Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 30 مايو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الشيخ القوّاد ..
سلمان العودة يفعل كل شيء من أجل الفلوس

يوم الثلاثاء القادم ، 1 يونيو 2010، الشيخ القوّاد سلمان العودة سيزور ليبيا ، لمقابلة الكلب معمر القذافي ومقابلة التيس محمد أحمد الشريف رئيس جمعية الدعوة الاسلامية . والزيارة من أجل أن يحصل العودة على ملايين الدولارات من رزق الفقراء الليبيين، لمؤسسته "الاسلام اليوم". مسكين الاسلام الذي يقوده هكذا قوّادين.
اقرأوا معي قصة هذا الشيخ القوّاد مع قناة ال م بي سي التي كان يكفـّرها الى أن أعطته فلوس فانضمّ إليها :

نجحت قناة الأم بي سي السعودية والمملوكة للملكة السعودية السابقة الجوهرة بنت إبراهيم, بتوقيع عقد احتكار تلفزيوني مع الجامي السعودي سلمان العودة لمدة عام كامل, وبمبلغ وقدره 12 مليون ريال سعودي.

وبهذا تكون قناة الـ MBC هي القناة الأولى التي تحتكر مشايخ السلطة السعوديين وفق مبالغ مالية مُعينة, بعد أن نجحت باحتكار المطربات والممثلات والمُسلسلات أيضاً.

وقد تفاجئ الكثير من الجاميين السعوديين وأثارهم الغيض والحسد, من المبلغ الكبير الذي تلقاه زميلهم في المهنة سلمان العودة, والذي يبلغ أضعاف مُضاعفة لما يُدفع لهم من قبل تلك القناة الأمبيسوسة!!؟

وقد فسر بعض المُراقبين السبب وراء دفع ذلك المبلغ الكبير للعودة دون غيره من أفراد الجامية؟

أن العودة سبق وأن هاجم قناة الأم بي سي بضراوة وأتهمها بالفجور والدعارة, وشكك بشرف وغيرة كل رب أسرة يسمح لأفراد أسرته مُشاهدة تلك القناة الفاسدة!!

وتساءل كيف يستطيع أن يسمح المرء لأبنته أو زوجته بمشاهدة تلك القناة الماجنة المنحلة!!؟

ولهذا فأن القائمين على قناة الأم بي سي لم ينسوا تصريحاته النارية تلك قبل عدة سنوات, لذا هم يسعون من وراء ذلك العقد الاحتكاري ودفع ذلك المبلغ الكبير لـ سلمان العودة, بالقول :

أن زوجتك وبناتك هُن الآن أول من يُشاهد قناة الأم بي سي وبكل فخر, على الأقل لمتابعة برامجك المؤسلمة على شاشة تلك القناة الداعرة كما كنت تصفها في السابق.

وبهذا يكونوا قد لقنوه درساً بليغاً استهلاك الخطب الجوفاء, واللهث المحموم خلف ربق الريال, وقد كشفوا ألاعيبه في فن التناقض والنفاق والتقلب كالحرباء, وإن كان الثمن هو 12 مليون ريال سعودي, لكن القناة لن تعدم الوسيلة لتجني أضعاف ذلك المبلغ من رسائل الأس أم أس.


الجدير بالذكر أن القنوات الفضائحية قد تعودت في الآونة الأخيرة على إظهار بعض عتاة الجامية على شاشاتها, لغرض الترويج للدين السعودي الإنبطاحي الجديد من خلال هؤلاء المنظرين الخائبين المُحترقين.

وخصوصاً ما يُسمى بدعاة الوسطية والاعتدال من أمثال سلمان العودة وعايض القرني والعبيكان والنجيمي والعريفي وغيرهم.

وقد أصبح العديد من الدعاة السعوديين الموجهين من قبل وزارة الداخلية السعودية يتلقون أجوراً مالية إزاء ظهورهم على تلك القنوات الفضائحية السعودية.

وبات هؤلاء الجامية يرفضون الظهور في القنوات الفضائية التي لا تدفع لهم مقابلاً مادياً.

لذا لم تجد هذه القنوات بداً من الرضوخ لشروط أكثر المشايخ الحكوميين السعوديين, بحكم حاجتها الملحة لهم, للترويج لهذا الدين السعودي الجديد, وكذلك لسد الأوقات الشاغرة في المواسم الدينية على وجه الخصوص كشهر رمضان وغيرها من مناسبات.

فبات هنالك ما يشبه بورصة خاصة بالجاميين السعوديين تحديداً, أو قائمة أسعار غير معلنة بحسب شهرة هذا الداعية الجامية أو ذلك الشيخ السعودي المُحصن أمنياً والمرخص له من قبل وزارة الداخلية السعودية.

رابط القصة هنا

ليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home