Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 28 اكتوبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

السقوط المبتذل للإسلام المسمي معتدل

مع اني قد تجنبت الكتابه بأستمرار الا في مواضيع تخص الحاله الاسلاميه الحاليه او عندما يتطاول عملاء النظام كما لاحظنا في الفتره الاخيره مزاولتهم للكتابه في صفحات ليبيا وطننا .

الا ان الموضوع الاسلامي في بلادنا لازال يطل علينا دائما وقد صارت حاله اغلب الحركات الاسلاميه المعروفه لاتسر احدا ان الانبطاح الذي يتناوب عليه ويتنافس المنتمون للاخوان المسلمين ومدعي السلفيه ليدعوا للاشمئزاز لقد قدموا كل شئ ارده النظام منهم واتسائل ماذا جنوا من ذلك؟ ان اتباع نظريه الاصلاح من الداخل بصفه عامه والاسلاميون بصفه خاصه قد تلقوا عشرات الصفعات من هذا النظام الهمجي والغريب ان الكثير منهم لايزالون يؤمنون بفكره ان النظام قابل للتغيير .

لقد اصبحت صفحات جرائدهم الالكترونيه مدعي للسخريه والتندر فمثلا ليبيا اليوم والمناره اخبارها اما واحد يبي شقه او حادث سياره او طالب علاج اوكتابات اهل العلم والمعرفه عن تاريخ امتنا المشرف الذي اصبحنا نلطخه الان بافعال مثل افعالهم .

انكم ياساده عندما تتعاملون مع الطاغوت وتتهادنون معه تكونون قد القيتم بعقيده الولاء والبراء وراء اظهركم وتخليتم عن ركن اساسي من الاسلام تلك العقيده التي غيبت عمدا او جهلا والتي اهملها الكثير من علماء الاسلام لسبب او لاخر.

وليس ادعياء اهل السلف عن هذا الابتذال من بعيد فهم يمدحون الحاكم ولو كان فرعونا لانه لايجوز مخالفه ولي الامر يالا العجب انه ولي الامر المسلم المطبق لشرع الاسلام وليس اي ولي امر بأس كحكامنا هؤلاء فهم طالما تركهم الحاكم يطلقون اللحي ويقهرون المرأه ويفتون في الحيض والنفاس فلا خروج علي ذلك الحاكم وان اكل مالك او ضرب ظهرك مخالفين كل افعال الصحابه والسلف وليس عنكم الامام الحسين رضي الله عنه ببعيد .

ان علماء السلطان ايا كانت مذاهبهم ومشاربهم والاحزاب التي ينتمون اليها قد تولوا تظليل شعوبنا المسلمه بحجه درأ الفتن ويالها من حجه لو اتبعناها لا اقيم دين ولا قوي اسلام في اي عصر.

علي الشباب المسلم اليوم ان يبحث عن طريق جديد عن فكر جديد ينتمي اليه فكر يتبع الكتاب والسنه بلا تشدد ولا تفريط و لايجامل حكاما افسدوا شعوبا حتي كادوا ان يخرجوها عن دينها .

والي ذلك اليوم نقول بئس الاسلام اسلامكم اليوم .

ابو البراء الليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home