Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 30 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

ردي على الأخ عبد الباقي الزنتاني

الأخ الفاضل عبد الباقي، تحية طيبة وبعد

أشكرك على إعتذارك، وأقبله منك، وندعو الله أن يغفر لنا زلاتنا وكبواتنا.

لكنني لا أتفق معك فيما ذهبت إليه من تحليل، وخذ هذه النقاط: أولا: قال الدكتور شلوف كلاماً لا غبش فيه مفاده أن الوجود العسكري الإمريكي في العراق ليس احتلالاً فعارض بذلك رأي السواد الأعظم من الشعب الإمريكي، فضلاً عن الشعوب العربية، فضلاً عن الآلاف الذين شاركوا في برنامج الجزيرة الذى كان طرفا فيه.

ثانياً: طالب الدكتور شلوف بمحاكمة قادة حماس في وقتٍ كانت القنابل تنهال فيه على رؤوس أهل غزة كالحمم من البراكين، مع أن كل منصف يعلم أن السبب الحقيقي لما جرى هو هذا الحصار الظالم الذى هو إعلان حرب، وليس إطلاق الصواريخ كما حاول الدكتور شلوف أن يصوره.

ثالثاً: قلت لي أن الدكتور شلوف مسلم، وأنا لم أكفره، لكنني أستغرب ممن هو كذلك أن يطلب منا العمل بنظرية دارون، أو كما سماها شلوف، قانون الطبيعة!!، دارون هذا الذى أعتمد على كلامه النازيون في مذابحهم، لأنه يقول في جملة ما جاء في هذيانه: أن الأخلاق نسبية!!ثم أسألك: واين الإسلام يا أخي عبد الباقي؟

لم أقل أن شلوف قال الحياة خلقت صدفة، لكن حصيلة كلامه هو كذلك، لأن نظرية دارون بنيت على هذا الأساس. والإسلام كما لا يخفى على أحد دين العلم، وحضارة أوربا والعالم قامت على ما قدمه الإسلام لهم من علوم كالجبر متمثلا في كتاب الخوارزمي الجبر والمقابلة، والطب في كتاب الحاوى للرازي والقانون لابن سينا وغيرهما كثير، وعلم البصريات لابن الهيثم، وعلم الجراحة للزهرواي، وعلم الفلك كانت الريادة فيه هو الآخر للمسلمين، وعلوم أخرى لا يسع المقام لبسطها، لكن شلوف ركز على موضوع العقل وكاد أن يصرح أننا لا نستخدم عقولنا، أما الدعاء فلا أحد عاقل يعترض على القول أنه وحده ليس كاف، لكن ليس هذا ما ورد في مقال شلوف، وكل منصف يستنتج أنه جعل الدعاء والعمل من أجل القوة أمران متناقضان إذا أخذت بأحدهما ذهب الآخر، وليس هذا من ديننا في شيء. على أي حال أترك الأمر لله رب العالمين يحكم فيه بما شاء، ثم للقراء المنصفين ليقولوا رأيهم، وأنصحك نصيحة مشفق أن تنصح صاحبك شلوف الذى تنافح عنه هذه المنافحة، بعدم الخوض فيما يظهر زلاته، وألا يستعجل فى الكلام وفي الكتابة وهو بهذا الجهل، ومن كثر قوله كثر زله، ولا يعني هذا ألا توجد حسنات لشلوف يا أخ عبد الباقي، لكن أنا لم أكتب سيرة حياته حتي يقال لي: لم غفلت عن الجانب الحسن عنده.

نصيحة أخرى لك يا أخ عبد الباقي ألا تنحاز بسبب القبلية، او الصداقة المحضة ، فأنك ستقف أمام جبار السموات والأرض في يوم تفر فيه من أمامك أمك، فضلا عن شلوف، ووالله الذى لا إله إلا هو لو كان شلوف قريبي ما اختلفت كتابتي عما كتبت.. ندعو الله لنا ولك بالتوفيق والسداد، وتفضلوا بقبول تحياتي.

أخوكم سالم بن عمار


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home