Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 29 يونيو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

مناشدة للدكتورة عائشة القذافي

بسم الله الرحمن الرحيم
السيدة الفاضلة الدكتورة عائشة القذافي أمين عام جمعية وأعتصموا
تحية أجلال وتقدير لشخصك الكريم
أنا أقدرجهودك المبذولة لمساعدة الآسرالليبية المحتاجة وسعيك الداؤب لرسم البسمة علي وجوة شاحبة فقدت دواعي الأبتسام .
أنا المواطن الليبي بالقاسم محمد أرحيم المولود في البيضاء سنة 1955وأنا للعلم ليس ألا حفيد أحد الشهداء البارزين الذين وهبوا حياتهم فداءاً لتراب ليبيا الغالي جدي لم يترك لي شئ من متاع الدنيا لا أرض ولا مال ولا عقارات فلم يترك لنا شئ من بعدة سواء الفخربأستشهادة فداء للوطن ووالدي هوالآخر لم يترك لي شئ حيث عاش فقيرومات فقير وأنا هنا أوكد لك من خلال هذا المنبرعلي أن مشكلتي هي كوني ليبي فقيرلوأني أحمل هوية أثبات شخصية صومالية أوهوية أريتيرية أوهوية أفغانية لكان هانت علي المسألة وحلت المشكلة ولكان أستفدت من حق هؤلاء في اللجؤ الأنساني إلي الدول الأوروبية هناك في أوروبا حيث يقدمون وبالمجان لكل محتاج السكن والمآكل والملبس والرعاية الصحية الجيدة لكنني أعلم أنة ليس لليبيين نصيب في ذلك فلا تعطي لليبيين إقامة ولا تقدم أي معونة أنسانية كالعلاج والمآوي والمآكل والملبس إلي حاملي الهويات الليبية علي أعتبارأن ليبيا بلد غني وينعم بالأستقرار والأمن والسلام فلا يخطر ببال الأوروبيين أن ثلث الليبيين يرزحوا تحت خط الفقرفأنا ليبي فقيرلا أملك شئ علي الأرض الليبية من سبل العيش الكريم رغم أنني ليبي أباً عن جد فحالتي الاجتماعية لازلت أعزب وفي هذة السن وعاطل عن العمل منذ 2002 وفي هذة السن فلقد أضطرتني الحاجة إلي التوجة إليك عبروسائل الأعلام ومعي مستندات أثبات تؤكد صدق كلامي كوني لا أملك ثمن المواصلات ومصاريف السفرإلي مقرالجمعية بطرابلس والتقدم للجمعية بالطلب مباشرة لذا أكتفيت بالمراسلة ولكي أضمن وصول مناشدتي إليك أعتمدت علي الكتابة لك عبر وسائل الأعلام المنتشرة علي الساحة الليبية نأمل في عون عاجل يآتي من جمعيتكم الموقرة بعد أن سدت في وجهي كل الأبواب وأغلقت أمامي جميع السبل فأنا لا أملك سكن ولاعندي مصدر رزق أنفق منة ولا أملك شبراً واحداً من الأرض الليبية التي أستشهد جدي ورفاقه الأشاوس دفاعاً عن عزتها وكرامتها في تصيدهم البطولي لجحافل روما الغاشمة فلولا تضحيات الأجداد في الماضي وثورة الفاتح في الحاضر ممثلة في قائدها المظفر معمر القذافي ما كان لنا اليوم وطن أسمة ليبيا الحرة الأبية ونظراً لحاجتي الملحة لقطعة أرض وقرض سكني أو سكن جاهزهأنا أستنجد بك كونة أمامي فرصة الأرتباط بأنسانة فاضلة ولا أريد تضييع هذة الفرصة لكن الظروف لا تسمح بذلك فمن المعروف أن الشرط الأول لآهل كل فتاة ليبية هوالسكن الخاص لقد طال أمد عزوبيتي التي سببها الأساسي هوأنعدام السكن وكرهت نفسي في ظل هذا الوضع المزري وسئمت الحياة كوني أسكن بمفردي في براكة من الصفيح فوق سطح بيت صهري زوج أختي ورغم فقري الواضح وتردي ظروفي المعيشية ألا أني أنسان محافظ لا أقبل بقرض ربوي ولا أدخن ولا أشرب الخمرولا أتعاطي أي نوع من المؤثرات العقلية فأنا ولله الحمد متمسك بثوابت الدين الحنيف وأنعم بصحة جيدة وقادرعلي العمل لكن لا يوجد عمل فلا ينقصني ألا عمل وسكن فبدون سكن وبدون حقوق تكون الحياة عبء ثقيل علي الرجل والحقيقة المرة التي لا أستطيع أن أتجرعها أنا هي أنة لا يمكنني أمتلاك سكن ولايمكنني الحصول علي قرض مصرفي وقطعة أرض في ليبيا ألا أن تكون عندي واسطة بالمصارف وبدوائرالاسكان وبدائرة المرافق أو بإيعازمن مسئول كبير بحجمك يوعز فية إلي المصارف وإلي دوائرالاسكان وإلي المرافق بضرورة إيجاد سكن لي أومنحي قرض غير ربوي أما أذا راجعت دوائر الاسكان والمرافق والمصارف بمفردي فسأخرج من عندهم كالعادة خالي الوفاض ومليان حسرة وكمد فهم لا يقدموا لأي مواطن خدمة ألا للذي تآتي علية توصية من فوق من مسئول كبير لهذا أنا بحاجة إلي توصية منك وأنت لك كلمة نافذة بالدولة فإيعاز منك سيستجيب لة هؤلاء الموظفين ويجدوا لي سكن أو يمنحوني قرض شراء سكن فأنا لم أدخر جهد في السعي للحصول علي سكن من المساكن الجاهزة المملوكة للدولة ألا أنة وفي كل مرة لا ألاقي أهتمام من أحد للحصول علي سكن من الدولة وللعلم أني بدأت البحث عن سكن من الدولة منذ أن كنت في الثامنة عشر من العمر ولازال البحث جاري دون جدوي وهل يعقل أن يظل الأنسان الليبي في ليبيا الغنية العمركلة بدون زواج ولا يمتلك بيت ولا يمتلك عمل ولا يمتلك سيارة ولا يمتلك أثاث ولا يمتلك هاتف محمول ولا يمتلك قرشاً واحداً في حسابة البنكي ولا يمتلك شبراً من الأرض الليبية فما الجدوة من كونة ليبي وحتي توزيع الثروة التي تم الأعلان عنها تقدمت بطلب لكنة قيل لي أنت لا يشملك قرارتوزيع الثروة لأنك أعزب فلا حولة ولا قوة ألا بالله وكأني بة الليبي الأعزب ليس ليبياً علي الاطلاق فحسبي الله ونعمة الوكيل في إجراءات إدارية ملتوية ومعقدة وأنا في هذا الصعيد وفي هذا الوقت لا ألقي بالائمة علي الثورة بقدرما أريد أن تصل أستغاثتي لكل من لدية القدرة علي مساعدتي فأنا عاصرت الثورة الليبية منذ أنطلاقتها وسمعت البيان الأول للثورة يوم 1 - 9 - 1969 والذي جاء في اليوم بفضل الثورة أصبحت ليبيا حرة أبية لا مغبون ولامحروم ولا مظلوم وكل من عاصرالثورة يدرك ويعلم أن الثورة لم تقصر في شئ فالثورة أعادت لليبيين سيادتهم علي أرضهم بطردها للأستعماروالثورة حررت الأقتصاد من هيمنة الأجنبي والثورة أممت الشركات الأجنبية العاملة في مجال النفط والثورة قد شقت الطرق بألاف الكيلوالمترات والثورة جهزت المزارع بكامل المعدات ووزعتها بالمجان علي الليبيين والثورة شيدت مساكن الشعبية وأعطتها لذوي الدخل المحدود والثورة وزعت المزارع والمساكن المستردة من الطيان علي فقراء ليبيين والقائد أمربتمليك المصانع والمنشاءات والشركات للعاملين فيها فأنا لا أحمل أنزعاج من الثورة ولكن أنزعاجي الواضح من موظفين مندسين في إدارات الدولة مؤهلاتهم نفاق ومهنتهم الكذب وغايتهم الربح هم أشخاص أنتهازيين ووصوليين يظهروا مالا يبطنون ويبطنوا مالا يظهرون يتظاهروا بالوطنية والاخلاص للوطن حتي يصلوا بهذة الوسيلة إلي السيطرة علي سلطة تنفيذ القرارات والقوانين وتحت غطاء الوطنية تسللوا الي الأدارة المدنية وأصبح بإيدهم الحل والربط والنتيجة أصبحوا هم المستفيد الأول في ليبيا هم وأقاربهم غنموا من ثروة ليبيا ما يكفيهم للعيش العمركلة في رفاهية وبحبوحة ورغد وهؤلاء من صنع التفاوت الطبقي في ليبيا وأدخلة علي نسيج المجتمع الليبي حيث أصبحت قلة ليبية تمتلك كل شئ وكثرة ليبية تفتقرلكل شئ فالكثرة تفتقرحتي لأبسط مقومات العيش الكريم فأنا ليبي أوكد لك إن وضعي لا يحتمل تآجيل وحالي لا يقبل أنتظار و وضعي يحتاج لحل عاجل وجذري من مسؤول كبيرمثلك وتقبلي تحياتي وفائق أحترامي .

ولأي أستفسارعنواني هو belkasim2000@yahoo.com

بالقاسم محمد أرحيم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home