Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 30 أغسطس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الفساد المستشري في مركز جودة التعليم

كما أن للجودة معايير ومتطلبات ومواصفات فإن للفساد سمات وصفات ومواصفات أيضا، إلا أن الفرق بين الاثنين هو أن للجودة معايير ومتطلبات ومواصفات لنظام جودة يعمل على رفع الكفاءة والفعالية للعملية التعليمية، أما الفساد هو عبارة عن مواصفات لأشخاص ليس لهم انتماء إلا لمصالحهم الشخصية الأنانية والحيوانية ولا أخلاق لهم ومهمتهم هو تخريب وتطويع اللوائح والنظم لخدمة مصالحهم علي حساب مصلحة البلاد والعباد. إن ما يجري بمركز الجودة في التعليم من اختراقات وانتهاكات للنظم واللوائح المعمول بها والتي بموجبها تم استحداث المركز والذي استبشرنا به خيرا هو أمر لا يمكن السكوت عليه؛ فالمركز مسخر لخدمة مجموعة من الأفراد متمثلة في مديره العام وصبيُه الذي يقوم على الشئون الإدارية والمالية والمراقب المالي الذي له نصيب من الوليمة والأدهى والأمر من ذلك مباركة السيد الوريز، وزير التعليم والبحث عن الثروة وبأي طريقة.
ان ما يجري هو مؤامرة علي هذا المركز لزيادة الكسب من خلال بيع التصديقات والمعادلات للشهادات العلمية؛ والآن جاري تدمير نظام الاعتماد الذي بناه أساتذة أفاضل ويعملون علي تطبيقه بكل نزاهة وموضوعية وذلك من خلال معرفتي بما يجري فان الأمر لا يروق للسيد المدير وصبييه والوليمة كبيرة في اعتماد الجامعات ولذا من الشطارة عدم تفويت أي فرصة يمكن الاستفادة منها ونهب ما يمكن نهبه من خلال المساومات حول اعتماد الجامعات خصوصا الخاصة منها. العقبة أمامهم هم الشرفاء الذين يعرفهم الجميع في التعليم الخاص والعام والذين يمثلون عقبة في طريق المساومات التي ستتم ولذا وجب تنحيتهم وبمباركة السيد الوزير، وزير التعليم والبحث عن الثروة وباى طريقة.
لذا ومن هذا المنبر الحر نأمل من جهات الاختصاص الانتباه إلى هذا الموضوع الخطير والتحقيق فيه لأنه يتعلق بمصداقية ونزاهة التعليم واعتماد الجيد منه، وإغفال هذا الأمر يترتب عليه نتائج سلبية وخيمة وباهظة الثمن كفقد الثقة والمصداقية في التعليم في الجماهيرية. وفى النهاية أؤكد على ان الموضوع أكبر بكثير مما أثير في هذا المقال ونتائجه مكلفة جدا محليا ودوليا. وإن لم نتصرف في الوقت المناسب من خلال أناس شرفاء تهمهم مصلحة البلاد ولهم انتماء لهذه الأرض وشعبها فان مشاكل وهموم التعليم وعدم مصداقية الشهادات العلمية الممنوحة من أي نظام تعليمي عام أو خاص محليا ودوليا ستزداد بسبب هذه المجموعة التى لا يهمها سوي مصالحها الخاصة والثراء على حساب مستقبل هذا الشعب...... ، الأمر ليس عاديا وإنما هو مؤامرة رخيصة وجب التنبيه لها ولمن له الصلاحية التحرك بشأنها. اللهم انى بلغت اللهم فأشهد.

أ. الفاخري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home