Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 1 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

علي الريشي عراب المتآمرين في الخارج

قرأت في الأسابيع الماضية تحليلاً يقول فيما يقوله أن سبباً من أسباب فشل برنامج الدكتور سيف الإسلام هو عدم قدرته على إقناع ما يسمى بالمعارضين في الخارج ببرنامجه.
لكن العكس هو الصحيح فسبب رئيسي من أسباب فشل مشروع ليبيا الغد هو أن البرنامج تم اختراقه واحتوائه من قِبل عناصر خطيرة ومنافقة ظاهرها الإصلاح وباطنها التآمر علي الثورة ومبادئها، و رأس الحربة لهذه العناصر هو المدعو علي الريشي أبن الغرب البار.
فقد خان الريشي الأمانة وأستعمل منصبه لمحاربة العناصر الثورية المخلصة في الخارج، ورفض التعامل معها، وتآمر مع من تآمر على عزلها وعلى عدم دعوتها للمشاركة في مشاريعه المشبوهة، وآخر دليل على ذلك هو أنه لم يقم بدعوة بعض الأخوة في الساحة الأمريكية للمشاركة في الملتقى الذي عقده رجال الأعمال الليبيين بالعاصمة الأمريكية واشنطن.
ويستمر الريشي في تحريضه لليبيين في الخارج بلغته الخبيثة، فهو يسمى المهاجرين (الذي هاجروا إما هرباً من القانون أو محبة في خمارات الغرب) يسميهم "مهجّرين"، كما فعل في لقاءه بالليبيين في مانشستر، ويصفهم ،كما فعل في لندن و واشنطن وفي مؤتمر الأطباء ببنغازي وغيرها ، بأنهم أكثر وطنية من غيرهم ، ونجح بذكائه الخبيث في إقناع الدكتور سيف الإسلام بأنهم أكثر أهمية من غيرهم، هكذا تم اختراق برنامج ليبيا الغد.
فهذا الريشي أبن أمريكا وبريطانيا البار والذي يستشهد في اجتماعاته بنظريات الغرب في الاقتصاد والسياسة ويستشهد بفلاسفتهم وحذا قهم، ويقضى لياليه متسكعاً في بارات أمريكا وبريطانيا بحجة أنه يخدم الجالية الليبية والتي يعتقد أنها حكراً عليه ، ويهدراموال الشعب الليبي للاهتمام بمن تآمروا علي الوطن- وهم قلة من أفراد الجاليات- وهذا ليس بالغريب فهو الذي رفض العودة إلى الوطن وقرر أن يكون أستاذاً في جامعات أمريكا بدلاً من أن يعود إلى الوطن ويساهم في تعليم أبناء جلدته.
فهل يا تري أن هناك أيدٍ خفية تحرك علي الريشي؟ وهل يمكن أن يصدق عاقل بأنه لم يكن علي معرفة بعلاقة عدد كبير من عجائز ما يسمى بالمعارضة بالمخابرات الأجنبية عندما يدافع عنهم بدون حياء ويصفهم بأصدقائه؟
إننا نتحدى الريشي أن يرد علي هذا علناً وأمام الجميع، فالذين باعوا وطنهم في الماضي لا يمكن الثقة فيهم في المستقبل.
أما عن علي الريشي وأمثاله فيقول المثل :-
ذيل الكلب حطوه مية عام في قصبة طلع أمعوج.

عبدالمجيد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home