Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 29 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

نادى الباروني هو المسئول عن هذه المصائب

ماكانت الجمعية أو غيرها من المؤسسات أن تتجرأ وتتخد قرار التعامل مع مؤسسات النظام ولكن مافعله نادي الباروني سهل المهمة على البقية الباقية وأصبح الطريق مفتوح إلى روما ونادي البارونى لم يكتفي فقط بالتعامل مع مؤسسات النظام وإنما ذهب إليهم إلى ليبيا وأستضافهم سيف الإسلام ولم يكتفوا بذلك وإنما جلبو إلينا أعوان النظام وسلموا الجوائز لأبناء الجالية والغريب لم يكن هناك أي تعليق من أي أحد لا المعارضة ولا حتى الساطور فمن أسكت جميع هؤلاء ولماذا نادي الباروني مدلل من الجميع ولماذا لا تعامل الجمعية على نفس منوال نادي الباروني وإلاّ نادي الباروني عليه ريشه وله من يسنده مع العلم بأن نادي الباروني يعلن بكل مراسلاته وبالصور أنه يتعامل مع مؤسسات الدولة فأين النخوة من أبناء المعارضة الليبية وأين النخوة من الذين جندوا أنفسهم لمحاربة الجمعية على الأقل الجمعية لم تتعامل بعد مع النظام ولا اعوانه. ماذا سيحدث لو أن رئيس الجمعية سيقابل سيف الإسلام يعنى ذلك الحكم عليه بالإعدام ولكن رئيس النادي مرحب به لماذا لا تتقبلوا من الجمعية ماتتقبلونه من نادي الباروني أليس من العدل لأصحاب المبادئ أن يعترضوا على نادي الباروني أولا لأنه هو العراب الأول لهذا التغيير وهو من فتح حصون قسطنطينة التي يتباكى عليها البعض وأدخل الجيش الجرار بقيادة الريشي إلى مدينة مانشستر إذا ماتقوم به جمعية الجالية مصيبة فأعلموا بأن نادي الباروني هو المسؤل عن كل هذه المصائب التي حلت بمدينة مانشستر ومن بعد نادي الباروني نحمل المسؤلية لمؤسسات المعارضة الليبية التي لازالت في سباتها العميق وليس لديها سوى قلمها الذي أصبح فارغا من الحبر ففي الحين الذي نرى فيه مؤسسات النظام تخطط وتحاول وتنفد نجد المعارضة تجمع كل قواها لكي ترد بمقالة نارية هجومية تنفر فيها القريب قبل البعيد لم تفكر المعارضة يوما بمراجعة سياساتها والإحتكام إلى الواقع الذي نعيشه أنا لست ضد نادي الباروني وأكن كل التقدير والإحترام لجميع اعضائه لشجاعتهم وإعلان تعاملهم مع النظام علنا وبدون أي رتوش ولكن أنا ضد من يكيل بمكيالين هجوم على الجمعية وصمت مطقع على نادي الباروني ممكن على الجماعة الذين كلفوا أنفسهم على محاربة الجمعية أن يوضحوا لنا سبب عزوفهم وعدم التعرض للنادي مع العلم بأن النادي نشاطاته تفوق ماكان عليه خلال الأشهر الماضية وإلى كل من يحارب الجمعية ممكن يرفق الحل البديل مع رسالة أخرى معنونة إلى نادي الباروني تطالبه بما تطالب به الجمعية حتى نشعر بصدق ونوايا أصحاب هذه الرسائل وأنهم أصحاب مباديء أم أن الموضع هو تصفية حسابات قديمة .

محمود زقلام


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home