هذا الوطن لخير دليل على نجاح سياساتها على الرغم من تعثر مسيرة التنمية لعدة اسباب نحن لسنا في باب مناقشتها الان .

ونحن كشباب ناطقين بالامازيغية نؤكد تناغمنا مع جيراننا وانه لا توجد لدينا اية نية للانضمام الي اية تيار سياسي وان اصحاب هذه الدعوات لا يمثلون الا انفسهم وهؤلاء ثلة يعدون على الاصابع .

وفي الختام نود ان نؤكد على ايماننا المطلق بإن ليبيا هي ارض لكل الليبين ( عرب وامازيغ وتبو واتراك وغيرهم ) وان الوطنية هي بالكفاح من اجل بناء غد مشرق تحت راية واحدة هي راية الوطن الخضراء وان الاخ القائد هو آمغر لكل الليبيين في ليبيا .

ونحن نفتخر بأننا امازيغ ثقافتنا خليط من العربية و الامازيغية يجمعهما الاسلام وندعو كل اخوتنا بالخارج الى نبذ روح التعصب والعودة الى ارض الوطن لنبني ليبيا الغد معا ونمسح كراهية عقود من الزمن لاننا سوف نحاسب على كل فعل قد نقوم به من قبل احفادنا ولتكن صفحتنا ناصعة كصفحة اجدادنا الذين استشهدوا في سبيل هذا الوطن في الهاني وسواني بن آدم .

والسلام تانميرت .

نشطاء أمازيغ بالداخل


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home