Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 30 أغسطس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

ما عاد لقلة الادب التي تنشر عندك حدود

بسم الله الرحمن الرحيم،

الي كل القراء الاعزاء اقول تقبل الله صيامكم و صلاتكم و صالح أعمالكم.

الي د. اغنيوة اقول بما أن حرية الكلمة عندك وصلت الي مراحل لم يصل اليها الاخرون فارجوا أن يتسع صدرك و تنشر هذه الرسالة فما عاد لقلة الادب التي تنشر عندك حدود و ما عاد لشروط النشر من معني. فبعد سب الله و الرسول جهارا نهارا و نعتهم بنعوت لا يقبلها حتي عباد البقر علي ابقارهم فنرجوا النشر، و اعتذر مقدما لمن قد تؤذيه بعض الكلمات الواردة في هذه الرسالة.

قال اللــه تعالي في محكم التنزيل في سورة الأنعام " فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام و من يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد في السماء" و الصاد و العين في كلمة يصعد مشددة للدلالة علي الجهد المبذول في سبيل الصعود و قوة الجاذبية التي تجذبه الي اسفل. ما يهمنا من هذه الاية هو قوله تعالي يجعل صدره ضيقا حرجا، فهذه المعلومة التي لا يمكن ان يتصور ان يعلمها انسان في تلك العصور بل و لم يعلمها الانسان الا اخيرا عندما بدأت الرحلات الفضائية و وجد ضيق التنفس و الاختناق الناتج من قلة الاكسجين كلما ارتفعنا صعودا في الغلاف الجوي. فهل هناك عاقل يستطيع أن ينكر أن من قرر هذه الحقيقة قبل الف و أربعمائة عام و هو يعيش في صحراء قاحلة غاية ما كان يهم سكانها المرعي و تتبع مصادر المياه، هل ينكر عاقل أن من أتي بهذا القول لا يمكن أن يكون الا رسولا يوحي اليه من خالق الارض و السماء و الاكسجين و الغلاف الجوي و الصدر الذي يضيق و الجاذبية التي تجذب. و لمن يريد الاستزادة حول هذا الموضوع فليطلع علي هذا الرابط
http://www.55a.net/firas/arabic/print_details.php?page=show_det&id=510

و الي المدعو حكيم الذي سب الله و الرسول و طعن في شرف محمد بن عبدالله و امهات المؤمنين فاقول. ايها الفاسق الديوث و انا لا افتري عليك فقد نشرت في موقعك ما يدل علي ذلك حيث تتعجب من حال نساء المسلمين و تخلفهن حسب زعمك لانهن متسترات و تتمني لان يكشفن عن اجسادهن و ما الي ذلك من ترهاتك. فنفترض اذن انك لا تمانع في تكشف زوجتك او اختك او ابنتك امام الرجال و لا مانع لديك من العمل حتي قوادا لاهل بيتك لتثبت برائتك من التعفف و التستر. و ما نستشفه من مقالاتك لا يدل الا علي شخص مملوء بهوس جنسي و مرض نفسي لا يري الا بمنظار ما بين رجليه. أيها الديوث حكيم كنت دائما أشك في كونك مررت بتجربة فاشلة للتدين (و هو ما ذكرته بنفسك في مقال حديث) ظاهرها صلاح و باطنها نفاق و حب ظهور و مناصب و لما فشلت في الوصول الي هواك بالتدين الكاذب نكصت علي عقبيك لعلك تحصل علي ما تريد في عالم اخر. لا شك عندي ايضا أنك مررت بنوع من الصدمة الحضارية عندما سافرت للدراسة بالغرب فاصبحت تقارن بين ما وصل اليه الغرب الكافر من تقدم مادي بعد ان تخلص من تدينه الباطل و بين تخلف المسلمين الذي لا يحسب علي الاسلام و خلصت الي نتيجة مفادها ان الاسلام هو سبب التخلف و هو ما وجد صدي في نفسك المريضة المنافقة اصلا. زد علي ذلك ما انغمست فيه بلا ريب من اعمال لا اخلاقية متقلبا بين احضان المومسات اللاتي يبيت في فرج احداهن كل ليلة زائر و كنت ممن قاموا بالزيارات الاثمة. فمما يظهر شغفك بكل ما علاقة له بالجنس هو تركيز احاديثك و شبهك التي تهرف بها حول هذا الموضوع.

فما الذي يمنعك و اهل بيتك من الوقوع في الفواحش مادمت لا تري لافعالك من حسيب و لا رقيب و مادمت تظن ان الكون لا خالق له يحاسب من عصي امره و تمرد علي ما حرم من الفسوق و المجون. فقل لي بربك ما هي حدود الافعال و الاقوال عندك و علي اي مقياس يمكن ان تقاس. فهل انت و من علي شاكلتك يقيم حدود و حرمة حتي لبناتك لو كان لديك بنات؟ فان قلت هذا عيب و افتراء و هذا مما تمجه الفطرة السليمة قلنا لك لا مكان لشئ اسمه فطرة عندك تمنعك من الاعتداء علي محارمك (الدين هو الذي سماهن محارم فانت لا تعترف بان لهن حرمة) فبمنطقك كل شئ مباح تعيش كالبهيمة تأكل و تنكح ثم تموت جيفة. منطق يقول أن جده و جدته الاوائل كانوا سلالة من القردة ما ينتظر منه؟

و نقول لك ايها الديوث ان هذا الدين صمد مئات السنين امام كل الافتراءات و محاولات الطمس و لن يستطيع غلام مثلك ان يخدش في جداره خدش. و يكفي الرسول محمد صلي الله عليه وسلم فضلا علي البشرية و علي العرب خصوصا انه انقذهم في ما يقارب من عشرين سنة من ظلمات الضلال و الحروب التافهة و الجهل و الامية و هو الامي و جعل لهم اهدافا سامية في الحياة و في الاخرة. و يكفيه شرفا و عزا ان اسست علوم باكملها علي ما أتي به و الفت عشرات الالوف من الكتب و ما لا حصر له من الدراسات. فأتني بمن جاء بمثل ما جاء به يا جهول. ان معجزة النبي و كفي بها من معجزة لمن له عقل و قلب أن اصحابه كانوا لا قيمة لهم في التاريخ لو لم يأتهم محمد بما اتي به فصاروا من العلماء الفقهاء العابدين العاملين الفاتحين العادلين. فمن كان ليسمع ببلال بن رباح الحبشي رضي الله عنه او صهيب او سلمان الفارسي لو لم يكونوا من اتباع هذا الدين فصاروا به من اعلامه حججه التي يحتج العلماء بقولهم و فعلهم لا من النكرات كحالك مع ما اوتيت من امكانيات مادية تؤهلك للوصول الي العالم في دقائق عبر وصائل الاتصال الحديثة.

ملاحظة اخيرة، قام احدهم و يدعي خيري ابو شاقور بنشر مقال بالعامية تشجيعا و مؤازرا للديوث حكيم في مقاله الاخير و مباشرة بعد ايام قليلة. و قد تعجبت كثيرا من نشره مقالا طويلا باللغة العامية فقمت بالبحث فوجدت له مقالات باللغة العربية جيدة الكتابة و التنسيق فتسائلت كثيرا عن السبب في استعماله العامية بتلك الطريقة المنفرة و هو الذي علي ما يبدوا يحمل علي درجة عليا من التعليم و قد يكون من حملة الدكتوراه. و في ظني ان قيام ابوشاقور بالكتابة لذلك المقال الطويل العريض باللغة العامية كان مخافة ان يكتشف احد التشابه في اسلوب الكتابة مع الديوث خصوصا و هي تدور حول نفس الموضوع. و بالبحث وجدت ان اسم خيري ابوشاقور ذكر في مدونة الديوث بطريقة استعراضية يتسائل فيها عن تغيب ابوشاقور عن الساحة و راجيا ان لا يطول الغياب في محاولة ربما لذر الرماد في العيون و كنوع من التعمية. الخلاصة بقراءة بضعة مقاطع من مدونة الديوث و بضعة مقالات للمدعو ابوشاقور و مقارنتها و مقارنة الافكار بل و مقارنة بعض الاحداث منها ذكر الديوث انه تدين في مرحلة من حياته و ذكر ابوشاقور انه انتمي الي الاخوان ايضا في مرحلة ما ثم تمرد علي الدين جملة و تفصيلا و ليس علي الاخوان فقط. و في بعض مقالات الديوث يلاحظ لديه معرفة ببعض المصطلحات الطبية فلا ادري هل ابوشاقور طبيب ام لا؟ لعل من له معرفة ان ينورنا.

الخلاصة اني اظن ان الديوث حكيم و حبيبه ابوشاقور هما نفس الشخص و ان كان هذا الاستنتاج لا يفيد بشئ و لا يهم في شئ الا انه قد يدفع الديوث الي كف لسانه عن ديننا و رسولنا اذا علم ان افعاله لن تمر علي خير.

تحياتي لكم و عذرا لكل كلمة جرحت مشاعر القراء في هذا الشهر الفضيل فكل الحدود هدمت.

المسافر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home