Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 28 مارس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الامازيغية ليست للبيع ولا للصفقات المشبوهة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أزول فلاون

في البداية اسمحوا لي أيها الإخوة توضيح ما هي الامازيغية في ليبيا ومن هم الامازيغ لان الواضح إن هناك سؤ فهم من الكثيرين من إخواننا عند مناقشتهم والكثير منهم للأسف يتبنى وجهة نظر الدولة والتي يعلم الجميع بأنها تملك رؤى وتناول غير منطقي وغير مقبول من المواطن الليبي في كل الشؤون التي تهم المجتمع الليبي .
ينقسم الامازيغ في ليبيا إلى قسمين :
1) الامازيغ الناطقون وهم الدين لازالوا يحتفظون باللغة ويشمل ساكنة جبل نفوسة , التوارق , زوارة , جالو ,أوجلة .
2) الامازيغ الغير ناطقين وهم الدين تعربوا عبر الزمن ولكنهم لازالوا يحتفظون بالثقافة والعادات والتقاليد الليبية وهم النسبة الأكثر .

الامازيغية ليست دعوه قومية ولا دعوه اثنيه انفصالية كما تصورها الدولة الليبية , فنحن الامازيغ في ليبيا ابعد ما نكون عن تلك التصورات والدعوات , فالدعوه العرقية والقومية نحن أكثر من تضرر منها , وبالتالي لا يمكن أن ندعو إليها , كما إن الدعوات القومية الأيدلوجية عفا عنها الزمن وأصبحت دعوات مقيتة فقد شهد العالم أكبر الحروب على الإطلاق و دفعت البشرية أكثر من خمسين مليون قتيل جراء هده الإيديولوجية ,فيعتبر مريض ومتخلف من لازال في هدا العصر يفكر فيها أو يدعو إليها .
باختصار الدعوة الامازيغية في ليبيا هي دعوة للاعتراف بحقوق منعت من قبل الدولة والاعتراف باللغة والهوية والتراث والسماح بتدريس اللغة الامازيغية باعتبارها لغة ليبية أصيلة , كذلك تداول المطبوعات المتعلقة بنحت مفهوم الهوية وما يتعلق بالفقه الاباضي هده المدرسة الكبيرة, دونما أي قيد او شرط .

هدا اقل ما يمكن فهده حقوق تنص عليها كل المواثيق والقوانين الدولية وكل أبناء هدا الوطن الشرفاء يقرون هده المطالب , ولكن للأسف القمع والاضطهاد وتكميم الأفواه وشراء الذمم , والتصرفات اللامسئولة من بعض المراهقين فكريا , سمح للنظام أن يسوق هده القضية على أنها مؤامرة .
نحن ضد العمل على تمزيق الوطن , وسوف نقف ضد أي شخص و أي كان هدا الشخص الدي يدعو إلى تقسيمه وسندافع عن وحدة التراب بكل ما نملك , كما إننا ضد تدويل هده القضية , فنحن أكثر الناس حرصا على وحدة التراب فتكويننا الوجداني يرتبط بهدا الوطن الذي لم نعرف سواه , فادا اشتعلت النيران في بيتنا فليس لدينا بيت اخر نذهب إليه فلم ندعي أننا قدمنا من مكان اخر بعكس الكثيرين الدين يفاخرون بان أصولهم ليست من هدا الوطن مما جعل الكثير يعتبر ليبيا غنيمة تستباح وتسرق و اد ما احترقت أغادر .
نحن مع وطن يعبر فيه الكل عن رأيه بكل حرية , مجتمع لا يشعر فيه فرد او مجموعة بالغبن والاضطهاد , فلابد من القبول بالأخر والاعتراف بالتعدد الثقافي فهدا يعتبر إثراء للثقافة الوطنية , فهدا التنوع سيكون مقبول ضمن دستور وميثاق وطني يحفظ لكل فرد أو مجموعة حقوقها الأمر الذي يؤدي إلى خلق مجتمع متحضر بعيدا عن القبلية الضيقة والعنصرية البغيضة , مجتمع يتفرغ أبنائه للبناء ويكون الهدف هو العيش المشترك في ظل الأخوة الإسلامية .
نحن اليوم ندعو الشعب الليبي ومفكريه لفتح باب حوار صريح بعيدا عن املاءات الغوغائيين حول المواضيع التي تخص الشأن الليبي والمواضيع الحساسة مثل الامازيغية والتباوية وغيرها من المسائل التي تخص الهوية الليبية ,حوار يتمتع بقدر كبير من المسئولية والشفافية , بغية الوصول إلى مواثيق يتفق فيها الجميع وإيجاد لغة مشتركة للحوار , المبدأ الذي أرساه المرحوم الشيخ علي يحي معمر للحوار وهو ) المعرفة والتعارف والاعتراف ( :
• المعرفة ... معرفة كل منا الأخر من خلال الحوار
• التعارف ... معرفة نقاط الخلاف وفهم وجهة نظر الأخر
• الاعتراف ..... الاعتراف بهدا الاختلاف وقبوله.

ولكن للأسف الشديد رغم مطالبتنا الملحة بفتح باب الحوار إلا انه لم تحصل استجابة , فادا كان النظام لا يرغب في مثل هدا الحوار , فمن المفترض على النخب والمثقفين والوطنيين أن يبادروا بفتح حوار في هد الشأن عبر الانترنت , ولمادا لا تتبنى المواقع الليبية مثل هدا الحوار .

من جانب أخر نبعث رسالة إلى الدولة الليبية , ولكل شخص امازيغي , أو غير امازيغي مهتم بهدا الشأن , او غير مهتم , ونقول لهم بكل صراحة , بان الامازيغية ليست قضية للبيع , وليست قضية أشخاص بل هي قضية شعب , وحرية وحقوق , فلتتصل الدولة الليبية بمن تشأ وتساوم من تشأ , وتدفع لقفل بعض المواقع , ولتشتري بعض الدمم , ولتشتري بعض الرموز فكل هدا لا يغير من الواقع شيئا , فقضيتنا ليست للبيع مهما كان الثمن , فلتشتري شخص أو اثنين أو ثلاثة ورابعهم كلبهم رجما بالغيب , فهناك الالاف , وبدلا من موقع سوف تخرج عليكم مواقع اخرى , وليسقط من يسقط , ولتهوي الرموز , فنحن ليس لدينا رموز ولا نقدس الأحياء , فالرموز بعد موتهم وتقييم نضالهم نتخذهم رموزا .

ستبقى الامازيغية رغم انف سعيد حفيانة وصبيانه المتنطعين هنا وهناك , ورغم انف عيسى ابو جناح و علي زكري وعريبي ابوراس وكل من ساهم في إثارة الذعر في مدينة يفرن أي كان المشهد حقيقة او احد سيناريوهات النظام .
سنبقى ما بقيت روح سعيد سيفاو وروح عمر النامي, وعلي يحي معمر, وعلي بن طالب سنبقى رغم الكبت والتهديد والإقصاء فنحن شعب تمرس وتجلد لا تنكسر إرادته مهما طال الزمن , سنبقى على عهدنا ليتبدل من يتبدل ويسقط من يسقط , سنبقى على عهدنا إلى أن يجتمع الشعب الليبي ويضع ميثاق شرف ودستور يحفظ حق كل مواطن ليبي وحريته في التعبير عن إرادته وهويته دون كبت أو إقصاء او تهميش , سنبقى فغدا ستكون ليبيا بلدا متحضرا مثل باقي الدول المتقدمة بفضل عزيمة أبنائها فعندها لن يكون هناك مواطن من الدرجة الأولى ومواطن من الدرجة الثانية والثالثة والرابعة .
سنبقى على عهدنا باع من باع واشترى من اشترى وقبض من قبض وسقط من سقط فنحن لسنا للبيع .

امازيغ ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home