Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 31 أغسطس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

المجرم عبدالله السنوسي المقرحي

http://www.youtube.com/watch?v=-fyJ06Omcdo

جزار معتقل سجن ابوسليم في ليبيا والمدير التنفيدي لمدبحة سجن ابوسليم في ليبيا عام 1996.عبدالله السنوسي عراب بندة عاكف المعاصرة يتكلم .

عبدالله السنوسي هذا المجرم المتجرد من كل القيم الأخلاقية والإنسانية والمطلوب للعدالة والمطارد من الإنتروبول، يتبوأ مركزا مرموقا في سلم الولاء للقدافي، فهو مسِِِِؤل الأمن الداخلي وقائد حرس القذافي، يصرح بكل صلافة وقلة حياء، عند لقائه مع المساجين المفرج عنهم فى مدينة بنغازى "بأنه لا مكان في ليبيا لما يسمى حقوق الإنسان وأن الدولة في ليبيا ما زال في إمكانها الرجوع إلى المواجهات المسلحة وما زال في قدرتها قتل خصومها وشنقهم ما دام ذلك سيحفظ أمنها. لا مكان في ليبيا ليمى يسمى بحقوق الإنسان"

لا أدري ما الذي يحمل هذا الجبان إلى تحدي وتهديد الشعب الليبي الأعزل، وهو الذي يتمترس هو وقائده خلف حراب المأجورين من بقايا عناصر المخابرات الروسية ودول شرق أوروبا بعد إنهيار الإتحاد السوفييتي، بجانب الكثير من المرتزقة العرب

عبدالله السنوسي إسم كريه لجلاد ملطخة سيرته بعذابات أبناء وطننا ولم يألوا جهدا في سفك دماء الليبين. إن هذا المجرم المأفون الذي باع نفسه رخيصا للشيطان القدافي ولم يترك جرما شنيعا إلا إرتكبه، فهو الذي نفذ أوامرالقدافي بتصفية سجناء بوسليم وأغلب المذابح في حق الليبيين. إن لعنة الأمهات والآباء ستلاحقه إلى آخر يوم في حياته وعندما يحين ذلك الميعاد (والتفت الساق بالساق، الى ربك يوم إذ المساق) صدق الله العظيم، حينها سيحشر مع رب نعمته ويقول يا ليتني كنت ترابا

إن هذا السايكوبات أخبث وابشع مجرم في منظومة القدافي "الثورية" الإجرامية. إنه مجرد مخلب قط وأداة إستعملها القذافي لتنفيد أقذر الأعمال

إن تصريحه هذا هو مجرد ترديد لكلام سيده القذافي بالحرف الواحد، كلفه به ليبعد عنه الشبهة إذا ما تعرض لإي موقف محرج، أنه لا شئ، ولا يملك إرادة إلا إرادة سيده القدافي، فارتكب هذا الوغد من الجرائم العديدة ما يستحق عليه صلبه ألف مرة، كل ذلك إرضاء لأسيادة القذاذفه وكبيرهم هبل الكبير الأعمى الذي علمهم الكفر والضلال

ذكرنا هذا الشاذ عبد الشيطان السنوسي بعاكف وشروره الذي روي لنا أجدادنا الذين عاصروا فترة الإحتلال الإيطالي الفاشيستي البغيض ما فعله بالمجاهدين ومن تعاون معهم. وحدثنا أجدادنا عن عصابتة التي يطلق عليها ذلك الوقت (بندة عاكف)، والتي لا تدانيها مثيلاتها في مستوى إجرامها وبشاعة فعلها، وهي جماعة مرتزقة تحترف السطو والقتل والتعذيب، رعاها ودربها الفاشيست الطليان ووضفوها لتعذيب المجاهدين ومن تعاون معهم إو إي مواطن يرفع صوته تذمرا .

علي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home