Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 28 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

متفرقات ليبية

• أخر أختراعات النظام الأستخباراتي فيما يخص تلفيق مجزرة بوسليم كالأتي :سيتم ادراج بعض اسماء الشهداء في قوائم متعاوني الأمن الداخلي وليتم أعتبار القضية انها اقتتال داخلي بين السجناء بعضهم من رجال الأمن السريين المتخفيين بين السجناء ليتجسسوا على الجماعات الأسلامية..بحيث سيتم اعتبار أسماء بعض الشهداء الذين قبل أهاليهم بالتعويضات على أساس ان أبناءهم لم يكونوا ضمن الجماعات الأسلامية بل كانوا مندسين بينها.قياما بواجبهم الأمني للتجسس.وانهم قتلوا على أيدي باقي الجماعات في مايسميه النظام احداث العنف...وسيتم أيضا ادراج بعض اسماء الضحايا ممن لم يقبل أهاليهم بالتعويضات أيضا بأن أبناءهم كانوا رجال أمن سريين..ليتم تفريق وحدة صف المعارضين للتعويض والباحثين عن الحقيقة..ومحاولة نشر الفتنة بينهم.وأول المؤشرات على ذلك هو تصريح قاضي التحقيق الخضار بوجود 200 قتيل من الجهات الأمنية.

• الأحداث الدموية في سبها والتي نتجت عن موت 5 أشخاص من قبيلة الحساونة حتى الأن على يد شخصين من قبيلة الوملة(القذاذفة) والتي من ضمن احداث اليوم الدامي قيام شباب الحساونة بتمزيق صور للقذافي مما قرب من تغيير مسار المشاجرة الى احداث شغب سياسية ضد النظام كنتيجة للغبن والتعسف الذي يلاقيه أهالي المدينة على أيدي قبيلة القذاذفة..أهالي الحساونة رافضين الصلح أو التحدث عنه..وشرطهم هو تطبيق القصاص...ومن المعتاد عليه من النظام أنه ولم تحدث أي سابقة قصاص ضد أي قاتل قذافي بل يتم ايهام الناس بسجنهم ثم يجري الضغط على اهالي الضحية الى ان يتم التنازل...ومن ضمن أساليب الضغط هو انه تم استعمال حالة فوران ابناءهم في وقت الشجار وماحدث من تمزيق لصور القذافي..مما حدا بأفراد قبيلة الحساونة الى ارسال قصائد من الشعر والمدح في القذافي لكي لاينالهم غضبه..ومناشدات من الحساونة للقذافي شخصيا ..منها ماهو على شكل أشعار ..وقصائد..ولكن الوضع مازال متوترا...وحالة الفوران مازالت عند بعض شباب الحساونة..والنظام واجهزة مكافحة الشغب مازالت في حالة طوارئ حتى بعد العيد..أما القاتل وهو ضابط عسكري من القذاذفة والذي دهس بسيارته اربعة شباب بشكل متعمد وعلى محاولتين الأولى لم ينجح في صدم أحد والثانية جاء من خلفهم وفي الطريق العكسي وبدون أضواء ودهس الأربعة...ثلاثة منهم لم تتجاوز اعمارهم الرابعة عشر..أما الرابع فيبلغ من العمر السادسة عشر...والقتيل الخامس توفي متأثرا برصاصة في صدره لم يتم التأكد من مصدرها..بالرغم من أن بعض الشهود يشير الى شخص تجاوز عمره الخمسين ويدعى أحمد الجطيلاوي هو من رمى الرصاصة في صدر شاب يتراوح عمره في العشرينات..بالرغم من نفي الوملة هذا الأتهام باعتبار ان حمد الجطيلاوي هو احد وجوه عشيرة الوملة..والزج بأسمه كان تلفيقا من الحساونة..والجدير بالذكر..أن الحساونة الأن تملكهم الخوف من تحوير القضية لبعد سياسي خصوصا بعد تناوله من مصادر ومواقع المعارضة..وهذا مايرجح الكفة لحدوث حل سريع في الأيام القادمة حرصا على رضى العقيد.

• جاري حشد طلاب الساحة الأمريكية لأستقبال الدكتاتور الليبي في نيويورك..وهناك تجاوب كبير من قبل الطلاب خصوصا نتيجة العروض المالية التي أغرتهم..متناسيين أنها مصاريف شهر وتزول وتعود أحوالهم لما هي عليه سابقا أن لم يكن اسوأ ...وسيكون في عودتهم لليبيا ماهو أسوأ كنتيجة للحال المتردي في ليبيا عاما بعد عام.

• بعد النجاح الذي يسميه عبدالله عثمان نجاحا فيما يخص بالتصدي للتيارات المعارضة على الشبكة العنكبوتية...والتي تم فيها تجنيد خبرات الهكر وخبرات الحاسوب ودعمهم بالأموال للتصدي لكل أنواع الدعاية المضادة لنظام العقيد سواء في اليوتيوب او المواقع الالكترونية والبالتولك.وتهكير المواقع الأخبارية المعارضة للقذافي..والتي تم صرف مبالغ ضخمة طيلة السنوات الماضية..جاري البحث عن دماء جديدة لأفكار جديدة ودعمها بالمال لعمل دعاية مضادة وحملة اعلامية في كافة انواع الأعلام الألكتروني من أفلام يوتيوب الى غرف بالتولك الى منتديات الى مواقع اخبارية تظهر في شكل المحايد..لضرب الأعلام المعارض وعمل مايسميه عبدالله عثمان بسحب البساط...وتشويه المعارضة وبعضها سيكون بعمل الدعاية المباشرة وتمجيد العقيد....وبعضها الأخر بالطرق الغير مباشرة والتظاهر بالحيادية.ورصد لها ميزانية ولجان تم تشكيلها لهذا الغرض.

• مخطط سيف الأسلام فيما يخص ملفات أبيه الداخلية العالقة بأن يتم أغلاق كافة الملفات قبل شهر اغسطس القادم 2010 حيث تم تشكيل ادارة جمعية الأثال والخاصة بمايسمى بالعناية باسر الشهداء والمفقودين وضحايا الحروب وضحايا الواجب..ومن مهامها اغلاق ملف ضحايا حرب تشاد والمفقودين بتعويض الأهالي والحصول على ضمانات قانونية بعددم المسائلة مقابل عروض مختلفة..وادارة الأثال ستكون تحت اشراف خميس معمر القذافي ..والملف الأخر هو ملف بوسليم باجبار الأهالي لقبول التعويضات والتنازل واستخدام كافة وسائل الضغط النفسي..وهما أكبر ملفين ترغب الحكومة في اغلاقهما.

ويستمر النظام في تبذير أموال الشعب الليبي لتغطية جرائمه ..ويستمر بعض أهالينا في قبول التنازلات تلو التنازلات تارة تحت الضغط والأكراه وتارة تحت الأغراءات المادية للفقراء منهم والمحتاجين..ومساومة أرواح أخواننا بأموالنا المسلوبة...ويستمر ظهور أجيال متخلفة جديدة تتسابق للعق أحذية سفاكي دماءنا..ليكسب النظام على رقابهم جولة أربعينية جديدة.ثمنها كرامة الليبيين وثروتهم ..وضحيتها الجميع بدون استثناء.

ولد الشيخ


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home