Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 29 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

قبل فوات الاوان
تحذير للشعب الليبى وحكومته

1- لا تودع اموالك فى المصارف لجنىء الارباح, ولا تخزن اموالك بالايرو او الدولار مستقبلا
2- لا تشترى سندات من الشركات التى لا تعمل فى غير الاعمال الزراعيه ومواد الخام
3- استثمر اموالك فى الذهب
4- ابتعد عن شركات التاءمين والموءسسات المالية التى تتعامل فقط فى الاموال ( البورصات)
5- لا تستثمر اموالك فى العقارات
6- الغذاء والذهب والفضه هم استثمار المستقبل

ان العالم اليوم غير مستقر وخاصة بعد الازمة المالية التى اصابت الدول فى عام 2008 والتى ادت الى افلاس بعض الدول الضعيفة مثل لت لاند – اليونان – اسبانيا – وايسلاند , حيث اصبحت هذه الدول مدينة لدول اخرى وعاجزه عن تسديد ديونها لهذه الدول لعدم توفر الموارد الماليه لديها, فهية بين ثلاث خيارات وهم : رفض تسديد الديون - او فرض ضرائب عالية وتحميل رعاياها عبء الديون التى لم يكونوا سببا فى تكوينها – او اللجوء الى القروض من الموءسسات العالمية الدوليه ورفع قيمة الفواد المستحقه.

هناك دول اخرى لم تفلس نهائيا لوجود فائض فى ميزانياتها العمومية, فقامت برصد مبالغ كبيره فى موءسساتها المالية مثل المصارف حتى لا تعلن افلاسها على امل ان الاقتصاد سوف يتعافى وتحافظ هذه الموءسسات المالية على استقلاليتها وعدم طرد العاملين بها, وايضا على امل استرجاع المبالغ التى رصدتها الدوله فى هذه الموءسسات المالية فى السنوات القليلة القادمه مع ارباح مثل ما حدث فى امريكا وبعض الدول الاوروبية.

هناك دول اخرى لم تضرر كثيرا مثل ليبيا وبعض الدول الاخرى بسبب عدم مشاركتها المادية الضخمه فى الاستثمارات الخارجية والتى اصابتها الازمة المالية, ومحدودية العلاقات المادية الكبيرة مع الدول المتضررة, فى هذا الجانب قد يبتسم المواطن الليبى وحكومته على نجاتهم من هذه الازمة المالية, غير مدركين اننا لازلنا فى منتصف الطريق من هذه الازمة, ولكن للاسف الشديد الاضرار لشعبنا وبلدنا قادمه لا محاله خلال خمس سنوات اخرى اذا لم نعرف كيف واين نستثمر اموالنا للاسباب الاتية:

1- الدول التى افلست موءسساتها المالية يجب ان تدفع ديونها للدول الاخرى , ولكنها سوف لن تستطيع دفع حتى مبالغ الفائدة الناتجه عن قيمة ديونها, فسوف تتجه الى اصدار كميات ضخمه من السيوله لتغطئة العجز مما ينتج عنه فى النهاية اضعاف قيمة العملات التى تتداولها هذه الدول, واذا ما اخذنا كمثالا الدول التى تتدوال بعملة الايرو فسوف تصبح قيمة كل 5 ايرو = 1 واحد ايرو الان, بمعنى اخر تصبح قيمة دينارا ليبيا واحد اقل من 0.12 ايرو سنت بعد خمسة سنوات على اعتبار ان الدينار الليبى الان = 0.60 ايرو سنت.

2- هذا التغير سوف يصل الى جميع العملات العالمية كالدولار والعملات العالمية الاخرى المتداوله, سوف تتجه الدول المصابه بهذه الازمة الى اصدار كميات ضخمة لسد عجزها المالى دون غطاء اقتصادى لهذه الاموال, حتى يبداء الافلاس العالمى, سوف تفلس اولا الدول الضعيفة التى تعيش على اطراف المركز المالى العالمى, ثم تصل الى الدول فى المركز المالى الرائيسى وهى امريكا واوروبا والصين واليابان, وهنا تبداء مرحلة الضغط السياسى على الشعوب , ويبداء الشارع يتحرك.

3- فى كثير من هذه الدول سوف تنتشر المظاهرات وعدم الرضاء الشعبى على السياسيون, وتسقط حكومات , وتاءتى حكومات اخرى تبحث عن حلول جذرية , والحلول الجذرية التى توءدى الى ارضاء الشعوب وتلبية حاجاتهم هى الحروب, سوف تبداء مرحلة الاستنزاف المادى للدول الغنية, وتبداء سياسة الضغط الخارجى بمعنى يجب ان تدفع او سوف نحاربك؟حروبا سوف ينتج عنها ضحايا من الضعفاء والبقاء للاقوى.

بهذه النهاية الشنيعه والتى سوف تاءتى حتما خلال الخمس سنوات القادمه, اود ذكر ان صناعة السلاح النووى فى كوريا الشمالية , واصرار ايران على المضىء فى صناعة القنبلة الذرية ليس قرارا فاشلا, بل هو نظرة مستقبلية لها قيمتها فى استمرار تواجد هذه الشعوب على الكرة الارضية, وان تخلى ليبيا عن هذا البرنامج هو خطاء ارتكبته الدوله , ويجب احيائه من جديد لانه هو املنا فى البقاء , والحفاظ على كرامة شعبنا , وتوفير حياة مستقرة قوية للاجيال القادمة.

الاحصائى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home