Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأثنين 29 يونيو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى صاحب مقال الافتراء والبهتان

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه إلى يوم يبعثون. وبعد،

فإلى صاحب المقال "نعم أتاني نبأ أبيك يا محمودي!!"

ما أنا إلا أحد القرّاء، ولست هنا مع أي طرف بقدر ما أنا - والله المستعان – بحول الله مع الحق، أسأل المولى القدير أن يرينا الحق حقًّا وأن يوفقنا لاتباعه والثبات عليه ومناصرة أهله، وأن يرينا الباطل واضحًا جليًّا ويهبنا نبذهُ واجتنابه، والرد على أهله وحزبه.

هذا، وإنه ولا ريب ما دفع المسمى خالد عطية إلى هذا الأسلوب البغيظ والبهتان السافر في رده على المحمودي واعتدائه على صالح العجيلي إلا جهله وتعصبه، المدفوعين بضلاله وحقده وجهويته النتنة.

وإني والله إذ أكتب هذه الكلمات لأنصح صاحب الرد أن يرجع إلى الله التواب الرحيم وأن لا يدافع عن أهل الضلال والبدع، فيتق الله ويراقبه، كما أنصحه أيضًا بأن لا يستخف بالقرّاء وبعقولهم ودرايتهم بالحقائق.

ولا يضيرني أن أفصح عن اسمي، فهذا لا يهم، ولكني أردت أن يعلم المسمى خالد عطية أنني من القرّاء الذين – كما يزعم – يوجه كتابته إليهم، فإني من القراء ولست من هذا أو ذاك.

فإذا كنت يا من أسميت نفسك خالد عطية قد عيّرت المحمودي بأنه لا يكتب باسمه الحقيقي وأنه متخفٍّ، ووصفته بالجبان، فهلا فعلت ذلك أنت أيها المغوار الشجاع وأبديت عن اسمك؟ هذا أولاً.

ثانياً: أمّا سَعيُكَ المُضني في البحث عن اسم المحمودي الحقيقي فقد والله باء بالفشل والخسران، لأن المحمودي ليس هو حسام عبدالحفيظ الزليطني الذي زعمت، يقيباً، والذي رميته زوراً وبهتاناً بالجاسوسية والسرقة ووقعت فيه.

ثالثاً: وأما قولك إن الشيخ صالح العجيلي كان مصححا نحويا ومدققا لغويا لمقالات المحمودي فهو والله العظيم أيضاً افتراءٌ وبهتان قطعًا، وقولك إنه تكفيري، فياويلك أمام الحق يوم الدين، فإني والله ما عرفتُ الشيخ صالح العجيلي إلا بالاعتدال واتباع منهج السلف في العقيدة والعبادة، وما عرفته إلا نابذاً لأفكار أهل التكفير والتشدد، وأما قولك إنه يعتبر نفسه شيخ الجهاديين، فهو أيضًا والله كذب وافتراء.

رابعاً: أما انتفاضك وردُّك بعصبية، بل جعلته من العجائب، على القول بأن سيدك وولي عهدك محمد الحسن الرضا؟ أصله من الجزائر، فهذه حقيقة، وهل كان الأصل الجزائري عيبًا؟ أم أنه الضلال الأعمى الذي يجعل صاحبه يتخبط ولا يهتدي إلى الحق.

لا أريد هنا أن أذكر بعضاً من ضلالات السنوسية كحركة صوفية، ولا أن أذكر مشاهد بعض الثقات من مثل طواف بعض الناس على قبور السنوسية واعتقادهم الباطل فيهم واستغاثتهم بهم بل والقسم بهم وغير ذلك من البدع والضلالات. وأهل الحق يُعرفون والحق أبلج ظاهر أردت أنت وأمثالك أم أبيت.

وما زلت أنصح بأن تقلع عن هذه النتانة والدفاع عن أهل الضلال، وأن تستغفر وتتوب من علام الغيوب، وتلتمس السماح ممن كذبت عليه وهمزت ولمزت وظلمت، فاتق الله وارجع عن غيك قبل فوات الأوان. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

عبدالله الفقير


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home