Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 1 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

حوار متمدن مع فتحي بن خليفة والساحلي

زعم فتحي بن خليفة أنه سيدافع عن أرائه بقوة العقل، بعد أن استهان بالشعب الليبي المسلم، فكتب مقالة السوء التي أعلن فيها أنه حكيم!، ولم يكتف صاحب الشجاعة المذهلة، فأعلمنا أنه يكن كل التقدير والاحترام لحكيم!!،نعم يكن التقدير والاحترام لعقل حكيم الذي وصف ربنا سبحانه وتعالى، ونبيه عليه الصلاة والسلام بأبشع الأوصاف، عليه من الجبار ما يستحق، ثم وصف الذين ردوا على الكاهن الدجال ، بأنهم( متأسلمون )!!. ولم لا يكونوا كذلك يا فتحي بن خليفة وأنت تشيد بعقل صاحبك الكاهن المريض؟ ولم لا تميط المزيد من نقابك ، وتترك هذه الغمغمة فتخبرنا أن حكيم يعبر عما يعتمل في عقلك وقلبك تجاه ديننا؟ نعم أعلمتنا يا صاحب الشجاعة المذهلة أن الإسلام 1400 سنة من الماضي المؤلم، من قبل فلا يستغرب منك هذا الحقد الذي تكاد تنطق به كل كلمة من كلماتك، كما نطقت به كلماتك حين كنت تكتب باسم الزواري، فما هو تحديدا يا فتحي بن خليفة ما يدعوك لاحترام وتقدير عقل صاحبك الكاهن الدجال؟

ثم أمعنت في الاستخفاف بمشاعرنا يا بن خليفة، فأعلمتنا أنك تفخر بعلاقاتك وتتشرف بالظالمة الكاذبة وفاء سلطان، وجعلتها من هامات الأدب والفكر!! ألا يخالجك شىءٌ من الخجل يا فتحي وأنت تطلق الكلام على عواهنه بهذه الطريقة المخزية؟ عن أي أدب تتكلم، وما هى أعمال صديقتك الآثمة وفاء الأدبية؟ هل كتبت روايات عالمية قد نرفض مضمونها لكن نقبل حسن ديباجتها، وروعة كلاماتها؟ ألا تستحي يا فتحي بن خليفة وأنت تكتب هذا الكلام عمن يتاجر بعدواته للإسلام، وتزعم، كما ذكر الأخ عبد العظيم الليبي جزاه الله خيرا، أنها هربت من تطبيق الشريعة الإسلامية في سوريا؟ على الأقل كن صادق يا فتحي خليفة مع الإسلام والمسلمين، فتذكر الحقائق، وليس الأباطيل، خاصة وأنت الخبير الذري، واللغوي الفذ، وأول ليبي يقبل عضوا في مركز الحوار المتمدن!. لعلنا نرى لك جوابا عن بعض هذه الأسئلة.

خرج المدعو سالم الساحلي، وياليته التزم الصمت، ليدافع عن صديقه مؤحمد مادي، بدل أن ينكر على فتحي بن خليفة استهتاره بمشاعر الليبيين المسلمين حين أعلن بكل جرأة أنه الكاهن المريض حكيم، وأنه يكن له الاحترام والتقدير،فانضم بذلك إلى قائمة المعادين ظلما وعدوانا للإسلام كالسفيه فوزي العرفية، وأبي شاقور، وصاحب الجهل المركب السخيف أمارير.

بدل أن يخبرنا أن فتحي بن خليفة لا يمثل إلا نفسه بالطامات التي ذكرها، ولا يمثل الأمازيغيين الذين نعتقد بحبهم للإسلام، وبدل أن يعلمنا أن الشرذمة التي ترفع شعار معاداة الإسلام كفتحي بن خليفة لا تمثل إلا نفسها، نعم بدل هذا كله، هاجم الأستاذ المحمودي جزاه الله خيرا، الذي أماط مقاله اللثام عن القدر الحقيقي أو قريب منه لعدواة فتحي بن خليفة لديننا، وموالاته للطاعنين فيه ظلما وعدوانا.

وأقول لك: لا تتسرع في الدفاع عن صاحبك مادي، فمما لاشك فيه أن عبارات كثيرة صدرت منه حين عاش في أمريكا جعلت الذين سمعوه يشكون في أنه الكاهن الدجال حكيم، فليس المحمودي جزاه الله خيرا أول من أشار إلى هذه المسألة.

وأسأل صاحبك يا سالم الساحلي عن سبب طرده من بيت ليبي دعاه إلى العشاء في بيته. أتدري السبب يا ساحلي؟ لقد تفوه صاحبك مادي بكلمة كفرية جعلت الأخ الذي دعاه ينتفض غضبا، فطرده من بيته، وهو أمر نادر الحدوث في تاريخ أصحاب الولائم حين يدعون ضيوفا، لكن الكلمة التي نطق بها صاحبك الذي تدافع عنه عصبية، دفعت هذا الأخ الحليم لمثل ذلك التصرف، ولعلني أجلي خبرها قريبا إن شاء الله.

وأخيرا أسألك: ما هى العبارة التي كتبها الأخ المحمودي، فكفر بها صاحبك كما زعمت؟

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home