Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 29 يوليو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

المتناقضات في شخصية المعتوه فوزي العرفية

جمع السفيه فوزي العرفية المشهور باسم ثور لوزان من المتناقضات كما هائلا، وهذا أمرٌ يُتوقع ممن هو بخلق هذا السفيه الجاهل.

في هذيانه الأخير كرر طلبه الأجوف بدولة القانون وأن السيادة له دون غيره، لكن أليس هو الذي أخبرنا أنه تحصل على رخصة قيادة عن طريق الغش؟ أن اتباع القانون يقتضي سحب هذه الرخصة منه الآن، وعليه بإعادة الامتحان وعدم تعريض حياة البشر للخطر بقيادة سيارة ليس له الحق في قيادتها، ولعل أحد فاعلي الخير يراسل الهيئة المسؤولة عن رخص القيادة في مدينة لوزان ويخبرها باعتراف فوزي العرفية مرفقا هذيانه الذي أخبرنا فيه بحصوله على الرخصة بطريق الغش، فلعل هذا العمل الصالح ينقذ بعض الأبرياء من حادث محتمل مع هذه القنبلة الموقوتة.

يطالبنا هذا الدعي بعدم السباب إذا قرر أحدنا مناقشته وهو أحد أفحش من يكتب في المواقع وأحد أفضل عباراته الفاحشة البذيئة ياولد الق...ولا يستطيع القلم كتابة بقية اللفظ الذي يجيده هذا الدعي السفيه

يستمر هذا اللاديني الماجن في خدش مشاعرنا بالكتابة عن عظماء أمتنا والكذب عليهم بكل وقاحة، فهاهو مرة أخرى يكتب عن الصديق رضى الله عنه أبي بكر، ويزعم أن الخوارج كانوا رافضين لحكمه مع أن أي طالب في المرحلة الأعدادية يعلم أن الخوارج ظهروا في زمن علي رضى الله عنه، أى أكثر من عقدين من وفاة أبي بكر رضى الله عنه.

لكنه مسلسل الهجوم على ديننا يمارسه هذا التافه الذي لا عمل له سوى التسكع في غرف البال توك والتجول في عالم الانترنت، ولتستمر حكومة سويسرا في إغداق عطائها وصدقاتها على جاحد الجميل هذا .

يصرخ هذا المعتوه باستمرار ضد من يكتبون بأسماء مستعارة، مع أنه ملك الأسماء المستعارة بلا منازع، فمن فضيحته باستعماله لاسم جميلة الدرسي، إلى اسم جمعة جمعة، وهناك العشرات ما بينهما، وخليق لمن يعيش على مساعدات الحكومة السويسرية وممن نبذه الناس وهجروه بسبب سوء خلقه وفحشه وغروره أن يجد في الأنترنت مصدر سلوى وإشباع لنزواته التي لم يستطع تحقيقها في عالم الحقيقة مع الناس.

يتباكى هذا المأفون على النميمة والغيبة وكل زائر لماخوره الشهير في البال توك والذي يسميه زورا وبهتانا بغرفة الحرية يعلم حجم الغيبة والنميمة الذي يمارسه بصوته القبيح الشبيه بفحيح الأفعى، وفي غرفة القمع تلك يشهر بخصومه ويتلذذ بأكل لحومهم وحديثه مكرر ممجوج عن بطولاته التي نسجها خياله السقيم ونفسه المريضة، ولسبب ما أتخيله يتكلم من غرفة من غرف مستشفى لوزان للأمراض العقلية كلما سمعته وهو يهذي وبين الحين والآخر تنطلق ضحكاته السمجة .

أدعو الله أن يهدي المعتوه فوزي ويشفيه من علله وأسقامه الكثيرة ونحمد الله سبحانه وتعالى أن عافانا مما ابتلى به عبده هذا .

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home