Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 30 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

البندقية تشهد أضخم حفل زفاف فى تاريخها
يحييه الأميران الشقيقان : الساعدى والمعتصم القذافى !!

نشرت جريدة ( كى Chi ) الايطالية ، بعددها الصادر فى 21 سبتمبر من هذه السنة ، تحقيقا صحفيا مثيرا ، كتبته الصحفية الايطالية المعروفة والمتخصصة فى أخبار وأحوال ( مجتمع المشاهير والأغنياء ) فى ايطاليا والعالم ، السنيورة Marta Marzotto ذكرت فيه : " ان مواطن مدينة البندقية السنيور طوطو برغامو يقول لى ، وهو يتابع الحدث بدهشة وذهول واستغراب : ان البندقية لم تشهد فى تاريخها ، مثل هذا الحدث أبدا ! " وقد بدا الحدث بالنظر للحشد الكبير المتواجد فيه ، وكأنه "عملية تصوير" مشهد فى فيلم سينمائى عالمى عظيم ، يزدحم بالممثلين والكمبارس ومعدات التصوير!

أما نجما هذا الفيلم فقد كان الأخوان الليبيان الأمير الساعدى وشقيقه الأمير المعتصم القذافى !! وقد هبطا على مدينة البندقية ( المورسكية ) وهما يحملان للجميع نفائس الهدايا ووسائل البهجة والمتع بسخاء بالغ لا مزيد عليه .

ومما زاد المشهد روعة وطرافة هم " الرجال الزرق " مجموعة الطوارق الذين اتحفوا الحضور الضخم والمشاهدين من أهل المدينة برقصات تقليدية وهم يطوفون كالطواويس فى ردهات وصالونات فندق ( الاكسلسيور ) الرحبة ، تصحبهم النساء البدويات الحسناوات ، وهن يتبرجن بألبستهن التقليدية .

ليس فى وسعنا أن نعرف بالضبط عدد الطائرات التى كانت تهبط تباعا لتفرغ حمولاتها من البشر .. " ولدان مخلدون وشابات رائعات الجمال والفتنة ، من مدعوى الأميرين القذافيين وأصدقائهما ، ياتون من كل مكان ، فيهم الراقصات والراقصون والكوميديون والمشعودون ، وبينهم عدد من مختلف الطهاة والخدم . وقد حولوا " اليخت " الفخم الذى وسعهم ، الى ما يشبه الباخرة الضخمة ، فى مدينة البندقية التى لا يكاد المرء أن يعثر بفنادقها ، وبأى ثمن ، على غرفة واحدة فى هذا الفضل ، وأثناء انعقاد مهرجان السينما العالمى الذى تزامن افتتاحه مع هذا الحفل الضخم !

وللقارىء أن يتخيّل مدى حجم "الخوان " التى أعدت ببذخ لوليمة الزواج المزمع عقده لأحد الأخوين من أنجال القذافى ، ومن منهما الذى سيفوز بقلب عروسته وهى مدينة البندقية ؟

كانت مشاهد الحفل تتواصل باستمرار وكان عدد " المدعويين " يزداد دون توقف ، ويتجاوز الآلاف بدون مبالغة ، وقد ظهرت فرقة (الجبسى كينغ) التى كان يعتقد بأن الشهرة قد تجاوزتها ، لتعزف ألوانا من موسيقى الفلامنكو والرومبا وكشكولا متنوعا من موسيقى الرقص الصاخبة .. وتقفز راقصة من بين الحضور لتنطلق فى رقصة تبدو خلالها وكأنها تتجاهل اعجاب الحضور وغير آبهة بتصفيقهم الحار .

أما الخدم وأعوانهم فهم منهمكون فى اطعام الجموع وارواء عطشهم .. يحمل الخدم أطباقا لا حصر لعددها من الأطعمة الشهية : أنواع السمك اللذيذ ، السلمون والكافيار والمحار وغير ذلك من " لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا أفواه ذاقت " !! أما المشروبات فحدث عن أصنافها ولا تتحرّج ، أنواع من النييذ النادر المعتّق والشامبانيا الفاخرة التى تروى الجميع !

أما الأخوان " الأميران " فقد قيل أنهما لا يحتسيان الخمر، ولا يشربان الا الكوكا كولا كما أوصى بذلك نبيهم محمد ؟ يستمر حضور الزوار والكومبارس حتى يكاد يتجاوز عددهم وبروزهم عدد الفاتنات " محترفات المصاحبة " المدعوات خصيصا لاحياء الحفل وتجميله ارضاء للضيوف والصحاب المتواجدين فى هذا الجمع الذى هو فى الحقيقة خليط من النبلاء والوجهاء والفنانين والممثلين وقد لمعت بينهم النجمة العالمية ( فاليريا غولينو ) التى نشاهدها وقد تمكنت من الوصول الى " العرش " فى المنصة التى يتربع عليها الشقيقان القذافيان ، مثلما وصلت أيضا زميلتها الممثلة الأخرى ايزابيلا أورسينى .

ويصل أمير البندقية الحقيقى وهو (عمانويل فيليبرتو آل سافويا ) الملكية ، حيث يتقاسم مع الأخوين الليبيين هتاف الجمهور وتحياته وصخبه .

وأخيرا يتدافع الحاضرون فجأة الى الصالة الرحبة الملاصقة حيث وصلت للتو فرقة ( الخمسين سنت ) الحرة لعزف كونشيرتو صاخب !

وفى الختام ، لا يسعنا الا توجيه التهنئة الحارة للساعدى القذافى والموسيقار الشهير موتى ، لأنهما قد برأ بوعدهما من أجل مساعدة أطفال النيجر !؟ ويستحقان جزيل الشكر والثناء من ايطاليا الأم .

مارطا مارزوكو Marta Marzotto

ترجمة : توفيق القاضى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home