Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 28 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

انتفض سليم الرقعـي ، فأرغى وأزبد..!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الحـمد لله نحـمده ونسـتعينه ونسـتغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسـنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هـادي له، وأشـهد أن لا إله إلا الله وحـده لا شـريك له، وأشـهد أن نبينا محـمدا عبده ورسـوله، صلى الله وسـلم وبارك عليه، وعلى آله وأصحـابه والتابعـين لهم بإحـسان إلى يوم الدين.
أما بعد ...


اتقـي الله تعالى  ياسليم الرقعي حـق التقوى، اتقـي يوماً ترجـع فيه إلى الله، يوم ينفـخ في الصور، ويبـعث من في القبور، ويظهر المسـتور، يوم تبلى السـرائر، وتكـشف الضمائر، ويتميز البر من الفاجـر. 

خرج علينا سليم الرقعي هداه الله وأصلح باله، بمقالة لم يكن فى الحسبان أن يخط بيمينه مثل هذه الكلمات والتى أذهلني ماقاله.. حيث قال {{ فلم ولن تتعدى نسبة الإلحاد من وجهة نظري وحسب تقديري الشخصي نسبة الـ 5% من نسبة البشر على أفضل تقدير من حيث المكان والزمان وعدد السكان !.. فلم يكن الإلحاد هو المشكلة الرئيسية التي أرسل الله لمعالجتها أو لمحاربتها الرسل وأنزل الكتب بل كانت المشكلة الرئيسية هي مشكلة "الشرك بالله" ثم معالجة الظلم وإنعدام العدالة في المجتمعات البشرية .. أما "الإلحاد" أي إنكار وجود عالم الغيب "الميتافيزيقيا" وإنكار وجود الخالق أو الأديان فلم تلتفت إليه الديانات السماوية ورسل السماء كثيرا ً ولا وقفت عنده طويلا ً كوقوفها أمام مشكلة الشرك بالله ومشكلة الظلم الإجتماعي!.}} 

أقول لسليم الرقعي إن المعركة اليوم شديدة وقائمة على أشدها، بين الأسلام والألحاد.   يقودها رموز الإلحاد فى عصرنا بعد أن ساروا فى ركب الغرب الكافر وتربوا بين ظهرانيهم، وسخروا كل إمكانيتهم من أجل إفساد الناس وأبعادهم عن دينهم فكيف ياسليم الرقعي بعنوان مقالتك  

 

خطر الإستبداد أشد من خطر الإلحاد!؟

 

أن تهون من خطر الملاحدة وكفرهم بالله ورسوله ؟؟ وحربهم على كلمة التوحيد؟؟ .وإستهزائهم بسنة النبي صلى الله عليه وسلم؟؟ ومحاربتهم للدين أشد من اليهود والنصارى .يارقعي ،، لإنهم من بني جلدتنا ويدٌعون الإسلام ولكن هيهات هيهات ، ياسليم الرقعي لو كنت صادقاً فى مقالتك لبيٌنت حربهم على  الدين وعلى نبيك محمد صلى الله عليه وسلم. ولكن كما قيل  


عن المرء لاتسأل وسل عن صديقه
فكل قرين بالمقارن يقتدي 

إن هؤلاء الملاحدة من المتفلسفة والقرامطة ومن وافقهم يحاربون دينك ياسليم الرقعي، هؤلاء سخروا أقلامهم ضد الله ورسوله،

هؤلاء أرادوا لك كيدا يا سليم الرقعي، هؤلاء شككوا الناس في دينهم ، ففر إلي الله إني لك منه ندير 

سخر قلمك يا أل الرقعي للدفاع عن العقيدة الإسلامية من  أعداء الإسلام من الملاحدة والزنادقة ومن حدا حدوهم .

التوحيد الذي قللت من شأنه فى مقالتك يا سليم الرقعي ) هذه الكلمة {{ لا إله إلا الله }} هي الكلمة التي قامت عليها السموات والأرض ، وخُلقت من أجلها جميع المخلوقات ، ومن أجلها أرسلت الرسل ، وأُنزلت الكتب ، وشُرعت الشرائع ، ونُصبت الموازين ، ووُضعت الدواوين ، ومن اجلها خلق الجنة والنار، وبها انقسمت الناس إلى مؤمنين وفجار ، وبها استحقوا الثواب والعقاب، وهي حق الله تعالى على العباد ، وهي أساس الملة ، 

وقاعدة الشريعة ، وبسبب جحد الكفار لها أعلن عليهم الجهاد ، وجُردت عليهم السيوف ، ومن نطق بها فهو مؤمن ، ومن رفضها فهو الكافر . 

هذه الكلمة  الذى قللت من شأنها يا أل الرقعي عندما يقولها الأنسان  يعلن البراءة من الشرك والمشركين، ويلتزم بعبادة الله وحده مخلصًا له الدين،فإنه وفى بهذا الالتزام؛ فقد حقق دين الإسلام، وفاز بدار السلام،  

يا سليم الإلحاد الذى دافعت عنه وأزبدت وأرغيت  فيما كتبت وظناً منك إنه صوابا  بل هي ترانيم كترانيم من سبقك ، قد فرحوا بمقالاتك أهل الإلحاد وسوف تجدهم يقتبسون منها مايوافق عقولهم المريضة التى أنكرت وجود الله . فأتقي الله فى  نفسك وتوب مما كتبت. ولا تكتب بيمينك إلا مايسرك أن تراه يوم القيامه لأنك ستسال عنه

 . وأذكرك بأن تفكر كثيراً قبل أن تكتب ( كي لاتندم ) يوم لاينفع الندم ! 

وما من كاتب إلا سيفنـى .. و يبقي الدهر ما كتبت يداه فلا تكتب بكفك غير شيء .. يسرك في القيامة أن تراه.  

يا أل الرقعي . هؤلاء الملاحدة  جهلهم مركب، والجاهل المركب هو الذي لا يدري. ولا يدري أنه لا يدري. وهو أبعد عن قبول الحق من الجاهل البسيط الذي يعترف بجهله، أولئك هم دعاة الضلال الذين أهلكوا أنفسهم وأهلكوا غيرهم والعياذ بالله. فكيف تجعل لنفسك الأبن البار لهم من أجل ماذا ياسليم الرقعي ؟؟ 

يا أل الرقعي. إعتبر مما تراه من نعم ربّ العالمين ودافع عن دينك إن كنت من الموحدين ولايغرنك أعداء الدين ، واستمع لما يقرّه العقل السليم ولا تتبع أقوال الملاحدة والمضلين لتكن من الفائزين يوم الدين بإذن الله رب العالمين . يا أل الرقعي هولاء من دافعت عنهم لا يرجون لله وقاراً ... 

أسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يحفظ علينا إسلامنا, ذلك الإسلام الذي أتى به رسول الله فأخرج به الدنيا من ظلمات الجهل إلى نور الإيمان والتوحيد. 


إن البرية يـوم مبعـث أحـمد نظر الإلـه لها فبدَّل حالها

بل كرَّم الإنسان حين اختار من خير البرية نجمها وهلالها 
 

هؤلاء صدق عليهم قول الله تعالى: {وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ} [النمل:14]. 

وهؤلاء دجالون كذابون، وأحذر من الاستجابة لهم؛ لأن في ذلك كفر وضلال برب العالمين!!!  

قد حذرنا الله عز وجل من أن أشد الناس خطرا على الإسلام فقال (هم العدو فاحذرهم , قاتلهم الله) ... فهم العدو على الحقيقة .. لأن الكافر قد جاهر بالبغض والحرب .. أما هؤلاء فيندسون في صفوف المسلمين  ... ويسلكون طرقا ملتوية لهدم الدين ومحاربته تكون أشد فتكا من سلاح الكافرين ...فيكونون لعنة على الإسلام والمسلمين . فأحذرهم يا رقعي وحذر منهم ولا تفرح بهم بل هم شر ورجس  والعياذ بالله. . 

أصدق الله يا أل الرقعي وكن مع عباد الله الموحدين وأنصر السنة ودع عنك الترانيم فهي لاتسمن ولاتغنى من جوع . كم كتب غيرك وما فلحوا ؟؟؟

ورحم الله امرء عرف قدر نفسه 

 قال الفضيل بن عياض((لاتغتر بالباطل لكثرة الهالكين ولا تستوحش من الحق لقلة السالكين)). 

يا أل الرقــــــعي   أيها المغرور:


فما لك ليس يعمل فيك وعظ *** ولا زجر كأنــــك من جماد
ستنـــدم إن رحلت بغير زاد *** وتشقى إذ يناديك المنادي
فلا تأمن لذي الدنيــا صلاحا *** فإن صلاحها عين الفســـاد
ولا تفرح بمال تقتنيــــــــه *** فإنك فيــــه معكوس المراد
وتب مما جنيت وأنت حس *** وكن متنبها قبل الرقـــــاد
أترضى أن تكون رفيق قوم *** لهم زاد وأنت بغير زاد ؟! 

تلك الطائفة من الناس يا سليم الرقعي , ثقافتهم آثمة, دخيلة, عميلة, ضالة؛ رأوا أن نجوم المجد ماركس, ولينين وهرتزل ونابليون, وهتلر, أعداء الله ورسوله , والملاحدة, إنهم يقرأون كتبهم ويحفظون كلماتهم, وهؤلاء ـ والله وبالله وتالله, والذي نفسك بيده لا يساوون شئ ـ ولو اجتمعوا من الشرق إلى الغرب ـ  

يا أل الرقعي لكل ساقطة في الحي لاقطة *** وكل كاسدة يوما لها سوق !!

لا تجعل نفسك لاقطة ولاسوق يروج ضلالات بني يونان. 

اللَّهُمَّ أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة.

اللَّهُمَّ قنا فتن الملاحدة وبني يونان ، وأحفظ المسلمين عامة من شر الملاحدة وبن علمان.

اللَّهُمَّ أهدي عبدك سليم الرقعي إلي الحق وخد بيده.

اللَّهُمَّ رده إلي دينك رداً جميلا. 

كتبه حامداً الله ومصلياً على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ولو كره الملحدون الأفكون الضالون .

 ولنا لقاء إن شاء رب السموات والأرض 

والسلام عليكم ورحمة  الله وبركاته

علي البوسيفي غفر الله لي ولوالدي

الأربعاء 1430/11/09 هجري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home