Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 30 سبتمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

رداً على مقالة (أسامة عبد الله)

قال تعالى:"يأيها الذين ءامنوا أن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين" .
هناك قول مأثور يقول: " من علمني حرفاً صرت له عبداً" وأنت تقول أنك قد عاشرت الأستاذ عوض سبعة عشر عاماًُ كنت فيها طالباً ثم مدرساً ، فهل هذا يا أستاذ يا فاضل هو رد الجميل والمعروف لمعلمك ؟ ثم أذا كان هذا المعلم وسياسته في الإدارة والتعليم غير متطورة ومتخلفة على رأيك فكيف أصبحت أنت بفضل هذه السياسية معلماً واثقاً من نفسك ، تراسل شبكة المعلومات ، وتأخذ الدورات ، وتتقدم لانجاز شهادة الدكتوارة؟ أليس هذا من أغرب الأمور؟...
ثانياً: كنت قد تحدثت عن جهل المعلمين بأدنى الأساليب التربوية لذوي الحاجات الخاصة فهل من الأساليب التربوية السليمة أن نحبب الأطفال والطلبة في تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وعن رحمة الله علي عباده وعن الثواب والعقاب ولكن بطريقة تتناسب مع أعمارهم وخبرتهم،أم نقوم بأرهابهم وتخويفهم من الله عز وجل ومن عذاب القبر وهم أصلاً يجهلون المعاصي والذنوب.
ثالثاً: ثم تحدثت عن ترك العاملين المخلصين للعمل بسبب هذه السياسة والغريب رغم عملي من مدة طويلة بهذه المدرسة لم اسمع على الإطلاق أن هناك احد المعلمين قد ترك المكان بسبب سياسة الأستاذ عوض بل على العكس تماماً انه عندما ترك المدرسة ترك الجميع وراءه محبطين غير راغبين في العمل والمدرسة في حالة فوضى بسبب عدم قدرة من خلفه على تسييرها .
ثالثاً: من العيب وغير اللائق أن تقول أن الأستاذ عوض قام بهذه الأحداث من اجل المادة لكنه قام بذلك لأنه رفض الظلم والضيم وثار لكرامته ولسنوات العمل التي لم تعطوها أنت ومن على شاكلتك أي احترام أوتقدير مع العلم أن هذه المكافأة التي تتحدث عنها قد تم إيقافها من شهر الصيف ألا انه استمر بالعطاء والعمل بعدها.
رابعاً: وأخيرا قد تحدثت عن الخروقات التي تحدث بين الطلبة والأستاذ لا يعلم عنها لأنه كفيف مثلك.
- دائماً وأثناء المذاكرة كان يتواجد مع الأستاذ معلمين مبصرين وكان وجود الأستاذ للأشراف ولضبط المذاكرة.
- الخروقات التي تتحدث عنها هل هي تلك الخروقات التي تحدث في قسم الرعاية الداخلية مثلاً مثل وفاة أحدى الطالبات التي توفيت بسبب الإهمال والتي لم تحرك لا أنت ولا الإدارة أي ساكن كأنها لم تكن إنسانة، أم هي تلك الخروقات اللا أخلاقية التي تعرفها أنت وغيرك والتي يتم التستر عليها حرصاً على سمعة المكان والتي نحن أيضا حريصين عليها لذلك ليس هناك داعي لذكر هذه الخروقات.

معلمة / مدرسة جمعية الكفيف


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home