Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأثنين 30 مارس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

السمسار والتاريخ (2)

السمسار المزور

عمليات التزوير دائما ما تصدر عن أناس لا هم لهم إلا تنفيذ مخططات مريضة نفسية تسعى لكسب غير مشروع أو لإقناع الآخرين بوجهة نظر مخالفة للواقع وللحقيقة بتلبيس الحق بالباطل وبقلب الصورة وبإيهام الآخرين بأشياء لا وجود لها إلا في مخيلتهم المريضة.
ومن هنا كانت عقوبة المزورين من بين العقوبات الأشد التي تضعها كل الأمم زجراً للمزورين لما يترتب على نتائج أفعالهم من قلب الحق باطلا والباطل حقاً.
ولعله على مر التاريخ كانت فئة المزورين هي أحقر فئة وأكثر فئة تثير الاشمئزاز والنفور وما حاضرنا باستثناء عن هذه القاعدة.
ففي مسيرة المعارضة الليبية على سبيل المثال هناك محطات كثيرة ملئت تزويرا وحشوا وقلباً للحقائق فمن العملية الإرهابية في 1984 والتي سمتها نصراً وهي دفع بشباب حديثي العهد مغرر بهم لقتل إخوتهم الليبيين والتي تبجح مدبرها المقريف بأنها نصر إعلامي وبأنها هزيمة لليبيين في الداخل وبأن الدولة ستنهار في غضون أسبوع ثم تبين للعدو قبل الصديق حجم المأساة الحقيقية التي تسبب بها المقريف ومن معه.
إلى بكائهم على الليبيين في تشاد وطلبهم النصرة لهم والذين تبين فيما بعد أنهم قتلوا بعد أن عُذبوا بشكل وحشي على مرأى ومسمع من المقريف وأعوانه بل وبمباركة منهم وما عبد السلام سحبان وعبد السلام شرف الدين منكم ببعيد .
وأيضا ً وإذ نحن في هذا الصدد لا ننسى السياسة المفضلة لدى المعارضة وكبرائها وهي سياسة التوريط بتصوير أحد الليبيين مع أحد أصدقائه والذي هو منضم سراً لصفوف المعارضة وتنشر الصورة بفعل فاعل مجهول(المعارضة طبعاً) ثم يحذر ذاك الليبي المسكين من أنه مشتبه فيه وبأن الدولة تراقبه وبأنه إن عاد فسيحصل له كذا وكذا في تزوير واضح للحقائق فيخاف ويؤثر السلامة(حسب تصوراته) ويضطر إلى أن ينضم إلى صفوف المعارضة لأنها ووفق تزوير هؤلاء المعارضين هي الحل الوحيد له والخلاص الأمثل لنفسه وحريته فأي تزوير وتسفيه وتحقير لقيمة الإنسان أكثر من هذا.
وهاهو اليوم مثال آخر من الأمثلة الواضحة على التزوير وقبحه وكيف أن الذي لا ذمة عنده ولا ضمير لا يتورع عن التزوير.
فهاهو السمسار حسن الأمين والذي تحول من بعثيٍّ تافه إلى عضو في منظمة إرهابية جبهة الإنقاذ ثم إلى مرتزق يبيع نفسه لمن يدفع الثمن يرتكب خطيئة التزوير ويظن نفسه أنه سينجو بفعلته فهيهات هيهات.
هاهو وفي الآونة الأخيرة قد وقع في شر أعماله ونشر كتاباً مزورا نسب فيه تأليفه إلى شخص الدكتور يوسف أمين شاكير وهو بعنوان عقدة العقيد في ميزان التحليل النفسي.
وهذه ليست أول مرة يتم فيها التزوير على شخص الدكتور يوسف شاكير ففي سنة 1996قام عاشور الشامس بتزوير كلام عن الدكتور يوسف شاكير في مجلة الوطن العربي واتهامه بأنه مندس وعميل فقام الدكتور يوسف شاكير برفع قضية على مجلة الوطن العربي وعلى وليد أبو ظهر وطالب فيها بتعويض قدره مليون جنيه مصري وكسب هذه القضية وانتهت بالتصالح بأن يفرد للدكتور يوسف شاكير 16 صفحة في أربعة أعداد متتالية بمعدل أربع صفحات في كل عدد وهذه الأعداد هي 961-962-963-964 على التوالي.
ثم اتهم الدكتور شاكير أيضاً ظلماً بأنه كان آخر من قابل الأستاذ منصور الكيخيا قبل اختفائه وأثبتت التحريات كافة أن شاكير لم يكن موجوداً أصلاً في القاهرة عند حدوث الإختفاء.
واليوم إذ نرى عملية تزوير مؤلفي الكتاب والتي وقع في شر أعماله فيها حسن الأمين والذي ليس له من اسمه إلا رسمه ومن الأمانة شيء منها، فإننا ندعوا الدكتور يوسف شاكير إلى رفع قضية ضد التزوير والتشهير والذي حصل له وذلك على النحو الآتي:
1. مع أننا نعلم أن الدكتور يوسف شاكير اعتزل السياسة منذ فترة طويلة إلا أن واجبنا الأدبي يحثنا على دعوته لرفع هذه القضية العادلة لأنها ستبين بجلاء من هو حسن الأمين.
2. أن محل التزوير الأول هو في حذف اسم الدكتور عبد العزيز محمد وقد اعترف حسن الأمين بأنه حذف اسم الدكتور عبد العزيز محمد.
3. أن محل التزوير الثاني هو تحريف الاسم الأخر وتوضيحه على أنه يوسف الأمين شاكير بينما في النسخة الأصلية للكتاب وجد فيها اسم يوسف الأمين فقط وحتى في النسخة الأصلية لا علاقة للدكتور يوسف شاكير بهذا الاسم أيضا لأن اسمه الموجود في السجلات الرسمية وفي كل المقالات التي وضعها منذ أن كان من قيادات المعارضة الأوائل وإلى أن دخل في سلك الإصلاح والمصالحة هو يوسف أمين شاكير.
4. محل التزوير الثالث هو أن الدكتور يوسف شاكير متخصص في السياسة وليس في علم النفس والتحليل السلوكي. 5. . اعترف حسن الأمين نفسه بأنه قد تم التصرف في اسم يوسف الأمين ليبدوا يوسف الأمين شاكير وهذا هو محل التزوير الرابع.
6. نطالب من هنا الدكتور يوسف أمين شاكير بأن يرفع قضية تزوير وتشهير مستعجلة ضد المدعو حسن الأمين في القضاء البريطاني بحكم إقامة المدعو حسن الأمين هناك ولأن حسن الأمين يعرف نزاهة القضاء البريطاني ليكون هو الحكم الفصل. 7. نطالب الدكتور يوسف شاكير بأن لا يتنازل عن هذه القضية وأن لا يتصالح فيها مهما كان الوسيط الذي سيحاول التدخل في هذا الموضوع.
8. نحب أن نعلم الدكتور يوسف شاكير أننا قد وثّقنا كل ملابسات التزوير الذي حصل ومعنا النسخة الأصلية من الكتاب وسننشر نسخة منها وبالمقابل سننشر النسخة التي زورها السمسار حسن الأمين وهذا للتوثيق .
9. نحن مستعدون لإمداد الدكتور يوسف شاكير بكل الوثائق سالفة الذكر لمساعدته في قضيته إن رفعها في القضاء البريطاني.
يا حسن الأمين آن أوان محاسبتك على جرائم التزوير التي ترتكبها في حق الشرفاء والتي ظننت أنه لن يردعك أو يفضحك أحد.
يا حسن الأمين أتحداك أن تخبرنا من هو د. عبد العزيز محمد مؤلف الكتاب الأصلي وما هو تخصصه وما هي جنسيته ومن هو الذي دفع له حتى يكتب كتابه.
وحتى يأتينا رد الدكتور يوسف شاكير فإننا جميعاً منتظرون والقضاء البريطاني ليس ببعيد عنك أيها السمسار حسن الأمين.

عبدالحكيم الطاهر زائد

النسخة الأصلية كما نشرتها جبهة الإنقاذ


النسخة المزورة التي زورها حسن الأمين


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home