Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 28 مايو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

مالم ينشر عن القذافى؟

تدفقت الهجرات العربية بعد الفتح على ليبيا خصوصا بعد سقوط الدولة الاموية فى الشرق والتى حلت محلها الدولة العباسية، وبقى اهل الاندلس على ولائهم للامويين رافضين مبايعة الخلافة العباسية الجديدة، لذلك بعث العباسيون فى بغداد الى ليبيا قبائل بنى سليم وبنى هلال فى اعداد بشرية كبيرة لكى تبقى هذه البلاد وماحولها تابعة للخلافة العباسية، ولكن سقوط الدولة العباسية، وانتقال الخلافة فى الشرق الى العثمانيين وانهيار الاندلس وتشرذمها وسقوطها فى النهاية فى يد القوط الاسبان،برزت دولة الادارسة فى المغرب وقويت شوكتها واتسعت حتى وصلت غرب ليبيا ونتيجة لذلك بدات هجرة عربية جماعية من اهل الاندلس الذين استوطنوا بكثافة فى شمال المغرب والجزائر وتونس وليبيا حتى اقليم طرابلس وسكنوا المدن الساحلية حيث الزراعة والتجارة والاعمال الحرفية وصحبتهم فى هذه الهجرة المعاكسة قبائل بدوية من جنوب المغرب(موريتانيا ووادى الذهب) واستوطن هؤلاء البدو الرحل الذين يمتهنون الرعى وبعض الزراعة الموسمية المعتمدة على مياه الامطار جنوب الشريط الساحلى فى تونس وطرابلس حتى سرت شرقا ومن هذه القبائل اخص بالذكر قبيلة (القذاذفة)، هذه القبائل استطاعت فى النهاية السيطرة على اقليم طرابلس بعد ان ضعفت سلطة دولة المغرب.

كان هؤلاء الاعراب يسمون بالملثمين لانهم يغطون كما يفعل الموريتانيون والقذافى الان؟ هؤلاء القوم الهمج حكموا غرب ليبيا اكثر من خمسين عاما عاثوا فيها فسادا ودمروا الاخضر واليابس، وقتلوا كل من يقف فى سبيلهم واستولوا على اموال وممتلكات الناس وفعلوا فى ليبيا وشعبها اشنع ممافعله القرامطة الذين خرجوا من البحرين ومنطقة البصرة ابان الدولة العباسية.وبعد ان تمت السيطرة لهؤلاء البدو ترهلوا وكبرت كروشهم وكثرت موبقاتهم وممارساتهم اللااخلاقية وبدات عوامل الضعف والانهيار تدبوا فى اجسامهم وكيانهم حتى جاء الاتراك فى الفتح العثمانى الاول وخلصوا البلاد من شرورهم، ولعل ذلك هو السبب فى عدم زيارة القذافى لتركيا حتى الان وكرهه للاتراك ومن كان من اصلهم.

لقد اختلط الاتراك بالليبيين وتزوجوا منهم باعداد كبيرة ونتج عن ذلك قبائل جديدة يسمون بالكراغلة وهم متمركزون فى الزاوية وزليتن ومصراته وبنغازى،هذه القبائل استطاعت مع الاتراك العثمانيون السيطرة على كامل ليبيا لمدة حوالى اربع قرون حتى بداية الغزو الايطالى فى 1911م، قزمت خلالها هذه القبائل ورجعت الى مهنتها الاولى وهى الرعى.

وفى غفلة من الزمن ونتيجة لسياسة الحكومة ابان العهد الملكى والتى كانت تتصف بالتسامح واعتماد القبيلة فى دعم نظام الحكم، مما ساعد بعض ابناء القبائل فى الغرب على الالتحاق بالجيش والتسلل الى الكليات العسكرية وبذلك استطاعوا ان يعيدوا الكره مرة اخرى ويحكمون البلاد بالحديد والنار ويقلبون القيم راسا على عقب ويلغون القوانين ويحرقون الكتب والالات الموسيقية وينكرون السنة المحمدية الشريفة ويحاربون الدين وينشرون الرذيلة والفساد ويسبون النساء ويزورون التاريخ ويدمرون نفوس شعب باكمله ويشردون الليبيون الذين تابى نفوسهم حياة الذل والمهانة فى كل بقاع الارض، ويخربون الاقتصاد والتعليم ويرجعون عجلة التاريخ اربعة قرون الى الوراء، ويقضون على طموح شعب كان ان يمكن ان يكون فى عداد الشعوب المتحضرة لولا هذا البلاء.

لقد عاد القذاذفة الى حكم ليبيا يوم 1 سبتمبر 1969م، وافصحوا عن هويتهم بعد ان تمت لهم السيطرة الكاملة اثر فشل محاولة الرائد عمر المحيشى سنة 1970 الذى تعرف على هوية القذافى وعلى شذوذه وانفصام شخصيته فى وقت مبكر . لقد قال القذافى فى خطاب اذيع فى الاذاعة المسموعة والتلفزيون الليبى:(لقد تمكنا من العودة لحكم البلاد بعد اربعمائة سنة من الضياع والحرمان) واغلبية الشعب الليبى لم يتعرف على مغزى هذا الخطاب وغيره حتى هذه اللحظة ولم يتضح للناس بعد ان تسمية البلاد الليبية بالجمهورية العربية الليبية كان المقصود ( بالعربية) ليس الانتماء العربى حسب المفهوم اللغوى للكلمة بل قصد بها (الجمهورية البدوية الليبية) لان كلمة (عُربى) فى اللهجة الليبية تعنى بدوى او أعرابى.

بعد ان شعر القذاذفة الجدد بانهم كسبوا الجولة واصبحوا هم الحكام بدون منازع وقضوا على كل العناصر النشطة ورجال البلاد الشرفاء والقلة الواعية وذلك اما بتصفيتهم او سجنهم او تشريدهم حتى اصبحوا فى كل وادى يهيمون، بداوا بعد ذلك كله يصنفون المجتمع الى عدة طبقات على راسها الملثمون طبعا، اذ قالوا ان امة محمد الاصلية هم القذاذفة وحلفائهم اى انهم العرب الاصليون الذين يشكلون الطبقة الاولى والتى قامت من اجلهم الثورة على حسب تعبيرهم وهم اصحاب المصلحة الحقيقية فيها واما ماتبقى من الشعب الليبى فاما ان يكون (هيبوش بر) او (زغلان بحر) وهذا يعنى ان بقية الشعب سواء كانوا من سكان الدواخل والبادية او سكان المدن هم عبارة عن زواحف او حيونات برية، اما الذين هم من اصل تركى فهم عبارة عن حيوانات صغيرة وصلت السواحل الليبية عن طريق البحر، وكلمة زغلان فى اللهجة الليبية تعنى صغار الضفادع، وهذا يعنى انهم لايثقون فى اى ليبى من غير طينتهم مهما كان ولاؤه لهم ولايتمنون لغيرهم الا الموت الزؤام ولاتاخذهم بهم شفقة ولارحمة ويتمنون لو ينقرضون عن بكرة ابيهم وخاصة سكان المدن منهم ولعل اصرار القذافى على استمرار سكان المدن الرئيسية طرابلس وبنغازى لشرب المياه المالحة والاسنة فى نفس الوقت والتى لاتصلح حتى لشرب الحيونات القصد منه القضاء على هذا الشعب المسكين واستبداله بشعب اخر قد ياتى به من صحراء مصر او موريتانيا، واكبر دليل على ذلك مطالبته لهذا الشعب المستضعف والمغلوب على امره بالهجرة الى مصر والسودان وتشاد بدعوى ان ليبيا ليس فيها مايكفى شعبها من خيرات، ان الكره والحقد الذى يكنه القذافى للشعب الليبى لامثيل له حتى اصبح الكثيرون منا يشك فى اصله ونسبه ودينه؟.

لقد قال القذافى لاحد زملائه الضباط بعد انقلاب سبتمبر عام 1969 باشهر قليلة والذى كان معه فى جولة بضواحى بنغازى، قال بالحرف الواحد (هذا البشر وهذا الشجر وهذا الحجر لابد من اجتثاثه والقضاء عليه وخلق بديل جديد، اما الدين والاخلاق والقيم ليس لها عندى اى وزن ومن اجل ذلك قمت بالثورة)، وطبعا المقصود بالبشر هنا كل الليبيين ماعدا امة محمد الاصلية (القذاذفة) الذين هم بدو رحل (ولاشجر) اى لازراعة لهم (ولاحجر) اى لامساكن لهم لانهم فى الغالب يسكنون الخيام.

هذا هو هدف ثورة الفاتح من سبتمبر العظيمة وهذا هو ماالت اليه البلاد بعد اربعين سنة من الدمار وتحويل ليبيا وشعبها لمعمل لفئران التجارب، لذلك نراهم يقتلعون الاشجار ويحرقون او يحرثون الغابات ويستنزفون مخزون المياه حتى يكون مستقبل هذا الشعب مجهول ويدمرون شباب البلاد ورجال المستقبل بنشر الفساد وترويج الادمان على المخدرات بينهم.

ان جرائم هذا النظام الحاقد فى حق شعبنا لاتحصى ولاتعد وعلى الشعب الليبى وكل الشعوب الشقيقة والصديقة ان تعرف ابعاد الماساة التى يعيشها الان داخل ليبيا والمصير المظلم الذى يدفع القذافى البلاد اليه وليعلم عملاء النظام فى الداخل والخارج انهم سائرون الى الهلاك حتما اذا لم يتخلوا عن هذا الطاغوت المتخلف ولن يعصمهم الطوفان من الموت الزؤام اذا استمروا فى تأييدهم للقذافى وابنائه الفاسدون.

مواطن ليبى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home