Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 29 يوليو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

منع من السفر خارج الجماهيرية
طلب مساعدتي في استعادة حقي في السفر

الى الأخ/ النائب العام المحترم
الاخوة : جميع الجهات الوطنية و الدولية ذات العلاقة

الموضوع : منع من السفر خارج الجماهيرية / طلب مساعدتي في استعادة حقي في السفر

أنا المواطن / معمر أحمد الاسحاقي الورفلي .
ليبي الجنسية . أبلغ من العمر 27 عاماً , صيدلي , أقطن بمدينة طرابلس , قبض علي من قبل جهاز الأمن الداخلي منذ عامين , حيث تم التحقيق معي, واتهامي بالعمالة و الخيانة واثارة النعرات العرقية و ما إلى ذلك ...
بحجة أني ناشط أمازيغي، وقد أجبرت على التوقيع على تعهد تحت الاكراه والتهديد, بعد اطلاق سراحي و حرصاُ مني على سلامتي الشخصية لجأت لمنظمات حقوقية عدة و احدى الصحف الليبية, وقمت برفع قضية في حق الأشخاص اللذين قاموا بتهديدي لدى النائب العام ( وكان ذلك في سبيل ضمان حمايتي كما أسلفت ولم يكن غير ذلك لأن أولئك الأشخاص نافذين ويستطيعون تنفيذ تهديدهم في أي لحظة), و رغم لجوئي للمنظمات الوطنية أولاً ومنها مؤسسة القذافي للتنمية (جمعية القذافي لحقوق الانسان) لم يحركوا ساكناً , كما فوجئت اني ممنوع من السفر وعند الاستفسار من الجهة الصادر عنها المنع اتضح أنها الأجهزة الأمنية بناء على قوائم معده مسبقاً لديهم للممنوعين .
إني أرسل بهذه الرسالة مناشداً حضرتكم و جميع الجهات الوطنية و الدولية بمساعدتي في استعادة حقي في السفر حيث أني ممنوع من السفر منذ 26 . سبتمبر .2007 م, وإني أرغب في السفر و الهجرة من البلاد خصوصاً بعد كل ما تعرضت له من عزل و مضايقات على جميع الأصعدة , كانت أشبه بالحملة المنظمة , حيث ألب علي ذوي و أقاربي , وتم استدعائي أكثر من مرة من قبل مسؤولين في النظام الليبي ينتمون لقبيلتي و قد قاموا بترهيبي و ترغيبي بجميع السبل.
كل ما أطالب به الان هو تركي و شأني ورفع هذا المنع , لقد فقدت وظيفتي الرسمية, و تم التدخل حتى في شؤوني الاجتماعية و تحريض أولئك اللذين بيني وبينهم بعض الخلافات, ما حدث لا يمكن تصوره بالامر الهين.
ففي كل الفترة السابقة كنت أستفسر من مصلحة الجوازات و الهجرة عن توقيت رفع هذا المنع الجائر! كانت الردود دائماً ضبابية غير واضحة، لقد سأمت هذه المماطلة و من ما تقدم وحيث ان قانون رقم 20 لسنة1991م بشـــأن تعزيـز الحريــة
المادة العشرون تقول– لكل مواطن وقت السلم حرية التنقل واختيار مكان اقامتة وله مغادرة الجماهيرية العظمى والعودة اليها متى شاء ، ولا يجوز تقييدها.
وعليه فإنني أتقدم بهذه الشكوى ضد المسئولين الأمنيين الذين قاموا بهذا العمل وأطلب التحقيق معهم ومع من أصدر إليهم أمر المنع وتقديمهم إلى المحاكمة وإنزال العقوبة المقررة قانوناً بحقهم مع إصدار قرار من النيابة على وجه الاستعجال بحقي في السفر و التنقل خارج أراضي الجماهيرية طالماً لا يوجد حكم قضائي بمنعي من هذا الحق واحتفظ بحقي في تقديم دعوى مدنية بالتعويض تبعاً للدعوى الجنائية التي ستصدر ضد المشكو بهم.
مع بالغ التقدير و الاحترام .

مقدمه : معمر أحمد الاسحاقي الورفلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home