Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 29 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

القيادات الشعبية تسير جامعة 7 أكتوبر بمصراته

في غياب كامل للوعي وفي وسط مغيم بالسحب والضباب لا يبشر بمطر نافع للكساء و الكلاء ،وبأسلوب قرصنة رومانية سخيفة وفبركة ايطالية عمياه وخطط تثارية حديثة تحت إشراف أمين جامعة 7أكتوبر المرتكب لكثير من المخالفات والجرائم ولم يحاسبه القانون عليها لأنها هكذا دولة الجماهير ليست دولة حقراء فمن الصعب أن تثبت فيها الحقيقة سريعا او تنصف فيها الحقوق فكثيرين هم الانتهازيين فيها فقد كشروا بأنيابهم لتنيب كل أنواع اللحوم الوطنية والمستوردة فيبدو إن الحق أصبح يعرف بالرجال وليس الرجال يعرفوا بالحق فان لم يكن ذلك صحيح فلماذا أمين الجامعة المراوغ الثعلب الماكر يسمح له بالاستمرار يصول ويجول ويرتع هنا وهناك يدنس العفيف ويمس كرامة الشريف متجاهلا حقوق النبلاء سالبا حق الضعفاء دون رقيب او حسيب فان كانت الثورة هو مثالها وحده لان الثورة لابد أن تقع داخل الإنسان باعتباره الجوهر فنقول أننا كفرنا بها ثورة وآي ثورة لانها لاتقتص من المجرمين وان كان بعض رفاق القائد سراق فساق حذاق لباق يسطون علي أموال الليبيين بغير حق وهم يدعون ان القائد من يكلفهم حسب قولهم فثكلتكم أمهاتكم ايها الأوغاد ما هكذا هو النظام والتنظيم ،فمثلا ذلك مفتاح الشويهدي يقول انه مزكي من القائد ونحن لا نصدق ذلك وان حدث هذا فأننا أيضا نقول لكم كفرنا بقائدكم الذي هو حسبكم فالقائد لا يسمح بالفساد وان سيادته علم بما يحدث بالجامعة فسيقتص منكم وسيداوي بكم دبر الخيل وغير ذلك فذاك سكوت علي الباطل ونحن علي ثقة أن القيادة لا تسمح لزمرة من المفسدين ان يستعبدوا العباد مرة أخري فهم لازالوا يسوقون عبارات فحواها انتم من وجهه بتكليفهم ومنهم مفتاح الشويهدي كأمينا لجامعة 7أكتوبر الا تعلموا أن المعني مارس كل أنواع الفساد ونسج كل خيوط العنكبوت ليصاد الرجال بها وفاته الإحاطة علما إن اوهن الخيوط هي خيوط العنكبوت لو كان يعلم فهل يا ثري نفر حقا إلي جهنم فلا بأس من ان نفر من قضاء الله الي قضاء الله أم أننا ننتحر كما انتحر رائد الفضاء قبل وصوله قمرالسماء خصوصا بعد أن تبذلت الأرض فهي غير الأرض والسماء غير السماء ويبدو ان الانتحار أصبح مشروع في لغة المنطق لان العقل قد توقف تماما عن الحركة والسكون صار صفة اتصفت به كل الحروف والكلمات فكل اللامات أصبحت شمسية لا تنطق وضاقت علي الاحرارالأرض بما رحبت فكان نتاج الكولصة الهرميه العنقوديه أن أمين الجامعة استطاع السيطرة علي الموقف الجامعي بلغة أهل قريش وبالاستعانة بدار أرقم الأرقام حديثي العهد بالثورة وتلك الدار منزلها هذه المرة شركة التسويق الزراعي والباشاغا سلالة التركية والدولة العثمانية ففي تغييب مقصود للقدرات العلمية وبيت الخبرة سواء كانت شابة وشائبة سواء كانت برية او بحرية فيبدو من زاوية رؤية النازية الألمانية ان مسارب وسراديب تبينت لمدبري الأمر بقيادة الجماعة الطبية والمشيخة القبلية المريضة فتبادر إلي ادهنهم فكرة السيطرة الباشاوية علي المدينة الجامعية فهيهات!. فهيا يا طلابنا استنشقوا نبأ رائحة الفساد التي أقبلت من وسط البحر بعمق قدره خمسة وعشرون ميل مخلوطة بطحالبه فمياه البحر قابلة للتحلية ويمكن أن تكون أعذب من مياه النهر الصناعي العظيم ولكن طلابنا ورجالنا بمصراته لازالوا يميزون الأشياء ويعرفون أصولها .
علي وجه العموم..توالت خطوات أمين الجامعة طوعن وتنفيذا لأوامر وإيعاز القيادات الشعبية الاجتماعية وخصوصا بتوجيه الباشاغا صاحب التاريخ الطويل والمؤهلات العلمية والممتلكات الزراعية ليمي شروطه لملء فراغات مواقع الجامعة وهذا علي حد قول المرشد الروحي للسيد أمين الجامعة ((ان أي موقع يشغله رجل براني من غيرنا بالجامعة يعتبر شاغر ولابد ان يشغل ذاك المكان حسب ما نريد)) هذا تماما ماحصل مع علي حواس الكاتب العام ليحل محله رجل من انتاج التسويق الزراعي ونظرية الباشاغا فلتصحيح المفهوم نقول أولا يجب أن يعرف الشويهدي وأمثاله ان الأهالي الشرفاء والرجال الصادقين والحكماء بمصراته لا يشرفهم ان يمثلهم أمثال علي باشاغا او مفتاح الشويهدي كلا منهم فاحة رائحته فهم افسدوا في مصراته ثانيا يبدو ان المسؤوليين بالدولة الليبية ما يتحشموا علي وجوههم وان أمين الجامعة لا يفقه شي في علم و فن إدارة الجامعة والدليل في كونه لم يسمح لأحد من دكاترة او أساتذة كليات بني وليد الحصول علي فرصة عمل بالجامعة فلماذا تدار جميع إدارات الجامعة من قبل شخصيات من مصراتة فقط وتحديدا من قبيلة الشواهده فل عقمت الأمهات أن تنجب أبناء من بني وليد ليكونوا مسؤوليين بمصراتة فيكفيكم مثال حسن نذكره لكم والجميع يعرفه ماذا كانت سيرة م.بلقاسم مختار والاستاذ محمد عبدالله الفقهي سابقا. فالجامعة التي انتم بصدد تقسيمها اربً هناك جزء من الحق حق لطلاب وأساتذة وموظفي بني وليد وأهالي بني وليد كشعبية سابقا وكمنطقة حاليا وككليات قائمة حاليا والتي تمثل حوالي اقل من نصف العدد فلماذا لا يتم اقتسام الإدارات قريباً للتساوي او علي الأقل بنسبة 65% لمصراتة 35%بني وليد فهل من العدالة التي يراها البعض أن لا تعتبر هذه من الحقوق الأساسية لأصحابها فباختصار شديد ومن وجهة نظري الشخصية ما جعل جماعة بني وليد لا يطالبون بهذه الحقوق هو في كونهم لا يريدوا الخلاف والمشاكل مع مصراته لأنهم يكنوا كل الاحترام والتقدير لمصراته أهل وتراب فهناك علاقة اجتماعية حميمة بين الاثنين فحوالي9%من نساء مصراته متزوجات من ابناء ورفله ببني وليد وهناك 6% من نساء ورفله متزوجات من أبناء مصراته أضف علي ذلك هناك أكثر من 360مزرعة في مصراتة مملوكة لرجال من ورفله وهناك حوالي 40000اربعون ألف ورفلي في مصراته ونقول هذا ليس للمفاخرة الجاهلية ولكن لذكر حقيقة تاريخية أن العلاقة بين مصراتة وبني وليد هي راسخة لا يمكن زحزحتها إطلاقا و حتي نضمن استمرار العلاقات الطيبة بين الأهل في المنطقتين يجب علي الشويهدي وأعوانه العمل علي إيجاد اتفاق حكيم وعادل يتم من خلاله احتساب كليات بني وليد بسلك الإدارات العامة بالجامعة بدلا من الانتصار للغرور والأنانية فالغرور مقتل الرجال أن كان هناك من يسمع النداء فهذه دعوة للجميع للعمل قبل فوات الأوان- اللهم إني بلغت فاشهد- وحتى نساعدكم لعمل الحق فأنني اقترح الأتي.
1. أمين الجامعة -مصراتة
2. –الأمين المساعد-بني وليد
3. الكاتب العام –بني وليد
4. المراقب المالي –مصراتة 5. إدارة الدراسات العليا-مصراته
6. إدارة أعضاء هيئة التدريس –بني وليد
7. المسجل العام –مصراتة
8. إدارة المشروعات –بني وليد
9. الشؤون الإدارية بني وليد
10. الشؤون المالية مصرلته
11. الإدارة القانونية –مصراتة
12. إدارة المخازن –مصراته
13. إدارة التوثيق والمعلومات –مصراته 14. وهكذا البقية................؟

مسعود سعيد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home