Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 29 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

رباية الذايح.. الصابرة.. واهلها الكرام

رباية الدايح لم تمن علي احد قط.. لم تحدث احدا قط عن احتضانها لكل الالسن والاديان والقبائل .. من عرب وبربر و فرنجة..هي مؤمنة صابرة...تعرف معني مكارم الاخلاق والتي وجدت قبل دخول الاسلام اليها والي ربوعها.. الم يقل رسولنا صلي الله عليه وسلم.. انما بعتث لاتمم مكارم الاخلاق.
انها طرابلس..رباية كل الدوايح مما خلق الله...لم نسمع منها اومن احد من اهلها انهم منوا علي احد او تفاخروا به...لان من العيب ان تمن علي ضيفك او تذكره بما فعلت معه...قمة الاخلاق هي رباية الدايح الحقيقية..مؤمنة صابرة..اخلاقها عالية سامية باخلاقها تعانق السحاب .
فالمن مذموم في كتاب الله تعالي...قال تعالي ....* لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى * وكذلك للعمل الخيري في الإسلام شروط ثلاثة وهي التطوع والإيثار وتجنب الرياء والمن.
1. التطوع:
لا يجبر الإسلام الناس على فعل الخير بل انه يستحسنه ويحث عليه ووعد بمكافأة فاعل الخير "إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاءا ولا شكورا" ( الإنسان 9) وتتعدد أشكال التطوع سواء كانت بالمال أو المجهود البدني أو الفكري أو حتى ببذل الوقت .
2. الإيثار:
حض الاسلام على الايثار ورغب فيه واعتبر قمة الايثار الجود بما يكون الانسان في حاجة شديدة اليه فقد مدح القرآن الانصار بقوله " يؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة " ( الحشر 9 ) ولأن النفس مجبولة على الشح والحرص على المال فقد جعل الله اختبار النفس بالايثار من خصائص المحسنين " ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون" ( الحشر 9) .
3. تجنب الرياء والمن:
من المأثور في كلام العرب " المنة تهدم الصنيعة" وقد حث القرآن الكريم على تجنب المن والأذى في الصدقات ووعد من ينتهي عن المن بالثواب العظيم " الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله ثم لا يتبعون ما أنفقوا منا ولا أذى لهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون" 262 البقرة.
وفي آية أخرى بلغ التشديد منتهاه حيث أكد القرآن الكريم إن اتباع الصدقات بالمن والأذى يبطل أجرها " يا أيها الذين امنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى" 264 البقرة.
فكيف يمن الإنسان؟
.فكيف بالله عليكم ستمن رباية الدايح الحقيقية علي كل من احتضنته..رباية الدايح التي لم تجد من يطبل لها ويزمر.. رباية الدايح التي لم تبخل علي احد ولم تمن علي احد... ولم ولن يفعل اهلها...لان هذا ديدنها وهذا منهجها ومنهج اهلها.
في ايامنا هذه يقصدها من كل صوب من شرق ليبيا وغربها وشمالها وجنوبها.. من كل بلاد الارض...فهل سمعتم قائل من علي احد من سكان شرق ليبيا او جنوبها....هي كذلك رباية الدايح التي لم تسلم من الاذي... سرقوا حتي اسمها وصفتها ونسبوه الي غيرها....اتقوا الله في رباية الدايح الحقيقية.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نوري الترهوني
طرابلس ..رباية الدايح الشامخة



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home