Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 30 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى المسئول القنصلي ومنسق الجالية الليبية ـ برلين

الأخ الكريم
المسئول القنصلي ومنسق الجالية الليبية
بالمكتب الشعبي-برلين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

علمنا بأنكم قمتم بدعوة بعض المواطنين الليبيين المقيمين بألمانيا إقامة اعتيادية* بغرض تشكيل رابطة لجمع شمل الجالية الليبية في خطوة للسعي في سبيل توفير سبل الراحة من خلال توفير كافة الخدمات والتسهيلات التي من شأنها يشعر المواطن في غربته بالأمن والأمان بعد إن يلمس على ارض الواقع الفعلي تلك الخدمات الجليلة التي تصب في مصلحته..
ونحن بدورنا بالرغم من عدم اعتبارنا من أفراد الجالية المعنيين هنا بحكم عدم توافقنا من النظام السياسي الحاكم في ليبيا ولموقفنا المعارض لأسباب يعلمها القاصي والداني لا داعي لتبيانها هنا,,الأمر الذي يجعل من تواجدنا معكم نشازا غير مقبول.. إلا إن ذلك لا يمنعنا من إن نورد بعض الملاحظات الهامة ذات العلاقة بحياة أفراد الجالية اليومية اللصيقة بهم في هذا البلد..وذلك بعد ما تلقينا العديد من الشكاوي في هذا الخصوص باعتبارنا منظمة حقوقية مهتمة بحماية الحريات وحقوق الإنسان في ليبيا مقرها خارج الوطن لاعتبارات سياسية غير مرغوب فيها من قبل نظام الحكم في ليبيا..ومن هذه الملاحظات الهامة نورد منها ملاحظتين على سبيل المثال لا الحصر: الأولى: تتعلق بإجراءات تجديد واستخراج جوازات أو وثائق سفر بالنسبة للمقيمين في ألمانيا.. حيث يتعرض المواطن للتسويف والمماطلة في تلبية طلبه الأمر الذي يؤدى في النهاية إلى تعطيل مصالحه ومصالح أسرته لدى جهات الهجرة وشئون الأجانب لارتباط هذا الإجراء بأحوال الإقامة والعمل والدراسة.. حيث تستغرق إجراءات التجديد والاستخراج عدة أسابيع بل قد تصل إلى عدة أشهر في بعض الأحيان بحجة عدم وصول الرد على البرقيات التي تبعث بالخصوص إلى ليبيا. في حين انه من البديهي جدا إن كل مواطن مقيم بالخارج لديه ملف خاص يحوي جميع البيانات الشخصية الكفيلة بالتعريف بهويته ومعرفته حق المعرفة وبالتالي فلا داعي لتكرار تجميع نفس البيانات والوثائق في كلل مرة يتطلب فيها الأمر إعادة التجديد أو الاستخراج فقط العودة إلى الملف الشخصي لديكم او لدى الجهات المعنية داخل ليبيا والتي قامت بإصدار جواز السفر أو الوثيقة في المرة الأولى . وبالتالي مجرد تقديم طلب كتابي يكون كافيا لتلبية رغبة مقدمه وعلى وجه السرعة.دون تكليفه عناء ومشقة الحضور الشخصي إلى برلين.
الثانية: جل المواطنين المقيمين خارج ليبيا لديهم أولاد وبنات يدرسون في شتى أنواع العلوم والدراسات التي قد تعود على الوطن بالخير الوفير عند عودة أولئك إلى وطنهم حاملين معهم شهادات علمية ومؤهلات وخبرات تعد مكسبا للجميع,, إلا إن أولياء الأمور قد يجدون أنفسهم عاجزين عن توفير الأموال الكفيلة بتغطية مصاريف الدراسة الجامعية أو العليا وبالتالي فإننا نقترح اخذ هذه الملاحظة بعين الاعتبار للعمل على مساعدة الجالية فعليا بتقديم الدعم المادي على الأقل فقط لتغطية ولو جزء من مصاريف الدراسة أما مصاريف الإقامة والتأمين الصحي فهي متوفرة والحمد لله..
ملاحظة إضافية.. ياريت يتم إعداد مقر متكامل المرافق لكي تجد الجالية مكانا يجمعها في المناسبات والأعياد والابتعاد قدر الإمكان عن روح التمييز بين المقيمين إقامة اعتيادية أو الذين اضطرتهم ظروفهم السياسية إن يكونوا في الطرف الأخر من المعادلة فالجميع أبناء للوطن .

وفق الله الجميع لما فيه الخير

مواطن


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home