Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 28 مارس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

السفارة الليبية فى السويد

ان ما يقوم به وكر الفساد فى استوكهلم مايسمى بالمكتب الشعبي شئ مخزي بمعنى الكلمة من تزوير مستندات وسرقة اموال يشهد بها البعيد قبل القريب . بالنسبة لسرقة الاموال لم يستبعد منها أبناء ليبيا أيضا فعلى سبيل المثال تجديد جوازات السفر يصل سعر تجديد جواز السفر فى السفارة الى اكثر من اربعة اضعاف سعر التجديد فى ليبيا, والافضع من ذلك يتم تحول مبلغ التجديد الخيالي بطريقة غير قانونية لسفارة ولايستلم المواطن الليبي واصل دفع ولا زال الكثير الكثيرمما يجري فى دهاليز الوكر من الاعمال غير قانونية التى تكلف خزينة الشعب الليبي .
ويتم توقيع المعاملات لغير الليبيين من قبل موظفين اجانب فلبينين او سوريين لايتحدثون الانجليزية ولا اللغة السويدية بطلاقة و اوضاعهم غير قانونية فى السويد لكى لاتلحق السراق اى ملاحقة قانونية وينفدوا منها مثل الشعرة من العجين حسب ضنهم. وهؤلا الموظفون الاجانب هم الذين يجيبون على الهاتف . لان موظفين هذا المكتب مشغولين جدا إما مع ضيوفيهم واحبابهم داخل مكاتبهم فى السفارة وهى مكان الاستضافة اي بالليبى مربوعة النهار. ولايهم العمل على متطلبات المواطنيين بل الضيافة وكرم الضياف داخل مكاتب السفارة اهم بكثير. وإما كما يدعى هؤلا الموظفون الاجانب غالبا بان العاملين فى اجتماع الغرض من هذة الكلمة هو التهرب من الرد على هواتف المواطنين لاغير.
ولاتقدم هذة السفارة لمواطنيها من خدمة عدا كتابة التقارير عليهم لتمديد مدة بقاء العاملين فى هذا الوكراطول مدة ممكنة, فهذا الوكر فعلا قد اضر بشكل كبير لليبيا والليبيين ولا يشرف احد بل هو معقل للفتن والسرقة والقتل والتجسس . فالسرقة معروفة والكل يشهد بها والقتل فقد تم قتل موظف ليبي عبدالرحمن زمبيلة لمجر لاشتباه بانه سيقدم الجؤ وينفد بنفسه من هدا الوكر وعترت عليه الشرطة السويدية فى شقته مشنوقا وحيت ادعي المكتب الشعبي بانه مريض انتحرو لكن بعد الاطلاع عليه رفضت السلطات السويدية تسليم الجثة وذلك لان التقرير الطبي كشف غير ادعاء المكتب الانتحار,بل هى جريمة قد تم تنفدها فى السويد وفتحت الشرطة تحقيق فى الجريمة ونشر الخبر فى وسائل الاعلام.
اما عن التجسس فقد طرد القنصل سليمان عياد من السويد نهائيا بسبب تكوينه شبكة من العملاء يتجسسون على الليبيين الموجودين بالسويد وفد تم كشفه من قبل السلطات السويدية وطرده من السويد ونشر الخبر فى الصحف المحلية السويدية. .
و للحديث بقية .

مواطن ليبي سويدي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home