Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 30 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عـلى رسلك يا بن احميدة

تابعت ومنذ بداية كتاباتك بصفة عامة ولم أستسيغها، وبكل تأكيد هذه مشكلتي الشخصية، ولكن ما لم أستسغه وبصراحة هو فرض نفسك وكأنك (أبو العريف) حامي حمى ألمانيا رغم وجود الكثير من التناقضات في محاكمتك الأخيرة والتي نصبتها للأستاذ الشارف الغرياني والأستاذ مرعي الطيرة، وطبعاً بعد رد الطيرة عليك أنهيت هجومك عليه لأنه وبكل بساطة حي يُرزق ومن الممكن أن يرد على أباطيلك و إدعاءاتك التي ترمي بها الناس جُزافاً، أما الغرياني فالله أعلم به وأين هو الآن و نرجو الله أن يعود سالما ويرد عليك ويرد على كل تساؤلاتنا.

 وفي هذا السرد سأحاول الرد على بعض ما ناقضت نفسك به ومحاولة التوضيح للإخوة القراء ولهم الحكم.

فلنبدأ أولا بمقطع مهم جدا من تعليقك ويليه تعليق مني شخصياً :

اقتباس:1

السيد "سالم سالم أو صلاح الدوكالي"، قال لي إثناء لقائه بي في مدينة هامبورج بأنه كان سجينا بمعتقل بوسليم لإتهامه بمعارضة النظام، وقال بأنه تمكن من الهرب من المعتقل  "بحيلة محاولة إنتحار بارعة"، حيث كما قال طعن نفسه بسكين وقام السجانون بإسعافه ونقله الى المستشفى وتم انقاد حياته ومن هناك تمكن من الهرب. في لقائي معه رفع قميصه لكي أشاهد أثار خياطة جرح في بطنه على الجهة اليُمنى بطول يقارب 10 سنتمتر.
الحقيقة أنني لم أسمع في حياتي أبدا بأن "الأخوة تبارك الله وأدام جمايلهم علينا" السجانين في معتقل بوسليم هم أيضا أعضاء في جمعية الهلال الأحمر الليبي، بل الذي سمعته هو العكس تماما وهو اغتيال معارضين والإدعاء بأنهم انتحروا في السجن

التعليق

يا سيد محمد بن احميدة، هل تذكر يوم كنا في مظاهرة باريس التي تم إلغائها من قبل السلطات الفرنسية وتم اعتقالنا لساعات وتم الزج بنا إلى الزنازين، فيومها طلب منا الشرطي إغلاق الهواتف ولازلت أذكر تماما وبالحرف إجابتك على ذلك الشرطي فقلت ،،، إن في ليبيا بلد الديكتاتور الذي نتظاهر اليوم بسببه وفي أشر سجن فيها وهو سجن أبو سليم يُسمح للسجناء السياسيين باستعمال الهواتف النقالة فكيف تمنعونا هنا في بلاد الديمقراطية، وهنا أتوجه بالسؤال إليك، هل تغيرت قناعتك بسجن أبو سليم وبوضع السجناء أم لكل مقام مقال؟

اقتباس:2

ـ لماذا لم يُحذر الشارف الغرياني كاتب هذه السطور من أن سالم سالم قد تم تجنيده من قبل الأمن الخارجي منذ سنة 2005 رغم علمه بذلك. لقد اتصل بي سالم سالم عدة مرات يعرض فيها استعداده للتعاون وآخرها كان من مدينة هامبورج طالبا مقابلتي في نفس اليوم الذي إتصل فيه بي، وذهبت لتلك المقابلة لاطمئناني  الى تأكيد سابق من الشارف الغرياني بأن هذا الشخص موثوق فيه، إلا أنني لاحظت خلال تلك المقابلة بأن حُكم الغرياني في هذا الموضوع لا يمكن الاعتماد عليه فأنهيت اللقاء بتوديعه. قبل أسبوعين فقط علمت من طرف ثالث بأن الشارف الغرياني كان على علم منذ فترة طويلة بأن سالم سالم مُجند من الأمن الخارجي. لماذا أخفى الشارف الغرياني هذه الحقيقة؟

تعليق:

لم أفهم هنا ما القصد بهذا السؤال الموجه للأستاذ الشارف بعد رجوعه إلى ليبيا ولم لم تسأله من قبل؟ ولماذا سكتت على هذا الموضوع طوال هذه المدة؟؟؟ لأنك قبل هذه الأسطر بسطرين كتبت التالي: شخصيا، لا تربطني ولم تربطني في أي يوم من الأيام أي صلة أو علاقة تنظيمية سواء مع عادل الزاوي أو الذين عادوا مؤخرا، ولم أسعى إليها في يوم من الأيام بإستناء بعض المراسلات الودية مع السيد الشارف الغرياني بمناسبة الأعياد الدينية.

فهل نصدق الأسطر الأولى أم الثانية؟؟ ففي توضيحك المكتوب يوم 19 نوفمبر كتبت : اقتباس 3 : أن المنتمي السابق للمعارضة الليبية، الشارف الغرياني هو من زكى لي  ودون أي تحفظ بل وبكل حماس المدعو "سالم سالم من مدينة صرمان" وبهذا الإسم،  وألح على ضرورة التعاون معه بخصوص العمل المعارض، وأخفى عني تماما حقيقة تجنيد الأمن الخارجي لهذا الشخص رغم علمه التام ومنذ فترة طويلة وتأكده من ذلك.

فهنا نرى قمة التناقض في كلامك فمن جهة تقول انك لا تربطك أي علاقة بالأستاذ الشارف إلا بعض المراسلات في الأعياد والمناسبات الدينية، ومن جهة أخرى تقول أن الشارف هو من ألح عليك بالتعاون مع سالم سالم وبإلحاح، ومن جهة أخرى تقول أنك اكتشفت بعبقريتك الفذة ومن أول لقاء بأن حكم الشارف لا يمكن الاعتماد عليه، والسؤال الذي يجب أن تجيب عليه هو: هل أخبرت الشارف وحذرته وحذرت الآخرين بأن هدا الشخص مشبوه، أنا طبعاً متأكد بأنك ستلف وتدور بالإجابة لأنك لم تقم بذلك ولو أنك قمت بذلك لكنت كتبت عنه ولم تنشر مجرد تساءل إلى الشارف، والسؤال الثاني: ما هو العمل المعارض الذي تقوم به حتى يطلب منك الشارف ويلح بأن تتعاون مع سالم، هل وقفاتك اليتيمة في ألمانيا أم كتاباتك الركيكة على الانترنت؟؟؟ و السؤال الثالث هنا: مادام لديك طرف أخر يعلم بأن المدعو سالم مجند من قبل المخابرات الليبية فلماذا لا تفضحه وتتوجه باللوم عليه بحكم أنه يعرف بحقيقته ولم يفضحه؟ أم هي مجرد إدعاءات لكي تحاول الضحك على القراء بأن لديك مصدر معلومات أقوى من مخابرات الدولة الألمانية؟  أم تريد أن تقول أن الغرياني متعاون مع المخابرات الليبية منذ فترة طويلة ويحاول الزج بالمخبرين بداخل صفوف المعارضة بإيعاز من النظام.

اقتباس:4

ـ لقد وصلتني عدة رسائل من أشخاص تقدموا باللجوء السياسي وأسروا بكل ما يخص قضيتهم الى السيد مرعي الطيرة والسيد الشارف الغرياني بحُكم رئاستهما لمنظمات حقوقية، وهذه الرسائل كانت مليئة بعبارات المرارة وخيبة الأمل حيث وجد أصحابها أنفسهم الآن وكما عبروا عنه بوضوح في وضع أكثر سوء في حالة رفض طلبات اللجوء التي تقدموا بها واضطرارهم للرجوع الى ليبيا.

تعليق:

في حال صدقنا ما تقوله فالسؤال هنا: من أنت لكي يثق بك من راسلك وخصوصاً بعد خيبة أملهم كما قلت، فهل هم أغبياء لكي يكشفوا أنفسهم لشخص لا علاقة له بالمعارضة كما أسلفت، سوى أنه تم تعذيبه كآلاف الليبيين مع اختلاف الظروف، فلآلاف تم تعذيبهم وقتلهم وسحلهم داخل معتقلات الموت في ليبيا وعلى رأسهم سجن أبو سليم (معتقل الموبايل) وغيره أما أنت فتعذبت وتنعمت بالجنسية الألمانية وآثرت الصمت لعقود طويلة جداً، وخصوصاً أنهم يكشفوا أنفسهم إليك بعد ما أصابهم من صدمة بعودة الطيرة و الغرياني.

وأكتفي اليوم بهذا التعليق على أن أعود للبقية في رسالة لاحقة لكي لا أطيل على القارئ.

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

عبد الغفّار

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1: http://www.libya-watanona.com/adab/mbhmida/mb111110a.htm

2:  http://www.libya-watanona.com/adab/mbhmida/mb111110a.htm

3: http://www.libya-watanona.com/adab/mbhmida/mb191110z.htm

4: http://www.libya-watanona.com/adab/mbhmida/mb131110a.htm

 


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home